كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥
:dciou;:
كـل شي يرحب بك ـك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحـآآ بقدومك
كل شي ـي ينمق عبارآآت الترحيب
ويصوغ كلمآآت الحب لوجودكـ
كل شي ينتظر مشآركاتك ـك
وقلمك الرائع وابداعاتكــ~~
كل شي يردد حياك الله
في منتدآآنـــآ
منتدى كشــة ـة بنآآإإت
فــإن كنتي عضوه اضغطي عـلـى دخول
وان كنتـي زآآئـره فـلا تبخلي علينا بتسجيلك وموااضــيع قـلمك ـك وضغطي على تسجيل فنحن بانتظـآرك
:.awlf: تحيــآآتنـآآ
:dciou;:



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالآعلآنآتالتسجيلدخول

 دعآء اليوم :اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ


شاطر | 
 

 رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
وجه القمر
أحسنت صنعاً
أحسنت صنعاً
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 212
ٺقيمَي..~ : 0
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : صديــقهـ
مزـآجي اليومي..~ : كالمعتاد
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 18/08/2009
انثى

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الإثنين أغسطس 24, 2009 11:35 am




مشكورة خيتوو


رواية ماااااره روعة


ونزلي البارت بسرعة

لأني مرررررررره متحمسه للبارت الجاي


:ogkt56:


تقبلي مروري
أختك :
وجه القمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الإثنين أغسطس 24, 2009 6:18 pm

البارت وصـــــــــــــــل


\
\

سوري تأخرت عليكم لأنوو كان عندي ظروف

\
\


اتمنى لك قراءة ممتعهــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الإثنين أغسطس 24, 2009 6:44 pm

الجـــــــــــزء الــرابــع والعشــــرون..

جالس ومعاه القران ..ويقراء بصوت خاشع..ودمعته حايره بين عيونه..اللي حصل شي ما يتوقع..من كان يصدق او يتخيل انه ممكن في يوم من الايام راح يكون قدره كذا!!
: صدق الله العظيم "ومسح وجهه ولف على صديق عمره اللي شاركه حتى وقت شدته"..ثامر..!
ثامر اللي كان منصت لتلاوة سلطان المؤثره ويحس بالراحه لما يسمع شي من القران الكريم بصوته..
: هلا سلطان..
سلطان: ثامر انا مليت ابي اطلع..ابي اروح لاهلي..
ثامر وهو حاس بنفس الاحساس والمراره: عند الله فرج يا سلطان..
سلطان اختنق صوته: ثامر انا مو مصدق اني سرقت..احس اني كنت في هذيك الايام احلم او في غيبوبه..
ثامر: الشيطان اعمى عيونا..عسى بس نقدر نكفر عن ذنوبنا..
سلطان سكت للحظات يدعي لنفسه ولثامر ولجميع المسلمين بالعفو والصفح بنية التوبه النصوح..
ثامر حط يده على كتف سلطان: الامل بالله يا سلطان الامل بالله...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل على الضابط المسؤول عن قضية سلطان..
:السلام عليكم..
:هلا والله بعزام"وقام يسلم عليه"...كيف حالك؟؟
عزام: الحمد لله تمام انت كيفك..؟؟
الضابط: بخير الحمد لله..وين الغيبات..
عزام: والله مثل ما انت عارف الشغل والحوسه وهالايام انظمه وقوانين جديده يعني لخبطه..
الضابط: الله يعين الجميع..
عزام: بندر ...انا جايك وابي منك خدمه..
الضابط بندر: هلا آمر...
عزام: انا لي صديق عندكم متهم ولا ادري ايش قضيته بالضبط وابي اعرف ايش عنده...
بندر: من هو؟؟؟
عزام: سلطان محمد(...)
بندر عرفه على طول: ايوه ايوه سلطان صديقك!!!
عزام: ايوه صاحبي ..هو ايش عنده؟؟
بندر: هو والله يا عزام رجال وما عليه كلام بس عيال الحرام اغروه..اتهموه في البدايه بقضية مخدرات لما خلص مهمته معاهم..بس الحمد لله كل شي بان بس في الحقيقه هو متهم بالسرقه..
عزام: لا حول الله..طيب وكم عليه..
بندر: عليه سنه و جلد..
عزام : سنه!! طيب في مجال من هنا ولا هنا..انا عارف الرجال يا بندر مو راعي هالحركات..
بندر: والله انا حاولت يا عزام..بس مافي مجال..
عزام: طيب لو التزم او حفظ القران تختصر؟؟؟
بندر فكر: هو على حسب المادة 47: للجهة المختصة بناء على توصية من مدير عام السجون الإفراج عن أي مسجون حفظ القرآن الكريم أثناء قضاء الفترة المحكوم بها عليه.

ممكن نستغل النقطه هذي..
عزام : كم تصير؟؟؟
بندر: قول 6 شهور..
عزام فرح: حلوو
بندر : ان شا الله هو قدها..انا والله اني معاه هو وخويه ..
عزام: انا بروح اشوفه..ومشكور يا بندر..
بندر: العفو..وما سوينا الا الواجب ولو هو ما يستاهل ما تعنيت له..
عزام: يله سلام...
وتوجه لسلطان...
....: سلطان عندك زياره....
سلطان اول ما جاء في باله ضاري...وانصدم لما شاف عزام مبتسم وبنفس الوقت ارتبك وحس نفسه صغير قدامه..
عزام حضنه: هلا سلطان..اخبارك ان شا الله تمام..
سلطان وهو منزل راسه: الحمد لله بخير..
عزام بعد عنه وطالع وجهه: سلطان ارفع راسك..احنا عارفينك..
سلطان حاول بس ما قدر: عزام..انا انسان دنيئ ومنحط وفاشل والله ما استاهل نظرتكم هذي..
عزام رفع راسه بيده/ سلطان صدقني انت بعيونا كبير ومن اللي ما يغلط وبعدين ربك غفور رحيم..
سلطان: بس يا عزام خطاء عن خطاء يفرق..
عزام: اللي يفرق يا سلطان اللي يكفر ويصحح غلطه..انت سويت شي بسيط عند اللي سوو المصايب ولا حسوا بغلطهم ولا تابوا..
سلطان: الله يتوب على الجميع والله اني يا عزام متحسف قد شعر راسي ..واكثر بعد..
عزام مسح على راسه بأبتسامه: عندي لك بشاره.
سلطان: بشرني يا اخوك والله من زمان ما سمعت شي يفرح.
عزام: انا كلمت لك الضابط بندر وقال ممكن اقدر اساعده اذا حفظ القران كامل..
سلطان: يساعدني بأيش؟؟
عزام: محكوميتك سنه كامله....ممكن تصير 6 شهور..
سلطان طار من الفرحه: والله...
عزام انبسط لفرحته: والله.ههههههههههه
سلطان ما عرف يعبر: انا ...ههههه وربي مو مصدق....اصلا انا كنت ناوي ..وعسى ربي يكتب لي الاجرين الدنيا والاخره..
عزام: ان شا الله..
سلطان: الله يفرحك ان شا الله..والله ان هالخبر عندي بكنوز الدنيا...لحد الان ماني مصدق..
عزام: انت حبيبنا والله..
سلطان تذكر: وثامر...؟
عزام: حتى ثامر معاك..شدوا الهمه..
سلطان: ابشر وجزاك الله الف خير..
عزام: طيب يله انا استأذن..
سلطان: في حفظ الرحمن...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتبه بالقصر..

: بكره نروح المحكمه ونتفاهم هناك..
حمد: ازين...اجل بكره نلتقي...
المحامي: بأذن الله..
وطلعوا من المكتب..
حمد: اخوي..يا ليت كل شي يتم بسرعه..
: ليش العجله يبه...كل شي بالروقان حلو...
حمد بلع ريقه ما توقع جيته..
: خلاص يا صالح انت روح واحنا بكره نلتقي..
طلع المحامي صالح...وبقى الاثنين كل واحد مستعد للثاني..
حمد: خير وش تبي..؟
ضاري: وش ناوي عليه..؟؟
حمد: وانت ايش عليك لا يكون موكل علي...
ضاري ببرود: لا بس حبيت اقولك اني رحت بيت اخوك وحصلت ورقه يمكن اهم ورقه بحياتك موقع عليها..
حمد اخترع وارتبك: أي ورقه...؟؟
ضاري: نسيت الورقه اللي وقعت عليها اخوك بأن كل الحلال بأسمك..!!!
حمد وكأن السماء طاحت عليه" وشلون حصلها!!"
ضاري: اشوفك ساكت يبه..
حمد يتظاهر بالبرود: اشبع فيها ما ابيها..
ضاري: بس المحامي يقول غير كذا..
حمد: ضاري العب بعيد عني..
ضاري: انت اللي لا تلعب..حلال الناس بتاكله..يبه انا ما ابي ادخلك في محاكم ويقولون الولد العاق اللي جرجر ابوه في المحاكم...
حمد: وعندك نيه تسويها..
ضاري: يبه مال ايتاااام...
حمد: محمد عايش وين ايتام...وبعدين هذا حلالي تعبي وجهدي..
ضاري: والحق حق...بعدين تزور اوراق وتقول حلالي!!
حمد: انا ما زورت شي...
ضاري: على العموم يبه..انا راح اخلي الورقه عندي بس لو رحت بكره للمحكمه انا راح اعطي الورقه المحامي يتصرف..
حمد صرخ: ضاري انت ايش قاعد تقول ناوي توديني السجون..!!
ضاري بهدوء وعقلانيه: يبه انا ما ابي اخسر احد ما بعد حسيت انه جاء الوقت اللي تصحح فيه غلطك..يبه الفلوس وسخ دنيا فرقت بينك وبين اخوك..
حمد سكت..
ضاري كمل عليه: ما راح ينقص منك شي لو اعطيتهم حقهم..بس لا تتهور وتعيد نفس الغلطه..
حمد بدا يرجف: روح قولهم يجيبوا ابرة السكر بسرعه..
ضاري خاف على ابوه: ان شا الله.
وبسرعه راح للخدم..واخذ الابره واعطاها ابوه..
حمد جلس على اقرب مكان..بس يبي يتنفس..
: يبه..انا ما ابي اضغط عليك بس موضي لا تلعب عليك..
حمد فكر فيها شوي.. فعلا لو كان نص الحلال معاها واعطى اخوه حلاله بيبقى هو وعياله على الحديده...
ضاري حس انه قدر يأثر على ابوه وقرر ينسحب..
: انا طالع انام وتصبح على خير..وحكّم ضميرك..
طلع ضاري لغرفته وهو بيموت على ما يعرف ايش كان ناوي عليه ابوه..
موضي لسه داخله للبيت..وشافت حمد جالس وباين انه تعبان..
: السلام...ايش فيك..؟
حمد طالعها باحتقار ومشى وتركها ماله مزاج لها..
موضي: مالت...شايف نفسه بعد هالشايب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا منسدحه على سريرها وعلى بطنها لالي تلعبها وبالهاااااا بعيـــــــد..
"يعني ايش تقصد بحب...اكثر من كذا وين تبي توصل...في البدايه قالت صداقه..وما اعتبر الشي اللي تسويه صداقه..كانت فتره تبي تعلقني فيها..وقدرت تخليني ما اقدر اعيش من غيرها بسرعه...آآآآآآآه "وانقلبت للجهه الثانيه"..بس انا حبيتها من جد..فيصل مالي علي حياتي عيشني بدنيا جديده..انا ما سويت شي غلط...حبيت وبس احسن من لنو ولا ابي اصير مثلها.."وقعدت على حيلها"..انا قررت ومستعده اسوي أي شي يبيه فيصل.............حبيبي.."
وفجأه سمعت صوت: ميآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..
وصرخت: لالي انزلي عن الدولاب...يله بسرعه come here now

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا قاعده على النت من موقع تعارف للثاني..وحاطه صورها بكل الحالات بس بدون ما تطلع وجهها..والقصد من هذا خوفا من احد يعرفها بس!!
وسمعت موبايلها يرن...
: اوووووف........ ياربي اياد........ احم هلا والله قلبي...
اياد: هلا روحي...هلا حياتي انتي...
لانا لايعه كبدها بس تجامل: ههههه يا لبى قلبك بس.
اياد: اخبارك واحشتني..لي يومين عنك.
لانا: لو وحشتك كان اتصلت..
اياد: انشغلت شوي..الوالد الله يهديه ملزم يعلمني الشغل من الحين..
لانا: شغل ايش...
اياد: بما اني الولد والوحيد فا مين راح يدير حلال ابوي...
لانا وهي تلعب بشعرها: اهاا ..وكيف الشغل..
اياد: هلااااااك..بس خلينا من الشغل الحين..ابي اشوفك مشتاااق لك موووت
لانا: وانا كمان....وين راح نلتقي..
اياد: لا تقولين مول...!
لانا: اجل وين؟
اياد: دوري غيره انا طفشت...
لانا: انا ما عندي اماكن غير المول...
اياد: طيب ايش رايك بالسياره احلى..
لانا خافت: لالا..السياره ما ابي ضيقة خلق..
اياد بخبث
: بالعكس احلى لما نكون اثنين مع بعض..
لانا: احنا مع بعض دايم يا قلبي احلى اثنين ..بس مو في السياره..
اياد ما حب يضغط مره: اوكي امري لله..اشوفك بكره زين قلبو..
لانا: اوك...باي حياتي.
اياد: باي.............آخ هالبنت جننتني..
لالانا: وع اله يقرفه خرب علي جوي...اوف الله يعيني بكره...متى راح افتك منه هذا دلوعة امه..
ورجعت للنت..ولمواقعها "الدونيه" وهي مبسوطه على التعليقات اللي تجيها لعورتها اللي مطلعتها قدام الكل من شباب وبنات بدون ما تفكر بعدين ان كل اللي سوته يعتبر زنا..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله كتب على ابن ءادم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر"

قال تعالى"(( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم و أهليكم نارً وقودها الناس والحجارة ))

}الكلام في هذا الموضوع يطول ولكن اعتقد لو تدبرنا الحديث والايه الكريمه لا وصلنا الى الذي لا يمكن ان يصله كل الكلام{
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الإثنين أغسطس 24, 2009 6:47 pm

حمد رجع لمكتبه والف فكره في راسه..
"ارجع حلال محمد..!؟..محمد اخوي سكت عني سنين ولا قال شي..ليش الحين احرم عياله من حلالهم..الحمد لله ربي انعم علي .خلني اعطي غيري...ليش ما فكرت في لحظه اني ممكن اموت وفي رقبتي مال حرام..انا اكلت مال يتيم وهو اخوي من لحمي ودمي..حسبي الله على من كان السبب ..صدق ضاري الفلوس وسخ دنيا ...بس على الاقل اظمن حقي وتعبي ما ابيه يروح هدر ولعيالي بكره.."


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري فز من نومه..
: ما عشيت البنات...!!!!
وقام بسرعه وبدل ملابسه وطلع لهم...
دقايق ووصل لهم..
فتحت له الباب مدى..
: هلا مدى..
مدى طالعته وبنفسها"فيه شي متغير... لابس سبورت..روعه عليه اول مره اشوفه بدون ثوب.."
ضاري طالع مدى حس انها تطالعه...شافها بطرف عينه وشك بنفسه" يمكن عشاني لابس سبور ما عجبتها...يا ليتني لبست ثوب..انا ما احب حركات المراهقين والشباب"
مدى انتبهت واخير للي واقف على الباب: تفضل...
دخل ضاري وجلس: وين ابتهال...؟
مدى: داخل..
ضاري: ايش رايكم اعزمكم في مطعم تغيرون جو شوي..
: الا جد ضاري طلعنا احس اني بختنق..
مدى طالعت ابتهال بعصبيه: سلمي اول..
ضاري ابتسم لها: اجل يله...قومي بدلي..
مدى: لا ما يحتاج تتعب عمرك..عادي احنا ما تعودنا على الطلعات..
ضاري بياخذ مبدا التطنيش: والله ابتهال وانا نبي والاغلبيه على القله..يله ابتهال بسرعه بدلي..
ابتهال: مدو...يرحم والديك..ابي اتنفس..
مدى قامت مع ابتهال للغرفه..
: خير ..تمونين على الرجال...
ابتهال: الرجال هذا ولد عمي ..
مدى منقهره:ولد عمك انتي حره..بس ما نبي منه شي..
ابتهال: هو جايب لنا العشا جايبه..فا ايش فيها لو طلعنا وغيرنا جو..بعدين لو ما عشاني عشان اخواني تراهم ملوا في الغرفتين هذي اللي كأنها قفص..
مدى شافت وداد وبدر بجد اشكالهم تنرحم..ومحتاجين لطلعه مثل هذي...
وراحت تبدل ملابسها..
طلعت ابتهال وشافت ضاري حاط ايدينه ورى راسه وسانده على الكنب ويطالع فوق..وشكله مع الشعر جذاااااب..
جلست ابتهال ما انتبه لها..عنده الف فكره وفكره..وابتهال تطالع فيه..
طلعت مدى وفي يدها اليمين بدر واليسار وداد..شافت ضاري مسرّح..وابتهال مفهيه فيه..
تكلمت بشده: خلصنا...
نزل ايديه ضاري مخترع: جاهزين!!"وطالعهم ووقف"...اجل ليه مشينا..
طلعوا من الغرفه..
ضاري: هاتي بدر عنك.."ومد يده لبدر"
بدر مسك يدر ضاري وما فك يد مدى..
مدى: بدر روح مع ضاري يله..
بدر: لا..انا ابيكم كلكم..
ضاري طالع مدى بنص ابتسامه: خليه على راحته..
مدى عصبت اشكالهم وهم ماسكين بدر وكأنه ولدهم وهو الفاصل الوحيد بينهم..
ابتهال وراهم تضحك عليهم بجد اشكالهم لايقه لبعض..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دخلت اريام غرفته وفي يدها باقة ورد جديده..سامي يطالعها..دخلت بدون سلام ولا كلام ..
شافها تطلع الورد اللي جابته له زوجته الاولى وتحط الورد الجديد مكانه وبدون ما تطالعه..
ابتسم لها..
اريام لما خلصت: ايووووه..كذا اجمل.."وشالت الورد القديم" وهذا بالنفايه هههههههه
سامي يطالعها بحب: لا تعليق..
اريام: ليه ناوي نعلق بعد..
سامي: كنت بقول بس ترى انتي احلى منهم كلهم..
اريام استحت وسكتت.
ضحك سامي عليها...
اريام: لا تضحك..
وفجأه بدا يسعل: كح كح كح.
اريام اخترعت عليه حالته صارت اصعب...صار من يبذل مجهود يتعب..
: سامي...محتاج ابره..؟
سامي: لا خليني شوي..ابي اجلس معاك والابره تنومني وما تخلي فيني حيل..
اريام ابتسمت..حست انها مذنبه في حالة سامي تدهورت كثير في يومين ما عاد تتحمل اكثر..مفروض فكرت فيه وبس مو لازم تكون معاه..
سامي طالع عيونها: اريام..لا تشفقين علي..ولا ترحميني انا ما احتاج هالنظرات..
اريام: انا ما رحمتك بس انا احس اني السبب في حالتك..
سامي:اريام..انتي مالك علاقه بالموضوع..
اريام: مفروض خليتك تسافر يوم الاثنين..
سامي: ومن قال اني بسافر بدونك ولو فكرتي اني راح اروح لحالي انتي غلطانه..
اريام طالعته بحب..بجد انسان كبير وعظيم..ماني احد بالكون هذا ممكن يضحي بحياته عشان احد..
سامي يأكد لها: اريام..انا ما ابي من الدنيا الا انتي.. ما عاد بقى لي شي فيها حلو الا انتي...الدنيا كلها ظلام في سواد قاتل وانتي النور والملاك الوحيد..انا عايش لك بس...لك انتي...
اريام بكت كان ودها تحضنه: سامي انا ما ابي اكون الا لك بس...
سامي وبدت حالته تسوء: كح كح...اريام كح كح..
اريام: خلاص سامي لا تتكلم كل الحروف وكل الكلام ما تجي شي عند نظرتك لي..وهذا يكفيني انا بنادي النيرس وما راح اسمعك..
سامي شاف اريام وهي طالعه وابتسم بعدها دخل في حالة سعال مالها نهايه لحد ما جات الابره واخذت مفعولها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المطعم..
ضاري: ها..ايش قررتوا؟؟
مدى تطالع المنيو: اللي تبي..
ابتهال وفيها الضحكه لانها ما فهمت شي من المنيو بما انه كله انجليزي: انا اقول اطلب لنا على ذوقك ضاري ودي اشوف عندك ذوق ولا...
ضاري: اوكي مو مشكله..."وطلع يتفاهم مع الميتر او الجرسون.."
ابتهال تهمس لمدى: قسم نفشل.. ما فهمت شي..
مدى بنفس الهمس: انا فهمت كل شي..بس ايش عرفني بالطعم..انا ما رحت لمطعم الا مره وسلطان اللي طلب..
ابتهال ضحكت: سلطان........"وفجأه سكتت"..ايوه سلطان..
مدى غمضت عيونها تحيي ذكرى اخوها السجين...
وداد: مدى.....وين سلطان.؟؟
مدى فتحت عيونها عشان تداوي جروحها وجروح غيرها وتعيش المصير: سلطان سافر..
بدر جاء من وراها: طيب وين بيتنا...وامي...؟؟
مدى وقلبها ينعصر: راحوا بعيد..
بدر جلس في حضنها: يعني ما نشوفهم.؟؟
مدى: الا راح نشوفهم حبيبي بالجنه ان شا الله.."وباسته"..
لفت على ابتهال حصلتها تمسح دمعتها وتحاول تمسك عمرها..
دخل ضاري..وحس ان الجو مكهرب..
: بدر وداد تعالوا العبكم..
وطلعوا بسرعه فرحانين ولا همهم النزيف اللي سببوه لاخواتهم..
مدى تكابر: ابتهال..خلاص احنا قلنا نغير جو..
ابتهال : ما تحملت سؤال الضعيف...ماله ذنب يعيش بدون ام.
مدى: استغفري ربك يا ابتهال هذا قضاء وقدر..
ابتهال تاخذ نفس: استغفر الله..خلاص احنا ما جينا نبكي...جينا نغير جو..
وكأنها تعطي نفسها تعزيز ودافع للابتسامه..
دخل ضاري بعد شوي..
: تركتهم يلعبون شوي..وقلت اجي اكلمكم بموضوع..
مدى استغربت: خير وش فيه...؟
ضاري: لا مدى انا قد فاتحتك فيه..بس ابتهال بالنسبه ان نعيش مع بعض..
ابتهال طالعت مدى: انا رايي من راي مدى..
ضاري لف على مدى..
مدى طالعت ابتهال ورجعت لضاري: ما ادري...محتاره..
ضاري: مدى مثل ما قلت لك بيتكم مثل ماهو بيتنا..
مدى: اوك..خلاص على الاقل لما ناخذ حلالنا..
ضاري: براحتكم..ويطلع سلطان ان شا الله..
الثنتين: ان شا الله..
ضاري وقف: بروح اجيب الصغار عشان نتعشى.."وطلع"...وبنفسه"واخيرا واخيرا يا مدى ما بغيتي.."
مدى: الله يعينا على الجاي..
ابتهال تنهدت: الجاي اصعب..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الإثنين أغسطس 24, 2009 6:53 pm

صباح الثلاثاء..

في كل مره تقول لي صباح الخير حبيبتي..
ازداد نشوه ..وسعاده..وشغفا بحبك..
فأنت صباحي..ووقت ذروتي ومسآئي..
ولن اجد غيرك من يملئ علي كل اوقاتي....يآ حبيبي..
شتــــو..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^ ^

بوقت الفسحه تدور عليها من بين البنات بلهفه تحس الشوق ذبحها من امس تتصل عليه وما يرد..
واخيرا حصلته وراحت له مبتسمه وبنعومه: فيصل...
فيصل فز قلبه من الصوت اللي جاي وراه وبدا ينبض..ولف بسرعه: دانا..
دانا مبتسمه ابتسامه حلوه: صباح الخير.....حبيبي..
فيصل طارت عيونه: انا....انا.....ايش؟؟؟
دانا استحت: حبيبي..!!
فيصل جن جنونه وصار يصرخ: دنو..انتي تتكلمي من جد؟؟؟!!
دانا هزت راسها بأيوه..
فيصل بسرعه حضنها بقوه: وانا احبك واحبك واحبك يا اهلي انتي كلهم..
دانا الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخيرا فيصل حنّ ورجع لها..
فيصل بعد دانا: دانا انا ماني مصدق ما توقعتك..آآآ ما توقعتك..
دانا حطت يدها على فم فيصل: لا تكمل...اكتشفت ان احنا حبايب وانا احبك..
فيصل مسك يدها وباسها بنعومه: وانا مو بس احبك..انا اعشقك حد الثماله..
الشله اللي ورى فيصل تصفر وتشجع وتصفق..


ريماس: اختك انهبلت..
لانا: انا من شفتها ماشيه معاها وانا عارفه انها منهبله.
ريماس: وهالفيصل مسوي فيها شي..
لانا: يلوع الكبد المريضه..يا اختي حتى لما احكي عنها ما ادري احكي عن بنت ولا ولد...
ريماس: التنويع احلى هههههههههه
لانا: ههههه اقول ما علينا منهم..اياد يبي يشوفني اليوم..
ريماس: اليوم!!!
لانا: ايوه اليوم ايش عندك...؟
ريماس: مآآآره مشغوله..
لانا: فرغي نفسك مالي علاقه..
ريماس: لنو..انا ما اقدر اليوم ابد...وكفايه الحصار من امي هاليومين تقول الاختبارات قربت واسابيع المراجعه ما جات..
لانا:ما علي منك حاولي من هنا ولا هنا..
ريماس: دبري نفسك..لا تروحون اماكن ما فيها احد..خليكي على المول..
لانا: ايوه..هو المول..
ريماس: اجل ما عليك..لا تخافين..انا اليوم يا قلبو بالذات عندي موعد ضروري وفيه هدايا مجانيه وعلى مستوى..
لانا تستهبل: ترى بقول لضاري...
ريماس جاده: والله لو قال ضاري ابيك وربي مستعده لا اترك الدنيا عشانه..
لانا: ريمو...انتي ما بعد فقدتي الامل..ترى هو الخسران..انا بصراحه لو اموت ما اخذت مثل ضاري الرجل الفولاذي..
ريماس: انا ما راح افقد الامل لاخر لحظه...وما راح ياخذ الا انا وتشوفين..
لانا: نشوف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل الممرات بسرعه ووقف عند الاستقبال...
: وين غرفة المريض سامي آل(....)
الممرضه: غرفة 112 الدور الثالث..
: اوك شكرا.
ووصل الغرفه المطلوبه ودق الباب ودخل..
: السلام عليكم..
رفع راسه سامي منصدم: وعليكم السلام ..ضاري!!!!!
ضاري دخل ولامح وجهه جامده كالعاده:ايوه ليش مستغرب ..
سامي حاول يسند نفسه: لا عادي مو مستغرب..تفضل حياك..
ضاري دخل وشاف ان حالة سامي ما كانت احسن من اخر مره شافه ..تدهورت بسرعه..
: اخبـــارك؟...
سامي وهو متفشل ما حب ضاري يشوفه بالحاله هذي وبملابس المستشفى..
:انا الحمد لله تمام ..اخبارك انت...اريام تدري انك هنا ...؟؟
ضاري: اذا يهمك حالي انا بخير واذا يهمك اكثر انك تعرف عن اريام..تراها ما تدري اني هنا....انا جاي لك..
سامي سكت يبي يعرف بسرعه ايش سبب الزياره المفاجئه هذي..
ضاري: جيت اقولك اني سألت عنك وانك رجال وكفو تاخذ اختي..تقدر تجي وتملك عليها..
سامي ما صدق: يعني اجيكم...؟؟
ضاري: اجل احنا نجيك..؟
سامي طار من الفرحه وابتسامته ملت وجهه : يعني انتوا موافقين..اجيكم بكره...!!
ضاري شاف الفرحه بعيون سامي وكل ماله يتأكد انه فعلا يحب اخته: شوف سامي كذا من الاخير وضعك انت واريام مره صعب..فا انا افضل انك بكره تجي العصر وتملك عليها وسيده على المطار وتروحون المانيا سريع سريع لان وضع اهلي ووضعك انت مره ما يسمح بالتأخير..وانا لو مو شايفك رجال ما عرضت كلمة ابوي..
سامي: الله يسلمك..ان شا الله اريام بعيوني..
ودخلت اريام...شافت ظهر رجال غريب عند سامي..
: هلا اخوي سامي...كنت راح اعطيك علاج اليوم..بس مو مشكله بوقت ثاني..
سامي مبتسم: تعالي يا دكتوره ما في احد غريب..
اريام مفتشله: لا وقت ثاني احسن...
لف عليها ضاري: يا اختي قالك عادي مافي احد غريب..
اريام طاح الملف اللي بيدها: ضاري!!!!!!!
ضاري: لهدرجه وجهي يخرع...
اريام اخذت الملف من الارض ودخلت الغرفه: ايش عندك وليش ما قلت لي...؟؟
ضاري ابتسم: انا جاي للنسيب مو لك..
اريام ما استوعبت: نسيب من النسيب...؟؟؟
سامي طالعها: شنو أي نسيب.؟؟؟
اريام فهمت وماتت حيا: طيب اخليكم انا طالعه..
سامي: ههههه شوف راحت..
ضاري وقف: اجل بكره بينا موعد زين...
سامي حس بمسؤلية بكره وقد ايش هو مصيري..
: ان شا الله ...الله يكتب اللي فيه الخير..
ضاري: ان شا الله ...يله سلام..
سامي: سلام..."وبدا يفكر في بكره يوم زواجه وعلاجه بنفس الوقت " وتنهد..
طلع ضاري وتوجه لمكتب اريام: يا دكتوره اريام..
اريام: هلا ...ليش ما قلت لي...؟؟
ضاري: مشكلتي مستعجل ومو فاضي لنقاشاتك...سامي لا تدخلين عليه اليوم...خلي غيرك يناوب عنك..ترى بكره بيجي يملك عليك وماله داعي تجلسون مع بعض...
اريام استحت: طيب..
ضاري: يله سلام..
اريام: سلام..
اريام مو مصدقه اللي صار...وخايفه من من اللي بيصير..بكره المواجهه بين اهلها كلهم وبين سامي حبها الاول والاخير الطاهر العفيف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

شاف موبايله يرن ورد..
: السلام عليكم ابو ضاري..
حمد: وعليكم السلام..
المحامي: بالنسبه لموعدنا اليوم..!!
حمد: احنا على الموعد..
المحامي: اوكي...اشوفك اليوم ..مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
واتصل على ولده..
: ضاري..
ضاري: هلا يبه..
حمد: ابيك اليوم في المحكمه..
ضاري: خير فيه شي...
حمد: تعال...وكل شي راح تعرفه هناك..
ضاري: اوكي..
سكر من ابوه وهو مستغرب ايش يبي فيه عند المحكمه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدا همته وهو له غايتين وحده لاخره ووحده لدنياه...ومعزم بكل جهده انه يحفظ القران خلال وقت وجيز...
: ما قلت لك ان عند الله فرج..
سلطان: والنعم بالله يا ثامر...الله يتوب علي ويغفر لي ويغلسني بثوب العفو ويستر على دنيا واخره...ويجزي كل خير عزام واله ما قصر..
ثامر: امين...ويرحم مواتنا وموتى المسلمين..
تنهد سلطان: آمين..
ورجعوا يحفظون القران...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــارت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 8:36 am

الجــــــــــــزء الخــــامس والعشــــرون..




طلع من الشركه مستعجل..وتوجه لابوه في المحكمه..وباله مشغول كثير..
"ممكن ابوي يبي يرجع الحلال لبنات عمي...ولا لشي ثاني؟؟...اخاف عنده لعبه جديده من الاعيب موضي!!"
وبعد دقايق وصل للمحكمه واخيرا..
دخل بسرعه وشاف ابوه وجنبه المحامي..
:السلام عليكم..
حمد والمحامي: وعليكم السلام..
ضاري طالعهم ونظرته كلها ترقب خايفه ايش راح يقول..
حمد شاف عيون ضاري حايره..بس ما علق ولا بكلمه..
ضاري ما قدر يصبر اكثر: خير وش السالفه...؟
حمد بهمس: السالفه اني قررت ارجع حلال عمك...
ضاري اتسعت ابتسامته: يبه تتكلم جد؟؟؟
حمد بدون نفس: ما امزح انا...
ضاري باس راس ابوه: يبه كبرت في عيني...صدقني ما راح تندم ولا لحظه على اللي سويته ..صدقني..
حمد صد عنه ما يبي يبين ضعفه..
وفعلا بدت اجرآءات نقل الحلال بأسم عيال محمد...
وطلعوا من المحكمه وضاري الفرحه باينه في وجهه..
:يبه ما راح تجي الشركه...!!
حمد: بروح لها الحين..
ضاري: اجل انا بوصل مشوار وارجع..
حمد: على خير ان شا الله..
ضاري ما قدر يصبر اكثر يبي يروح لمدى يبشرها..
وثواني وهو عندهم..
مدى اللي استغربت جيته بالوقت هذا بدري مره..وابتهال نفس الشي..
مدى:في شي جديد...!!
ضاري ابتسم..وهو مازال ساكت ويطالعهم..
ابتهال طالعت مدى مستغربه: ضاري يله قول..
ضاري: آه ودي اخليكم شوي بعد..
مدى وابتهال ضحكوا ..اول مره يشوفون ضاري يمزح ..
ضاري: ليش تضحكون...؟
ابتهال: قول وخلصنا..
ضاري: ابشركم...بدت اجراءات نقل الحلال بأسمكم..
مدى وقفت: تتكلم جد!!
ضاري وقف ومعاها متفاعل: ايوه اتكلم جد..
ابتهال مو مصدقه: يعني خلاص..احنا صرنا كاشات,,
وضمت مدى..
مدى: هههههههههههههه وربي ماني مصدقه..وشلون بالسرعه هذي!!
ضاري: ابوي ربي هداه وكتب نص الحلال بأسمكم..
مدى استغربت وبعدت عن حضن ابتهال: وايش اللي خلاه يغير رايه..
ضاري غمز لها : بفضل جهودي الجباره..
مدى ما علقت عليه ولفت على ابتهال: واخيرا واخيرا يا ابتهال..
ضاري: بس ترى السالفه مطوله يبي لها شهور..
""ضاري طول المده لغايه هو يبيها"
مدى: اللي خلى اهلي ينتظرون سنين يخلينا ننتظر شهور..
ابتهال تذكرت ابوها وامها: ياريت امي وابوي معانا الحين..
مدى تنهدت: عانوا كثير...انحرموا سنين منه..وسبحان الله في لحظه رجع كل شي مثل ما كان..
ابتهال بأسى: لو ان عمي رجع الحلال من اول..كان ما صار لنا اللي صار..
ضاري يحاول انه يتجنب يتكلم في الامور هذي بما ان ابوه هو المسؤول عن كل اللي صار لهم وعانوا منه..
مدى تنهدت: الله يرحمك يا يمه..كنتي تتمنين يوم حلو لعيالك ورحتي ما شفتي اليوم هذا..
ابتهال بكت: ليش الجشع..ليش الطمع..ليه الفلوس دمرتنا ليه....؟؟!!
مدى لفت على ابتهال اللي حستها تنهار: ابتهال قلبي خلاص ان شا الله كل شي راح يتعوض..
ابتهال صارت تصرّخ: وانا من يعوضني امي..انا مابي فلوس ولا حلال ولا أي شي..انا ابي امي بس..مابي من هالدنيا الا امــــــــــــــــــــــــي..
مدى بكت وضمتها: ابتهال اذكري الله..وادعي لها بالمغفره..حتى انا ابي امي وابوي وسلطان..بس ما في ايدينا شي مافي ايدينا شي..
ضاري سحب نفسه وطلع من الفندق وهو ما يدري ايش ممكن يسوي..يخليهم يفرحون ويرجع لهم الابتسامه على وجيهم..
وكأن خيبة الامل رجعت له...اخذ نفس عميق ورجع للشركه من جديد..
اما مدى وابتهال فا كانت كل وحده تهدي وتعزي الثانيه ويعطون بعضهم شوية قوه ودافع للحياة ..اللي مالها لا طعم ولا لون بدون امهم ولا روح وبدون ابوهم وسلطان سندهم بالدنيا هذي..
فرحتهم عمرها ما راح تكتمل بدون اساس الفرحه كلها..وماراح يحسوا يوم بالسعاده ومنبع السعاده راح ولا له رجعه..
""الله يخلي لنا كل امهاتنا ولا يحرمنا منهم يـــــــــآرب..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالشــــــــــــركه..

دخل على مكتب ابوه..وجلس على الكرسي اللي مقابله..
طالعه حمد: وفيه شي بعد!!
ضاري يحاول قد ما يقدر يرتب الكلام اللي بيقوله: ايوه فيه..
حمد يستنى الجديد عنده.....!!
ضاري: يبه انا بقولك السالفه من اول ..وضروري تسمعها .."وسكت شوي"...وبدا يحكي له من لما توظفت مدى عنده بالشركه ..الى الوقت الحالي بأنه هو المسؤول الوحيد عنهم..
حمد منصدم من سالفتهم ما توقع صعوبه حياتهم للدرجه هذي: ومحمد وينه؟؟
ضاري: اختفى ومحد يدري وينه...
حمد: وتقول سلطان اخوهم وينه...؟؟
ضاري: سلطان ظروف شغله اجبرته يسافر..
"كانت نظرة ضاري لبعيد ...ما حب يقول بالسجن وتكبر المشاكل بعدين""
حمد قلبه يألمه..لسه حس انه سوى شي مستحيل يسامح عمره عليه..ولسه وعى على عمره وفهم انه بنى حياته على باطل..ودمر نفسه وعياله..واجرم في حق اخوه وعياله..
ضاري: عشان كذا يبه..انا راح اخليهم يعيشون معانا..
حمد سكت شوي..من الحين لازم يبدى يصحح كل شي وراح يعيد كل خطواته من اول وجديد..ويحاول يرجع الباقي من الماضي ويحط كل شي في مكانه الصحيح..عيال اخوه لازم يكونوا تحت امرته لحد ما يحصل اخوه محمد ويصفي اللي بينهم..ويعدل نظرة عيال اخوه له..ويبدى حياة جديده اول تكفير اخطاء ونهايتها سعيده..
واخيرا تكلم: اكيد لازم يعيشون معانا ..بس موضي!!
ضاري فرح بموافقه ابوه: موضي ما عليك منها..انا اتكفل فيها..
حمد بخبره عشرة السنين: ما راح تعدي الايام الجايه على خير..
ضاري وقف: وانا لها وراح اتحمل كل شي..
حمد شال ايده من اول الموضوع: اجل الله يعينك..
ضاري بنص ابتسامه: هه لا تخاف على ولدك سبع..
"وطلع"
حمد تنهد: الله يصبرنا على الجاي وعلى موضي.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من المستشفى وتوجهت للمول..بما انها اغرب عروسه في اغرب اجواء زواج..قررت تجهز نفسها بنفسها على الاقل الاحتياجات اللازمه..تبي تحس انها مثل البنات وتحاول تعيش دور العروس اللي بكره فرحتها..
وهي بالطريق تخيلت بكره مراسيم زواجها..وخنقتها العبره..لانها متأكده انه راح تكون عروس في تابوت مو كوشه..وبدال دموع الفرحه يمكن تكون لحظات وداع..وبدال التبريكات موج من كلمات السب والشتم..اختنقت اكثر واكثر..
بس لما تتذكر غايتها الانسانيه والعظيمه وحبها الكبير لسامي الانسان الملاك في عيونها..هان كل شي وقوة عزيمتها..وقررت تسعده وتسعد نفسها بكل لحظه باقيه لهم..
وصلت للمول اخيرا وبدت اول خطوه من مشوار حياتها الجـــــــــــديــده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 8:41 am

بالمستشفــــــــــــى..

سامي حاير بينه وبين نفسه...زواجه بكره وهو جسد بلا روح..ما حب هالشي على نفسه وقرر يسوي خطوه مهمه قبل ان يبدأ بأي شي..
طلع من غرفته ..حصل سالم الممرض الخاص اللي عينته اريام له..
: سالم الله لا يهينك تعال..
جاء سالم سوداني الجنسيه بكل ادب واحترام وحب لسامي..لان سامي دائما يعاامله بكل ذوق...ويردد له "كفايه انك متحملني يا سالم"
وتوجهوا اثنينهم للدكتور المسؤول عن حالة سامي..وثواني بسيطه طلع من عنده..وراح لغرفته وبدل ملابسه وطلع من المستشفى...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
الساعه 8 مســـاء ..واخيرا خلصت اللمسات الاخيره من الميك اب حقها ويعتبر اوفر شوي...طالعت ننفسها كانظره اخيره...
"فديتني بس...وربي اني اطيح الطير من السما "
وبحركتها المعتاده ارسلت لنفسها بوسه وطلعت من غرفتها..
صادفت دانا..
: على وين لنو...؟؟
لانا وهي تلبس عبايتها وتضبط الطرحه: طالعه مشوار..
لانا: عارفه على وين...؟؟
لانا: دنو..هذا شي ما يخصك رجاء لا تتدخلي..
دانا: بس كأن طلعاتك كثرت..انتبهي لنفسك..
لانا وهي رافعه حاجب بكبر: دنو...لو في احد لازم ينتبه لنفسه فهو انتي..ترى حركاتك مع هذا فيصل ابدا مو حلوه..نصيحه مني انتبهي على نفسك منها..
دانا ما تحب احد يفاتحها بالموضوع هذا: روحي ..روحي بس وفكينا من نصايحك..
لانا وهي ماشيه: دايم كلمة الحق تزعل...
وطلعت...
وبالمــــــــــــول.
طلعت موبايلها واتصلت على اياد..
: الووو وينك حبيبي..؟
اياد: انتي وينك...
لانا: انا بالدور الثاني..
اياد: اوكي ثواني وانا عندك..
وقفت لانا تنتظر اياد مشغوله باللي رايح وجاي..وفجأه يد مسكتها على كتفها ووجه قريب منها لدرجه لامس خدها...
لانا اخذت لها ثواني على ما استوعبت الحركه..وبسرعه دفته ومسحت وجهها تحس انه لحد الان انفاسه متعلقه فيها...
تكلمت وعيونها مغضمه: خير....انت مو شايف اننا بمكان عام...
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: حلوه ريحتك..تذووووب..
لانا بجد تقرفت منه وبنفسها" الله ياخذه...الله ياخـــــــــــذه وووووووووووع القرف هذا"
اياد حس بجد انها مره متقرفه منه ما حب هالشعور بس كابر..
: لنو ايش فيك...مو انا حبيبك...؟؟
لانا معصبه: حبيب في عينك...شوف اياد تقرب مني مره ثانيه راح تندم فاهم..
اياد يستعبط عليها: حاضر يا استاذه لنو..شي ثاني...؟؟
لانا تحاول تضبط سرعة تنفسها قلبها بيطيح: اوه..بسرعه خذني مكان اجلس فيه..
اياد ما زال يستعبط: ما في مكان زحمه..
لانا: خذني على أي زفت..
اياد : طيب...
ومشى جنبها ومسك ايدها بقوه...
لانا منصدمه منه...ايش عنده هذا اليوم موه متغيره تصرفاته..حاولت تسحب يدها بس هو ماسكها بقوه..
لانا: انت يا مجنون اترك ايدي...
اياد لف عليها ورفع ايدها وباسها بكل وقاحه قدام الناس..
لانا ما عاد تشوف من العصبيه والقهر..صارت تصرّخ: فكني يا واطي يا حقير...ياناااااااااااااس فكوني منه هذا مجنوووووون...
اياد شاف التجمهر اللي صار...نزل الكاب على وجهه زين وترك ايدها همس لها.
:اشوفك على خير حبيبتي...."وراح بسرعه"
لانا شبه منهاره...او انهارت خلاص...اللي شافته من هذا المجنون مو قليل...
غطت وجهه بالطرحه عن الناس وطلعت من المول..ودموعها على خدها..حست ان الوسخ نجسها تحس انه تبي تمسح اثاره عنها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل حارتهم..رجع له الماضي الزاهر..ورجع له القوه والشباب والروح والحياة الحلوه..لاخر لحظه كانت في ايام ملكته..هذي الايام بالذات اسعد الايام اللي مرت عليه يحس بالحب والراحه والامان والاستقرار..كل ماشي مثل ماهو مخطط له...شهر ويتم الزواج...ويكون هو وحلم حياته من الطفوله مع بعض...بس دائما الاقدار تشاء ضد ما نشاء..وتحولت حياته لكوابيس في يوم وليله..لما طاح عند اهله وبعد مراجعات وتحليلات اكتشف انه عنده المرض الخبيث السرطان"سرطان بالدم"
حسبه ابد ما كانت ضمن حسابات سامي...كل شي ممكن يفكر فيه..الا هالمرض...وبدون مايحس تمكن منه..وانقلبت حياته فوق تحت..كل الاحلام تبخرت في الهواء..وكل الاهداف اللي كان ناوي يحققها صارت سراب...وبدا يخسر الاشياء الحلوه وحده ورى الثانيه...زوجته...قوته...شبابه...اهله..والحين نفسه...وبكره روحه...والامل اللي عايش عليه ويمد له من روح الحياة..وقوة الاصرار...واللي هي الباقي الوحيد له وعايش لها "اريــــــــــــام"
قطع عليه حبل افكاره صوت السواق وهو ينبه انه وصل للمكان المطلوب..
: آه ....قد ايش اشتقت له يا بيتنا..
حصل الباب مفتوح كعاده عند ابوه...طالع الاشياء اللي حوله بنظره كلها الم وجراح..وبنفس الوقت وداع...ما يظمن انه يرجع للبيت هذا مره ثانيه...
دخل داخل البنت...هدوء كالعاده...وتفاجئ بالخدامه قباله..
: مستر سامي!!!!
سامي ابتسم لها: اووووش..ولا كلمه وين ماما وبابا...؟؟
الخدامه المخلصه وعيونها مليانه دموع فرح: ايوه بابا ماما داخل...اوه مستر سامي انت طول ماقي يجي...
ضحك سامي عليها...وطالع سالم...
: سالم معليش انت خليك هنا...لو احتجت شي بناديك..
سالم: ابشر...
مشى لداخل..لحد ما حصل مجلس اللي موجود فيه اغلى اثنين بالوجود..ما يدري كيف راح يقابلهم وايش راح يقول لهم..بس كل اللي يبيه حضن امه..وبوسة على راس ابوه..ورضاهم يكفيه..
: السلام عليكم..
رفعت ام سامي راسها ..مو مصدقه اللي تشوفه عينها..هذا ضناها!!...هذا ولدها اللي تعبت عليه وربته...هذا سندها ووحيدها في الحياة..وطالعة زوجها تبي تتأكد..
ابو سامي ما يقل صدمه عن زوجته بس حب يتأكد انه حقيقه: ســامي!!
سامي بسرعه رمى نفسه بحضن امه وبكى وبكى وبكى..
وام سامي ما كانت دموعها توقف ابد..
ابو سامي الكبير في السن..حاول يمسك نفسه ودمعته اللي مسحها بطرف شماغه..
: وينك يا وليدي...ليه طولت الغيبه..!َ!
سامي وكأنه طفل بعد عن امه وهو يمسح دموعه بايديه بطريقه طفوليه..
:يبه تاج راسي..."وباس راس ابوه بقووه وهو يشم ريحته اللي ما تغيرت.."
ام سامي تطالع سامي خايفه لا تلمسه ويختفي..
جلس سامي بينهم..ومسك يد امه اللي تأكدت ان ولدها قدامه دامها حست بلسمته..
ويد ابوه اللي بان ان الكبر اتعبه وهد حيله..
: اشتقت لكم ..والله يعلم اني بموت بدونكم ..
ام سامي حطت يدها على خد ولدها: سامي..انت متغير..وش فيك!!
سامي باس يد امه: يمه مافيني شي..
ابو سامي: لا يا وليدي ..انت متغير..وين صحتك الاولى....؟؟
سامي: راحت مع زمانها...ما عليكم مني...اخبار اختي وعيالها...
وجلس سامي مع اهله..يبي يكحل عيونه فيهم وهم يشبعون نفسهم منه...لانها ممكن تكون المره الاخيره اللي يشوفونه فيها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 8:45 am

دخلت لانا قصرهم بسرعه..وراحت لغرفتها وقفلت على نفسها الباب..وبنفس السرعه رمت العبايه وملابسها اللي عليها ودخلت دورة المياه...تبي تنظف قذارة اياد منها...تحس انه ما زال جنبها..ومازالت انفاسه فيها..هي صح راعية لعب وحركات..بس محد تجرى ولمسها..والحين اياد النذل هو الوحيد اللي قدر يتجاوز هذا الخط وقدام الناس وبكل عين قويه بعد..
طلعت من دورة المياه ووجها مخطوف لونه...مرت نفسها على السرير والمنشفه على راسها..والموقف ما غاب عن بالها ابد..وبدون مقدمات بدت دموعها تنزل على خدودها..
:آه يا الواطي...انت انت يا الحثاله كيف تتجرا وتلمسني كيف..؟؟
"تمسح دموعها وترجع تطيح مثل السيل.."
بعد لحظات حست انها هدت وبدت تفكر...
: هين وربي لا ادفعك الثمن غالي يا اياد...وتشوف..
واخذت موبايلها واتصلت على ريماس..
: الوو ريمو..
ريماس مستغربه صوتها: لنو!!...فيك شي؟؟
لانا حست انها راح تبكي بس تكابر: ايه فيني...كله منك ...كله منك يا ريمو..
ريماس اخترعت: لنو...ثواني واجيك زين..
اعتذرت ريماس عن موعدها المهم..وبسرعه راحت للانا..
ودقايق وهي بغرفتها..
شافت وجه لانا مو طبيعي..:لانا...ايش فيك ..؟
لانا ساكته ومنزله راسها..
ريماس قلبها بدا يدق بقوه وبخوف: اياد..اياد..سوى لك شي............؟؟؟
لانا بسرعه: لاااااااا..مستحيل..اصلا ما يتجرأ..
ارتاحت ريماس شوي وقدرت تتنفس: الحمد لله ...طيب ايش فيك..؟؟
لانا وهي تحاول تنسى الموقف: اياد حاول..انه ..
ريماس منصدمه: انتوا وين رحتوا...؟؟؟
لانا: رحنا المول...بس ما ادري ايش فيه...سوى حركات..ما ادري ...ما ادري..
ريماس تحول ترتب افكارها: لحظه لحظه...الحين انتوا رحتوا المول..وقدام الناس يسوي كل هذا؟؟؟ ايش يقصد بالضبط؟؟
لانا تجمعت الدموع في عيونها من جديد: وهذا اللي ذابحني ريمو..اول مره يتجرا يمسك يدي..بس يل ليته على يد كان اهون..
ريماس خافت جد: لنو..اياد يقصد شي بالحركه هذي..
لانا انزرع الخوف بقلبها: مثل ايش...!!
ريماس: ما ادري عنه...بس شي مو طبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على الســــــــاعه 11 بالليل..
: بكره راح تنتقلون عندنا..
مدى مصدومه: بكره..!!
ابتهال: بالسرعه هذي...؟
ضاري: انا كلمت ابوي...وابوي مضبط كل شي..بس من الصباح راح اضبط لكم دار الضيوف وتكون لكم لوقت معين...لحد ما نرتب امورنا..
مدى: ومن اللي يدري انا احنا راح نجي عندكم بس عمي!!
ضاري حب يكون معاهم صريح عشان ما ينصدمون: ايوه..مدى وابتهال...يمكن تلاقوا صعوبه اول الايام..بس هذا حقكم ولازم تدافعون عنه ..زين !!
ابتهال تنهدت..
مدى متردده: لو امك قلت لهم من اول...
ضاري: اهلي انا اعرفهم احطهم الامر الواقع احسن..
سكتوا مدى وابتهال شوي..
ضاري حس ان نفسياتهم ارتاحت من لما كان عندهم الصباح..
: طيب...الحين انا اخليكم وانتم جهزوا حالكم..مع السلامه..
وطلع..
مدى: قلبي يقول لي ان اهله ناس ابدا مو متفاهمين..
ابتهال: اذا شخصية ضاري كذا..وعمي سوى كل هالبلاوي ايش تتوقعي عائلتهم مثلا..
مدى تحاول تشجع نفسها: البيت بيتنا ومحد له سلطه علينا..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سامي طلع من عند اهله..ودموعه وما وقفت وهو يتذكرصدمتهم انه راح يرجع يسافر من اول وجديد..
كان في لحظه من اللحظات راح يضعف ويقعد عندهم ويعيش اخر ايامه هنا..بين حضن امه الدافي ولمسة ابوه اللي كلها حنيه..لكنه فكر انه ممكن فيه امل انه يرجع ويعيش معاهم حياة كلها هناء وسعاده واهم شي الصحه والعافيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من وصل للقصر...امر الخدم بانهم يجهزوا غرفة الضيوف احلى تجهيز..واشرف على كل شي بنفسه..وما خلصوا الا على الفجر...
: مشكورين وما قصرتوا..هالشهر لكم مني زياده..
طبعا الخدم فرحوا..وراح التعب منهم..
وهو اكثر انبساط وهو يشوف النتيجه على غرفة الضيوف اللي مكونه من غرفتين وصاله ودورة مياه...وغرفة مكتب..
وموقعها في الحديقه خارج القصر.. يستخدموها عادة لضيوف ومره انيقه وحلوه...
شاف ان الجو في الصباح مع شروق الشمس مره يشرح الصدر..قرر انه يجلس شوي يريح قلبه وعقله لمدة دقايق بس..وهو عارف ان اليوم اصعب الايام اللي راح تمر بحياته..زواج اريام المفاجئ...ودخول اريام وابتهال لحياتهم...
طلع سيقاره ..واحرقها على رواااق ..مع فنجان قهوه..تهدي اعصابه..
: صباح الخير..
لف عليها وابتسم: صباح النور...
اريام نادر ما تشوف الابتسامه هذي: ايش عندك اليوم مروق وجالس...ما عندك دوام..!
ضاري: الا عندي...بس عندي الاهم من الدوام..
اريام نزلت راسها: احس اني حملتك عبئ كبير عليك..
ضاري بأستهتار: لو عليك كان كل شي اوكي..بس في اللي اصعب منك..
اريام عقدت حواجبها: ايش اللي اصعب مني..؟؟
ضاري: بنات عمي راح يجون اليوم..
اريام ما استوعبت: بنات عم مين..؟؟
ضاري وهو يشرب القهوه ببرود: بنات عمي وعمك انتي...
اريام: ومن هالعم الجديد...؟
ضاري: اللي دفنه ابوك وامك مو جديد..
اريام: وكيف طلعوا...؟
ضاري: انا طلعتهم..
اريام: هذا محمد اللي كنتوا تتكلمون عنه فتره...
ضاري: بالضبط وصلتي...
اريام: وراح يجون اليوم...؟؟
ضاري طالعها: راح يعيشون عندنا اليوم...
اريام استوعبت كبر الكارثه اللي راح تنزل عليهم..
:ضاري انت عارف ايش مصيرهم هنا...!!
ضاري: ابوي معاي وهذا المهم..
اريام: وامي...؟؟
ضاري: هي المشكله عندي لكن بقدر اتجاوزها..
اريام بسرعه: انت تحب وحده منهم...؟؟
ضاري صعقه السؤال...حسه مثل الصدمه الكهربائيه عليه..عمره ما اعترف لنفسه انه يحبها ولا لأ..كان يمشي ورى مشاعره وقلبه ولا يدري وين راح توديه..
:لأ...ما احب احد منهم..
اريام شكت: ليه تساعدهم ومستعد تواجه كل شي عشانهم...
ضاري وقف: مثلك لما جيت اساعدك وأواجه الكل عشانك...هم مثل خواتي..
اريام صدقته...تحس انه من جد فولاذي اللي لحد الان ولا بنت قدرت تصهر الجليد هذا...
اريام بتروح:!!
ضاري: عندي كم شغله......يا عروسه.."وغمز لها وراح"
اريام وهي تشوف ضاري يمشي "أي عروسه يا اخوي...احس اليوم نهايتي...............ونهايتك.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 8:50 am

عـــــــــــلى الفطــــــــــــــور..
: لا تنسون يا بنات الحلفه يوم الخميس..اعزموا كل من حب على قلبكم ..لان ابوكم ربح صفقه مهمه جدا؟؟؟
لانا اللي ما كانت على بعضها: اكيد مامي...راح اعزم كل صاحباتي..
دانا انبسطت: والله زمان عن الوناسه...
اريام ساكته وما علقت وبنفسها" ما راح احضر الحفله هذي الحمد لله.."
ام ضاري: انا راح ابدأ تجهيزها من اليوم..لانا ودانا راح تساعدوني اكيد..
التوأم: اكيد مامي...
اريام متعوده...مو هي اللي ياخذون بذوقها..شي متعوده عليه وطبيعي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري من ترك اريام وهو في باله انه راح يحسسها انها بجد عروس ولو بالقليل..حجز الحلويات والاكل...وكل ما يعتبر للضيافه..
وعزم عمته لطيفه اللي استغربت مبادرة ضاري هذي....



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمدرســــــــــــه ...وقت الفسحه...
دانا جالسه بحضن فيصل...وفيصل يلعب بشعرها..
: ما ودك تقصين شعرك..؟؟
دانا بسرعه: لا مستحيل اقصه عاجبني كذا..ليه مو حلو!!
فيصل هو يحرك شعرها: الا روعه..بس كنت اسأل..
دانا بعدت عن حضنه وطالعته: فيصل بقولك شي...
فيصل ابتسم لها ابتسامه حلوه: شنو...؟؟
دانا وهي تطالع بعيد: احس اني اول ما كنت عايشه بس من لما شفتك حسيت ان للحياة طعم ولون ثاني..
فيصل قرصها من خدها: وانتي نفس الشي..انا اعشق حياتي...لاني انتفس هواك..
دانا وردت خدودها: ايوه تذكرت شي..يوم الخميس ماما عامله حفله لدادي لانه نجح بمشروع مهم..راح تجي...؟؟
فيصل بحماس: اكيد راح اجي..انا ما افوت ولا بارتي..
دانا رجعت لحضن فيصل ..ما تبي تبعد عنه ولا ثانيه..
فيصل بنفسه" عرفت اختار والله"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

العصـــــــر..

سامي..راح للحلاق يضبطه من الى..يبي يحس انه معرس وهذي ليلة عرسه..اللي مفروض تكون من اهم الليالي..
اريام راحت للكوافير تسوي سيشوار وميك اب ناعم..بجد غير من ملامحها..وابرز جمالها المخفي بين نظاراتها الطبيه وتسريحة شعرها الروتينيه..
ضاري يبي يرتب الامور لا تتخالط عليه ويقدر يسيطر على كل شي...وما يكون فيه شي خارج السيطره..


رجع ضاري للقصر..
وشاف الاشياء اللي طلبها وصلت..طلب من الخدم انهم يحطوها بالصاله الزجاجيه برا..ويرتبون كل شي...دخل على اهله..
:السلام عليكم..
كان واضح عليه انه محتاس ومومرتب وكأنه مشتغل حرفه يدويه هاده حيله..لدرجه ان شماغه معفوس فوق راسه..بس هذا ابدا ما يخفي جماله الا يزيده روعه وحيويه..
دانا ضحكت: ايش فيك ضاري...ليه شكلك كذا...؟؟
ضاري كالعاده ما يعطي وجه:وين عمتي؟؟؟ ما وصلت!!
موضي: ليه تجي لطيفه...؟
ضاري بدون ما يطالعها: انتي ناسيه ان اليوم سفرة اريام...!!
فجأه الكل تذكر...
لانا: اوه صح كيف راحت عن بالنا..
موضي: ما سويت لها حفلة توديع..
ضاري استحقرهم لصغر عقولهم: بنتكم ما تدرون عنها شي...ونعم العائله...على العموم انا مضبط كل شي..يبه جهز نفسك..انا بروح اخذ لي شور وانزل..
حمد حس انه فيه شي اكبر من سفرة اريام بس..يعني لو سافرت راح يكون وداع عادي ليش متعب عمره ومهتم كل الاهتمام هذا...
موضي جاها نفس الاحساس..وبما ان ضاري تكفل بكل شي يعني وراه بلوه ضدها...
جات العمه لطيفه وريماس ورهام معاها..
ريماس: ليش ما قلتي لي بالمدرسه عن حفلتكم هذي..انتي قلتي يوم الخميس...
لانا: يوم الخميس هي الحلفه...بس هذي مفاجأة ضاري..
ريماس دق قلبها: ضاري!!..مسوي مفاجأه؟؟ وتقولي جليد وما عنده احساس..
لانا: بصراحه انا احترت في نفسي ما ادري كيف طلعت منه...
رهام: دنو ...يا الشينه ايش عندك قاطعه فيني...ولا عشان البويه...؟؟
دانا ضحكت: هههه طيرت عقلي والله..
رهام: لازم تحكي لي بالتفصيل عنها..
دانا: اكيد راح احكي لك...
وبين الاحاديث فجأه نزل بشموخه..واسكتهم بجماله واناقته...ما انتبهوا لحلاقة وجهه الجديده قبل شوي لان شكله ما يهئ بس الحين محليته اكثر واكثر...
ريماس تنغز لانا: هذا ضاري الجليد...ابيه بعيوبه كلها..
نزل سلم على عمته وهم تسمي عليه وعلى بناتها على السريع..
: وين ابوي...؟؟
لانا: لسه ما نزل..
ضاري: اوك..تفضلوا للصاله الخارجيه لحد ما اجيكم..
دخلوا الغرفه الزجاجيه..كانت مضبطه من كل النواحي وفعلا تضبيط يدل على ذوق صاحبه من ناحية الطاولات والاقمشه اللي عليها..والاكل وترتيبه..والكارسي والاكسسوار اللي على الطاولات..
بس السالفه تميل وكأنها في النهايه كوشه..!!!
رهام: مو كأن هذي كوشه...؟
الكل لف عليها ..فعلا كأنها حفلة عروس مو وداع..
موضي دق قلبها: يكون يسويها...؟؟؟؟
ضاري انتظر ابوه لحد ما نزل...مسكه بيده وراحوا مع بعض لمجلس الرجال..
دخل حمد وانصدم لما شاف سامي جالس وجنبه سالم وشيخ!!!
ضاري رجع سحب ابوه برى المجلس..
: يبه اسمعني الوقت ما عاد يسعف احد..البنت بتسافر وانا ما راح اخليها تسافر لحالها..وما رضيت ان اختي تروح بلاد الغرب بدون ولي ومحرم يساعدها..انا الولد ما تحملت الغربه كيف البنت...؟؟ انا سألت عن سامي ومو أي سؤال..رجال يشترى بكنوز الدنيا..وانا اقولك عمر الفلوس ما كانت مقياس للرجوله..وبنتك راضيه فيه ليش نوقف في طريقها..الرجال جاك من الباب لا تخلي الامور تجي عكس ما نبي وتنصدم بكره في بناتك..عشان كذا يبه..خليك راضي عنه..واذا كنت تثق فيني وبرايي..وصدقني اريام ما راح تكون سعيده ومبسوطه ومرتاحه الا معاه..
حمد سكت..ما توقع ان ممكن يصير شي ضد رغبته..بس كلام ضاري فيه شي من العقلانيه..طالع ضاري كثييييييير وبالنهايه تكلم..
: لو صار لبنتي شي والسبب هو ترى انت اللي راح تدفع الثمن عارف!!
ضاري: ما راح يصير الا المكتوب...بس يله خلنا ندخل على الشيخ تأخرنا رحلتهم اليوم..
دخلوا...
سامي كان يصب عرق..طول ضاري وهو برى..حس انه ممكن يدخل ابوها ويطرده برى البيت..او يصير شي اسواء من كذا..
بس دخلة ضاري وهو مبتسم خلته يقدر يتنفس..
وتمت اجراءات الزواج على خير..
وباقي سؤال الشيخ..
: انتي موافقه يا بنتي على سامي زوجا لك..
اريام من برى ما تدري ليه خافت والحروف ما قدرت تطلع معاها وبنفسها" هذا سؤال ينسئل؟؟"
الشيخ عاد مره ثانيه عليها السؤال..
ضاري بلع ريقه : ايش فيها ما ردت هالبنت..!!
سامي اخترع ..يكون اريام ترده !!!
حمد يدعي ربه انها ماتاخذه حس ان هالزواج مو مناسب للاريام غاليته...
اريام واخيرا تكلمت: موا.....موافقــــــــــه..
ابتسم سامي ابتسامه وااااااااااااااسعه..
ضاري كان بيطلع عليها ويفجر فيها...
حمد توكل على ربه...وقرر يعطي ثقته لضاري واختياره..
وطلع الشيخ..
حمد على طول سأله: وين اهلك..؟؟
سامي منحرج: ابوي وامي بديره ثانيه وصعبه جيتهم بس ان شا اللله راح يجون..
ضاري: يبه على فكره..الملكه الحين...والزواج اذا رجعوا..يعني مافي زواج يا سامي..
سامي صح انصدم من هالقرار ..هو ما يقدر يظمن عمره لحظه زياده عشان ينتظر لحد ما يتعالج بس سكت ما دام اريام معاه زوجته شرعا..
حمد بدون نفس: حط عينك على بنتي واذا زعلتها ترى بتشوف نجوم الليل بعز الظهر..
ضاري يحاول يرقع السالفه: يبه اكيد راح يحطها بعيونه..
سامي حب يطمنه: لا تخاف على اللي مالكه قلبي وحياتي..ومافي آحد ياذي روحه الا المجنون..
حمد ارتاح شوي: مبروك..
سامي: الله يبارك فيك..
ضاري سلم عليه: مبروك سامي...منك المال ومنها العيال..
سامي والفرحه ماليه قلبه: الله يبارك فيك
وحتى سالم بارك له..
ضاري: يله سامي ماودك تشوف عروسك..
سامي وقف: الا اكيد..
ضاري: يله يبه تعال معانا..
وطلعوا برى المجلس..وحصلوا اريام بفستان ناعم وبسيط ابيض جالسه بالصاله لحالها..
ضاري لسه انتبه لشكلها...بجد طالعه روعه..
مشوا لحد ما وصلوا لها..
وقفت اريام تبوس راس ابوها..
حمد همس لها: مبروك..مع انك تستاهلين سيد سيده..
اريام بنفس الهمس: يبه هو في عيني سيدي..
حمد اقتنع واخرا ان بنته سعادتها راح تكون مع سامي ومستحيل احد يسعدها غيره..
ضاري: وهذا زوجك سامي..
سامي رفع عينه عليها: ما شا الله تبارك الرحمن...ربي يحرسك..
اريام انحرجت اول مره تسمع كلام مدح..دايما وابدا محل انتقاد وذم..رفع سامي معنوياتها كثير...
: مبروك علي انتي..
ضحكت اريام بجد كلامه يحرج: الله يبارك علينا,..
ضاري باس راسها: مبروك يا احلى اخت..ربي يوفقك..
اريام بكل امتنان: الله يبارك فيك..
ضاري اخذ نفس عميق: يله نروح للحريم..وتلبسها هناك قدام الكل وعشان المصوره..
اريام طالعته باستغراب: الكل!!ومصوره؟؟؟ من اللي جهز كل شي..؟
ضاري وهو يمسك يدها يساعدها على الوقفه: وانا ارضى اختي تروح كذا؟؟ لازم حركات شوي..
اريام حست انها راح تبكي وودها تحضنه وتفرغ كل اللي فيها على صدره...
ضاري اول مره يمزح معاها ويكون باللطف: دموع لالا الله يخليك خليها بعدين...
حمد: اجل انتوا روحوا واذا خلصتوا جيت..
ضاري: لا شنو يبه تتركني لحالي...لازم تكون معاي..
اريام حست بضاري وبصعوبه الموقف اللي حاط نفسه فيه وهي بعد موقفها ما يقل صعوبه عنه..
سامي مرتبك...وخايف ان الحاله تجيه...وقدام الناس !!!!!!!!!!!




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــارت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:02 pm

الجــــــــــــــــــزء الســــــــــادس والعشـــــــــــرون...

: ها بشر كيف كانت اللقطات..؟؟
: تمام التمام راح تعجبك..
: اهم شي التصوير واضح...
: لا تشيل هم..كل شي واضح...
ضحك ضحكه خبيثه...على اللي ناوي يسويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ضاري: يله مشينا.."واخذ نفس"
تقدمهم كلهم...
سامي وقف جنب اريام..حس انه بحلم..اريام الحين له وملكه وجنبه واهم شي انها حلال عليه...طالعها بنظره كلها حب ولهفه واعجاب..
اريام طالعت سامي وقرت نظراته..ابتسمت له..واستحت وبعدت عيونها عنه...ومن داخلها اسعد انسانه..
سامي دخل ايدها بأيده ومشوا مع بعض...
حمد يمشي وراهم ..وقلبه يعوره على بنته وعلى زواجها هذا..اللي مفروض يكون بأفضل القاعات..واحسن المقاييس وزواج لا صار مثله ولا استوى...وزوج يحكي عنه كل الناس مشهور ومعروف ومن طبقه راقيه ويقدر يسعدها..
بس في النهايه راح يرضى بالواقع ويقول "هذا نصيبها"
وصلوا للصاله الزجاجيه ..
ضاري وقف لثواني...لف عليهم..
: لا تدخلون لما اقول لكم اوكي...
سامي واريام حسوا بربكته: اوكي..
دخل ضاري داخل...طالعهم شوي..لطيفه عمته وموضي غارقات بالسوالف...
والبنات ضحك وهيصه واستهبال؟؟
وبصوته الجهوري: اليوم عندنا خبرين..
الكل سكت ووجهه نظره له..
ضاري ما يطالع احد بس كانت نظرته قويه وواثقه..
: واحد حلو..والثاني شين مثل ما انتوا عارفين..اريام راح تسافر اليوم...بس راح تسافر وهي...."لف على اريام وسامي اللي ورى الباب واشر لهم يدخلون"....راح تسافر وهي عروسه...
موضي وقفت وطاح كاس العصير من ايدها: وهي ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
ضاري مشى عندها لحد ما قرب لها...حط عينه بعينها: وهي عروسه....
لف على عمته: عمه خذي الطرحه..تغطي عن زوج اريام..
عمته لطيفه تطالعه وهي منصدمه: ضاري انت تتكلم جد!!!
ضاري وهو متجه للبنات: انا ما امزح يا عمه..
وصل للبنات: خذوا تغطوا...
لانا: ضاري انت اكيد...اكيد مسوي مقلب فينا...
دانا ورهام وريماس..صابتهم حالة سكون غريبه..
الخبر هذا مستحيل يجي على البال او انه يتصدق...بس ما اكد لهم الا وقفة سامي مع اريام بأول الصاله..
موضي صارت ترتجف: انت...انت بأي حق تزوج بنتي على كيفك!!!؟؟؟
ضاري ببرود: ابوها زوجها مو انا..
اريام من خوفها تمسكت لا ارادي بسامي وبقوه..
سامي حس بخوفها وضغط على كفها يطمنها..
موضي بتنهار: مستحيل هذا الزواج يتم..
ضاري طالعها بقلة صبر: يمه..الزواج هذا تم وكل شي ...روحي باركي لبنتك..
لطيفه : ضاري اللي سويت هانت وابوك مو شويه..وما لقيتوا الا هذا عاد!!!
ضاري عصب: عمــــــــــه !!!
موضي راحت لعند اريام تركض: الحين هذا اللي تبينه..
اريام نزلت راسها وعيونها غرقت دموع والعبره وقفت بحلقها..
موضي تصرّخ: ردي علي...هذا" وتطالع سامي بأستحقار"..هذا يستاهل ياخذك..
سامي حس انه انهان والود وده يسحب اريام ويطلع من هالبيت بسرعه..
دخل حمد بسرعه: موضي...كفايه..اللي صار صار وهذا نصيبها..
موضي مولعه راح تنجن: حمد...تزوج بنتي كذا؟؟ الزواجه هذي...وبدون علمي..!!
ضاري: يمه وبعدين...بنتك بتسافر الحين..خلي السالفه تعدي على خير...
موضي: الله لا يبارك فيها...زواجها تم بدون علمي وتبوني اسكت..."طالعة اريام بحقد" تهني فيه ..."وطلعت"
ضاري وصل حده...ما يبي اريام تزعل وهي راح تسافر...
اريام بدت الدموع تنزل..مافي بنت بالعالم كله زواجها صار بالسوء هذا...
ضاري: سامي اريام...تعالوا اجلسوا خلو المصوره تاخذ لكم كم صوره...
سامي اللي مخليه ساكت ومنزل راسه ان اريام جنبه..
دانا تبكي: ليه ابوي وضاري زوجوا اريام كذا...
لانا بقرف: عشان تقدر تاخذ اللي تبيه..
ريماس بأستحقار: وهذا اللي تبيه...!! مالت عليها ما عندها نظر..واضح عليه حافي ومنتف..
رهام: يمكن يحبون بعض!
لانا: لو انها سافرت وهو معاها بدون محد يدري انها تزوجته احسن..
دانا: حرام...شوفوا مكسور خاطرها..
لطيفه ما تحملت اللي صار...بس جلست عشان خاطر حمد..اللي باين عليه وكأنه مجبور بعد..
المصوره حاولت تحلي الصور اكثر فرح مما عليه الواقع..بس مستحيل تطلع صوره حلوه واريام في كل صورها واضحه دمعتها بعيونها..
سامي اشر لضاري: ضاري طلعنا من هنا بسرعه...
اريام لفت على سامي بخوف...شافت وجهه بدا يتغير لونه...الحاله اكيد راح تجيه..وطالعت ضاري بنفس نظرة الخوف...
فهم ضاري عليها: يله اللي يبي يسلم على اريام يجي مابقى على رحلتها شي..
جات العمه..وسلمت عليها..
: مبروك يا اريام..ربي يوفقك ولو ان ما بغينا تكون الامور كذا...بس يله تروحين وترجعين بالسلامه..
اريام والغصه وكأنها خنجر بحلقها..مع كل كلمه يطعن فيها اكثر..
وطلعت عمتها من المكان..
تقدمت رهام وضمت اريام: مبروك قلبي..ربي يوفقك..الا ايش اسم زوجك؟؟
اريام تحاول تبتسم: سامي..
رهام: مبروك سامي...تروحون وترجعون بالسلامه..
سامي يحاول يتمالك نفسه: الله يبارك فيك "ويدور سالم بعيونه"
جات بعدها دانا ودموعها ما وقفت وضمت اريام بقوه..
: ليش..كان ودنا نفرح فيك..اريام ما اقدر الا اقول مبروك...بس تروحين وترجعين بالسلامه" وراحت"
بكت اريام ..تبي احد يرحم حالها..تبي احد من اهلها بصفها..
جات بعدها لانا وجنبها ريماس..
لانا: انا قلت لك لا تفكرين بنفسك وبس..هذي النتايج..
ريماس: الحمد لله والشكر...وافق شن طبقه..
ضاري صرخ فيهم: ريماااس لااااانا..خير,,,!!
انتفظوا الثنتين وراحوا..
اريام ما عاد تقدر تتنفس...دموعها محاصرتها..ما قدرت توقف بكي..
جاء ابوها وضمها..ضمه حنونه عسى تريح قلبها بعد اللي شافته من الكل..
: لا يهمك كلامهم يا بنتي..ربي يسعدك ويوفقك ا نشا الله..وراح اشتاق لك..وبفقدك لا تطولين علينا..
اريام صارت تشاهق في حضن ابوها.. ولا تكلمت ولا بحرف..دموعها تحكي كل طنعه وكل جرح..والم تسببوه لها..
سامي وقف ما عاد يقدر يتحمل اكثر: سالم تعال..
جاء سالم بسرعه وسند سامي..
اريام بعدت عن حضن ابوها تبي تطلع بسرعه عشان سامي يقدر ياخذ علاجه ومستحيل تعطيه عند ابوها...
لف حمد على سامي: فيك شي!!
سامي ضاق لاتنفس عنده: لا سلامتك.."وسلم عليه بسرعه" اشوفك على خير يا عمي..يله سالم مشينا..
حمد طالع سامي وهو يطلع قبل اريام وسالم سانده..
: وش فيه...؟؟
ضاري طالع اريام ما يدري ايش يقول..
اريام: هو كذا يبه..تجيه حالات من الزحمه والربكه..
حمد حاول يبلعها..بعد مريض!!..رثى نصيب بنته الميت..اللي خلاها تاخذ واحد مريض وهي الكل يتمناها..
ضاري مسك اريام: يله يبه انت بروح اوصلهم..
حمد ما علق بس طالع اريام وهي تختفي من عينه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:04 pm

داخل القصــــــر..
موضي بالصاله تطالع سامي سانده ممرضه ويتجهون ناحية السياره...
: يا حسرة بنتي...بعد ماخذه واحد ما ادري وش قصته..حسبي الله عليك يا ضاري..هذا زوج؟؟...هذا زوج!!!.."ولفت عليهم" انا ما راح اعاتب ضاري..الكلام على حمد اللي وافق..
لطيفه: ما ادري اخوي وشلون وافق...!
لانا: اكيد ضاري اقنعه..
موضي: الله ياخذك يا ضاري يا ولد السو...."وسكتت بعد ما نغزتها لطيفه"
دانا ولانا طالعوا امهم..
موضي ارتبكت: بس هين يا ضاري هذي اخرة دلعي لك...الحين تمشي كلامك علي!
حاولت ترقع السالفه...بس السالفه وكأنها واضحه بعيون دانا ولانا...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسياره..
: اريام ما راح اخذ علاجي الا بالطياره..
اريام خايفه عليه: تقدر تتحمل!!
سامي: ربي يعين..
ضاري يسوق وهو ساكت..بجد حالة سامي تدهورت كثير...
وصلوا للمطار..وما كان باقي على رحلتهم شي..خلصوا امورهم واعلنوا رحلتهم..
: سامي حط عينك على اختي ما اوصيك...واي شي تحتاجونه اتصلوا علي..
سامي اللي جلس على كرسي متحرك: ا نشا الله...
ضاري طالع اريام: ما اوصيك على نفسك وزوجك..واللي اليوم مو زواجك يا اريام..لما ترجعي بسوي لك زواج تحكي عنه الدنيا..
اريام ضمت ضاري بقوه: الله يخليك لي يا اخوي..وما راح انسى وقفتك معاي..
ضاري اللي ما عرف يتصرف اذا ضمه احد..ضحك وبعد عنها..
: انا اخوك يا اريام..تروحين وترجعين بالسلامه يا الغاليه..
اريام باسته على راسه: ربي يعينك على الجاي...وبرجع اشوف بنات عمي وأتأكد ان مافي وحده خذت قلبك..
ضاري يتظاهر بالبرود: راح تروحين وتجين ومحد ماخذ قلبي..
اريام: ايه نشوف..
ضاري: ما عندك سالفه....روحي لألمانيا بس...
سالم اللي كان يدف كرسي سامي تقدموا واريام حلقتهم وهي كل شوي تلف على سامي تبي تثبت صورته وهو مستحي لاول مره في تاريخه..
ضاري ما ارتاح الا لما اختفوا عن نظره..تنهد وقرر يرجع للقصر يشوف الاوضاع ويبدا في شغله الخاص..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصــــر..
اول ما دخل حمد عليهم..موضي وقفت بوجهه بعيد عنهم..
: انت مستوعب ايش اللي صار..؟؟
حمد: موضي قلت لك...هذا نصيبها والبنت تبيه..
موضي: وانت تدري من قبل..؟؟
حمد: لا..كل شي صار فجأه..
موضي: يعني ضاري ولدك هو اللي خطط لكل شي..ومشى كلامه علينا..
حمد: لا تعورين راسي..انا اللي وافقت عليه مو ضاري..
موضي: ومن اللي اقنعك..وانت اللي كنت رافضه اكثر مني..
حمد: اريام تبيه ضاري ماله دخل..
موضي: الا عشان مالك شخصيه ولدك يمشيك على كيفه..
ما حست الا بكف على وجهها: اللي ماله شخصيه هو اللي يمشى ورى كلامك..
موضي رفعت عينها عليه بحقد: انت تمد يدك علي وعلى اخر عمري..
حمد وهو تعبااان: احترمي نفسك وما يجيك شي ..بس تعرفين صوتك ترى بيجيك اللي اكبر...
مشى وتركها...راح يأخذ ابرة السكر..
موضي: هين..وربي لا اعلم كانت وولدك..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

السكون عم المكان والكل يطالع الثاني...محد له خلق يتكلم او يعلق او أي شي..
ريماس بهمس: الحين ليش ما نرجع بيتنا..؟؟
لانا: يمكن عمتي تبي توقف مع امي..
رهام: طيب خلاص البنت تزوجت وهي راضيه ليش زعلانين..
دانا: عشان بكره بيطلع كلام علينا..بنت حمد أل (...) ماخذه مدري مين..
لانا: وبكره الحفله وبينتشر الخبر...
ريماس: ونكون سالفة المجتمع..
رهام: بس ما توقعت ضاري يسويها..
لانا: لا توقعي من ضاري كل شي...ضاري هذا ممكن يمشي البيت كله حتى امي...
ريماس: خرعني اليوم لما صرّخ علي...
دانا: هذا بس صرخ عليك..اجل اذا عصب وحط عينه بعينك قسم بالله ما تقدرين تتحركين..
رهام: احسه انو طيب..بس ساعات متوحش..
لانا وهي تتذكر لما وقف بوجهها وسألها جايه مع مين ومن وين ودق قلبها: لا اكثر من متوحش..
موضي تاكل بنفسها..اليوم كبير عليها..زواج بنتها بدون علمها..اخذت واحد ما تدري ايش سالفته وزياده على كذا راحت معاه لألمانيا..حمد اليوم اول مره يمد يده عليها...وكل هذا والسبب ضاري..قلب عليها كل شي..وقاعد يسوي كل شي يبيه بدون شورها..حتى حمد غيره عليها...
" بتشوف مني يا ضاري الويل...سكت عنك كثير..بس من اليوم وطالع..راح اخليك تشوف موضي على حقيقتها"
وفجأه اخترق جو السكون...
: السلام عليكم...حلو انكم لحد الان مجتمعين...
الكل طالعه بحقد...حس بنظراتهم له...بس معطي الكل اشكل..جلس ببرود بينهم وحط رجل على رجل وطالعهم..
: خير ليش تطالعوني...وصلت اريام للمطار ارتاحوا بنتكم في ايدي امينه...
محد علق عليه..هو كان يبي يصفي الجو...عشان خطوته الثانيه..بس شكله مافيا مل..
: اجل وين ابوي..؟؟
دانا: بغرفته...
ضاري طالع موضي...واضح عليها انها موصله حدها..ضحك عليها..
: يمه..حرام عليك ما باركتي لاريام شوفيها راحت وهي زعلانه..
موضي عرفت انه يبي ينرفزها اكثر..ماردت عليه..
كمل ضاري: بس هي قالت سلم لي عليها..
موضي: الله لا يسلمك ولا يسلمها .."واعطته نظره"
ضاري طالعها وبنص ابتسامه: مقبوله منك ..مقبوله..""ووقف"..على فكره..عمتى لا تروحين اليوم جايين عندنا ضيوف ابيك تتعرفين عليهم...وهم راح يعيشون عندنا لفتره..
موضي وقفت: ومن هالضيوف...؟؟
ضاري وهو يمشي: بتتعرفون عليهم..."وطلع"
موضي راح تنجن: هذا ناوي يذبحني من البلوه اللي بيجيبها عندي بعد!!
لطيفه تهديها: اهدي يا موضي يمكن واحد من اصحابه..
موضي: انتي شايفه كيف يبي يذبحني انا عارفه عارفه..
دانا حطت يدها على راسها بتعب: ملينا بلاوي...ايش ناوي عليه ضاري..
لانا: من الضيوف؟؟؟
ريماس: يمكن واحد من اصحابه مثل ما قالت امي..
رهام وهي تلعب مع لالي: وسعوا صدوركم شوي ونعرف...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:06 pm

مدى وابتهال من بدري جهزوا نفسهم..وتأخر عليهم كثير ضاري...بس واخيرا وصل..
: تأخرت عليكم..؟؟
مدى واضح انها مرتبكه: لا عادي..
ابتهال: لا ..تأخر شوي...
ضاري: طيب حقكم علي..
مدى طالعت ابتهال: خذي الشنطه وانتي ساكته..
ابتهال بطفش: طيب لا تنافخين علي..
ضاري: خلوا السيرفريشيلونها..
وطلعوا كلهم للسياره..
بجر: وين بروح؟؟
مدى : بيت عمو...
وداد: مين عمو؟؟
ابتهال: عمو حمد..
بدر: بيتهم بعيد..؟؟
ابتهال: سؤال ثاني يا شاطر بنزلك من السياره...
خاف بدر ومسك مدى بقوه...
وداد سكتت من الخوف لا يجيها مثل ما جاء بدر..
مدى: عمى ..سببتي لهم رعب يا المجرمه..
ابتهال: هههههه يا اختي سؤال ورى سؤال..
ضاري يسوق وهو ساكت مستمتع بهواشهم اللي واضح فيه انهم كلهم قلب واحد...والضحكه تعلى وجييهم لو هم في قمة انهزامهم..حسدهم على هالشي..بعكس اخوانه اللي كل واحد عايش لنفسه وبس ..من عنده لاصغرهم دانا ولانا حتى وهم توأم بعاد عن بعض...
قربوا اخيرا للقصر..يشوفون انوار القصر من بعيد..
: ترى قربنا..
ابتهال ومدى يطالعون من شباك الرنج روفر الانوار الصفراء وشموخ القصر من بعيد..
ابتهال ما صدقت عينها: ضاري هذا هو اللي على اليسار...
ضاري: ايوه..
ابتهال بهمس: واااااو يا مدى...لو نعيش في الملحق جنه..
مدى طالعتها: وانتي وين راح تكوني اكيد بالملحق مثل ما قال ضاري..
ابتهال: معليش راضيه..
مدى: تكفين اسكتي...انتي لك نصه يا غبيه..
ضاري: مدى وابتهال..اكيد راح يكون استقبالكم شيق..بس تحملوه اوكي..الحياة هناك ما راح تكون سهله..بس هذا حلالكم وحقكم ولا تسكتون اذا كان معاكم الحق..واي شي تبونه اطلبوه مني على طول ..اوكي...!
مدى وابتهال حسوا انهم بوسط دوامه..عسى يطلعون منها...
واخيرت دخلوا مع بوابة القصر...
مدى تطالع من جهه..وابتهال من جهه الثانيه...
وداد وبدر مبسوطين وينططون لما شافوا الورد وطريقة ترتيب الشجر..والنافوره..والجلسه اللي بالحديقه...والانوار اللي على الارض..معطيه الحديقه شكل خيالي..وتحكي عن فخامة وذوق صاحبه وباين العنايه فيه..
وقف ضاري سيارته: يله انزلوا..
نزل ونادى على الخدم يشيلون الشناط ويحطونها بغرفة الضيوف..ويرتبونها..وهي في الاساس كلها شنطتين وما فيها ذاك الشي من الملابس والاغراض...
نزلت مدى ووقفت قبال القصر تطالعه شوي تبي تستوعب اول شي..عشان تقدر تكمل للداخل..
ابتهال ما نزلت..ما زالت فاتحه فمها تطالع الحديقه وعاجبها منظر النافورهوالمويه اللي تتخللها الانوار..
ضاري ضرب الشباك بيده: ماودك تنزلين؟؟
ابتهال صحت وفتحت الباب وعيونها واضح عليها الدهشه...
: معليش ضاري..انت بشويش علينا..ترى احنا اخر شي شفناه واو كان الفندق..فا رجاء بالتدريج...
مدى تبي تدخل وترتاح وتخلص قلبها بيوقف...
: يله خلونا ندخل...
ضاري حس بتوترها وعيونها تحكي خوفها..قرب عندها: لا تخافين وانا معاك..
مدى طالعت عيونه..فيها ثقوه ورجوله..وشي حلو فيه متغير..كان "الديرتي فيس" الجديد روعه عليه...
بسرعه نزلت عينها ما تقدر تطول..عيونه تحرق..
ضاري انتبه لنفسه"ايش فيني على طول من اول يوم...لازم امسك عمري"
: يله بنات مشينا...
وقف قبال البوابه الرئيسه لداخل القصر...
: لا تدخلون الا لما أأشر لكم زين!!
الثنتين هزوا روسهم..وكل وحده ماسكه يد الثانيه ووداد وبدر كل واحد مع وحده..
فتح ضاري الباب..وتقدم شوي كم خطوه ..طالع اهله وهم بالصاله بعدين عنه بمسافه ماهي قليله..
:الضيوف وصلوا..
وقفت موضي وجنبها لطيفه..والبنات وراهم..يطالعون الباب من اللي راح يدخل معاه..
ضاري لف على مدى وابتهال..
: حيكم البيت بيتكم..
تقدموا كلهم لحد ما صاروا جنب ضاري...
الكل يطالعهم..من هالبنات وايش يصيرون....
موضي: بنات مين..؟؟
ضاري وهو رافع حاجب: اعرفكم على بنات عمي محمد..مدى وابتهال..
لطيفه كان جبل طاح على راسها: محمد اخوي!!
موضي اللي جاتها الطامه الكبرى..بنات محمد في بيتها!!!
:ومن سمح لك تجيب بنات محمد عندي؟؟؟؟
ضاري بقوه لانه عارف طريقة موضي: انا سمحت لنفسي..وما راح انتظر موافقتك..وتكفيني موافقة ابوي..وعلى فكرة بنات عمي راح يعيشون عندنا..ولهم في هالبيت مثل مالنا..
موضي: الى هنا وبس..بنات محمد مستحيل يعيشون معاي في بيتي..
ضاري: اذا صار بيتك تكلمي..
لانا: ضاري احترم امك شوي..
موضي تصرّخ: ضاري طلعهم برى بيتي بسرررررعه..بنات نوير مستحيل اخليهم دقايق عندي..
مدى ما قدرت تسكت: لا تتكلمين عن امي فاهمه..
موضي بأستحقار: بعد!! بنت نوير لازم بيكون لها لسان ترد على اللي اكبر منها..
ضاري: نسيت اقولك يمه موضي...ترى ابوي كتب نص حلاله بأسمهم..
ليطفه ضاعت بالطوشه: موضي مو محمد اخذ حلاله وسافر...ليش اخوي حمد يكتب الحلال لهم..؟؟
موضي ما زالت مصدومه من كلام ضاري ..كل خططها راحت هدر وتعب سنينها اختفى قدام عيونها..
:ايش...نص حلالنا؟؟؟؟؟.....وفجأه طاحت عليهم..
لانا تبكي: انت من وين تجيب هالناس..واحد حافي ومنتف وزوجته اختي..والحين جايب لنا هالاشكال وتقول بنات عمي....!!
ضاري طالع لانا: لانا..لو ما استعدلتي وسكتي..وربي ى اخليك تندمي على الساعه اللي جيتي فيها..البنات اللي جنبي بنات عمكم..وابيكم تعامولونهم كويس..وان سمعت ان وحده منكم غلطت عليهم بكلمه وحده يا ويلكم...
لطيفه تحاول تصحي موضي: جيبوا مويه بسرعه...
راحت رهام تركض تجيب مويه..
دانا راحت عند امها تحاول تصحيها مع عمتها..
:ضاري ان صار لامي شي بسبتك ما راح اسامحك..
مدى وابتهال مخترعين اول شي حدة الموقف وثاني شي ضاري بركان هايج..اول مره يشوفوه بالعصبيه هذي...وكيف يكلم امه بالطريقه هذي..
ريماس وهي تطالع مدى وابتهال: عشنا وشفنا اشكال والله..
لانا بهمس: طلعتهم من هالبيت على يدي..
ضاري طلع..
:مدى وابتهال تعالوا.....
مدى حست ان كرامتها انهانت كثير ..توقعت صعوبة الموقف بس هذا كثير عليها..
ابتهال تمنت انها ترجع بيتهم اول ومستعده تكمل باقي حياتها هناك...
ضاري وهو يمشي معاهم وباين انه معصب وعاقد حواجبه..
:معليش على اللي شفتوه من شوي..بس هذا موعشانكم احنا كل يوم كذا...يعني الوضع طبيعي..مع الايام راح يتغير كل شي...
مدى وابتهال ساكتين..وداد وبدر منصدمين من الصراخ والحرمه اللي طاحت قدامهم..
وصلوا لغرفة الضيوف..
ضاري وقف عند الباب: هذي غرفتكم..اي شي تحتاجونه اتصلوا علي..هذي تحويله غرفتي..ورقم موبايلي معاك يا مدى..وتصبحون على خير...
مدى م علقت ولا بكلمه ودخلت الغرفه وهي ساكته..
ابتهال حاولت ترد عليه بس كا قدرت..هوت راسها واكتفى ضاري بهالشي وراح...
وسكرت ابتهال الباب وقفلته..
طالعت مدى وفجأه بكت..
: مدى...ما راح نتحمل اكثر...العيشه هنا صعبه..
مدى: انا ما جيت هنا عشان ضاري...ولا عشان عمي..انا هنا ابي اخذ حقي وحق اخواني ونطلع..
ابتهال:هذا اول يوم لنا ما قالوا ضيوف..ولا احترمونا..
مدى وعيونها غرقت دموع:وحده تكره امي لدرجه انها تتكلم عنها وهي ميته تبينها تحبنا او تحترمنا..قلت لم احنا هنا لنفسنا..
ابتهال دموعها ما رضت توقف:مدى خلينا نطلع من هنا...نفيش في أي مكان ..مابي اجلس هنا...
مدى بعدت وجهها عن دموع ابتهال لا تضعفها..
: ابتهال انا قلت اللي عندي..خلاص كفايه كلام..
وداد وبدر جالسين ويطالعون الموقف.وراح يبكوا مع اختهم ابتهال...
رجع ضاري لداخل القصر..
موضي سانده نفسها على الكنب وواضح على وجهها التعب..وعمته تمسح عليها اللي شافته اليوم مو هين..
ضاري جلس قبال موضي..
موضي منهاره: خلوه يروح عن وجهي ما عاد ابي اشوفه..
ضاري تعبان ما نام ليلتين وما عاد فيه لصراخ او هواش ولا حتي نقاش..وحس انه هو اللي بيطيح عليهم من الصداع اللي في راسه..
:انا بروح بس بقول كلمتين لكم كلكم..البنات يتامى امهم توفت وتركتهم ولا لهم ولي غير ابوي...ولا تحسبون انهم على رجاكم..ترى مثل ما قلت نص الحلال لهم..
موضي ولطيفه انصدموا: نوه ماتت!!!!!!
ضاري: راحت وانتوا مورينها الويل...بس كل واحد بياخذ جزاته..كل واحد سبب لها الم هي وزوجها راح يلاقي حسابه..
لطيفه انخطف لونها: موضي ..مو قلتي ان محمد اخذ حلاله وراح.؟؟؟
موضي اتربكت:الا ...هو اللي تركنا احنا مالنا دخل..
ضاري: ايش اللي مالكم دخل..عمه ابوي ما اعطى عمي شي..
البنات انصدموا من ابوهم..
لطيفه: كيف يعني....؟؟ اخوي ما اخذ نصيبه...اجل وشلون عاش..
ضاري: اسألي امي عنهم كيف عاشوا...
لطيفه طالعت موضي منصدمه...مو معقول اخوها كان مظلوم كل هالسنين وهي اللي تحسبه نساهم والفلوس اعمت قلبه..
موضي: انا مالي دخل ولا ادري عن شي..حمد هو اللي قالي اني اعطيته حلاله وسافر..
لطيفه: واخوي وينه الحين.؟؟؟
ضاري وهو يمشي ونزل شماغه على كتفه وعقاله بيده: عمي مختفي محد يعرف وينه..
لطبفه ضربت صدرها: يا حسرتي على اخوي..وش صار عليه وش جرى له؟؟؟..
موضي خبر وفاة نوره صقعها.."نوره ماتت!!" ولا اهتمت كثير للطيفه..
لطيفه ما قدرت تتحمل اكثر: يله بنات مشينا..
ريماس: بكره انا عندكم ا نشا الله..
رهام: وانا نفس الشي..
لانا ودانا وكأن الهم طاح على راسهم صدمتهم في ابوهم ماهي هينه..وزاده شالوا هم امهم لسه حسوا بمكانة اريام لو كانت موجوده كانت تكفلت بكل شي وشالت هم امهم عنهم..
: ا نشا الله..بكره نشوفكم..
وراحت العمه والبنات..
دانا سندت امها وطلعوا اللفت مع بعض..
لانا مازلت جالسه..تبي تستوعب اللي قاعد يصير..والبنات اللي يقولون انهم بنات عمها..وشلون راح تعيش معاهم..مع ان اشكالهم بالنسبه لها..العيشه معاهم مستحيله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تطالعه وهو نايم بهدوء باين عليه التعب..ربي لا يضيع تعبهم ويشفيه..
سندت راسها على كرسي الطياره..تحاول تنسى اللي صار معاها اليوم..وتخليه في بلادها..وما يلحقها هناك..وتبي سامي يصحى من نومه وينسى اللي شافه..عشان يقدورن يعيشون حياة جديده..ببدايه حلوه..وان شا الله نهايتها سعيده..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:05 pm

من اليوم بدا يشوف الذل..خلطوهم مع سجناء بعمرهم بس جرايمهم ما تتقارن باللي سواه هو وثامر..
اليوم عقوبة الجلد طبقت عليه..وشاف من الالم ما شاف..يحس نفسه ذليل مكسور وغصب عنه..على قد صرخاته اللي صرخها محد سمعه..الجلاد بنفسه كأنه مو انسان ولا فيه من الانسانيه شي..وحش مستعد ياكل اللي قدامه اكل..شكله يكفي بأنه يدخل الرعب في قلوبهم كلهم...
فتح ذراعه..وشاف اثار الضرب والجروح..منها اللي بدا يبرى ومنها اللي ما زال ينزف..بس النزيف بجد في قلبه مو على جلده..
حاول يتحرك..لكن يحس ان الالام بكل مكان ما عرف حتى يجلس زين..
ثامر نفس الشي..بس حاول يعين نفسه ويعين خويه سلطان....
تكلم واحد: ما عليه يا ابو الشباب راح تتعودون ا نشا الله..
وضحكوا البقيه..
علق الثاني: مشكلة البزران اذا ما صاروا قد اللي يسوونه ..
سلطان لف للجهه الثانيه يطالع الجدارن ولا يطالع الاشكال الكئيبه المقرفه هذي..
ثامر همس له: ما عليك منهم...سلطان راح نطلع من هنا قريب...
سلطان وهو مقهور من جوا: ا نشا الله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته من التعب ما يشوف قدامه..على كثر ما يتعب بالشغل الا انه حس اليوم اصعب ايامه...
رمى شماغه على الارض..ما تعود ينام بالطريقه هذي بس مافيه حيل يبدل ملابسه..رمى نفسه على السرير وراح في سابع نومه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف..
مدى جالسه على الكنب وساكته..ما جاها النوم وداخله في عالم الهواجيس..
جات ابتهال عندها وجلست بهدوء وهي ضامه رجولها..
مدى طالعتها وبعدت عينها بسرعه عنها..البنت هذي تضعفها وهي محتاجه قوه..
حاولت تغير جو وتخلق حوار: ناموا اخواني...؟؟
ابتهال ما ردت بس هزت راسها..
مدى: ما نمتي...!!
ابتهال ساكته وتطالع قدام وعيونها واضح فيها الدموع..
مدى تلبي تهرب: انا بنام تصبحبن على خير..
"ومشت"
ابتهال لفت عليها: بكره وشلون بنصبح عليهم؟؟؟
مدى تتظاهر بالبرود: مو لازم نصبح على احد..احنا هنا وبس.."وراحت غرفة النوم"
ابتهال بترجع تبكي من جديد "ليشم حد يحس فيني ليش؟؟؟"
مدى غطت نفسها بالبطانيه..تحاول تمنع نفسها لا تبكي...بجد بكره ايش راح يكون حالهم..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة حمد وموضي..
حمد عامل نفسه نايم..وهو باله كله ايش عندها موضي ساكته..
موضي تعبانه ومصدومه...خبر وفاة نوره ما زال مأثر عليها وصدمتها الاكبر..الحلال صار بأسم عيال محمد .....!!!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا ولانا عاملين اجتماع..هم الوحيدين اللي مو فاهمين ولا شي..
دانا: وين هالعم من زمان؟؟؟
لانا: صدمة امي في عياله ما كانت هينه...اكيد كان بينهم مشاكل....
دانا: انتي شفتي ضاري لما قال الحلال نصه بأسمهم وعمتي منصدمه من امي وابوي..
لانا منقهره: سمعت...انا بأعرف ابوي ليش يعطيهم حلالنا ما دام بينهم مشاكل...
دانا مستغربه: يمكن ابوي غلطان..احس في السالفه شي ناقص..
لانا: لالا مستحيل ابوي يغلط...هذا اكيد ضاري لعب بعقل ابوي..
دانا: شفتي الكبيره..ايش رايك فيها..
لانا لفت عليها بقوه: وع يعني ايش رايي فيها...
دانا خافت: صح صح وع..بس وناسه عندهم عيال صغار..بس يا حرام امهم توفت...
لانا حست انها وصلت حد الجنون: لاااااااااا..وشلون هالاشكال راح تعيش معانا...انتي شفتي حالتهم ولبسهم..حتى عباياتهم مره قديمه...كيف لو شافوهم صاحباتي..راح اتفشل..كفايه اريام اول..بس الله يحلل اريام..
دانا تذكرت: لانا بكره البارتي..وامي عازمه كل صاحباتها...!!!!
لانا: بكره بجد راح ننفضح وسيرتنا راح تكون على كل لسان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:08 pm

صباح الخميس..
صحى نخترع..
: بسم الله الرحمن الرحيم...وش هالكابوس اعوذ بالله ..الايام هذي احلامي كلها كوابيس.."طالع الساعه"..اوه الساعه 9 تاخرت بالنومه..
شاف نفسه بملابس امس ...الثوب عليه..اخذ له شور ونزل شاف ابوه جالس لحاله استغرب...
:صباح الخير يبه..
حمد وباين انه ما نام كويس..:صباح النور..
ضاري: وين اهل البيت..؟؟
حمد: ما ادري..بس موضي بغرفتها..وشكلها تعبانه..صاير شي امس..
ضاري ابتسم بأستهتار: الا امس صار كل شي...جبت بنات عمي..
حمد لف عليه بسرعه: جبتهم بالسرعه هذي؟؟؟
ضاري: يبه..انا انام وبالي معاهم..ما ارتحت لسالفة ان البنات عايشين لحالهم..
حمد سكت...وعرف سبب انهيار موضي..
ضاري: يبه اترجاك تنتبه لهم في غيابي...لان بصراحه ولا واحد متقبلهم..
حمد: راح يتقبلونهم مع الوقت...
سكت ضاري..بالوقت هذا تمنى اريام تكون موجوده..على الاقل تفك من الازمه شوي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بألمــــــــــــــانيا..

: سامي بليز خلينا نروح المستشفى..
سامي: مستحيل اضيع ليلة زواجي بالمستشفى وبين الاشاعات والفحوصات..
اريام طالعة سامي بجديه: سامي انا اهم شي عندي صحتك..
سامي: صحتي من بكره راح اهتم فيها...بس اليوم مستحيل اضيع الليله هذي...
اريام سكتت حياها منعها من انها تتكلم اكثر..
سامي: انا اليوم ابي اعيش عمري من اول وجديد وانهيه اليوم بعد..
اريام على قد ماهي خايفه على صحة سامي...بس هي بعد ودها تحس انها تزوجت..
طالعها سامي بحب: تمنيت كثير اني اشوفك لما كنا بالمستشفى...وكنت راح اتهور واطلب منك هالطلب..عشان كذا انا ماني مصدق انك انتي معاي الحين وجنبي"وقرب منها شوي ومسك يدها" واحس فيك..واطالع عيونك وفمك وخدودك وكل شي فيك واتمتع بجمالك" طبع بوسه على خدها" اريام ما راح تصدقي شعوري قد ايش انا مبسوط انك معاي..واقدر احضنك والمسك وابكي على صدرك بعد..
اريام منزله راسها من الحيا...مستحيل تحط عينها بعينه..بس من داخلها هي يمكن فرحانه اكثر منه كم تمنت تقدر تواسيه وتمسح على راسه وتقول له انا معاك ومستحيل اتركك وحدك تعاني..
سامي رفع راس اريام: انتي تحبيني؟؟؟
اريام طالعت الحيره بعيونه..وما صدقت انه ما بعد حس بحبها له...
وبسرعه جاوبتها.: اكيد..
سامي حب يستعبط: اكيد ايش؟؟؟
اريام بعفويتها: اكيد احبك..
سامي ابتسم بوجهها: كنت عارف بس ابيك تقولينها..
اريام ذابت مع سامي ...وسامي ما قصر....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومه..ناسيه هي وين..
:ياربي انا ايش جابني هنا..؟؟
ولفت على الجهه الثانيه شافت ابتهال نايمه على نفس سرير وداد وبدر..
وتذكرت هي وين...
: انا في بيت عمو"وضحكت باستهتار"..عمو اللي ما بعد شفته ولا كلف عمره يستقبلني..والله خوش عم..
قامت اخذت لها شور..وقعدت قدام المرايه تمشط شعرها الاسود الطويل..
: لو احنا من زمان مثلهم..وعمي مرجع الحلال..ما ادري ليه كان معند وفجأه غير رايه..بجد ضاري اثر عليه..ولا هو تحسف من نفسه..بس احس ان ضاري ضغط عليه بالشيكات وخلاه غصب يغير رايه..."وتنهدت"..مو مهم اهم شي ان كل شي رجع لنا وبس.."
وسمعت صوت ضرب على الباب..طلعت للصاله..
: مين؟؟
: انا ضاري..
مدى بسرعه راحت تجيب حجابها..وفتحت له وهي تربطه..
:هلا ضاري...
ضاري ساند نفسه على الجدار وما يشوفها: كنت ابسأل افطرتوا..؟؟.."ولف عليها"
مدى: لا ...لسه..
ضاري طالعها ..مورده اليوم..في الصباح شكلها حلو..بسرعه كسر عينه وتظاهر بابرود
: اوكي ..بقول للخدم يجيبوه عندكم ...بس بعد ما يتحسن الوضع راح ناكل مع بعض...
مدى: اوكي..
سكت ضاري يحس وده انه يجلس اكثر..
مدى سكتت شوي تستنى يتكلم بس طول..
: في شي بعد!!
ضاري انتبه لنفسه: لا...لا سلامتك..بس كنت بقول شي وغيرت رايي....سلام..
مدى مستغربه: سلام..."وسكرت الباب"...غريب هالانسان هذا..احسه ...احسه مثل الجدار..
وسمعت صوت وراها: من هذا الجدار..؟؟
مدى لفت عليها: يا صباح النور...هذا ضاري الجدار..
ابتهال: مافي جدار الا انتي..
مدى عصبت: ايش قصدك؟؟؟
ابتهال طنشتها ودخلت دورة المياه..
دقايق ووصلهم الفطور..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخـــــــل القصر..
الكل جالس على الفطور وهو ماله خلق..الا ضاري اللي صبح بوجه مدى ياكل ولا عليه من العالم..
دانا بتردد: ماما......اليوم في حفله ولا راح تأجلينها..؟
موضي وهم الدنيا على راسها: لا...ما راح أأجلها ايش اقول للناس وبعدين انا جهزت كل شي..
لانا:وو....وو البنات اللي عندنا؟؟؟
موضي: ماعلي منهم ولا يهموني..خليهم في مجلس الضيرف لا يطلعون ويفشلوني..
ضاري وهو يشرب العصير: لا بيحضرون..
موضي طالعته بتحدي: ما راح يحضرون..
ضاري بنفس نظراتها: قلت بيحضرون..
حمد: خلاص كفايه...احترموني..خليهم يحضرون..
موضي وقفت وضربت الطاوله: هذي حفلتي ومستحيل افشل نفسي فيها..
ضاري: ما راح تتفشلين..
موضي: لا اشكالهم تفشل وراح يقولون من بناته...
ضاري: قولي بنات محمد كان في امريكا ورجع نفس كلامك لعمتي..
لانا: وهذولي اشكال عاشت في امريكا...؟
ضاري: انتي ابلعي لسانك..والبنات بيحضرون ولو ما حضروا وربي لا اقلب حفلتكم هذي على راسكم..."وقام عن طاولة الاكل"
موضي جلست معصبه: حمد..تكلم قول شي..ايش قاعد يصير كأن مالي راي..
حمد وهو قايم: الولد معاه حق..خليهم تراهم بنات اخوي"وقام كمان"
لانا: لالا لحد هنا وبس...مستحيل يحضرون...انا وجهي بينقص بين الناس..
دانا حطت يدها على راسها: آخ ياربي...اكيد راح تصير كارثه بالحفله هذي..
موضي قامت وهي معصبه وتكلم نفسها..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:07 pm

ضاري طلع برا..جلس في الحديقه تحت المظله مكانه المفضل..مايفصله الكثير عن غرفة الضيوف..يقدر يشوف اللي يطلع منها واللي يدخلها..
طلع سيقاره...وهو يفكر كيف راح يخلي بنات عمه يحضرون الحلفه..
وقف بسرعه واتجه لهم...وضرب الباب...وفتحت له ابتهال..
: ممكن ادخل؟؟
ابتهال مستغربه طالعت وراها: اكيد تفضل...
دخل ضاري وجلس..
ابتهال راحت تقول لمدى ان ضاري موجود الا مدى بوجهها..
ضاري رفع راسه وشاف مدى داخله وبقوه وابتهال تدفها على ورى وشعرها يطيح على وجهها..
مدى: خير خير..ايش فيك؟؟
ابتهال: انتي اللي ايش فيك طايره...ضاري عندنا..
مدى: الحين؟؟؟
ابتهال: ايوه..
مدى : لسه جاي...ايش يبي كمان..؟؟
ابتهال: ما ادري عنه...
مدى: طيب اجيب حجابي واجي..
وطلعوا الثنتين وجلسوا قبال ضاري...ضاري اللي ما قدر يطالع مدى ما بعد ضبط دقات قلبه..وصار يطالع ابتهال..
: احب اقولكم ان اليوم في حفله مسويتها امي لابوي...لازم تحضرونها...
مدى طالعت ابتهال مستغربه...ما قد حضروا حفلات..
: حفله؟؟؟
ضاري: ايوه عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها..ولا نروح المول ونشتري لكم لبس؟؟؟!!!!!



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:28 pm

الجـــــــــــزء الســــــابع والعشـــــــــــرون..



شبك ايدينه في بعض..
: ايوه..عشان كذا انا جايكم بسألكم..انتوا مستعدين لها ولا نروح المول ونشتري لكم بس!!!
مدى وابتهال سكتوا ...كيف بيحضرون الحفله ويواجهون المجتمع وهم ما تعوداعلى المناسبات؟؟؟زخصوصا لسه واصلين بيت عمهم..والكل مو متقبلهم..
ضاري استغرب : ايش فيكم سكتوا....؟؟ تبون المول...!!
ابتهال مفتشله: يعني ما يصلح ما نحضر..؟؟
ضاري: لا ضروري تكونون موجودين اليوم بالذات..ابي الناس كلها تعرف بنات محمد..
مدى ملتزمه الصمت ولا حبت روحة المول ولا فكرة الحفله..
ابتهال: ها مدى ايش رايك..؟؟
مدى رفعت اكتافها بمعنى ما ادري..
ضاري شاف الحماس ميت عندهم...وهو مصر انهم يحضرون..
: مدى..صدقيني وجودكم اليوم مره مهم..
مدى طالعته: انت شايف الوضع ..محد متقبلنا ولا نعرف احد والناس ما تعرفنا..الموقف مره صعب علي انا وابتهال..
ضاري: اوعدكم راح تكون الامور تمام..يله نروح المول..انا انتظركم برى.."وطلع"
ابتهال: مدو...ايش رايك..؟؟
مدى اخذت نفس وتنهدت بقوه: انا بحضر عشان ارجع عهد ابوي اللي طمسوه وابي ابين لهم..ان بنات محمد هنا..
ابتهال: اووووووكي..
وبدلوا ملابسهم وطلعوا لضاري..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من نومتها ...شعور غريب يتملكها..الصباح هذا غير..غير على قلبها ..على روحها..على حياتها..ابتسمت بسعاده.."ولفت عليه"..وجودها جنبه يكفيها وقعدت على حيلها ومددت ايدينها وراحت دورة المياه...
فتح عيونه..كان حاس فيها من لما صحت وقعدت تطالعه..كان شعوره يختلف عنها..متملكه تأنيب الضمير..كيف راح تقدر تتحمل تعيش بدوه..كيف رضى انه يعلقها فيه اكثر وهو حياته مشارفه على نهايتها...وافق على كل اللي تبيه ..من ناحية العلاج والسفره..وحتى على زواجها..وتحمل الاهانه وكل اللي شافه عشانها..حس انه مديون لها بكثير وبيرد الجميل...بس حس انه اخطاء في حساباته...واحساسه بأنه اناني مسيطر عليه...
دخل ايدينه بين شعره..
" ما ادري وشلون ما فكرت فيك..وفكرت بنفسي وبس..الحين انا معاك ..بس بكره راح تكوني لحالك.ابتسامتك اللي قبل شوي ادري اني انا اللي راح امحيها..كنت غبي لما طعت نفسي وقلت اني راح اتعالج...اوهام في اوهااااااااااااااااام.."
قطع عليه تفكيره طلعتها بوجهها كله حيويه والخجل معتليه..
حاول يبتسم لها بس ما قدر..
: صباح الخير حبيبي...
قام سامي بسرعه وبدون حتى يطالعها ودخل دورة المياه...
ماحب يشوف وجهها يأنبه ضميره اكثر واكثر..
اريام استغربت منه..ليش ما صبح عليها على الاقل..جلست شوي على السرير والمنشفه على راسها...
"ايش فيه؟؟..يكون انه تعبان وحس بشي..؟؟"
حست ان الافكار بتوديها وتجيبها قررت تروح تسرح شعرها ..

وقف قدام المرايه يطالع نفسه ودموعه ملت عيونه" غبي...غبي..كيف رضيت على نفسي اذبح الملاك هذي بأيدي كيف..؟؟"
اخذ مويه بأيده وغسل بها وجهه كم مره ...يبي يمحي صورتها وهي مبتسمه..يبي ينسى انه مريض,..كان يتمنى انه يكون عريس جديد على اكمل وجه..كل شي ناقص..الفرحه ..الزواج..وحتى فرحة اريام..وعمره.........

طلع من دورة المياه بسرعه...وهو يشوف اريام بطرف عينه ترش العطر عليها..بعد ما خلصت تسريح شعرها وميك اب صباحي خفيف بالمره..
طلع شنطته ورمى ملابسه فيها..بين نظرات اريام اللي مو مستوعبه حالة سامي المفاجأه..
: ايش تسوي...؟
سامي بدون حتى ما يوفع عينه عليها: مثل ما انتي شايفه...قومي يله...ورتبي اغراضك..تأخرنا على المستشفى..
اريام تطالع ساعة يدها: طيب لسه بدري...حتى الفطور ما افطرنا..؟؟
سامي طالعها بحده: بنفطر بالسياره...وقومي سوي اللي قلت لك عليه...
اريام وقفت جنبه وحطت يدها على كتفه: سامي...فيك شي؟؟؟؟
سامي غمض عيونه وحس قلبه بيطلع" ارحميني يا اريام ارحميني"..رمى الملابس اللي بأيده..ووخر ايدها
: لا تلمسيني...... "وطلع وتركها"
اريام راح يجن جنونها ...ليش كذا فجأه تغير عليها...؟؟؟
طلعت له بالصاله وشافته واقف وحاط يده على راسه وباين ان انفاسه متضاربه..
: سامي..ايش فيك..قولي فهمني ...لا تخليني كذا.؟
سامي: اريام تكفين...تكفين خليني في حالي..
اريام بحده: لا ما راح اخليك لحالك...انا ما تركت اهلي وجيت معاك عشان اخليك لحالك...انا ما عصيت امي وجيت وهي مو راضيه علي عشان اخليك لحالك...انا هنا لاني ابي اكون معاك..
سامي جلس على اقرب كنب وغطى وجهه بأيده..
وبدا يبكي وكأنه طفل: ما اقدر اتحمل اكثر من كذا يا اريام ما اقدر..
اريام اخترعت عليه وجلست جنبه ومسكت ايدينه ونزلتها عن وجهه وشافت الدموع وانصدمت: سامي......!!!
سامي طالعها: انا احبك يا اريام ..اموت فيك..لا تخليني...
اريام ضمته بحنان..وكأنه طفل خايف يفقد امه..ومسحت على شعره..وهي ما هي قادره تفهم ليشه الكلام وايش مناسبته ولا حتى سبب بكاه..
: حتى انا احبك يا سامي ومستحيل اتخلى عنك...
حضنها سامي بقوه..مهما حاول يبعد عنها...او يحاول يبعدها عنه..ما راح يقدر..اريام هي الدم اللي يمشي في عروقه بدونها حياته مالها قيمه...
جلس على وضعيته دقايق...ما وده يتحرك من مكانه ولا حتى يرفع عينه بعينها..
اريام تبي تفهم بس ايش فيه ذبحتها الحيره...: سامي..
سامي بعد عن حضنها ببطئ..
: لبيه...
اريام شافت عيونه وهو منزلها وما حبت تسأله: يله نروح المستشفى..
سامي وقف: يله....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمــــــــول...
ضاري ومعاه وداد وبدر ...وابتهال ومدى وراه..ولهم ساعه يدورون وما حصلوا شي..
ابتهال: مدو بصراحه ما عرفت ايش اشتري..
مدى : متعوده على الخمه ههههههه
ابتهال ضربتها: الحين يقالك تعرفين...
مدى: ما قلت اني احسن منك..
ضاري احتار فيهم ما حب يفرض عليهم شي...بس لهم ساعه ولا عجبهم ولا شي...
: ها حصلتوا شي...؟؟
مدى: لا...
ضاري حس انه تعب بجد: ولا شي ولا شي!!!!!!
ابتهال وقفت جنب ضاري: ضاري ولد عمي...تكفى انا عاجبني ذوقك ..اختار لي...
ضاري حاول يضبط ابتسامته..ما تعود على احد يمزح معاه خواته ما يقربون جنبه..
: طيب ..راح اختار لك...
ابتهال لفت على مدى تسوي لها حركات تبي تقهرها...
مدى ما عطتها وجه...بس تضحك على خبالها..ومستغربه ابتهال...بسرعه دخلت ميانه مع ضاري..مع ان شكله مات يأهل المزح معاه..
دخلوا محل...ضاري شاف فستان وطلعه ..وجلس يطالع فيه..
: مدى...هذا يصلح لك...
ابتهال نطت في عينه: خير...انا قلت لك اختار لي انا مو مدى...
ضاري ما عطاها وجه وطالع مدى: حلو...!!!
مدى شافت الفستان روعه..جد عليه ذوق يجنن..بس ما حبت تاخذ بذوقه بما انها ما طلبت منه...
: لا....مو حلو...
ابتهال طيرت عيونها: كل هالفخامه ومو حلو ؟؟؟؟انا باخذه....
ضاري فهم ان السالفه عناد واعطاه ابتهال: خذيه بعد بيطلع عليك جنان..
ابتهال اخذته...ومره انبسطت فيه فستان خيالي...
مدى لفت المحل كم مره...واستقرت على فستان مآآآآره ناعم واخذته...
حاسب ضاري وطلعوا..ضاري تغير مزاجه شوي بعد حركة مدى..
:باقي الشوز ..والاكسسوار...وملابس للحلوين الصغار..
ابتهال طفشت: يووه..والله شغله..
مدى تقدمتهم: امشي خلينا نخلص...
وبعد نص ساعه خلصوا كل شي..
ابتهال جلست وهلا تلاحق انفاسها: خلاص انا هلكت ما عاد فيني امشي خطوه زياده..
مدى جلست جنبها: وانا بعد...
ضاري طالعهم شوي...........: ايش رايكم ناخذ لنا كوفي ونروق...
ابتهال بسرعه: موافقه..
مدى نغزتها: رجعنا للبيت..
ضاري طنش مدى: يله نروح نشتري لنا شي...
مدى عصبت: انتي خير..كل ما قال الرجال نطيتي في وجهه..
ابتهال تبي تقهرها: ولد عمي وانا حره...وهو اللي عرض خدماته ..
مدى: مانبي منه شي...
ابتهال بأستهتار: ترى كل اللي انتي فيه منه...مسويه ماتبي شي..امشي بس..
مدى بجد عصبت..هي تبي تقنع نفسها ان ضاري مهما سوى ماله منّه عليها...وكل اللي يسويه تكفير لغلطة ابوه بس...
وطلبوا لهم كوفي وجلسوا في قسم العائلات..
ابتهال كشفت..اما مدى لا..
ضاري يطالعها وده يتكلم بس ما يبي ينزل نفسه لها كثير...ويبين انه مهتم لها...
ابتهال كانت تراقب الوضع وحست عليه...
: مدى ما متي حر...اكشفي ترى محد شايفك..
مدى: مابي..
ابتهال: الحمد لله والشكر تحب الشقى لعمرها..ما انخنقتي..؟؟
مدى طفشت من ابتهال..وفتحت غطاها: ارتحتي كذا...
ضاري دق قلبه ..وسند ظهره على الكرسي يحاول يضبط نفسه..وحط رجل على رجل..ويطالع حوليه وكأن الوضع عاااادي..
بدر يشرب موكا بارد...ووسخ نفسه..
: مـــــــــــــدى...شوفي "ويأشر على ملابسه"
مدى وتقلد بدر: مـــدى سوفي ههههههه "وتقرص خده"..يا لبى قلبك بس..
وجابت منديل ومنظفت بدر...
ضاري يطالعها بطرف عينه حركاتها..وبجد كأنه هي الطفله مو بدر...
ابتهال تراقب الوضع وفيها الضحكه وتحاول تخفيها...
ضاري وقف فجأه..: انا بطلع شوي..اذا خلصتوا راح تحصلوني قريب من عندكم.."وطلع"
مدى ما عطت السالفه أي اهميه...
ضاري طلع برى...وطلع سيقاره وباين الربكه بأيديه وصار يحرقها بسرعه...
ابتهال: احس اني تحمست للحفله..
مدى: وين الحماس يجي وانا احس ان بلوه راح تطيح على راسي...
ابتهال: ما اتوقع احساسي يقول ان الامور راح تمشي تمام...
مدى تتأمل: عسى..الله يسمع منك..
ودقايق وطلعوا لضاري..
ضاري شافهم وطفى السيقاره اللي بيده..ولا حظ انه حرق ثلاث بدون ما يحس..
وطلعوا من المول...
وبالسياره..
: العصر..راح اوديكم تضبطوا شعوركم مع الميك اب اوكي...
ابتهال دائما اللي ترد: اوكي..
ضاري: اول لقاء لكم مع الناس لازم يكون كامل..ماودي تكونوا اقل من احد..
ابتهال قربت منه وابتسمت : تسلم يا ولد عمي...
مدى سحبتها ورجعتها على ورى وبهمس: ابتهال هذا اخر انذار لك...
ابتهال خافت من مدى..شكلها جاده..وبنفس الوقت مستغربه ليش تحاول تبعدها عن ضاري...!!!
ضاري حطهم بالقصر وراح...
وهم يدخلون غرفة الضيوف...كانت في عيون تراقبهم من شباك غرفتها اللي يطل على الحديقه..
: هذا على وين ماخذهم من صباح الله ؟؟؟؟
وسمعت صوت ضرب على الباب..
: تفضل..
: لانا..ايش راح تلبسي..؟؟
لانا: اشتريت شي روعه وبكون نجمة الحفله..
دانا: انا محتاره...وفيصل راح يجي...
لانا كشرت: ومن قالك تعزميها؟؟؟
دانا عصبت: الغلطه علي اللي جيت اسألك"ولفت بتطلع"..
لانا بسرعه: البسي اخر فستان اشترتيه يجنن عليك..
دانا ابتسمت لها: ثانكيوا...."وطلعت"
لانا رمت نفسها على السرير وهي تلعب بخصله من شعرها..
:آآآآه..."وفجأه جات صوره اياد وهو يحاول يقرب منها وبوسته اللي كانت في رقبتها..مسحت رقبتها لا ارادي..وهي تقززه منه..
الله ياخذه ايش جابه على بالي..اوف...عكر لي مزاجي..
وقعدت على حيلها...وراحت لامها...
موضي جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزها..واضح انها متوتره
:هاي مامي...
موضي رايحه بعالم ثاني ولا حست بلانا...
لانا جلست جنب امها ونغزتها: مامي...
موضي لفت عليها مخترعه: هلا..
لانا: مامي...ايش راح تسوي اليوم بالبنات اللي برى...
موضي: انا قاعده افكر ايش اسوي محتاره...
لانا بتردد: اخاف ضاري اذا عرف ان سوينا لهم شي يعصب..
موضي بنفسها: وانا هذا اللي خايفه منه...وخصوصا ان حمد بصفه"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:34 pm

في بيت لطيفه..
: تخيل موضي قايله لي انه اخذ حلاله وراح...
سيف زوج لطيفه: وليش قالت هالكلام...
لطيفه: ما ادري عنهم..انا امس طلعت ما فهمت السالفه كلها..ضاري يقول كلام غير..وموضي مفهمتني شي ثاني...
سيف : وحمد وش قال؟؟؟
لطيفه: حمد اهوي ما قد فتح معاي هالموضوع من اول ما توفى ابوي...
سيف: الله يهديه...ما توقعتها من حمد..
لطيفه: ما عمري شكيت فيه..يا عمري يا اخوي يا محمد..كلوا حلالك وانت ساكت..واكيد نوره ماتت من القهر اللي شافته..
سيف: الله يرحمها...ووين محمد الحين؟؟؟
لطيفه خنقتها العبره: على كلام ضاري اختفى ومحد محصله..
سيف: آه من هالزمن..ماله امان..
لطيفه: ما راح اسكت...وبكلم ضاري يقولي السالفه..حاطيني الغبيه اللي ما افهم.."وفعلا اخذت موبايلها واتصلت عليه..."
ضاري طالع موبايله مستغرب: عمتي!!! ايش عندها.."ورد عليها"..هلا عمه..
لطيفه: هلا ولدي...اخبارك..
ضاري: تمام الحمد لله وانتي اخبارك؟؟
لطيفه: انا بخير...تعال يا بعد عمتك عندي ابيك في موضوع..
ضاري: طيب دقايق وانا عندك..."وسكر منها"....اكيد تبين تفهمين اللي صاير...بس مره جات متأخر...
وغير طريقه وتوجه لبيت عمته...
نزلت ريماس وهي تكلم لانا: خلاص اوكي.. بأجيكم بدري...طيب يلا لانا ..فهمت..وربي فهمت..باي..
وجلست جنب امها...
: صباحوا يا جميل...
لطيفه معصبه: هلا...
ريماس طالعتها: ايش فيه القمر معصب ....؟؟
لطيفه: ريمو...محد رايق لك..
الا صوت الجرس والخدامه فتحت له ودخل...
: السلام عليكم...
ريماس وقفت مخترعه: ضاري !!!
لطيفه: وعليكم السلام...هلا بقلب عمتك.."وباسته"..اجلس..
ضاري طالع ريماس..وشافها متنحه...حمد ربه وشكره من داخله وجلس...
ريماس بيوقف قلبها وماهي عارفه ايش تقول ...طالعت نفسها لبسها حلو..وشكلها مرتب وهذا اهم شي..
" عشان يعرف اني انيقه حتى بالبيت.."
وقالت بدلع وحيا مصطنع: هلا ضاري..
ضاري بدون ما يطالعها: هلا هلا..
وجلست جنب امها تطالعه..
السكون عم المكان...لطيفه تبي تتكلم بس ما عرفت وفيه بنتها..
: ريمو...قلبي...بكلم ولد خالك بكلمه..
ريماس انقهرت ووقفت: ا نشا الله..."وراحت"
ضاري الصبر عنده خلص من حركات هالبنت....
: ايوه عمتي...آمري..
لطيفه: ابي تقولي سالفة محمد اخوي من اول شي...
ضاري توقع الشي هذا...وحكى لها كل شي بالتفصيل الا سالفة سلطان اللي اخفاها عن الكل..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس راحت ركض لغرفة رهام..: رهوم..رهوم اصحي..
رهام: هاااا ايش عندك؟؟؟
ريماس: قلبي بيوقف...ضاري عندنا تحت...
رهام قعدت مخترعه: عندنا؟؟؟؟...ليش؟
ريماس: ما ادري امي تبيه..بس ياربي عليه رزه روووعه يجنن يبخقق..
رهام: اكيد امي تبيه بعد سالفة امس...
ريماس: انا وين وانتي وين...
رهام رجعت تنام: يرحم امك طفي النور بنام...ما نمت الا متأخر...
ريماس: انا وين اروح في هالبيت..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لطيفه منصدمه: حمد اخوي يطلع منه كل هذا؟؟؟
ضاري : ما كان ودي احكي في ابوي يا عمه...بس اللي سواه مو شويه...وترى كل اللي صار من ورى موضي...
لطيفه: حتى موضي ما توقعتها...
ضاري: لا توقعي كل شي بهالزمن..
لطيفه: يا عمري هالبنات..وربي كسروا خاطري..
ضاري: والله حالتهم قطعت قلبي..عاشوا حياة مفروض مو حياتهم...
لطيفه: اجل هالبنات هم بنات محمد...يا ليتك جبتهم عندي...
ضاري: مابي منّة احد عليهم..هذا بيت جدهم ولهم حق فيه..
لطيفه: ربي يجزاك الجنه يا ضاري...واشهد انك رجال وفعايلك تسبق اقوالك..
ضاري: ربي يسلمك يا عمه..تامريني على شي...
لطيفه: لا سلامتك..والبنات في رقبتك انتبه لهم..
ضاري: ما يحتاج توصيني..يله سلام...

اول ما طلع ضاري نزلت ريماس: مامي...وين ضاري؟؟؟
لطيفه: راح الله يسهل عليه ويحفظه من كل شر...
ريماس انقهرت ما تهنت فيه: بالسرعه هذي؟؟؟؟؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

من دخل المستشفى والدكاتره ماسكينه تحيلي ورى تحليل واشاعات وفحوصات..
واريام تنتظره طول الوقت...وسالم الممرض كان مرافق لهم..
واخيرا استقر في غرفته..وواضح انه تعب خلاص ما عاد فيه حيل لاي شي..
اريام تطالعه بحب: سلامة روحك..يله الله لا يضيع تعبنا..
سامي ابتسم لها: آمين..
اريام جلست جنبه على السرير امنيتها من لما كانوا بالسعوديه...وصارت تقراء عليه القران بصوت خاشع وتمسح عليه...وهو بدون ما يحس بعمره دخل بنومه تريح جسمه بعد التعب اللي شافه..
اريام: صدق الله العظيم...
شافته نايم بسلام ..دعت ربها ان نتايج التحليل تكون كويسه وله امل في العلاج...باسته على راسه وبدون ما تنتبه طاحت دمعتها على عين سامي...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

القصر منقلب فوق تحت..الخدم كلهم مشغولين في الترتيب والتنظيم ومع موضي كل شي راح يكون اصعب...
حمد طلع من مكتبه وشاف الدنيا مثل خلية النحل...
ماحب الاجواء هذي وقرر يطلع برى بالحديقه...
اخذ معاه جريدة اليوم..وقال للخدامه تلحقه بفنجان قهوه..جلس على الكراسي اللي تحت المظله..القريبه من النافوره..
يقراء الجريده وياخذ له رشفه بين كل صفحه وصفحه..
وفجأه سمع صوت على يساره بنت تضحك وفتحت باب غرفة الضيوف..عليها حجابها ولبسها ساتر...
صغر عيونه يبي يميز من هي ..حاول ولا طلع معاه شي..
وقفت قباله تقريبا ...وهي منصدمه..رجال كبير بعمره من يكون....؟؟
حمد فسخ نظارتا لقرائه حقته وقرب لها: انتي بنت محمد...؟
ابتهال طالعته: ايوه...انا ابتهال...
حمد طالع ملامحها...فيها من ابوها كثير ..تذكر اخوه محمد...وجاء على باله ايام الطفوله وجه هالبنت بريئ لدرجه غريبه..
وسمعوا صوت وراهم: ابتهال ارجعي...خلاص ما اتحداك..ووقفت فجأه..
مدى عكس ابتهال قدرت تتوقع من يكون اللي واقف قبال اختها...وقربت جنب ابتهال وملامحها جاده..
: اكيد انت عمي...
حمد طالع مدى..عكس اختها..تذكره بأيامه الاليمه مع اخوه..وعلى قد جمالها الا واضح القوه فيها...
: ايوه انا عمك..
مدى كتفت ايدينها: انت عمي...اللي اخذت حلال ابوي...
حمد صدمته الكلمه بس كان متوقع ردة فعل اقوى من مجرد كلام...
ابتهال طالعت مدى: مدى....عيب...
مدى مدت له يدها: بحاول اتقبلك..
حمد ما قدر يمد يده..مو لانه ما يبي...لانه يحس انه وجهه صغير قدامهم...
مدى سحبت يدها: مو مشكله..نتقبل بعض بعدين...
"ومشت وسحبت ابتهال معاها ..ودخلوا غرفة الضيوف.."
حمد وقف شوي يحاول يرجع شي من قوته ...الحين حس ان غلطه اكبر مما تصور بكثييير..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بغرفة الضيوف...
: هذا عمي..مو مصدقه..تخيلته شرير...
مدى: مثلا بيطلع دراكولا...
ابتهال: لا...بس غير عن زوجته..
مدى: اما زوجته بجد هي اللي نسميها دراكولا ههههههه
ابتهال بتردد: بس مفروض ما قلتي هالكلام..شكله زعل...
مدى باين انها متحسفه: حاولت اضبط نفسي ما قدرت وانا اتخيل انه هو اللي ذبح امي ودخل سلطان السجن والسبب في حالة اخوي...
ابتهال سكتت وما علقت.... ومن جواها ما شافت بعيون عمها اللي شافته مدى


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:42 pm

على الساعه خمسه العصر..دخل ضاري القصر بسيارته..وراح على طول لغرفة الضيوف...وضرب الباب..
طلعت ابتهال ومدى بسرعه وهم جاهزين...
ضاري: كويس انكم جاهزين..
مدى باينه الحيره عليها: ضاري...
ضاري بعفويه: لبيــه..
مدى طيرت عيونها فيه بس ما حبت تبين انها انتبهت لكلمته: وداد وبدر وين راح اوديهم..؟
ضاري انقهر من نفسه كم مره يحاول يضبط نفسه بس هالمره زل فيها...لف للجهه الثانيه..
: مو مشكله انا اليوم راح اوديهم مكان راح يحبونه..
ابتهال: بس اذا طلع لك قرون في راسك منهم مالنا علاقه...انت اللي اصريت..
ضاري دايم يبتسم لابتهال وحركاتها: لا ما راح اقول شي...وراضي بالقرون اللي راح تطلع..
مدى مشت وهي تضحك بأستهتار: هههههههه اتخيلك بقرون..
ضاري ولع منها..تدور غلطاته وزلاته وتعلق عليها...
اخذ بدر وداد ووصلهم للصالون..
وهم ينتظرون دورهم..
ابتهال: واضح ان كل اللي هنا ناس كاشات..
مدى: واحنا منهم..
ابتهال: البلا مو لايق علينا..
مدى: هههه راح يليق علينا..

وبعد ساعه ونص...خلصوا.. وطلعت اشكالهم غيـــــــر..
اخذذهم ضاري ووصلهم القصر..وقبل لا ينزلون..
: انتبهوا لانفسكم ولو حصل أي شي..اطلعوا لغرفتكم واتصلوا علي وانا اتصرف..
ابتهال: لا تخوفنا ما راح يصير شي..
ونزلوا...
وطلع ضاري مره ثانيه من القصر...
ابتهال وهي تطالع سيارة ضاري تروح: يا ليته يجلس هنا..احس اني بأمان..
مدى: امشي وانتي ساكته..
ودخلوا غرفتهم..
ومن بدري بدت تتجمع الناس..
بغرفة لانا..
لانا لابسه اسود توب بدون اكمام وقصير لنص الفخذ وعلى الخصر شريطه فوشي ..ومع قصتها القصيره ومكياجها الاوفر طالعه شي..انثى فاتنه بكل ما تحمله الكلمه من معنى..
ريماس معاها بنفس غرفتها تلعب بسي ديات الاغاني وترميها من كل جهه تستنى لانا تخلص..كانت لابسه فستان رمادي فوق الركبه ..والظهر طالع ..ومن تحت الصدر فيه قماش شافا يوضح بطنها...وعلى جنب كريستال احمر..على بساطته بس واضح عليه القيمه..ونفس الشي الميك اب اوفر مع التسريحه...
بغرفة دانا..
دانا لابسه تيور ..تنوره قصيره لحد الركبه ورديه برسومات باللون الذهبي..ونفس الشي البلوزه توب من فوق بدون اكمام والميك اب ناااعم وساحر..وطالعه مره كيوت وجذابه...وشعرها تسريحه من الستينات طالعه شي عليها لان شعرها طويل وروعه..
رهام اللي تلاعب لالي..لابسه بنطلون جينز ماسك عليها وبلوزه سوداء" كات" الا انها فخمه ببساطتها والميك اكثر من ناعم ومسويه شعرها "استريت" بس..

نزلوا الاربع وأسروا قلوب الموجودين ..كالعاده معروفين بنات موضي ولطيفه لو ما جذبتك الاشكال راح يجذبك اللبس ..وهم الاجمل ونجمات الحفل...
موضي اللي لابسه تيور فخم اسود ..مصمم عشان يليق عليها وقصير لنص الساق..واكمامه طويله..
شهد فرحانه: وااااو اشكالكم وربي كأنكم ممثلات..
لانا بثقه: ندري ما يحتاج هههههه
لمياء: واو دنو...طالعه تجنني وربي تاخذي العقل...
دانا انحرجت: مره شكرا..عيونك الحلوه.."وتدور بعيونها" ما جاء فصيل...؟
لمياء: لحد الان ما شفته..
دقايق وانفتح الباب...ودخل منه الشخص المميز غير عن كل الموجودين...
ركضت دانا وحضنته: واخيرا جيت..
فيصل ابتسم منحرج من نظرات الكل وعدل الشيرت اللي لونه اسود فخم وحضنها بيد وحده: هلا قلبي...
دانا بعدت عنه تطالعه: واو..روووعه وربي انك احلى واحد بالحفله...
فيصل طالعها من فوق لتحت بنظرة اعجاب: والله في الحقيقه انتي اللي ذوبتيني من اول الحفله ههههههه
دانا انحرجت وسحبته لعند امها..
موضي مخترعه من هالبنت: هلا ..مو هذي صاحبتك ايش اسمها؟؟
دانا وهي فرحانه: اشواق..
موضي : ايوه اشواق.." وسلمت عليها"
فيصل بعربجيه: هلا خالتي...اليوم انتي اصغر من بناتك..
موضي نفخت نفسها: ههههههههههههه انا حبيت هالبنت يا دانا..
دانا عارفه ان امها تحب اللي يمدح فيها: هههه اكيد راح تحبيها...مو هذي احلى الموجودين..


لانا بقرف: شرف فيصل المتخلف الحمد لله والشكر ..هذي بنت!!
ريماس: صح شكلها حلو...بس احسها احلى لو كانت بنوته..
رهام : لايق عليها هالشي...
لانا: الا هذا يسمونه مرض يا غبيه...
وراحت هي وريماس يمشون بين الناس ويسمعون كلامات المدح والاطراء..وروسهم فوق..
والصاله كانت مليانه حريم وبنات من طبقات مرموقه والدي جي بالاغاني المتنوعه..يهز جدارن القصر هز...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف...

الثنتين متوترات ..وماهم عارفين كيف راح يدخلون...
: مدى شكلي حلو...؟
مدى بطفش: للمره المليون اقولك ايوه...يجنن..
ابتهال: اجل ليه ما ندخل..
مدى: ليه جاتك الجرأه الحين...؟؟؟
ابتهال خايفه: لا والله...قلبي بيطلع ودي اغير لبسي وانام..
مدى وهي تطالع وداد وبدر اللي اشكالهم تجنن..وداد لابسه فستان ابيض ناااعم وفيه وردات فوشيه على اطرافه من تحت طالع عليها خياال..
وبدر لابسه بدله رسميه وطالع جنتل صغنون..
مدى وقفت: يله نشد الهمه وندخل...
ابتهال وقفت: يله...
ومشوا وكل واحده ماسكه واحد من الصغار...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
: موضي..
موضي: هلا..
: وين بنتك اريام ما شفناها؟؟؟
موضي انصدمت من السؤال: ههههه ما عرفتي مسافره مع خطيبها برى المملكه...
: هي انخطبت؟؟؟؟ متى ومن ولده.؟؟
موضي لحد الان ما تعرف اسم زوج اريام عشان تعرف من ولده وتوهقت بالسؤال..
:آآآآآآآ
الحرمه: شوفي شوفي الزين من بناته...؟؟
موضي لفت بشويش وانصدمت من البنتين اللي داخلين...
مدى وابتهال واقفين عند الباب والخدامه اللي عنده فاتحته لهم..
منصدمين من المجتمع اللي هم بوسطه الحين...عااالم ثاني وكأنه حلم...ما قد شافوا ناس مثل هذي من ناحية اللبس والفخامه واضح ان كلهم من الناس اللي فوق...
شهد: شوفوا بنات.....من هالخقق اللي جاي...؟
لانا وريماس طارت بوهتهم: بنات محمد.................!!!
ومن جهه ثانيه..دانا شافتهم: فصول...طالع بنات عمي...
فيصل طالعهم: اوه اوه...وين هالصقور من زمان؟؟؟
دانا وهي فرحانه فيهم: انا احلى منهم بس وربي يبلهون.."واستوعبت اللي قاله فيصل"....ايش قصدك بوينهم من زمان؟؟؟
فيصل ضحك: ههههههه امزح معاك..."واخذ كاس العصير اللي بيدها وشرب منه"..تصدقين انه عسل...
دانا سحبت قميص"الشيرت" وهي لازقه فيه وتطالع عيونه: دايم تلعب علي بكلمتين...
تقدمت مدى وابتهال لاحظوا ان الهدوء بدا يحل المكان..
مدى متوتره مره: ابتهال اشكالنا غلط؟؟؟
ابتهال اكثر توتر منها: لا والله مثلهم...بس ليش سكتوا؟؟؟
مجى بفستان قصير من قدام وذيل من ورى ولونه" اوف وايت" وفيه رسمه بالخيوط الذهبيه ناااعم بس آآآآآآسر..مع تسريحة شعرها الاسود الويفي مع بوف خفيف روعه قليله بحقه..وميك اب يحكي قصه جذآآآبه...وجمالها الطبيعي برز كثير فا خلاها مكله بين هالاميرات...
ابتهال لابسه فستان موديل صيني خليط من الاسود والفوشي والاحمر وضيق على الجسم..وجسم ابتهال مليان فا طالع عليها روعه..قصير لتحت الركبه بشوي وطالع نص ظهرها والحركه بالموديل من ورى..
مع ميك اب اسود..كبر عمرها كم سنه وابرزها كثير ...والنتيجه جوونان..
موضي عاجزه ترد وتقول بنت محمد...لانا وريماس طفشوا من السؤال هذا وعصبت لانا...الاضواء انسرقت منها وتوجهت لمدى..
ريماس ميته قهر...متعودين انهم القمه..
لطيفه هي اكثر وحده فرحانه فيهم..وراحت لهم..
: يا هلا ببنات اخوي" وسلمت عليهم" انا عمتكم لطيفه تعالوا معاي...
مدى وابتهال ما صدقوا على الله ان احد انقذهم من بين الزحمه...
اخذتهم عمتهم لمجموعه من الحريم..
:هالبنات بنات اخوي محمد لسه جاي من السفر..
وانكبوا عليهم الحريم بالسؤال والمجاملات..
لانا راحت لامها: مامي...ايش رايك باللي يصير؟؟؟
موضي تغلي قهر: انا اوريك فيهم...
لانا: بنات فقر ومسوين فيها شي علينا..
العمه ما بقى احد ما عرفتهم عليه..وهم ارتاحوا لها كثير وبدوا يتأقلمون مع الجو..

لانا جلست جنب ريمو مقهروه: عرفت اليوم وين اخذهم ضاري..
ريماس طيرت عيونها: يطلعون مع ضاري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: ايوه...اليوم الصباح شفتهم راجعين.. اكيد اخذهم المول وهذا ذوق ضاري ولا لو عليهم اجوك بملابسهم الفقر..
ريماس مات من الغيره..هي ما يرد عليها الا بالويل..وهم ياخذهم ويطلعهم بسيارته..
لانا: قومي خلينا نرقص...ابي اغير جو ترى بموت من القهر...
قامت ريماس وهي ودها تخنقهم...


جلست العمه مع البنات تحاول تاخذ وتعطي معاهم وجات رهام وفلتها مع ابتهال...
رهام: هذيك اللي ترقص اختير يماس ولانا اخت ضاري..وشفتي هذيك الناعمه هذي دانا تؤام لانا ..وفي اريام بس تزوجت وسافرت..
ابتهال: اهااا ما شا الله يجننوا..."وهي مستغربه لابسهم مآآآآآره فري"
رهام: بس انتوا غطيتوا عليهم...بالعاده دانا ولانا ياخذون العيون والقلوب..بس هالمره انتوا اللي اخذتوها...
ابتهال انحرجت: ههههههه لا ايش دعوه...ما نجي شي عند لانا...
رهام ابتسمت لها: انتي مره متواضعه...ما ينفع هالكلام هنا...
ما حسوا الا بظل واقف فوق روسهم..
: هيه انتوا...
الكل رفع راسه لها...
موضي: انتي وهي...يا بنات محمد...انا اليوم بأخليكم بكيفي ورحمه مني بس مره ثانيه راح اطردكم مثل الكلاب برى مفهوم...
لطيفه وقفت: ما راح اسمح لك تتكلمين على بنات اخوي...
موضي: اذا صار البيت بيتك تكلمي..."وراحت"
مدى ضاغطها على يدها بقوه لدرجه ان صارت حمراء..تحس نفسها مخنوووقه ما قدرت ترد عليها....
ابتهال لفت على مدى وعيونها غرقت دموع...اهانه اكثر من كذا مافي...ما عاد تقدر تتحمل اكثر..
على فقرهم بس ما عمر احد نزل من مقدارهم...عمر الفقر ما كان عيب..
لطيفه تحاول ترقع: ما عليكم منها...البيت بيت اخوي...وهو بيتكم قبل لا يصير بيتها..وما قالت هالكلام الا لانها محتره منكم..
مدى ما قدرت تتحمل اكثر ووقفت: انا بطلع...
لطيفه مسكتها بسرعه: مدى لا تطلعين ..ترى هذا اللي تبي توصل له موضي...
مدى سكتت شوي تفكر ووقفت جنبها ابتهال..
: صح كلام عمتي ...اجلسي يا مدى..
مدى طالعة ابتهال تقول هالكلام هي ومكسوره...وجلست غصب عنها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نفس حالته امس...الالام ماليه جسمه وحالته ما تسر احد..
وفجأه من بين اوجاعه طروا عليه اهله..
" اشتقت لكم وربي...اشتقت لك يا مدى ولطيبة قلبك وحنيتك...اشتقت لك يا ابتهال ولهبالك...وبدر ووداد والطفوله الحلوه بعيونكم...يارب انكم بخير ومبسوطين ...الله يرحمك يا يمه ويغفر لك..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الخميس أغسطس 27, 2009 5:43 pm

رهام: تعالوا نروح شوي مع البنات..
راحت ابتهال وجلست مدى مع عمتها...
ابتهال دخلت مع مجموعه من البنات تعرفهم رهام...بس ابدا ما ارتاحت معاهم..
"ياليتك يا مشاعل معاي انتي ومرام...بداتل سوالف هالبنات التافهه ووووووووووووع"
ومرت السهره على خير ..غيركلمة موضي اللي لحد الان صداها يرن في قلب مدى وابتهال..
الصغار كانوا طول الوقت جالسين جنب مدى بأدب وساعات بدر يسوي شقاوه بس كانوا يجننوا..
لاحظت مدى ان النوم غلب اخوانها..
: عمتي بروح انومهم وارجع..
لطيفه اللي كانت مبسوطه فيهم تموت بالاطفال بس ربي ما رزقها الا ببنتين: الله يحرسهم يارب..
وفعلا راحت مدى للغرفه اللي برى وحطتهم على فراشهم وجلست شوي تاخذ نفس...
طالعة نفسها بالمرايه...بجد شكلها غير...هي تغيرت على نفسها..بس عيونها لسه ما تغيرت...لا اللبس ولا الميك اب قدر يغير نظرة الحزن اللي بوسطها...ضبطت الجلوس وطلعت..

دخلت الصاله..وكانت شبه فاضيه...شافت ابتهال مع رهام بس واضح انها ما عجبها جوهم ..وتوجهت لهم..
: هيه انتي..
وقفت مدى ولفت على اللي يناديها..
ريماس: هههههه عارفه نفسها انها المقصوده بهيه..
لانا: اصلا مافي هيه الا هي اكيد بتعرف وتميز نفسها...
مدى طالعتهم بأستحقار: رحمتك انتي وياها مساكين..مشكلة البيبي اذا عرفوا لهم كم كلمه..."وراحت وخلتهم"
لانا: عمى عمى واضح انها تربية شوارع..
ريماس: شويه...قويه هي وجهها الغبيه هذي..
لانا بحقد: اوريك فيها....
جلست مدى جنب ابتهال وميته قهر: صدق بزران..
ابتهال : طنشيهم...ترى انا كبدي لاعت..الحين هذي حفله ولا عزاء...بناتهم ما يحكون الا عن السفرات وعن الملابس والماركات مافي سوالف غيرها؟؟؟

وبجهه ثانيه..
فيصل: خلينا ناخذ جوله برى..
دانا بحماس: يله..
وطلعوا للحديقه..وفيصل حاط يده على خصر دانا...ودانا سانده راسها على صدره وتلعب بأزرار القميص..
لفوا القصر كله لحد ما وصلوا لحوض السباحه كان روعه مع نسمات الهواء ..
فيصل ابنبسط فيه: واو...شي..
دانا: تعال نروح له..
فيصل: بس حرام انتي فستانك..
دانا: ما راح اسبح بس راح نجلس عليه..
فيصل : اوك..
جلس فيصل على طرفه ودخل رجوله...وجلست جنبه بعد ما رمت سندلها..
فيصل يطالع عيون دانا: اليوم انتي ملاكي..
دانا: وانت ملاكي..
فيصل يضبط شعرها: انا ملاكك متأكده...
دانا : ايوه..
فيصل لزق فيها وطالعها شوي...مسك ذقنها بنعومه وقربها..دانا هالمره غير..راضيه...بكل شي يسويه فيصل...................................بعد فيصل عنها..وهو يطالعها..
دانا وجهها احمر ومنزله راسها..
فيصل: انتي كذا ملاكي بجد..



على اخر الحفله..ما بقى الا اهل البيت..
دانا ودعت فيصل وراح...وهي طايره من الفرحه..
مدى وابتهال حسوا وجودهم غلط وهم جالسين بينهم وكل العيون عليهم واكيد بنظرات حاقده...
وقفت مدى: يله عن اذنكم...
وقفت لانا قبالها: لسه بدري..
مدى راحت عنها يمين..لفت معاها..راحت شمال...كمان لفت معاها..
طالعتها مدى: وبعدين...؟؟
لانا ابتسمت لها بخبث: ولا قبلين...
مشت مدى الا لانا تصدم فيها وتكب عليها كاسة العصير...
لانا بنفس ابتسامتها: يا حرااام انا اسفه...خبرت كشختك..ما عليه نشوفك بحفله ثانيه هههههههههههه
مدى منصدمه ...ثابته مكانها العصير كله عليها من اول الفستان الى اخره..

طالعة لانا وهي خلاص وصلت معاها من القهر واغرقت عيونها دموع: حقيره...
لانا وهي تمشي وتلعب بالكاس: مو احقر منك...وجلست جنب ريماس وهي ميته ضحك..
مدى طلعت بسرعه ولحقتها ابتهال ...بجد اهل البيت كله ما ينطاق...دموعها اعمت عيونها تمشي وتمسح فيهم ويرجعون يطيحون مثل السيل...واضح عليها القهر والالم..ذل ما قد شافت مثله بحياتها..
وبقوووووووووه صدمت فيه..
ضاري اللي كان جاي من بعيد ويشوف ملاك...بجد ملاك عليه "اوف وايت"..تمشي وواضح انها ما شافته لدرجة انها صدمة فيه وسمع صوت شهقتها..
ضاري اللي رفع ايدينه عنها لانها بحضنه...
: مدى!!!!!!!!!!!
مدى ما استوعبت اهي وين..رفعت راسها حصلت نفسها بين ايدين ضاري وبسرعه بعدت عنه وهي منزله راسها تخفي دموعها..
ضاري ماقدر ينزل عينه...مدى قدامه بدون حجاب وبكامل انقته وسحر جمالها..حاول يبعد عنها بس ما قدر...
مدى غيرت اتجاهها تبي تروح لغرفتها..الا ضاري مسك يدها بقوه..
: ايش فيك...؟؟
مدى ما لفت عليه ولا ردت حتى..
ضاري سحبها لعنده ..ومسك وجهها وحط عينه بعينها وشاف الدموع..
: ليه تبكين....؟؟
حس وكأن الدم يغلي بعروقه...دموع مدى...وهو اللي اجبرها تحضر الحفله..ووعدها ما راح يصير لها شي..
ضرخ فيها: ليه تبكين..
مدى طالعته بعين قويه وصرخت فيه: لا انت ولا اهلك..ولا احد يقدر يهيني انا من بكره راح اطلع من هنا...
"واشرت على فستانها" واكثر من كذا اهانه ما اتوقع فيه...
وسحبت يدها وراحت بشموخها..
في هذا الوقت وداخل القصر...سمعت رنة مسج موبايلها...وفتحتها وهي ميته ضحك على شكل مدى قبل شوي...
اختفت ابتسامتها فجأه وهي تشوف اسم اياد..فتحت المسج ..حصلت اربع صور لها وجنبها اياد وبكم وضعيه..لما كان ماسك خصرها ومره وهي تطالعه ووحده كان جنبها مره واخر وحده صورة البوسه ..
وتحت الصور ....(اكيد ما ودك اسوي لها اعادة ارسال لضاري..احبـــك اياد)
كانت سادحه نفسها على ريماس وعدلت جلستها...تطالع الصور وتقرا الكلام المكتوب تبي تفهمه..وصرخت جوات نفسها" الحقيييييييييييير النذل"
وحست وكأن جبل طاح على راسها ..شبح اياد ما راح تفتك منه وراح يلاحقها طول حياتها...
ريماس حست ان فيها شي ...لون لون وجهها اختفى فجأه..
: من مين؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا لفت عليها وواضح ان مصيبه حلت عليها: شوفي...
ريماس اخذت الموبايل منها بسرعه وحطت يدها على فمها: الا ضاري............!
وفجأه انفتح باب القصر بقوه...وصرخه هزت القصر هز...
: مين اللي كب العصير على فستان مدى..........؟؟؟؟؟؟؟


لانا غمضت عيونها وهي ترجف اجلهــــــــــــا اليوم لا محــــــــــآله..




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 12:34 pm

الجـــــــزء الثــامن والعشـــــرون..




دخل القصر كأنه بركان هايج ومستعد يدمر اللي قدامه..
وصرخ صرخه هزت القصر هز..
:مين اللي كب العصير على فستان مدى.....؟؟؟؟؟؟
لانا غمضت عيونها ومسكت يد ريماس وضغطت عليها ..عرفت ان اليوم يومها لا محاله..
تقدم ضاري لداخل اكثر وعيونه واضح ان النار تطلع منها ويطالعهم كلهم..
: انا قلت من اللي سوت الحركه الغبيه هذي؟؟؟؟!!!
وطاحت عينه على لانا...
لانا قربت اكثر من ريماس وهي ترتجف صدمتين في يوم واحد قويه على قلبها..الحين ضاري هايج قدامه..اكيد موتتها على يده...
ضاري لاحظ الخوف بعيون لانا..لدرجه ان شفايفها صارت زرقاء وترجف...قرب لها..
: انتي يا لانا؟؟؟؟
لانا بكت على طول ما تحملت اكثر..وريماس جنبها تطالع ضاري..وحش بمعنى الكلمه يستنى كلمه عشان ينقض على فريسته..
سمع صوت من وراه..
: انا ...عندك شي...
ضاري اخذ نفس عمييييق وغمض عيونه ولف عليها بشويش..مشى لعندها وهو منزل راسه...وقد ما يحاول يضبط اعصابه ولا يمد يده عليها..
: وليــــــــــــه؟؟؟
موضي كتفت ايديها متظاهره بالبرود ولا داخلها يرجف من هذا اللي بايع بنفسه ويوقف قدامه وحالته كذا...
: بالغلط...انكب عليها بالغلط..
ضاري قرب لها اكثر لدرجه ان انفاسه الحاره والسريعه تضرب فيها ..وبنظرة تحدي..
: راح ادفعك ثمن هالحركه غااالي...وما اكون انا ضاري ولد ابوي لو ما خليتك تندمين
وراح بسرعه لغرفته فوق..
موضي لما بعد ضاري عن وجهها بس قدرت تتنفس وتوقعت اقل شي راح يمد يده عليها اليوم..
لانا ما صدقت انها نجت...وان ضاري تركها وما سوى لها شي...
لفت على ريماس تتأكد انه خلاص انتهت السالفه..
:خلاص راح؟؟
ريماس وهي ما زال قلبها يدق خوف: ايوه.......راح..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اول ما دخلت غرفتهم بسرعه فسخت الفستان ودخلت دورة المياه...ووقفت تحت المويه...والميك اب يسيح على وجهها والتسريحه على ماهي عليه...والدموع مازالت تحفر خدودها...
" انا مستحيل ارضى احد يهيني ...على حياة امي ووجود ابوي محد تجرأ ورفع صوته علي..بس من راحوا عزوتي..وانا من ذل لذل..بس وربي لا اخليكم تندمون واحد واحد يا عيال حمد ..وكرامتي راح اردها منكم...ما راح اسامح احد..ما راح اسامحكم.."
ابتهال اللي تنتظر مدى بالغرفه قلقانه عليها...ما توقعت الحركه اللي صارت لمدى..ليش لهدرجه حاقدين علينا...من المفروض يكره الثاني...جلست على السرير بفستانها..
"قلت لك يا مدى ...قلت لك ما نبي نعيش هنا...ولا نبي منهم شي..احنا متعودين روسنا فوق..وما بعد انخلق اللي يذلنا..بس ما سمعتي كلامي...آه يا يمه...وينك تشوفي حالة بناتك..وينك....وآه يا سلطان تعال بسرعه واخذ خواتك..النار تشتعل بقلبي من القهر تعال يا اخوي طفها..تعاااااااااااال"

طلعت مدى من دورة المياه مدى ثانيه..
ابتهال تطالعها منصدمه..عيونها حمراء من البكي...والميك اب سايح على وجهها ..وراسها منزل للارض...ومهدود حيلها ..مشت بخطوات هاديه...ونامت على سريرها وبدون ما تقول ولا كلمه..
ابتهال خافت عليها وقربت لها صوتها مخنوق على حال اختها: مــــــدى...!
مدى ما ردت عليها مغمضه عيونها...ما فيها تتكلم اكثر واكثر واكثر..
ابتهال بكت عندها: مدى تكفين كلميني..ردي علي بكلمه..
مدى: ابتهال روحي..."وشهقت من البكي"..مافيني شي..
ابتهال قامت عن اختها..وراحت تبدل ملابسها ..وما تدري ايش راح يجيب لهم بكره من مصايب لها ولاختها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخل القصـــر..
العمه ما رضت باللي صار...ووقفت..
: يا موضي...شالفة كذبتك علي وحلال محمد اللي قلتيها لي عديتها...بس عاد توصل لبنات اخوي..ما راح ارضى عليهم شي..
موضي جلست ولا همها: ترضين ولا ما ترضين تبينهم خذيهم..
لطيفه: هذا بيت جدهم..ولهم فيه مثل مالك ولبناتك ..
موضي بغرور: والله انا مارضيت بمحمد ونوره من قبل عشان يجون عيالهم عندي..وبما اني في بيتي انا حره بتصرفاتي .واذا ودهم يكملون معاي يتحملون اللي يجيهم..
لطبفه طالعتها بأستحقار: الكلام ضايع معاك..ولو في شي ينقال بقوله لحمد اخوي....يله بنات للبيت..
ريماس: لنو...اسمعي بكره بينا اتصال ..نتفاهم على البلوه حقتك..
لانا ووجها ما زال اصفر: طيب..
رهام اللي وقفت مع امها على طول ما رضت بكل شي صار...
دانا الطرف الاهداء صح ما عجبها الوضع بس ما بيدها شي..
وطلعت العمه وبناتها..
موضي اول ما طلعوا: تعالي انتي..الحين ناويه توهقينا مع اخوك..
لانا بصعوبه وقفت: يمه...انا ما قصدتها...
موضي: روحي بس روحي...انا ناقصه ضاري بعد..
دانا حست ان اختها فيها شي...سندتها وطلعوا لغرفهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

برا القصـــــــــر..

: انتوا روحوا السياره ...وانا بروح اتطمن على البنات
ريماس ما عجبها اهتمام امها فيهم بس سكتت لان الوضع ما يسمح لها تتكلم..
رهام: ايه يمه تكفين روحي لهم..


فتحت للعمه ابتهال..ودخلتها..
: اجل وين مدى..
ابتهال : والله نامت..
لطيفه وقلبها ياكلها عليها: هي بخير..!!
ابتهال تبي تريحها: تطمني يا عمه بخير..
لطيفه: طيب خذي رقمي...ولو حصل شي اتصلي علي زين!!
ابتهال ابتسمت لطيبتها: ا نشا الله...مشكوره عمتي..
لطيفه قامت وباستها: انتبهي لنفسك ولاختك والصغار..
ابتهال: ابشري..
لطيفه: يله اجل مع السلامه..
ابتهال وهي تسكر الباب وراها: مع السلامه...."وتنهدت" على الاقل في احد في هالعائله صاحي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غـــرفـة ضـــــــاري..

ميت من قهره...حتى حق مدى ما عرف ياخذه..لو ان اخواته مو موجودات كان عرف يتصرف معاها...حس ان فيه شي داخل قلبه مو مخليه يهدا..صار يدور بالغرفه مثل المجنون ويحرق سيقاره ورى الثانيه..
"مدى تبكي...والسبب انا...انا وعدتها ما يصير لها شي...وعدتها...كله منك يا موضي..بس هين ماخذ حقي منك ماخذه...آخ لو انك مو حرمه كان...آآآآآآآآخ.."
وهو يمشي من قهره وحرته رمى كل شي على الطاوله من اوراق وتحف وملفات عسى يشفي لو شوي من غليله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 12:34 pm

صبــــــــاح الجمــــعه..
نزل بسرعه وواضح انه ما نام ليله كله...حصل ابوه جالس عادته كل جمعه..
: صباح الخير .."بدون نفس وجلس"
حمد استغرب: هلا صبح النور...ايش فيك؟؟
ضاري طالع ابوه بجديه: يبه...ابيك تاخذ كلامي جد...اذا موضي ما تركت حركاتها مع بنات عمي..ترى والله لا اسوي شي ما ترضاه..
حمد عرف ان موضي مسويه بلوه امس: خلاص..خلي الموضوع علي..
وسمعوا صوت التليفون...قام ضاري رد..
: الووو
: هلا والله بأخوي العاقل الملتزم بعمله..
ضاري تغيرت ملامح وجهه وعقد حواجبه: هلا..
: خير ايش فيك ما ترد علي زين..؟؟؟
ضاري: اخلص وش تبي...
: من عندك من اهلي واخواني من امي وابوي...
ضاري بعد السماعه: تعال ولدك..."ورماها.."
جاء حمد واخذ السماعه وهو يشوف ضاري طلع برا القصر..
: هلا..
: هلا دادي...اخبارك يا الغالي..
حمد: الحمد لله...متى ا نشا الله الرجعه.؟؟
: داد...وانا كل ما اكلمك قلت متى ارجع...ارجع لايش من زين ديرتكم...خلاص انا بسكر وسلم لي على البقيه..باي..
حمد سكر السماعه بوجهه...ولده هذا غير عن عياله كلهم..ما يجي من وراه الا المشاكل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري على قد ما كان معصب من قبل...الا زادت عصبيته من بعد مكالمة اخوه..هو الوحيد اللي يدري انه مو من ام وحده..وما عمرهم اجتمعوا الا كانوا يتهاوشون وتوصل للضرب...يعني بالعربي كل واحد ما يطيق الثاني...
وصل لغرفه ..وتردد كثير على ما يدق بابها...وفي النهايه تشجع وضربه..

مدى اللي كانت صاحيه...وخمنت انه اكيد ضاري..لبست حجابها..وفتحت له ودخلت بسرعه..
ضاري شافها داخله ومعطيته ظهرها عرف انها موصله معاها..
جلس على الكنب وهي قباله وساكته تستنى اللي عنده...
ضاري مشبك ايديه في بعض ويطالعهم..ولا هو عارف كيف يبدا
:اخبارك الحين..
مدى بدون نفس: مثل ما انت شايف...عايشه..
ضاري: احم...لو حابه ترجعي للفندق انا مستعد "ورفع عينه عليها"
مدى كتفت ايدها: لا...ما راح ارجع...بأقعد ليش اروح وهذا بيتي ومكاني...واللي ما يبي وجودي هو يطلع..
ضاري طالع بعيونها...اوه مليانه غضب وحقد وقووه غريبه..
وقف: قلت بشوف اللي يريحك وبسويه "ووصل للباب" وبما اني ما قدرت اوفي بعودي لك بأن ما يضرك شي...
مدى بأستهتار: هه...لا عادي انا ما تهمني وعود احد...ومن اليوم وطالع انا احمي نفسي بنفسي ..لا تتعب حالك..
ضاري طلع بدون ما يتكلم...حس نفسه ولاول مره ضعيف وما بيده حيله.." تنهد وطلع من البيت كله.."

ابتهال اللي سمعت كل كلمه دارت بينهم..
: ايش ناويه عليه؟؟
مدى بدون ما تطالعها: ناويه اخذ حقي بيدي...وما راح اسكت لاحد..
ابتهال سكتت وبنفسها تدعي ان ربي يمرر هالعصبيه اللي تمر فيها اختها على خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

نزلت موضي..وجلست جنب حمد...
حمد بدون ما يطالعها: بنات اخوي لا تتعرضين لهم فاهمه..
موضي ما عجبتها السيره على هالصباحيه: واللي يرحم والديك قفل موضوع اخوك وعياله وبعدين نتافهم..
حمد لف عليها: قلت لك..لو تعرضتي لهم...ترى بتروحين بيت اهلك...فاهمه.."وقام وتركها"
موضي مو مصدقه...حمد يرفع صوته عليها ويهددها كمان...وفي بالها كلمه وحده" وش اللي قلبه علي؟؟؟"
ونزلوا التوأم مع بعض...
دانا مبتسمه مصبحه على صوت فيصل...ولانا وجهها اللي ما زال الدم ما يمشي فيه من بعد مسج اياد...

جلسوا عند امهم ولاحظوا هدوئها..
دانا: مامي...فيك شي؟؟؟
موضي بحقد: ان الله لو يفكني من عيال الفقر كان بخير..
سكتوا الثنتين وعرفوا ان في هوشه صارت قبل لا ينزلون..
دقايق واجتمعوا على الفطور...
وما كان يحكي الا دانا..
: ايوه بابا..تدري ان كل الانظار كانت على بنات عمي...مره طايرين فيهم الناس..
حمد اللي كان متفاعل معاها: وما سألوا عنهم..
دانا: الا سألوا وكانت عمتي تجاوب...
حمد اللي ما بعد واجهه اخته لطيفه لحد الان من بعد ما عرفت بالسالفه...
موضي ملت من سيرتهم: دانا خلاص...كفايه كلام ..افطري وانتي ساكته..
دانا زعلت وسكتت..
شوي الا سمعوا صوت في القصر...ويقترب عندهم كل شوي..
وقفت على راس الطاوله: صباح الخير جميعا...
كل الانظار عليها من حمد الى التوأم..
دانا خافت عليهم: بنات عمي...؟؟؟
مدى سحبت كرسي لاخوها بدر: ايوه...ايش فيكم...كملوا فطور..
وجلست بدر وبعده وداد وجلست ابتهال اللي واضح عليها ان ما ودها..وفي الاخير جلست مدى جنب اختها..وقعدت تطالعهم..
حمد على قد ماهو مستغرب من جرأتها..على قد ما عجبته قوة بنت اخوه..
موضي ما تدري ايش تسوي...وقبل شوي واصله تهديد جامد..
لانا...ما كانت في جوههم ابد...صح عطت مدى نظرت استحقار...بس ماهي فاضيه لهم الحين...بتحل قضيتها وتتفرغ لهم..
دانا كانت تنتظر الاعصار يجي من امها ويخرب كل شي...
مدى على اعصابها...بس كان البرود ظاهر عليها وعيونها تحكي بقوه"انا هناااا"
موضي بسرعه وقفت: هني وعافيه عليكم...انا انسدت نفسي.."وراحت"
لانا بسرعه قامت ورى امها...
دانا ابتسمت لهم ترقع الحركه: تفضلوا ...اكلوا..
مدى ابتسمت لها: زاد فضلك.."واكلتا خوانها الصغار"
حمد كان ياكل وهو ساكت ومستمع بس ما علق على شي..
بعد دقايق..
ابتهال طفشت: يله مدو...خلينا نرجع...
مدى: لو تموتين ما رجعت...."وقامت اخذت اخوانها وجلسوا في الصاله اللي موجود فيها التلفزيون..."
لحقتها ابتهال..
: الحين ممكن اسألك سؤال انتي ايش ناويه عليه...؟
مدى: انا بأعيش مثل عيشتهم ومحد له دخل فيني..ولي في هالقصر مثل مالهم..
ابتهال متوتره: طيب يا مدى بشويش...بالتدريج مو كذا...المشاكل راح تجينا من كل صوب...
مدى تغيرمحطات التلفزيون: خلي كل المواضيع علي..ريحي حالك..
وشافوا دانا جايه عندهم وهي تتلفت لورى خايفه احد يشوفها..
وابتسمت لهم: اهلين..
محد رد عليها..
وجلست جنب بدر وقرصت خده: يا لبى الحلوين انا "ورفعت راسها لهم"..بنات انا مره مبسوطه فيكم..
مدى ما عطتها وجه..
ابتهال تحاول ترقع تصرفات مدى: ههههه الله يسلمك..
دانا: انا دنا وبثالث ثانوي...وانتي؟؟
ابتهال: انا ابتهال وكمان مثلك بثالث ثانوي..
دانا فرحت: واي وناسه...انتي بأي مدرسه..؟
ابتهال ضحكت: لا مدرستي بعيده عنكم ما تعرفينها..
دانا: اهااا..واختك ايش اسمها.؟؟
ابتهال : مدى...
لفت عليها مدى وطالعتها وصدت مره ثانيه..
دانا لاحظت عدم تقبل مدى لها..بس هي مصره تختلط فيهم وتتعرف عليهم اكثر...
: واي بجد وناسه عندي بنات عم..
ابتهال ماتت ضحك...ما تعودت على البنات الياي"الدلع"
: ههههههههههه والله انا بعد انبسطت فيك..
وشافوا ظل موضي..
دانا خافت: يله بنات اشوفكم بعدين..."وراحت بسرعه وصادفت امها ومرت عندها وهي خايفه"
موضي لابسه عبايتها بتطلع..وقفت على راس مدى: لما ارجع ما ابي اشوف ولا وحده هنا فاهمين..
مدى مطنشه وتضحك مع اخوانها ولا كانها سمعت شي..وابتهال ساكته وما طالعتها..
موضي اللي تغلي من القهر طلعت ما تحملت تقعد بالقصر هذا اكثر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


لانا بغرفتها..
الدنيا بعيونها سوداء..ما تدري هالمصيبه من وين جاتها ..الحين اياد ماسك عليها شي قوي وشلون راح تفتك منه..

وصرخت: اكــــــــرهــــــــك يا أيـــــاد الكلب..اطلع من حيـــــــــــــاتي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 12:55 pm

ضاري اللي طلع من البيت وضايقه فيه الدنيا...ما يدري وين يروح..وجاء على باله صديق عمره مساعد..
: هلا مساعد..
مساعد: يا هلا والله وغلا عاش من سمع هالصوت..
ضاري: عاشت ايامك...ابي اشوفك..
مساعد حس ان فيه شي: تعال عندي بالبيت..
ضاري: خلاص دقايق وانا عندك..

>>>>>>>>>>>>>>في بيت مساعد<<<<<<<<<<<

: هلا والله تفضل..
ضاري جلس بمجلسهم وواضح عليه التعب وانه مانام الليله اللي قبلها..
مساعد طالع عيون ضاري: والله وجهك ما يبشر بخير..
ضاري تنهد: وانا من وين يجيني الخير وعندي مرت ابو..
مساعد: انت ما بعد خلصت مشاكلم معاها...؟
ضاري: قول الا بدت...من لما جبت بنات عمي لبيتنا والدنيا قايمه..
مساعد مد له فنجان قهوه: في البدايه بس..وبعدين راح يتأقلمون على بعض..
ضاري: الله يسمع منك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


على العصـــــــر..

ابتهال وقفت: مدى ترى بجد طفشت...قومي خلينا نرجع غرفتنا..
مدى: ليش تطفشين..عادي كل وسائل الترفيه هنا..ولو تاخذين جوله على هالقصر راح تنبسطي..
ابتهال: مابي اخذ وجولات..قومي خلينا نرجع..
مدى: والله انا مبسوطه هنا..
ابتهال: انا عارفه انك تنتظري مرت عمي تجي وتشوفك جالسه..
مدى: طيب وهذا انتي عرفتي..اجلسي..
وسمعوا صوت خطوات وراهم..
ابتهال طالعتها وبلعت ريقها وبهمس: النسره وصلت......
موضي اول ما دخلت انصدمت لما شافتهم جالسين لحد الان داخل بيتها..
وقربت لهم: انتي وياها..لحد الان انتوا هنا..
لفت عليها مدى وبعين قويه: والى بكره ...عندك شي؟؟؟
موضي: اسمعي عاد يا بنت نوره...لا ترفعين صوتك ولا تتحديني ترى انتي ما بعد عرفتيني..
مدى ببرود: ولا يهمني اعرفك.."وصدت عنها"
موضي قربت لهم اكثر وسحبت وداد من ملابسها: ترى برميكم مثل الكلاب...
الا صرخه وراها: مـــــــــــوضي...اتركي البنت..
مدى كانت منصدمه...اختها اللي امانه في رقبتها يصير لها كذا..راحت بسرعه واخذت منها اختها وضمتها..
ابتهال ما تقل صدمه عن مدى...اول شي من موضي وتصرفها المتوحش مع اختها وثاني شي دخلة ضاري..
قرب ضاري لها: وبأي حق تمدي يدك على طفله...
موضي خافت منه: و...وانت وش عليك؟؟
ضاري وصل حد الانهيار رفع يده بيضرب موضي..
صرخت مدى: لاااااااااا...ضاري....امك..
ضاري وهو ضاغط اسنانه شد على قبضته...
وصرخ: انقلعي عن وجهي...
موضي مخترعه..من يد ضاري اللي فوق راسها...ومن خوفها راحت بدون ما تتكلم...بس تدعي عليه..
ضاري اخذ نفس يبي يهدي اعصابه..خلاص اعصابه تلفت ما عاد تتحمل أي شي..فتح عيونه وشاف الخوف بعيونهم..
: آآآآآ...احم...انا طالع فوق.."وراح وتركهم"
وهو منقهر من نفسه ما قد شافوه الا متوحش وشي يخوف...وبعيونهم انه الولد العاق اللي كان بيضرب امه..
مدى ما زالت متـأثره بالموقف..."كيف راح كان يضرب امه ويرفع صوته عليها؟؟"
واخذت اخوانها وبسرعه طلعوا لغرفتهم..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

موضي فتحت الباب بقوه على مكتبه..
: انا...انا اخر عمري ولدك يرفع يده علي..
حمد انصدم: أيـــــش؟؟؟
موضي تمثل الدموع: انا في مقام امه ربيته وتعبت عليه اخرتها يرفع يده علي..
حمد طلع بسرعه بيشوف ولده...ودخل غرفة ضاري عل طول..
: ضااااااري..
ضاري اللي طلع من دورة المياه مخترع لدرجه انه ما بعج لبس الشيرت حقه وعليه بنطلون بس..
: هلا يبه...."وشاف ابوه معصب"
حمد: انت تمد يدك على حرمتي...؟؟؟اللي في مقام امك..."وعطاه كف جامد"...ما ربيتك على كذا..
ضاري غمض عيونه بقوه ومنزل راسه وشعره غطى وجهه وسكت..
حمد: انا ما جبت رجال ما تمد يدها على الحريم...وكيف بوحده ربتك وتعبت عليك..
ضاري اخذ قميصه معصب ومفتاح سيارته: تخسى تكون ربتني او في مقام امي.."وطلع"
حمد نزل راسه بعد ما طلع ولده..هو ما كان وده يضربه بس لازم يعلمه حدوده...
ضاري هو نازل شاف موضي مبتسمه وتطالعه...نزل بسررعه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال: كيف كان راح يضرب امه.؟؟
مدى: توقعي من هالجدار أي شي..
ابتهال: يمه يخرع..
وداد تبكي: انا ما احب هذيك الحرمه..
مدى تمسح على راسها: ما عليك منها يا قلبي...كانت تلعب معاك..
بدر وهو زعلان: ولا انا ما احبها...
مدى ضمتهم وبوستهم: يا بعد قلبي انتوا...ما عليكم منها ما تعرف تلعب...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري بالسياره...
حس انه مخنوق...وهو بالعمر هذا ينضرب..والسبب موضي...دايم وابدا يربط سبب تعاسته بموضي..وكل شي ضده يصير سببه موضي...ما عمرها رسمت له طريق للفرح...او حتى اعطته عنوان للبسمه...
بس حاط في باله ان هذا اول المطاف وراح يصبر عليه...وراح يسوي اللي براسه ..وراس موضي بيكسره...
توجه لسلطان من زمان ما زاره..
جلس على الكرسي ينتظره..
سلطان لما عرف ان عنده زياره..فرح فيها كثير...وحس ان قلبه يسبق خطواته يبي يتطمن على اهله...
ضاري شاف سلطان وهو جاي له وواضح عليه اللهفه والابتسامه مرسومه عليه...ولو دقق شاف حزن العالم بعيونه..
سلطان على طول ضمه..: هلا ضاري..
ضاري وكأن النار اللي قلبه طفت شوي لما شاف سلطان..
: هلا سلطان..اخبارك طمني عنك..
سلطان سكت شوي...يتذكر اخباره...اي اخبار ممكن يقولها له...وهو شاف ذل وخوف ورعب دايم..فاقد اغلى شي على الانسان وهو الكرامه....يعاملونهم وكأنهم اقذر المخلوقات واحقرها..هذي اخباره..عايش محبوس بين اربع جدارن وقضبان من حديد ايش راح تكون اخباره وحريتيه مسلوبه منه اكيد ما راح تكون عنده اخبار..
بس في النهايه رد: الحمد لله ماشي الحال...اهم شي طمني على اهلي وعليك..؟
ضاري اللي عوره قلبه...امس مدى..واليوم اخته الصغيره ..وبكره مين.حس انه بجد ما حاف على الامانه...بس ما حب يزعله..
وابتسم: لا الحمد لله كلهم تمام...والحين هم في رقبة عمهم..
سلطان: يعني خواتي عند عمي..
ضاري: ايوه..ابوي رجع حلالكم..وهم ساكنين في بيت جدهم..
سلطان انبسط: الحمد لله اللي ربي هداه...ايوه تكفى يا ضاري احكي لي عن اهلي..طمني اكثر..
ضاري حكى له عن الحفله بدون ما يذكر اسواء الاشياء وخلا الدنيا حلوه بعيون سلطان..
سلطان مبسوط وهو يسمع عن خواته...وتمنى من كل قلبه انه معاهم الحين جنبهم ويملون عليه حياته وينسونه كل اللي يمر فيه الحين..
خلصت الزياره سريعه على الاثنين...وكل واحد رجع لهمه...ومثل ما كان..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

متردد تتصل ولا..
: ها سموي اتصل ولا.؟؟
سامي: اتصلي وتوكلي على ربك...
اتصلت اريام وتنتظر الرد وطال انتظارها..
: شكل محد راح يرد علي...لا الووووو
: هلا مين؟؟
اريام تبكي: يبه انا اريام..
حمد فرح فيها: هلا والله ببنتي..طمنيني عنك وعن احوالك..
اريام: انا الحمد لله بخير وكل شي تمام...انت طمني عنك..
حمد: الحمد لله بخير..
اريام ولهانه:وامي ..واخوتي...وحتى بنات عمي...
حمد: ا نشا الله كلهم بخير...بس ما نقصنا الا انتي...
اريام : وضاري؟؟
حمد سكت شوي وحتى ضاري بخير..
اريام حست ان صوت ابوها تغير وخافت: يبه...فيه شي...ضاري صاير له شي...؟؟
حمد: لا يا ابوك مافي شي...بس انتي عارفه ضاري ومشاكله مع امك ما تخلص.,
اريام: الله يهديه...ما خاف من عقوبة العقوق..دايم حاط راسه براس امي..
حمد تنهد: الله يهديه...واخبار زوجك..؟
اريام تطالع سامي بحب: تمام يسلم عليك...بس الحين هو مو موجود عندي عشان اخليه يكلمك..
حمد: اهاا...طيب زين يبه روحي لزوجك ولا تخلينه..
اريام: ابشر يبه..وسلم لي على الكل...مع السلامه..
حمد: مع السلامه..
سكر من بنته وهو بجد حن واشتاق لها كثير...ودعى ربه يحفظها من كل شر..


اريام: ابوي يسلم عليك..
سامي: الله يسلمه...بس ليش ما خليتني اكلمه..
اريام: كذا...ماودي اخليك..
سامي حس انه عشانه تعبان وواضح على صوته التعب..
:طيب راح امشيها لك هالمره...
اريام وقفت: انا بروح اشوف النتيجه طلعت ولا.. كأنهم طولوها..
سامي توتر: روحي...ما ادري على ايش انتي مستعجله...
اريام لفت عنه لان دمعتها بطرف رمشها وبنفسها
"لاني ابيك دايم تكون جنبي ومعاي...وما ابي المرض ياخذك مني"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 12:58 pm

دخلت غرفة اختها..
:لانا قلبي..انزلي نتعشاء..
لانا وهي مغطيه وجهها بالبطانيه: مابي شي..
دانا قربت منها: لنو...دادي راح يزعل..
لانا: قلت مابي شي..
دانا: راحت ورفعت البطانيه عنها وشافت دموع لانا: لنو.....ايش فيك....انتي تبكين؟؟؟
لانا قعدت مسحت دموعها: خلاص الحين مافيني شي..."وراحت لدورة المياه"
وقفت قدام المرايه شوي وهي تشوف دموعها بعيونها..
:لا تبكين يا غبيه...راح احلها..رااااااااااااااااح احلهاااااا..
دانا اللي كانت تنطرها وطولت...قامت وضربت عليها الباب..
: لنو....لنوووو
لانا فتحت الباب وببرود: خير انتي ايش فيك؟؟
دانا خايفه عليها: لانا بليز قولي لي ايش صاير معاك؟؟
لانا:لا شوية سخافه لا تهتمي..روحي تعشي الحين..شوي وأجيكم..
دانا متعوده من اختها الصد...مو دايم تحكي لها ..ولا مره حست انها تؤامها بالفعل..
تركتها ونزلت وفعلا ثواني واجتمعت العائله...
ضاري كان جالس قبال موضي ولو عليه فجرها بالكرسي اللي جالسه عليه..
موضي توزع ابتسامات اليوم قدرت تاخذ شويه من حقها بالكف اللي سمعت صوته وهي برا الغرفه...
دانا ولانا يطالعون بعض وحاسين ان فيه شي بس ما بعد اكتشفوه..
حمد: وين بنات عمكم..؟؟
ضاري طالع ابوه منصدم ما كان حاضر فطور اليوم ولا يدري عنه..
موضي تدخلت: خليهم ياخذون راحتهم..
حمد: راحتهم لما نكون مجتمعين...دانا روحي ناديهم..
دانا انبسطت: من عيوني دادي..."وراحت بسرعه"
لانا طالعت ضاري وكأنه فرحان بالموضوع..
: اجل فاتك اليوم يا ضاري الاخوات افطروا معانا حسافه ما كانت معاهم..
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: لانا...اكرمينا بسكوتك..
لانا سكتت..
بس ضاري من جواه فرح...وبنفس الوقت مستغرب اكيد ان مدى قاصده الشي هذا..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا ضربت الباب فتح لها بدر..
: اهلين بدور..
بدر ابتسم لها: انتي حلووه مآآآره وانا احبك..
دانا: وه بس وه ...وانا احبك..."ودخلت"..ابتهــــــال...مدى..
طلعوا لها الثنتين مستغربات..
: واو روعه غرفتكم..اخر مره دخلتها ما كانت كذا...شكل ضاري مضبطها صح..
ابتهال: الله يعطيه العافيه..
مدى كانت تنتظر دانا تتكلم وتقول ايش عندها..
دانا: دادي يسأل عنكم..ويقول ما راح نبدا عشاء لما نكون مع بعض...
ابتهال لفت على مدى..
مدى صدت عنها: انا ما ابي شي خذي اخوانك ابتهال وروحي..
دانا راحت لمدى: لا مدى ما يصر لازم انتي معاها..
مدى: لا قلبي ماني مشتهيه...خلي ابتهال تروح بس..
ابتهال: مدى شنو تتركيني لحالي...
مدى: لا تطولين تعشي وتعالي بسرعه..
ابتهال عارفه مدى اذا حطت شي في راسها خلاص مستحيل تتنازل عنه...
: اوكي...راح اروح لحالي وامري لله...
مدى متقطع قلبها تبي تروح مع اخوانها...بس بعد اللي شافته اليوم من موضي وضاري...حست انها ما عاد تبي تدخل لداخل ابد..
دانا استسلمت..واخذت وداد معاها وطلعوا..
اول ما دخلوا غرفة الطعام كانت العيون عليهم الا ضاري..اللي كان عامل حاله ياكل وما هتم لشي...
سملت ابتهال وجلسوا...
وداد قربت لدانا: انا ما احب هذي.."وتأشر على موضي"
دانا نزلت اصبع وداد بسرعه: اسكتي واللي يعافيك بعدين نتفاهم؟؟
وسكتت وداد..
ضاري حس ان فيه شخص ناقص...دورها بعيونه ما حصلها وعصب..
حمد: وين اختك يا ابتهاال..؟
ابتهال مفتشله وخايفه من موضي بنفس الوقت: الله يسلمك يا عمي مو مشتهيه..
لانا: ليه يحصلها عشاء مثل هذا وترده..
نغزتها دانا..
ضاري: لانا كلمه ثانيه راح تندمي...
موضي تبي تقهر ضاري: ما صار.. خلونا نتعشى هالسم...ونخلص"وطالعت ابتهال"
ضاري وقف: انا الحمد لله شبعت..
وطلع على طول برا القصر..
وقف عند غرفتهم ساند نفسه على الجدار ...والحيره ماكله قلبه...ليش ما جات تاكل معاهم...
وبالنهايه ضربه وهو ما زال على نفس وقفته..
فتحت مدى الباب ما حصلت احد طلعت شوي شافته واقف..
: ليش ما جيتي تتعشي؟؟
مدى: هني وعافيه عليكم..
ضاري وقف بنص الباب وسند يد وحده عليه...وحط عينه بعينها..
: ولا عشاني موجود...ماودك تشوفيني...
مدى اللي خافت منه ..كان قريب منها ورجعت خطوه ورى..
: والله ليش افكر فيك...انا قلت مو مشتهيه..
ضاري انقهر من ردها وضرب الباب: مــــــــدى...لما اكلمك تكلمي زين..
مدى خافت بس ما وضحت: وليه اكلمك اصلا..وانت ليش متعب عمرك وجاي مهتم..
ضاري صدمه السؤال..ما فكر ان مدى ممكن تفكر هالتفكير..كان يمشي ورى قلبه وبس...وضحك بصوت عالي..
:هههههههههههه وان شا الله تحسبيني مهتم لك...بس قلت اجي واشوف السبب واروح..
مدى عصبت بجد ضحكته تنرفز: طيب يا سيد ضاري عرفت السبب!!
ضاري قرب لها اكثر وباستهتار: ايه عرفته..."وراح"
مدى مطيره عيونها"هذا انسان مو طبيعي؟؟هذا جدار وربي جدار اشك ان عنده احساس ولا قلب...ليش يعاملني كذا"
ضاري وهو يمشي"الله يلعنك يا ابليس الله يلعنك وانا لازم اخربها"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...وعلى طاولة الاكل ...الهدوء يعم المكان الا من صوت ملعقة بدر..
ابتهال مفتشله: حبيبي بشويش..
بدر انبسط وزاد الصوت...ويضحك..
ابتهال: بدر ترى باخليك تقوم..
بدر: مابي خليني اجلس...
ابتهال: اجل تأدب..
بدر بدا يبكي: مابي مابي مابي "ورمى الملعقه بالارض وصار يبكي ويصرخ"
موضي ولعت: خير ..خير وين احنا فيه قاعدين فيه"ووقفت" بجد ناس تقرف..
ابتهال عصبت واخذت الملعقه من على الارض وحطتها وشالت بدر
: عن اذنكم اسفين..
حمد: هاتيه عندي..
لانا ودانا طالعوا ابوهم..
ابتهال: لا يا عمي....راح يأذيك..
حمد: جيبيه...ابيه..
راحت ابتهال وعطته عمها..
بدر اول ما شاف عمه سكت...رجال وغريب وما يعرفه فا سكت..
حمد بحنان:ليه يا بطل ما اكلت؟؟
بدر: هذي دوبه ما تخليني..
حمد: تعال انا بأكلك..
لانا عصبت: لااا طالت وشمخت..."وراحت"
دانا احتارت فيهم: يا الله..
حمد: دانا ما عليك منها.."وصار يأكل بدر وبدر مبسوط"
ابتهال ودانا يطالعون حمد...بجد لايق انه يكون ابوه...
ابتهال حست بشعور غريب...عمرها ما شافت الحنان هذا من ابوها...واخوانها محرومين منه مثل ما كانت محرومه...
نفسه اللي يعطي اخوها الحنان هو نفسه اللي حرمه من حنان ابوه .."وخنقتها العبره"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة الضيوف...
دخلت ابتهال وحصلت مدى سارحه..
: السلام..
مدى صحت من تفكيرها: وعليكم السلام...وينكم تأخرتوا..
ابتهال: تخيلي يا مدى..عمي بنفسه أكل بدر..
مدى مو مصدقه: جد؟؟
ابتهال: والله..وربي كان فيه حنية الدنيا كلها..
مدى: احس انه طيب وساعات اقول لا..هو اللي كان السبب في كل شي صار لنا واللي يصير لنا..
ابتهال: انا متأكده ان السالفه فيها سر..
مدى: يمكن...
ابتهال بتردد: ما جاء عندك ضاري؟؟
مدى بطفش: الا..
ابتهال: قال شي؟؟
مدى: مسخرني وراح..
ابتهال: اهااا
وهي عارفه ان ضاري اكيد عصب لانها ما جات معاهم..

شوي سمعوا صوت الباب يدق..فتحت ابتهال الباب حصلت عشاء مع الخدامه..
:هذا لمدام مدى..
ابتهال: من قالك؟؟؟
الخدامه خافت: ما ادري ما ادري..."وراحت بسرعه"
ابتهال مات ضحك وبنفسها" هههههه الله يقطع سوالفك يا ضاري"
:مــــدى عشاك وصل عندك..
مدى : من ارسله.؟؟
ابتهال: الخدامه تقول ما ادري...يمكن عمي...
مدى وهي تشوف العشاء وتشم ريحته: وربي جوعااانه..ههههه بديت احب عمي..
ابتهال بنفسها" والله ان اختي غبيه وما تشوف"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلها مسج وهي في عز نومتها..
"لنو حوبي...ابي اشوفك بكره.....احبـــك.."

لانا قرت المسج وصرخت من قهرها: حقير...وربي حقير"ورمت موبايلها" اكرهك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام معاها ورقة النتايج...
ومو مصدقه النتيجه.........................!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:31 pm

الجــــــــزء التـــاسع والعشــــرون...




وصلت حد الانهيار..خلاص تحس ما عاد في ايدينها أي شي ممكن تسويه..والخوف محاصرها من كل اتجاه..اذا مشت معاه بتضيع واذا تركته كمان بتضيع..ايش ممكن تسوي..!!

لانا وهي منسدحه على بطنها والدموع ما وقفت لحظه: انا وش سويت عشان يصير فيني كذا..وايش راح اسوي مع اياد الزفت هذا..ولو عرف ضاري عني ايش اقل شي ممكن يسويه؟؟!!!.."وقفت عند هالنقطه كثير اللي بعيدة المدى وفجأه رجعت تبكي بصوت عالي" لا لا ضاري ما ابيك تعرف ولا ابيك تذبحني..
وراح ليلها كله في تفكير ضايع...وما توصلت مع نفسها لحل يريح قلبها وعقلها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ماسكه ورقة النتايج وايدها ترجف..
: دكتور انت متأكد..!!
الدكتور الخليجي الجنسيه: هذا اللي طلع معانا يا دكتوره..
اريام حاولت تثبت نفسها اكثر...لحد الان ما بعد استوعبت النتيجه..اصلا مستحيل تستوعب ان "ســآمي يروح منهــآ"
ضربت مكتب الدكتور بقوه وهي تصرخ: اقولكم ارجعوا حللوه من جديد...انا متأكد هان فيه خطأ..
الدكتور مقدر حالتها: ارتاحي دكتور اريام..
اريام غرقت عيونها دموع: ما ابي ارتاح...ما ابي...انا راحتي من راحة سامي..انا سعادتي اذا قدرت اسعد سامي..وانت تقولي ارتاحي من وين تجيني الراحه..
راح الدكتور وجلسها على الكرسي: دكتوره اريام..انا راح اقولك كل شي..انت دكتوره وما يخفيك عن حالة سامي شي...سامي تأخر كثير..لو انه جاء قبل مده يمكن قدرنا نلحق عليه...بس الحين المرض تمكن منه وما نقدر نسيطر عليه...
اريام وقفت كل الدنيا عند كلمة الدكتور"تأخر كثير"...حست ان الحياة انتهت هنا..وما عاد تدري ايش قال الدكتور بعدها..
"سامي تأخر..لان انا اللي اخرته بغبائي..بأنانيتي...بسبب اهلي..بسببنا كلنا...كلنـــــــا"
ورفعت عينها على الدكتور وهو ما زال يتكلم..
: والحل الوحيد نبدأ بالعلاج الكيماوي عشان يعيش اكبر مده..
طالعت الدكتور وعيونها ما عاد تشوف من كثر الدموع واذا طاحت دمعه طاحت قد حبات المطر..
وقفت بدون ما ترد عليه...وطلعت ومعاها الورقه...تمشي بين الممرات والاماكن..الشوارع...المنازل الاحياء..بلا هدف...والورقه ترفرف بيدها...
"وش اقوله....وش تبيني اقولك يا سامي ..كل الامال والاحلام ضاعت...كل السعاده والهنا اللي رسنا لها تبخرت...كل الحب والعشق والهيام بيموتون..انا من بعدك من لي...عشان مين راح اعيش...انا مالي غيرك يا سامي..مالي الا الله ثم انت..ما ابي من الدنيا شي..بس تكفى ابقى لي..تكفى يا سامي لا تخليني...لا ياخذك الموت مني"
حصلت نفسها قدام الفندق اللي ساكنين فيه...وطلعت للسويت حقها بسرعه..وركضت لغرفة النوم بالضبط..وفتحت الباب بقوه...طاحت عينها على السرير...قربت له بخطوات مو ثابته..تحسست الوساده واللحاف والمكان اللي نام عليه...تذكرت اسعد ليه بحياتها كانت معاه..رمت نفسها بمكانه وبكت..وبكت...وبكت.. عسى دموعها تقدر تخفف من شوي من لهيب قلبها...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بعد كم ساعه....
كانت ساكته وما زالت على نفس مكانها ووضعيتها..بس دموعها خلصت..ما عاد لدموع قيمه...وصارت همومها قد الجبال او الارض بكل ما فيها...وشلون راح تشوف زوجها وحبيبها وعشقها الاول والاخير يموت قدام عيونها..."قعدت على حيلها شوي"
وتوجهت لدورة المياه..غسلت وجهها كم مره...وعيونها تنفخت من كثر البكي...شافت نفسها بالمرايه وشافت حال عيونها ورجعت تدمع من جديد...ما حبت تبكي رجعت تغسل وجهها...وتوضت للصلاة وطلعت..
صلت لربها ركعتين ودعت من كل قلبها...انه يشفي سامي او ياخذه بدون ما يتعذب...ماتبيه يذوق الويل وتشوفه يذبل خطوه خطوه من غير فايده...
خلصت من الصلاة..لفت على السرير وشافت ورقة النتايج..قامت بسرعه ودخلتها بالشنطه,..وبدلت ملابسها وركضت لسامي؟؟؟من اليوم وطالع ماتبي تفوت لحظه معاه...من اليوم وطالع راح تكون ظلال سامي..من اليوم راح تحاول تسعده بكل دقيقه وثانيه من عمره..راح تخليه يروح وهو راضي ومبتسم...
وصلت عند غرفته...
اخذت نفس وحاولت ترسم ابتسامه تبي شوية قوه...
وفتحت الباب...
حصلته جالس وباين القلق بعيونه..
: وين رحتي....؟؟؟
اريام شافت وجهه وتذكرت الورقه اللي بشنطتها وما قدرت تتكلم..وجلست عنده على سريره..
سامي طالع عيونها حس فيه شي..
: اريام ....في شي..؟؟؟
اريام هزت راسها"بلا"...ومسكت ايديه..وبصوت مخنوق..
: اوعدك يا سامي راح احبك قد ما اقدر...احم...واوعدك اسعدك قد ما اقدر..واوعدك ما اخليك ولا لحظه..اوعدك..
وحضنته بأقوى شي عندها..لدرجه انها ألمته..
سامي استغرب كلامها...وطريقتها في الحكي..بس في النهايه حضنها..
اريام: ما ابيك تتركني..
سامي بهدوء: اريام...طلعت النتيجه!!
اريام ارتخت ايديها من صدمتها بسؤاله..
سامي بعدها عنه وحط عينه بعينها: طلعت صح..!!
اريام ما قدرت تطالع عيونه: لا...لسه..
سامي حاول يكتشف هي صادقه معاه ولا: اريام اذا طالعه قولي لي..
اريام: لا حبيبي ما طلعت..
سامي: طيب ليش تأخرتي..؟
اريام تذكرت وعدها لنفسه وابتسمت: لانو حبيبة قلبك شويه ضاق صدرها من المستشفى..وقررت تتمشى شوي..
سامي مسح على وجهها بنعومه: وحبيبتي....ما بكت!!
اريام غمضت عيونها بقوه: يمكن بكت لانها مشتاقه لاهلها..
سامي قرص خدها وهو يضحك: وانا مو اهلك..؟؟
اريام حطت يدها على خده: والله انت اهلي ودنيتي وكل حياتي يا سامي..
سامي على انه حاس انها فيها شي...وشاك ان النتيجه طالعه..بس ما حب يضغط على اريام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري اللي ما بعد عرف طعم النوم..هذي الليله الثالثه وما اخذ منها الا غفوه..
جالس برى على البلكونه ويدخن سيقاره...ويفكر بمدى وايش راح يسوي معاها..ومو مدى بس حتى ابتهال...وسلطان..والصغار..
قرركل قرارته...وراح يبدا التنفيذ من صباح اليوم الجديد...




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبــــــــآح السبت..
صبآحك ضحكة طفل..تملى الدنيا فرح وسرور..
........صبآحك عطر.. ينتشر في مكانه جمال وغرور..
صباحك ورده حمراء...تداعب خدك وتقولك صباحك نور..

شتو..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحت نشيطه كاعادتها..وبدلت ملابسها وحطت ميك اب صباحي وضبطت شعرها وطلعت لغرفتها ولالي وراها وين ما تروح..
ضربت الباب على لانا..ودخلت..
حلصت لانا جالسه وحاطه الوساده على رجولها ورايحه تفكير عميق..واضح انها على وضعيتها من ليلة امس..
دانا استغربت: صباحو لانا..
لانا طالعت دانا مليانه نشاط وحيويه..وحسدت اختها..
دانا قربت لها وحركت يدها قدام وجه لانا: ياهو..لنو....ايش فيك؟؟
لانا قامت بثقل لدورة المياه وقفلت على نفسها الباب...خلاص الحياة ما عاد تغريها..ولا تبي منها شي...تمنت الموت على نفسها..
دانا احتارت في اختها..امس واليوم نفس الحاله..
"ايش اللي صاير لها.؟؟!!"
قررت تتفاهم معاها بالمدرسه..الحين مافي وقت..طلعت لانا من دورة المياه وما حصلت احد..ورتاحت لانها توقعت بتلاقي تحقيق من دانا وهي مالها خلق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:38 pm

ضاري نزل بثوبه وشماغه على كتفه..سلم على اهله على السريع.
: السلام عليكم..."وطلع حتى بدون ما يسمع الرد"
وتوجه بسرعه على الغرفه اللي برا...ودق الباب...
كانت مدى صاحيه..لان بدر صحاها من نومتها يبي يلعب..مدى لابسه حجابها وتنوره طويله واللبس ساتر...راحت فتحت الباب..في بالها انها الخدامه...بما انها هي وضاري متهاوشين امس..

وانصدمت لما شافت ضاري..
ضاري ما حط عينه بعينها تفاديا لضربات قلبه اللي ما توقف..
: وين ابتهال..؟؟
مدى كتفت ايدها: وعليكم السلام...
ضاري: السلام...وين ابتهال؟؟
مدى : نايمه ليش؟؟؟
ضاري: روحي صحيها راح تداوم اليوم..
مدى انصدمت: طيب كذا فجأه..على الاقل قلت لها من امس..
ضاري ببرود: مافيه فرق بين امس واليوم..
مدى: الا فيه فرق...
ضاري ضحك عليها من داخله كأنها طفله وكمل معاها يمثل البرود: لا ما فيه فرق..
مدى عصبت: الا فيه....
ضاري وهو يطالع فوق ويرد: لا ما فيه ..مافيه..مافيه...
مدى تقلده بدون شعور: فيه وفيه وفيه..
ضاري خلاص ما قدر يتحمل اكثر بيضحك عليها...الا ابتهال جاتهم وهي لسه صاحيه من النوم وحتى حجابها ما لبسته كويس..
: خير...وش هالحركات..وش اللي فيه وما فيه؟؟؟
ضاري مات من الضحك..اصلا شكل ابتهال يضحك وهي لسه صاحيه من النوم..ثاني شي ضحك على مدى وحركاتها...
مدى لفت على ضاري اول مره تشوفه يضحك..يتغير 180 درجه..ما كأنه ضاري الجامد...بس ضحكته خوقاقيه ^^
حتى ابتهال تطالعه ...ودها تصور هاللقطه النادره..
ضاري: الله يديم السعاده علي..."وطالع مدى بنص عين"...ابتهال بدلي بسرعه اليوم بتداومين بالمدرسه...
ابتهال فرحت: جد ضاري!!!
ضاري رجع لجديته: ايوه جد...لا تتأخرون ننتظركم على الفطور..."وراح"
ابتهال: واي وناسه...احس ان لي شهور عن العالم...ابي اشوف الدنيا ..ومشاعل ومرام..
مدى: الا لازم تغيرين جو...
وبدلت ابتهال بسرعه وطلعوا كلهم للفطور..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

داخل القصر...
لما رجع ضاري حصل الكل جالس يفطر...
: ترى البنات الحين بيجون..يبه..قولهم يجون كل يوم من نفسهم..
ضاري ما نسى كف ابوه بس هو الغلطان وتحمل اللي جاه...
حمد: انا ناوي اقول لهم...
موضي عصبت: طيب خلهم ياخذون راحتهم واحنا ناخذ راحتنا...
دانا: مامي..لا عادي مرتاحين..
موضي طالعت دانا بعصبيه: اذا الكبار تكلموا الصغار يسكتون..
حمد: البنات راحتهم معانا..وحنا كلنا مرتاحين ونتهى النقاش..
ضاري طالع موضي ومبتسم نص ابتسامه..
موضي مات قهر وسكتت..
دخلوا مدى وابتهال...وجلسوا نفس اماكنهم..
على راس الطاوله الفخمه حمد..يمينه موضي..ويساره ضاري,,جنب موضي لانا..وجنب ضاري دانا..
جلست مدى جنب دانا ومعاها بدر...وابتهال جنب لانا ومعاها وداد..
ضاري ما قدر يشف مدى لان الفاصل بينهم دانا...بس كمل اكله ببرود ولا كأن فيه شي يحركه...
مدى اول ما جلست مرتبكه شوي
: السلام عليكم ...صباح الخير..
الكل: صباح النور....ما عدا موضي ولانا..
حمد: هلا ببنات اخوي...اسمعي مدى من اليوم وطالع الفطور والغدا والعشاء معانا...
مدى منحرجه: بس عمي...
حمد: لا بس ولاشي..
مدى سكتت...صح ما تقبلت حمد بالمره..بس على الاقل يعاملها كويس...وما شافت منه شر...
موضي كل شوي تطالع مدى باحتقار..حست انها تكرهها من اول مره شافتها..
ضاري لاحظ نظراتها لمدى: يمه....فيك شي!!
موضي تدري ضاري ما يقول يمه الا وراه شر..
:لا....ما فيني شي..
دانا: ابتهال...بتداومين اليوم معانا...؟
ابتهال: بس بمدرستي..
دانا: يا الله ..متى راح تجين معانا؟
موضي صرخت فيها: دانا...كلي وانتي ساكته...
دانا خافت: ا نشا الله مامي..
مدى ما طولت اول وحده قامت..
: الحمدلله..."واخذت اخوها معاها.. وطلعت..
ضاري خلص اكله بسرعه وطلع..
وشاف مدى جالسه بالحديقه وراح لها..
: مدى..
مدى لفت عليه : نعم..
ضاري: كنت راح اقولك اني راح اجيب مربيه لبدر ووداد تساعدك شوي..
مدى: لا تتعب حالك مافيه داعي..
ضاري وهو يضبط شماغه: لا مو من حلالي...من حلالك طبعا...
مدى سكتت شوي..: سوي اللي تبي.."وراحت وخلته"
ضاري وهو يشوفها تدخل الغرفه..: أكيد بأسوي اللي ابي..
وانتظر ابتهال تطلع على يوصلها..
في السياره..
ضاري يسوق وابتهال وراه..
: متى راح يخلص السمستر..
ابتهال: ما بقى فيه شي..يعني ثلاثه اسابيع تقريبا وتبدا ايام المراجعه..
ضاري: كويس...لان راح انقلك مع خواتي...
ابتهال سكتت شوي...وتكلمت..
: ضاري ممكن طلب؟؟
ضاري : آمري..
ابتهال: اذا طلعت من المدرسه بأروح بيت مشاعل صديقتي..
ضاري: اوكي...ورحي وانتبهي لنفسك..
وصلت لعند مدرستها..
كل البنات موقفين يطالعون صاحب السياره الرنج الي اول مره تمر بحارتهم..وبالشخص اللي فيها...لابس نظارات بولسيه ورزه..ومو بس البنات حتى الرجال..
نزلت ابتهال: مع السلامه..
ضاري: مع السلامه..
وتوجهه للشركه..
ابتهال اول ما دخلت المدرسه البنات حولها..
استغربت: خير فيه شي؟؟
وحده من البنات: من هذا ابتهال..ومن وين طحتي عليه.؟؟؟؟
وسمعت وحده تحكي: شكل امها ماتت وابوها الله العالم وينه..قامت تطلع مع شباب وطاحت لها واحد كشخه...
ابتهال سمعت كلام البنات اللي مثل السم..كل وحده تطلع اشاعه على كيفها..لفت عبايتها بسرعه ودخلتها بشنطتها ومشت ولا كلمت احد..وقلبها يعورها...كيف ممكن يطلعون عليها كلام مثل هذا...
ومن بين البنات لمحت مشاعل...وابتسمت..
وصرخت بأعلى صوتها: شعيــــــــــــــــل..
مشاعل سمعت الصوت وشكت: مرام انا اسمع صوت ابتهال ولا خر فت..
مرام تضحك: ههههه لا بالله خرفتي...
ابتهال وصلت لهم:خير ليش ما استقبلتوني.. ما تدورن اني بنت كاشات..
مشاعل وقفت مو مصدقه: ابتهال!!...وش جابك؟؟
ابتهال: ههههه حلوه وش جابني...مدرستي كيفي..
مشاعل ضمت ابتهال بقوه: يا الدوبه واحشتني موت وربي وربي المدرسه بدونك مالها طعم..
مرام دمعت عيونها: بهوله وربي فقدانك..
ابتهال ما زالت بحضن مشاعل: وانا اكثر والله..خلاص من اليوم بداوم معاكم...وانتي وخري خليني اسلم على مرام..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دموعها فرحانه...وضربتها..
:اشتقت لك يا الشينه..
راحت مرام تسلم على ابتهال وحضنوا بعض..
وجلسوا طول اليوم هبال وسوالف وضحك..والحصص على جنب ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
 
رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥ :: ||..آلآقســٍـآم الآدَبيـًـه .~ :: ألقصصِ و ألروـاياتِ .. » εïз ::  ألروـاياتِ .. » εïз-
انتقل الى: