كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥
:dciou;:
كـل شي يرحب بك ـك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحـآآ بقدومك
كل شي ـي ينمق عبارآآت الترحيب
ويصوغ كلمآآت الحب لوجودكـ
كل شي ينتظر مشآركاتك ـك
وقلمك الرائع وابداعاتكــ~~
كل شي يردد حياك الله
في منتدآآنـــآ
منتدى كشــة ـة بنآآإإت
فــإن كنتي عضوه اضغطي عـلـى دخول
وان كنتـي زآآئـره فـلا تبخلي علينا بتسجيلك وموااضــيع قـلمك ـك وضغطي على تسجيل فنحن بانتظـآرك
:.awlf: تحيــآآتنـآآ
:dciou;:



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالآعلآنآتالتسجيلدخول

 دعآء اليوم :اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ


شاطر | 
 

 رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:45 pm

دانا تحلق لانا..
: لنو...انتظري..
لانا وقفت والشنطه على كتفها: نعم!!
دانا وقفت قدامها: انا حاسه فيك شي من يومين وش صاير معاك؟؟؟
لانا ببرود: مو صاير شي..
دانا: لنو تكلمي معاي...انا اختك...حسسيني بيوم اني قريبه لك..
لانا: طيب وش تبيني اقولك أألف لك قصه واقولها...مافي شي..
دانا: لانا اتمنى في يوم انك تخليني قريبه منك لو شوي..
لانا: دنو انتي قريبه...ومافي شي اقولها لا تحنين على راسي..
دانا فقدت الامل فيها: طيب على راحتك..
لانا عدت دانا وقلبها يعورها ..اصلا مالها وجه تحكي حتى لاختها..
وشافت ريماس قدامه وضمتها: ريماس الحقي علي...
دانا شافت لانا وهي تحضن ريماس وعرفت وتأكدت ان فيها شي وما تبي تقوله..
ريماس: ايش صاير؟؟
لانا: يبي يشوفني اليوم...
ريماس: وايش راح تسوين؟؟؟
لانا: ما ادري...ما ادري...انا تعبت خلاص..
ريماس: لازم نعمل حالنا مو خايفين..
لانا : كيف!!؟؟
ريماس: انا اقولك...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه قباله طول الوقت..ماتبي يفتح عينه وما يشوفها..
دخل الدكتور عليها..
: ممكن دكتوره اريام..
طلعت اريام له: خير دكتور؟؟؟
الدكتور: كنت ابي اسألك متى نبدأ نسوي لسامي الجلسات..
اريام طالعت بعيد وبنفسها"جاي تسألني متى تبون تقتلون حبيبي!!"
: مو لازم نقول لسامي اول..؟؟
الدكتور: الا ضروري...بس توقعتك قلتي له..
اريام بترجي: ما يصلح ما نقوله له؟؟؟..اتمنى انه ما يدري..
الدكتور: لا دكتوره اريام معليش ضروري يعرف..ما يصلح نخبي عن المريض شي..
سكتت اريام ..ومشت كم خطوه ما تبي الدكتور يشوف دموعها من جديد: اعملوا اللي يريحكم...
وجلست على كراسي بأخر الممر..تفكر بمصير سامي اذا عرف عن حالته الميؤوس منها ...
جاها صوت فوق راسها: ممكن ما اقوله..
رفعت راسها للدكتور: بليز دكتور لا تقوله..ادري لو قلت له بيرفض جلسات العلاج..
الدكتور: مع انه ممنوع بمستشفيات المانيا..بس انا بقدر حالته وحالتك..
اريا وقفت للدكتور: تسلم...تسلم دكتور..
الدكتور: عاد الباقي عليك..ترى علاجه النفسي اهم من الطبي...
اريام: لا توصي حريص...
وراحت لعند سامي بالغرفه...وهو ما زال تحت تأثير المهدئات..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرام: واخبارها مدى اختك؟؟
ابتهال وهي تاكل شيبس : جالسه بالبيت..ماتبي تشتغل عشان اخواني..
مشاعل: وانتوا ببيت عمك مو؟؟
ابتهال: ايوه...اليوم ولد عمي قال راح ينقلني من المدرسه الترم الجاي مع خواته...
مشاعل: حتى انتي بتروحين...؟؟
ابتهال: انا غصب عني يا مشاعل...ليه مرام بتروح بعد!!
مرام: وحتى انا غصب عني...بننقل عن بيتنا وضروري اغير المدرسه..
ابتهال: ليش ما تنقلون يا مشاعل ما بقى احد بالحاره..
مشاعل: كله من هالمشروع..حسبي الله عليه اللي حاطه عندنا..
ابتهال بخجل: ترى صاحب المشروع ولد عمي...
مرام ومشاعل مع بعض: أيـــــش؟؟
ابتهال: ايوه...ضاري هو صاحبه...
مرام وهي مفتشله: واحنا سمعنا عنه كلام..
مشاعل: اهل الحاره طلعوا عليه بلاوي...انه ظالم ومتسلط وما يرحم..
ابتهال: ه صح شخصيته قويه...بس مو لهدرجه ..مره طيوب..
مرام غمزت لها: لا يكون حبيتيه..؟؟
ابتهال بسرعه: لالالا...شنو احبه...ما ينفع لي..انا ابيه لمدى اختي..
مشاعل: احس هو ومدى لايقين..بس بتصير بينهم مشاكل...
ابتهال ضحكت: مشاكلهم من الحين ابتدت...مستحيل يلتقون ما يتهاوشون..
ضحكوا مرام ومشاعل..
مشاعل: اجل الله يعين قلبك..
ابتهال: آمين...لا يفوتكم بنات...بناتهم هناك وووووع" وبدت تحكي لهم عن اللي شافته بالحفله والبنات داخلين معاها جو"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:49 pm

فــي ألمانيا..

اريام كانت جالسه على كرسي جنب سرير سامي ومشبكه ايدها بأيده وهو نايم وسانده راسها عليها...
ماتبي اللحظه اللي تبعدها عنه...ما تبي يجيها خبر ان سامي خلاص ما عاد تقدر تشوفه عيونها..ماتبي يجي الوقت اللي يلفظ انفاسه الاخيره...ماتبي وماتبي وماتبي...كثير ما نبي اشياء..بس لما القدر يكتب عليك شي ضروري نلتقيه واحنا مؤمنين فيه...
صحاها رنة موبايلها..وفرحت لما شافت الاسم...وطلعت برا الغرفه عن سامي...
: هلا والله بضاري اخوي...
ضاري بمكتبه بالشركه: هلا اريام..اخبارك؟؟...بشريني عنك؟؟
اريام غرقت عيونها دموع: اختك يا ضاري مو بخير..
ضاري خاف عليها: ليه وش صاير؟؟
اريام شهقت وهي تبكي: سامي....سامي يا ضاري ماله امل في العلاج...خلاص سامي بيروح مني...
ضاري منصدم وعقد حواجبه: لا حول ولا قوة الا بالله...اريام اهدي اسمعيني..
اريام سكتت بس صوت بكاها كسر قلب ضاري...
ضاري: اريام لا تفقدين الامل...واللي كاتبه ربي هو اللي بيصير...واذا قدره كذا ترى كلنا لنا نفس المصير...وما تدرين من فينا يروح قبل الثاني..
اريام وكأنها رجعت طفله: ضاري انا ابي اموت ولا اشوف سامي يموت قدامي يوم ورى يوم..
ضاري: اريام لا تقولين هالكلام..واسمعيني...انتي كنتي عارفه بمرض سامي من اول...واكيد كنتي عارفه نسبة نجاح العلاج معاه..وربك كتب له...وانتي ايش عليك الحين..ما عليك الا بشي واحد عيشي اللحظات مع زوجك ولا تخلين تفكيرك يخرب عليك..سواء كان مريض ولا مو مريض محد يدري عن اجله يا اريام...لا تحسسين سامي بأنه خلاص مات وهو حي...بالعكس خلي كل يوم قلبه ينبض بحياة جديده..
اريام هدت شوي: ضاري انا محتاجه احد معاي...
ضاري خايف عليها ومحتار: اريام انتي عارفه ما اقدر اترك شغلي واترك كل شي هنا واجيك..ليش ما ترجعين..؟؟
اريام سكتت حست نفسها غبيه ضاري لو جاء ايش راح يسوي لها..
: لا خلاص حبيبي ما عليك...بس انا ما كنت ادري ايش اقول..ولا اقدر ارجع عشان علاج سامي بيستمر هنا...على العموم ضاري" وتمسح دموعها" ربي يخليك لي ولا يحرمني منك...ريحتني شوي..ولا تاخذ بكلامي وتجي مهما كان...ترى انا والله اتكلم من غير وعي..
ضاري بجديه وحزم:اريام اوعديني تنتبهي لنفسك ولو حصل شي اتصلي علي على طول..
اريام: تسلم حبيبي...وسلم لي على اهلي... وحشوني كثير..وانتبه لامي يا ضاري
... لاتقسى عليها تراها ام في النهايه..
ضاري ما عجبه طاري موضي: ايوه ا نشا الله...وسلمي لي على سامي...في امان الله..
اريام: في امان الكريم...
لفت بترجع للغرفه..حست ان في احد وراها..طالعت ورى ما شافت احد..استغربت وكملت طريقها لعند سامي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:50 pm

على وقـــت الطلعه..

البنات طلعوا مشي لبيوتهم..
مرام: ما لقيتوا تمشون الا اليوم؟؟؟...موت حر..حرام عليكم..
مشاعلوهي ماسكه يد ابتهال وتحركها لقدام وورى بقوه: عشان اعيد الذكريات الحلوه مع ابتهال..
ابتهال مسكت ذراعها: آي ..اي..بشويش يدي بتطير يا هبله..وبعدين أي ذكريات معاك..انا ما شفت من وراك الا البلاوي..
وقفت مشاعل: نعم ست ابتهال نسيتي يا الجحده...ما كان يسعدك في الحياة الا وجهي وما تنبسطين الا اذا ابتسمت لك..
ابتهال : وع اوما ابتسامتك..كانت تسبب لي مرض...بس انا امشيها لك ههههههه
مرام ميته ضحك: ههههههه مشاعل لقطي وجهك..
مشاعل ما زالت واقفه والبنات يمشون: ابتهالوه احسن لك اعترفي انك تحبيني..
ابتهال: اقعدي تحت الشمس لبكره...وما راح اعترف لكبشي...
مشاعل استسلمت ومشت وراهم: تكفين ابتهال قولي انك تحبيني خليني اقهر العذال...
مرام: ههههه يا شيخه روحي محد يحبك..
ابتهال:لا مرام خلاص رحمتها..احبك يامشاعل ارتحتي...
مشاعل ابتسمت ابتسامه واسعه: ايوه....ارتحت...
سكتوا وهم يمشون...وابتهال تنعاد عليها الذكرى..ايام لما كانت تعيشها كانت مؤلمه عليها ودايما ما تعجبها بس الحين تمنت لو ترجع لها يوم وتعيشها بطولها وعرضها وما راح تعترض على شي...لا على الفقر...ولا على الحاجه..ولا على أي شي بس ترجع...
مرام ومشاعل حسوا ان ابتهال رجعت لحزنها...واكيد حنت لامها وابوها وحارتها وحياتها..من مستعد يضحي بأيامه الحلوه..
مرام بهمس: مشاعل لروحي للبنت لا تخلينها تفكر..
مشاعل ضاق صدرها: وش اقول لها؟؟
مرام مره حزنت على ابتهال..
ابتهال صحت على نفسها ودخلت يدها تحت غطاها ومسحت دموعها..حاولت ترسم ابتسامه ولفت على البنات..
: ايش فيكم سكتوا بنات؟؟
مشاعل ضمتها: ابتهال لا تسوين فينا كذا؟؟؟
ابتهال خنقتها العبره بس تكابر: بعدي عني...فضحتيني عند الناس...وبعدين وش سويت لكم..
مشاعل: ما علينا..."وصارت مشاعل تسولف ولا تدري وش تقول بس اهم شي ابتهال لا تسرح مع نفسها وترجع لحزنها"
لحد ما وصلوا لبيت مرام..
ابتهال: مراموه..بسلم على امك..
مرام: يله حياكم..
دخلوا على امها...
البنات: السلام عليكم..
ام عزام: وعليكم السلام هلا واله حياكم يا بنات..
مرام فتحت غطاها: يمه البنات بيسلمون عليك..
البنات كشفوا...وسلموا عليها...
ام عزام مو كبيره مره في حدود الاربعين سنه
: هلا والله ببناتي طمنوني عنكم..
مشاعل: الحمد لله خالتي كلنا تمام..
ام عزام: وانتي يا ابتهال انقطعت اخباركم...وش اخبار اختك؟؟
ابتهال بخجل: الحمد لله يا خالتي..كلنا بخير...واحنا عند عمي الحين...
ام عزام: الله يحفكم من كل شر..
مشاعل تنغز ابتهال بهمس: ياهو يا اللي مستحي..
ابتهال نغزتها: اسكتي...ترى مو رايقه لك..
مشاعل: اجل يله خلينا نطلع...
ابتهال: يله.....تامريني على شي خالتي احنا بنستأذن..
ام عزام: وين تو الناس...تغدوا عندي..
ابتهال: تسلمين خالتي ..بروح اسلم على ام مشاعل قبل ارجع البيت...
ام عزام: اجل في حفظ الرحمن..
مشاعل وابتهال: مع السلامه..
وطلعوا برا ...
ابتهال ضربت مشاعل بقوه: عمى بعين العدو لازم تفشليني....
مشاعل تمسح مكان الضربه: آآآآآه..ما قلت شي..
ابتهال ضربتها مره ثانيه: لا قلتي...
مرام وراهم تضحك: ههههههههه اضربيها مشاعل لا تسكتين...
مشاعل سمعت كلام مرام وضربت ابتهال: لا تضربين..
ابتهال ردة الضربه: الا بضرب لحد ما تتعلمين الادب..
مشاعل رفعت عبايتها لفوق : وش قلتي؟؟؟
الا انفتح باب الشارع وابتهال تسوي نفس الحركه..
مرام حطت يدها على فمها: عـــــزام..
عزام منصدم من البنتين وجلس يطالع فيهم واكبر علامة استفهام على راسه..
ابتهال طيرت عيونها..اول شي كاشفه ثاني شي العبايه مرفوعه والشكل الله العالم فيه..وفجأه نزلت العبايه المرفوعه وابتهال متنحه في عزام..
مشاعل فقعت ضحك..
مرام بسرعه: عزام اطلع...بنات تغطوا وش فيكم..
عزام ما قدر يكتم ضحكتها وضحك بصوت عاالي وطلع..
ابتهال ضربت وجهها: يا ويلي وش هالفشله..ليش حظي كذا ليش...
مشاعل خلاص ماتت ضحك..
مرام: فشلتوني عند اخوي بيقول مصادقه صعايده..
ابتهال: اقول اسكتي انتي واخوك..ما يعرف يدق الباب ...
مشاعل: ههههه بيتهم يا ذكيه..
ابتهال تغطت ولبست عبايتها زين: اقول مشينا بس..
وطلعوا ومشاعل ما زالت تضحك..
ابتهال وهي تشوف عزام بعيد عن الباب شوي وببدلته العسكريه..
:يا لبيه..بس مالت علي كل ما شافني الا يشوف خبالي معاي..اكيد بيقول هالبنت مجنونه..
عزام وهو منزل راسه: هلا ابتهال..اخبارك؟؟
ابتهال ما صدقت انه يكلمها:آآآ ..الحمد لله بخير وانت؟؟
عزام: الحمد لله تمام...وعلى الموضوع اللي قلت لي عنه ترى كل شي تمام وماشي..
ابتهال: الله يجزاك الف خير..
عزام: ولو ما سويت الا الواجب...تبوني اوصلكم..
ابتهال: لالالا مشكور...البيت قريب..
عزام: اجل انتبهوا لنفسكم..
ابتهال مسكت مشاعل وصارت تمشي بسرعه من الحيا...ومشاعل ما زالت ماسكه خط ضحك..
: وه...آه..هههه..ابي اتنفس هههههههههههههههههه
ابتهال منقهره منها: يا سخيفه استكي..
مشاعل: ههههه والله شكلك يضحك...ابتهال مستحيه ههههه
ابتهال: مشاعل ترى بمشي وبخليك..
مشاعل تحاول تاخذ نفس: خلاص...احم احم...خلاص بسكت ههههه
ووصلوا لبيت مشاعل...واول ما دخلوا كشفوا..
مشاعل/: وه يا ناس اللي وجهها احمر لحد الان...
ابتهال وهي تدخل بغرور: هذا من الشمس..."وصدمت"...آي..."ورفعت عينها"....عبد الله؟؟؟
عبد الله ما كان طويل بالمره فا كان وجه ابتهال قريب منه...وارتبك ولا عرف وش يسوي...
ابتهار كعادتها ما تعرف تتصرف...بس ميته حيا منه..
مشاعل راحت بسرعه دفت عبد الله..: هيه هيه...بسرعه تحرك..
عبد الله ما زال مرتبك ومصدوم..طلع بسرعه..
ابتهال فشلتها كانت اكبر من فشلتها يوم عزام...ما تدري ليش..حست بخوف..
مشاعل: معليش اليوم يا ابتهال حظك كذا" وتأشر بـأصبعها لتحت"
ابتهال سكتت وما تكلمت..
مشت مشاعل لداخل: ماودك تسلمين على امي...!!
ابتهال لحقت مشاعل بهدوء: الا..
ودخلت على ام ناصر..
ام ناصر من شافت ابتهال ابتسمت ورحبت فيها وحضنتها...
ابتهال وهي في حضنها: اخبارك.....يمه؟؟؟
ام ناصر عورها قلبها عليها وحست الكلمه سهم في صدرها: بخير بشوفتك يا بنتي..
ابتهال طالعت ام ناصر وباستها على راسها: تسمحين اقولك يمه؟؟
ام ناصر تمسح على شعرها: اكيد يا يمه...وافرح واذا قلتيها لي..
ابتهال مسكت يدها وباستها: الله يخليك لي..."وطاحت دمعه على يد ام ناصر"
ام ناصر تقطع قلبها...ما عاد تدري وش تقولها: انا كلي لك يا بنيتي وربي يشهد علي انك بغلاة مشاعل..
مشاعل تأثرت بالموقف وراحت للمطبخ لا تبكي عند ابتهال...وتشرب مويه تحاول قد ما تقدر ما تبكي...لحد ما هدت وطلعت لهم...وابتهال ما زالت بحضن الجده..
: وانتوا ما بعد خلصتوا فليمكم الهندي!!
ابتهال تبي تغير جو الحزن: ليه غايره؟؟
مشاعل: ما ليت عليك اغار من ايش؟؟
ابتهال: لان جدتي تحبني اكثر منك..
مشاعل: تهنوا في بعض ..يمه الغدا ما خلص جوعاانه..
ام ناصر بحنان: دقايق وهو خالص روحوا بدلوا وارتاحوا ...
وطلعوا لغرفه مشاعل..
ابتهال رمت نفسها على السرير: آآآه يا زين البراد...اليوم مره حر..
مشاعل وهي تبدل ملابسها بالغرفه اللي جنبها: مو حر اليوم ..انتي من زمان ما طلعتي بالشمس..
ابتهال: بس احلى شي اليوم شفت عزام..حتى لو شافني بأسواء حالاتي...وقال عني مجنونه رسمي بس معليش اهم شي شفته..
طلعت عليها مشاعل ببجامه ناعمه: ههههه هو اكيد قال عنك هالكلام بس انا اثق انه حبك..
ابتهال وهي تحضن الوساده وتمثل: يا ليت يحبني ههههه
مشاعل: ههههههههههههه خربوك بنات عمك ولا اول تستحين..
ابتهال: هه وانا جلست معاهمك عشان يخربوني..
مشاعل: الا اخبار سلطان؟؟
ابتهال: على حطة يدك..ضاري بين فتره وفتره والثانيه يزوره وان شا الله عند الله فرج..
مشاعل بحزن: ا نشا الله..
ابتهال فجأه سحبت مشاعل معاها على السرير وخنقتها: اعترفي تحبين اخوي؟؟
مشاعل ماتت ضحك: هههه بعدي عني بموت من زين اخوك..
ابتهال بعدت عنها: لا جد..جد شعول تحبين سلطان!!
مشاعل مستحيه: قلت لك...اتمنى يجي واحد مثله...
ابتهال: يعني تحبينه..؟؟
مشاعل:لا مو حب...اعجاب..
ابتهال: يا حبك للمكابر..انا شوفيني صريحه معاك وقلت لك احب عزام..ومعجبه وفيه واتمنى انه يكون من نصيبي ما فيها شي..
مشاعل راحت لعند الباب: اقو لانا بنزل اكل...قالت ايش قالت احب اخو ابتهال من زينك انتي عشان الزق فيك "وهربت"
ابتهال لحقتها: تعالي يا مسودة الوجه..اصلا انتي تتمنيني في احلامك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 1:55 pm

وبالمدرســــــه الثانيه..

طبعا نظام المدارس الخاصه يختلف عن الحكوميه بفارق حصص زياده بالانجلش او الفرنسي...فا ما يطلعون الا متأخر..
لانا من دق الجرس طلعت للشارع متغطيه..وحصلت سياره اياد واقفه برى..ورجعت لداخل..
: ريماس...واقف برا!
ريماس وهي خايفه: يعني راح نروح معاه..ولا بسيارتكم ولا كيف؟؟
لانا خلاص وكأن الحياة انتهت قدامها ما عاد لها رغبه في أي شي حتى بالتفكير ..رفعت اكتافها : ما ادري...سوي اللي يعجبك..
ريماس انقهرت منها: لانا...ايش فيك هذي حياتك انتي..
لانا: انا حياتي ما ابيها...ابي اموت..
ريماس قربت منها وهزتها من اكتافها: انهبلتي انتي لانا لا تضعفين كذا..
لانا نزلت راسها: خلاص ما عاد في ايدي شي...اياد ماسك ايدي اللي تعروني صح..
ريماس انقهرت: الا ما يكون لها حل...هاتي موبايلك..
لانا: ليش؟؟
ريماس: هاتيه..
لانا طلعت موبايلها وعطته ريماس...ريماس اخذته واتصلت عليه..
وسمعت صوته
:هلا قلبي...هلا حبي...هلا حياتي...
ريماس: انا ريمو.
اياد: هلا ريمو...وين لانا؟؟
ريماس: لانا بعيده...انت وينك؟
اياد: انا واقف برى..
ريماس: اوكي شوي ونطلع بسيارتنا ..انت وين ناوي عليه؟؟؟
اياد: ليش ما تجون معاي!!
ريماس: حلوه هذي نجي معاك قدام البنات...اخلص علي وين راح نلتقي..
اياد: المكان اللي يعجبكم..
ريماس: اوكي نفس المكان اللي دايم نلتقي فيه...
اياد: اوك..مو مشكله..
ريماس سكرت السماعه بوجهه..وتفلت على الموبايل
: مالت عليك يا الواطي...بجد يرفع الضغط..
لانا وكأنها تمثال ما علقت على ولا شي..
ريماس شدتها: وانتي تضعفين..ترى اذبحك اهم شي نفسك ولازم نخلص من هالسالفه بأي وسيله...
جات دانا ومعاها فيصل..
: ها لنو...نطلع؟؟؟
ريماس واضح انها معصبه..: لا بتجي معاي..
دانا خافت عليهم اشكالهم ما تطمن: ليش وش عندكم؟؟
ريماس: دنو..يا حبك للأسئله...خلاص بتجي معاي وانتهينا..
فيصل بهمس: هذي وش فيها بتنفجر!!
دانا تطالع اختها: ما ادري عنها...
وطلعت دانا بعد ما ودعت فيصل..
بعدها طلعوا ريماس ولانا للسياره مع سواق ريماس..
واياد كان وراهم..ووصلوا المول..
اياد يطالع لانا كل شوي...بجد فيها شي متغير وجهها ماله لون..
جلسوا على طاوله...والكل ساكت..
لانا كانت جالسه عند الشباك وتطالع الناس...ريماس تهز رجلها متوتره وموصله معاها..
اياد كل شوي يطالع لانا..
ريماس طفشت: ها سيد اياد..ما قلت لنا وش عندك؟؟
اياد وكأن الكلا م اللي يبي يقوله طار: على ايش؟؟
ريماس استغربت: الحين انت مسوي زحمه ليه؟
اياد: عادي مشتاق لحبي وابي اشوفها..
لانا طالعته باستحقار ورجعت تطالع الشباك..
اياد ماتحمل نظرتها : لانا ..لاتطالعيني كذا..
لانا بدون ماتطالعه: وكيف تبيني اطالعك حبيبي ؟!!..
لانا حطت عينها بعينه وواضح انها كارهته: هاه..كذا كويس!!
اياد: لانا ..لاتلعبين معاي..
ريماس : انت غبي ..وش تلعب معاك..البنت وجات لعندك وش تبي منها؟؟..
اياد: ابي لانا..لانا كلها..
لانا طيرت عيونها: إيــــــــــــــش؟؟ّ!!
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف ضاري عند بابا بيت ام ناصر واتصل على ابتهال تطلع له..
ابتهال:يؤ جاء ضاري..يله مع السلامه..
ام ناصر : ولله...مابعد شبعنا منك..
ابتهال: كل يوم ياجده بجيكم لاتخافين..
ام ناصر ابتسمت: الله يحييك..
وطلعت ابتهال برا
مشاعل: بشوف ولد عمك..من زمان ماشفته
ابتهال: اقول لاتقطين الميانه..ترى في بينكم مستويات وطبقات اجتماعيه..
مشاعل: يازينك ساكته ياابتهال " وتطلع من ورى الباب" ماشاءالله ياابتهالوه..عندك ولد عم يفتح النفس..
ابتهال:عشان تدرين اننا كاشات ..
مشاعل: وش دخل الفلوس في الجمال؟..
ابتهال: هههههههههههه الا ما تدخل ..يله باي اشوفك بكرا..
مشاعل: يله مع السلامه,,
طلعت ابتهال وشافت عبدالله واقف بعيد لحاله ورايح جاي..
وركبت السياره مع ضاري ..وتوجهوا للقصر..
:هاه بشري كيف الدوام؟..
ابتهال: بجد اشتقت لأيامنا اول..
ضاري: انسي الماضي وعيشي اليوم..ومع الايام راح تحبي كل شي امس واليوم وبكره...
ابتهال يعجبها كلام ضاري: انشاءلله..
وصلوا للقصر بعد مشوار ربع ساعه..والتقوا بدانا اللي لسه واصله..
ضاري: اجل وين لانا؟؟
دانا: مع ريماس..
ضاري: ومن سمح لها؟..
دانا: خافت وصرفتها: آآ....امي...امي قالت لها روحي..
ضاري سكت ودخل..داخل..
ابتهال: هلا دانا..
دانا اخذت نفس : وه يخرع...هلا ابتهال اخبار الدوام؟..
ابتهال: كويس.. وانتي؟؟..
دانا: حلوو..بتروحين لغرفتكم؟..
ابتهال: ايوه اكيد
دانا: عادي اجي معاك..
ابتهال: اكيد حياكـ..
وراحوا مع وهم يحكون عن المدارس والمعلمات والبنات...
ابتهال كانت تسولف عن مغامراتها اول..ودانا ميته ضحك..
دخلوا الغرفه وهم يتكلمون..
مدى اللي استغربت الصوت..طلت عليهم..
: هلا ابتهال من معاك؟؟
ابتهال: هذي دانا..
مدى طلعت عندهم وجلست معاهم..ودخلوا كلهم جو بالسوالف..
مدى بدت تتقبل دانا..واضح عليها البرائه والطيبه..
دانا وهي متحمسه تسولف..
: وتخيلي طلعنا من باريس..وراجعين للسعوديه..كان بالطياره سعوديين...تعرفين اشكالهم تموت من الضحك واضح عليهم اول مره يسافروا..كانوا كلهم شباب ...سمعت واحد منهم يقول "وتقلد طريقته بالكلام"وش اقول لابوي رايحين عمره؟؟" ههههههه
ماتوا مدى وابتهال ضحك..
مدى : هههههههه اجل عمره هههههههه
ابتهال تنغز مدى: مدى تقصدين باريس ها هههههههههههه
الا الباب يدق..
فتح ضاري الباب بشويش: آدخل؟؟
دانا: حياك اخوي تفضل..
ضاري فرح لما سمع صوت دانا..كويس قدرت تدخل معاهم..
: يله الغدا...ولا لازم عزيمه؟؟
دانا: لا جايين انا ميته جوع..
ابتهال: انا متغديه عند ام ناصر..
دانا: اجل يله انا ومدو..
ضاري: تعالي ابتهال لازم تكوني موجوده..
ابتهال استحت: ههههه لله يسلمك..ويعز شانك..
مدى طالعة ابتهال بمعنى "خير الميانه"
ابتهال سكتت..
دانا لاحظت هالشي: يله بنات مشينا..
وقاموا كلهم..
ضاري وهم يمشون..
: مدى المربيه بكره راح تكون عندك..
مدى ساكته ولا علقت...
ابتهال: راح تجيبين مربيه؟؟
مدى: ايوه..
ودخلوا داخل القصر وجلسوا على الطاوله...هالمره موضي ما كانت موجوده وضاري جالس مكانها..بما انها طالعه تتغدا عند اخوها..وكانت فرصه يقابل مدى..
مدى طالعت ضاري مكانه غلط..ما تبيه يقابلها...بس اضطرت تجلس..
حمد مبسوط بلمتهم الحلوه..
: وين لانا؟؟
دانا: عند عمتي..
سكت حمد..وكملوا اكلهم..
ضاري: الا على فكره ترى اريام تسلم عليكم..دانا قولي للانا ولامك..
دانا: وااي مره اشتقت لها..اخبارها؟؟
ضاري وهو يطالع صحنه ويتذكر حالها: كويسه..
واخذ صحن السلطه ومده للابتهال..
: خذي ابتهال حطي لك شوي..
ابتهال ابتسمت: يسلمو..
ضاري: ابتهال تبين مويه ولا عصير!!
ابتهال مستغربه هالاهتمام: لا مابي شي..
ضاري: ابتهال عادي لا تستحين..
دانا تطالع ضاري: ضاري خلها على راحتها...
ضاري ولا كأنه يسمع: قولي تبين مويه !! ولا اقولك عصير افيد لك...
واخذ كاس وصب لها عصير ومده لها..
ابتهال غصت بالسلطه واخذت الكاس وهي خايفه من مدى..
مدى تطالعهم اثنينهم وبنفسها "خير هذا يمون على اختي من متى المعرفه"
وقامت : الحمد لله شبعت..
حمد اللي فهم تصرفات ضاري وايش القصد منها: كملي يا بنتي اكلك..
مدى وهي تطالع ضاري مكشره: تسلم عمي..هني وعافيه عليكم"وراحت"
ضاري كمل اكله ولا كأن شي صار قدامه..
دانا مستغربه تصرفات اخوها متغير 180 درجه عن اول...وش سر هالتغير..!!!!
ابتهال وهي تطالع اختها تطلع مع الباب" الله يعيني وش بيسكتها الحين..بعدين وش في العيال علي اليوم..لا يكون محلوه " وضحكت على نفسها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 2:02 pm

ريماس: انت انهبلت ولا انهبلت..
اياد: وليش انهبل..انا ابي لانا..
لانا الدوم يغلي بعروقها ووقفت: انا بأحلامك ما تحصلني..
اياد وقف وحط وجه بوجهها والمسافه بينهم قصيره: وانا اقولك لا تتحديني يا لانا..
ريماس ماتبي اياد يتنرفز من لانا...وتبي تحل الموضوع بساسيه: اجلسوا انت وياها..شغل المبزره مانبي..
لانا رمت نفسها على الكرسي وتحس نفسها بترجع..اياد منقهر من لانا وغرورها..
ريماس: اياد..اتوقع ان طلبك غبي...ايش شايف البنت لعبه عندك..
اياد: مو لعبه...بس ابيها..
ريماس: طيب انا اقولك..اطلب المبلغ اللي يريحك بس فك لانا..ومستعدين ندفع لك كاش..
اياد: انا ماني ناقص فلوس..وقلت لك وش ابي..
ريماس طالعت لانا "بمعنى قولي كلمه"
لانا طالعت ريماس واضطرت تسوي اللي تبي ريماس..
: اياد..حبيبي اسمعني...انا اسفه تنرفزت شوي..بس انصدمت من طلبك..
اياد: حاولي مره ثانيه تضبطي اعصابك..
لانا: بحاول..انا ما همتني الصور الي ارسلتها..وعارف ا ناهلي متعودين ان يكون عندي "بوي فرند" لما اسافر برا ..بس انا ما ابي فضايح بس..
اياد: حتى اخوك ضاري عادي!!
لانا اللي ارتبكت من سيرته:حتى ضاري عادي..
اياد: اجل خيني اجرب وارسل له..
لانا وقفت بسرعه: اياد انت قاعد تلعب معاي وبقلبي..تبي تتعبني..
اياد حن لها: ما اتعبك ولا شي..بس انتي قلتي عادي..
لانا طالعت اياد وبدلع ماسخ: واهون عليك..احد يزعلني ولا تخليني ابكي..
اياد ذاب عندها: لا والله ما تهونين..بس انتي كمان لا تخليني اهون عندك..
لانا شافت ان لعبتها مشت صح: اصلا انت ما بعد شفت مكانتك عندي..
اياد: خليني اشوفها..
لانا: مع الايام يا قلبي مع الايام..
اياد سكت شوي.......:نشوف..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عبد الله رجع لبيتهم وتوجه لمشاعل..
: مشاعل.....من البنت اللي قبل شوي عندك؟؟
مشاعل ضحكت: ما عرفتها..هذي ابتهال..
عبد الله انصدم: ابتهال!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
: يا حلو ..كلمنا شويه بس..
خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم اسلوب ثاني...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــاية البـــــــــــــــارت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
وجه القمر
أحسنت صنعاً
أحسنت صنعاً
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 212
ٺقيمَي..~ : 0
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : صديــقهـ
مزـآجي اليومي..~ : كالمعتاد
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 18/08/2009
انثى

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الجمعة أغسطس 28, 2009 8:56 pm


مشكوووووووووورة ع البارت الروعة

بس مين دول الي بآخر البارت ؟؟


مو تطولي علينا


بسرعة نزلي البارت

لأنو مررررررررة حماس


تقبلي مروري
أختك :
وجه القمرِِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:15 pm

تسلمي قلبي ع المرور
الحين راح تعرفي مين دول
في البارت الي الحين راح انزله
\\
\\
البارت وصل
اتمنى لكم قراءة ممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:16 pm

الجـــزء الثـــــلاثــــون...



راح تفكيره بعيد"هذي ابتهال !!...تغيرت كثير عن اول.."

مشاعل تطالعه مستغربه: ليش تسأل؟؟
عبد الله ارتبك شوي: لا بس مجرد سؤال..
مشاعل وقفت جنبه وبصيغة تهديد: عبد الله...ابعد عن صديقتي..تراها مو من النوع اللي فالك..
عبد الله بسرعه: لالا...مشاعل انا ما اقصد كذا..
مشاعل انهت الموضوع: المهم تقصد ولا ما تقصد..انا ما عندي استعداد اخسر صديقتي..
وتركته وراحت..
عبداللخ جلس وعصب شوي"هذي وش فيها علي؟؟؟"
وسمع رنة موبايله..بأسم وحده من البنات اللي يكلمهم وعطاها بيزي:وانتي محد رايق لك...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اقول انت يا كتكوت..
طنشه وما رد عليه..
:يا حلو ..كلمنا شويه بس..
رد خويه: لهدرجه شايف نفسك علينا..لا تخلينا نستخدم معاك اسلوب ثاني...
:سلطان لا ترد عليهم..
سلطان وهو مرتبك شوي ..اشكالهم وحوش مو اوادم:ما راح ارد..
وقف الاول: طيب قول كلمه..
الثاني: شكله مستحي..
وضحك الكــل عليه..
ثامر: خير وش عندكم فاردين العضلات..
الاول: وانت من كلمك؟؟
سلطان: اخلص وش تبي؟
الثاني يطالعه وهو مبتسم: تعال عندنا شويه..خلينا نسولف مع بعض..
سلطان: المشكله ماني رايق لكم..فا احسن لك اهجد انت وهو..
الاول : لالا خوينا مره قوي..
الثاني: تعال نجرب عضلاته..
سلطان وثامر وقفوا بسرعه...ودخلوا معاهم في مضاربه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــي القصـــر..
مدى عورها قلبها: يمه اخوي..
ابتهال لفت عليها وهي ترتب شنطتها المدرسه: وش فيك؟؟
مدى بجد مرعوبه: ما ادري قلبي نغزني وحسيت ان سلطان فيه شي!
ابتهال خافت: لا مدى لا تقولين كذا..تخوفيني معاك..ان شا الله ما فيه الا الخير..
مدى تحاول تطمن نفسها: يــآرب..
جات وداد من وراها من سمعت طاري سلطان: مدى...سلطان راح يجي عننا؟؟
مدى لفت عليها وسدحتها على رجولها: لا مو الحين..
وداد وهي تضحك لان مدى تلعبها: طيب متى يجي؟؟
مدى تطالع بعيد: قريب ا نشا الله.."ونزلتها" يله حبيبي روحي العبي..
وداد:خلينا نطلع بالحديقه شوي..
جاء بدر بسرعه: ايوه نبي نطلع..
ابتهال اختنقت بسبة خوفها على سلطان ورمت شنطتها بعيد: الا نبي نطلع..
مدى متردد شوي: امممم..يله..
وطلعوا كلهم..وجلسوا في الحديقه..وداد وبدر بسرعه انطلقوا فيها..اما مدى وابتهال جلسوا على الكراسي..
كانت الشمس تغرب والجو حلو..وبدت نسمات الهوا تنعش الجو اكثر..
: حلوه فكرة انك تجيبي مربيه..
مدى: هذا اقتراح ضاري..
ابتهال: الله يعافيه هالضاري بجد حبيته..
مدى طالعتها: اصلا انتي تحبينه وهو يحبك..
ابتهال بسرعه ارتبكت: لالا شنوا حبه..انتي تعرفين من مالك قلبي.."وصارت تستهبل"..عزام حبيبي فديته..
مدى: اجل هو يحبك..
ابتهال: ولا يحبني..يمكن يحبك انتي..
مدى بسرعه وهي متقرفه: تكفين يرحم امك..مالت عليه يحبني..اصلا لو ادري انه يحبني قطعت وريده اللي عايش عليه..وبعدين هالرجال من يحب تكفين..واضح انه يحب نفسه وبس!
ابتهال سكتت تدري ان مافي رجاء في اختها..
شافوا سيارة سواق ريماس داخله القصر..
نزلت لانا وسكرت الباب بقوه..ونزلت بعدها ريماس وواضح انهم ما انتبهوا لمدى وابتهال..
: الحين انا قلت كحليها مو اعميها..
لانا: وانا ايش دراني..انتي قلتي تكلمي تكلمت..
ريماس وهي تلحق لانا اللي تمشي قدامها: قلت تكلمي مو تذوبينه وتخلينه يتعلق فيك اكثر..
لانا بطفش: المهم افتكيت منه اليوم..الله ياخذه اليوم قبل بكره ويريحني منه"ولفت وانتبهت لابتهال ومدى"..ما شا الله..ما شا الله..بنات الفقر متسدحات بالحديقه وفالينها..
ريماس طالعتهم باستحقار: وووع..اقول امشي داخل بس..
لانا: انا قلت وجيهم نحس علي..
ريماس: اكيد ما يجي من وراهم الا المصايب ..."ودخلوا"
ابتهال: الحمد لله والشكر بس...العقل نعمه بصراحه...
مدى: ما عليك منها تربيتها عندي..
ابتهال: سمعتيها وش تقول؟؟
مدى: سمعت..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا: تتوقعين سمعوا شي..
ريماس: شكل اصواتنا كانت عاليه..
لانا ضربت وجهها: يا ويلي فضيحتي قربت..
ريماس خافت: اسكتي تكفين ترى انا راسي يعورني لا تزيدينها علي...
وشافوا ضاري نازل..
لانا : اوش...جاء الاعصار..
ضاري وقف قبال الثنتين وطالعهم بجمود: وش عندك انتي وياها؟؟؟وليش جايه متأخره؟؟
لانا: عمتي لزمت علي..
ريماس: اخبارك ضاري...؟
ضاري بدون نفس: الحمد لله...لانا قولي للخدم يجهزوا الضيافه خويي بيجي..
لانا: من هو؟؟
ضاري طالعها وهو رافع حاجب: ايش قلتي؟؟؟
لانا خافت: لالا خلاص بقولهم..بقولهم..

وطلع..
لانا: يمه قلبي...اعوذ بالله ما يعرف يتكلم بأسلوب..
ريماس بلعت ريقها:لنو...لو عرف عنك ايش راح يسوي؟؟؟؟؟
لانا طالعت ريماس والخوف ملى وجهها.:آكيد راح يذبحني..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:18 pm

فـــي الحديقــه..
مدى: بدر...لا تجي الورد...لا تخربه..
بدر وهو يجمع الورد بيده: بسوي لك هديه..
ابتهال ضحكت: الولد رومنسي طالع علي..ههههههههههههههه
الا سيارة موضي داخله..
موضي وهي بالسياره تشوف بدر يقطع الورد ويجمعه..وولعت على وردها..اللي جايبه عشانه اخصائي زراعه..ونزلت من سيارتها..
: خير ..خير..وين احنا فيه؟؟؟تعالي خذي مزبلتك وادخلي بلا قرف انتي وياها.
مدى طنشتها...
موضي: بسرعه تعالي...
مدى: خليه يلعب شوي..
موضي بتهديد: والله لا اشيله وارميه فاهمه..
مدى وقفت: انا سكت لك المره الاولى..بس المره الثانيه لا ارد لك نفس الحركه..
موضي ضحكت ضحكه عاليه: ايش حبيبتي ما سمعتك..لا تعلي صوتك على اعمامك اللي اكبر منك مره ثانيه...ولا تنسين انا العنه هنا..وانتي مجرد لاجئه كم يوم وتضفين وجهك فاهمه..
ضاري اللي كان حاضر اول النقاش..
: والله اذا صار البيت بيتك تكلمي...واطردي اللي تبين..والحين لو سمحتي ادخلي داخل عشان بيجي خويي ممكن..
موضي مشت جنب ضاري: حتى انت...راح اعملك كيف تتكلم معاي باحترام..
ضاري همس لها: شفتي اعلى ما في خليك..اركبيه...
مشى وهو يضبط "عقاله والشماغ" ...ويعدل الساعه..
واتجه للبنات: ممكن يا بنات عمي تدخلون..عشان فيه ضيف بيجي..
مدى وقفت وتوجهت للغرفه..
ابتهال اخذت اخوانها ودخلوا..
مدى: عائله متخلفه من اكبرها لاصغرها..
ابتهال: ابد مو صاحي هالضاري يرد الكلمه بعشر على امه...
مدى: ما قلت لك يحب نفسه..
ابتهال سرحت ببالها بعيد تفكر بسالفته..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفين كلهم قدام الضابط ومنزلين روسهم من التهزئ..
: انتوا وبعدين معاكم..شوفوا هذا اخر انذار لكم..ولا والله بعدها انفرادي فاهمين..
كانت اشكالهم تدل على ان في مضاربه قووويه..وكل واحد ماخذ منها نصيب..
الاول: سيدي ..هم الغلطانين..
الضابط: انت اسكت ولا كلمه..
الثاني تكلم: لا جد سيدي هم اللي الغلطانين..
الضابط: حتى انت..لو انا مو عارف اخلاقهم يمكن شكيت..بس قلت لكم اخر انذااااار "وصرخ"...عسكري تعال خذهم عن وجهي..
جاء العسكري وضرب التحيه ومشوا معاه بهدوء..
رجع الضابط عينه على سلطان وثامر: وانتوا؟؟؟ ليش تتضاربون معاهم...هم راعين مشاكل مالها اول ولا اخر..
سلطان:هم اللي بدوا يتحرشون فينا..
ثامر: وهم اللي بدوا بالضرب..
الضابط: لا حول ولا قوة الا بالله..انا ما ادري متى راح ينضبطون..شكلي باخذ فيهم اجراء..على العموم..انا ابي سجلكم نظيف عشان ما يكون فيه شي يأخر طلعتكم.....يا عسكري تعال خذهم..
ونفس الشي تحركوا مع الضابط..ورجعوا ثانيه لقضبان الحديد..اللي صارت حتى على قلوبهم..
سلطان جلس ورجله كانت تألمه: آخ...حسبي الله عليهم...
ثامر وهو يمسح دم نازل من فمه: بس ما قصرنا فيهم "وابتسم"
سلطان ضحك مع انه ما فيه على الضحك من الالم: هههه اشوفك حطيت حرتك فيهم..
ثامر وهو يستعرض عضلاته: خويك ذيب..والله ما بقيت فيهم..
سلطان: واضح من وجهك..واللي تحت عينك والخوف يكون عندك سن طايح بعد..
ثامر: هههه لا يا اللي طالع منها...روح شوف وجهك بس انواع التشوهات..
سلطان: هههه آي...آآآآخ..انا على الاقل ما رزيت نفسي وقلت صفقتهم..والحقيقه اكلتها وهم كلوا مني بعد..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــي القصــــر..
: يا هلا والله ومرحبا..
مساعد: هلا فيك..
ضاري: اقلط..ما حولك احد..
دخل مساعد المجلس وجلس في اخره..صديق الطفوله كاتم اسرار ضاري..صح ما يعرف خفايا ضاري الا البسيط منها...بس هو اقرب شخص له..
ضاري: اخبارك...يا شيخ زمان عنك؟؟
مساعد: والله الشغل هد حلينا..
ضاري: انا كم مره قلت لك اترك وظايف الحكوميه وتعال عندي..وانت رافض..
مساعد: لا الحمد لله مرتاح في شغلي...وعاجبني...بس انت عارف الشغل وين ما كان يهدك...
ضاري: الا معاك حق...اسألني انا...
الا بسة دانا داخله عليهم وجات عند ماسعد..
مساعد حطها على رجوله وحرك الجرس اللي على رقبتها: هذي بستكم؟؟؟"وتذكر صاحبتها لما شافها بالمول"
ضاري: لا حول الله...لحظه"واخذ التليفون وضغط رقم التحويله"...دانا..
دانا: هلا ضاري..
ضاري: تعالي خذي بستك وفكينا منها..
دانا بسرعه وقفت تدري ضاري مو دايم يتقبلها وخافت يرميها: وانا ادورها ساعه..يله جايه..
ونزلت بسرعه..ما حصلت احد بالصالات كلها..وغرفة الطعام حتى...ولا أي مكان حصلتها..
مرت الخدامه من عندها ومعاها القهوه والحلا..
: ما شفتي مستر ضاري..
الخدامه: الا موجود ادخل مجلس..
دانا: اوك..وراحت له ودخلت قسم الرجال الي اصلا كله مفتوح على بعض..
: لالي...لالي..
لالي اللي فزت من حضن مساعد وراحت لدانا..
دانا ما انتبهت للي في اخر المجلس..
نزلت تاخذ بستها: ضاري...انت..."ورفعت راسها شويه وسكتت حست ان في شخصين..يعني في احد غريب.."
:اوه سوري...
وطلعت بسرعه بدون حتى ما تنتبه او تميز الشخص اللي كان جالس جنب اخوها..
ضاري منزل راسها وما يدري ايش يقول..بس باين انه عصب شوي..
مساعد صح اول ما سمع الصوت الناعم رافع راسه غصب عنه..بس اول ما لمحها نزله..
حاول يغير السالفه: ايش صار على مشروعك الجديد؟؟
ضاري اللي انقلب مزاجه..بما انه من الناس المزاجيه..يعصب بسرعه وما يروق كمان..
وفهم ان خويه يبي ينسيه وسلك معاه بالسوالف...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:22 pm

دانا طبعا طلعت ولا كأن شي صار...راحت فوق من جديد تدور امها..دخلت غرفتها..شافتها رايحه جايه..
: مــــامي..
موضي موصله معاها:انا خلاص...ما عاد اقدر اتحمله اكثر من كذا...
دانا استغربت: مين؟؟
موضي: اخوك ضاري..
الا بدخلة لانا: وانا بعد..ما عاد اتحمله..تغير علينا بسبب بنات الفقر..
دانا: بس انا ما لاحظت انه تغير علينا..بالعكس احسه تغير للاحسن..صار يتكلم معانا..ويضحك شوي..انا طول عمري ما شفته يضحك اقصاها ابتسامه...
لانا: مو عشان بنات الفقر يضحك..بس مستحيل يضحك لك..
موضي: انا ما همني يتغير ولا لا..اهم شي يحترمني وما يرفع صوته علي...
لانا: الا ماما بجد ليه ضاري كذا...بعكس ولد الغربه دايم بحضنك..ومعاك..
موضي حنت لولدها: يا ليته يرجع ويفكني منه..هو اللي يقدر عليه..
دانا: انا عني ضاري احسن..
لانا: لالا ا نشا الله ما يرجع..ماما نسيتي ايام المشاكل ما نبيه يرجع...
موضي: الا خليه يرجع وياخذ حقي اللي ما خذاه ابوكم لي..انا ما عاد اقدر اتحمله بروحي..
دخل ابو ضاري...
: وش عند البنات مجتمعين بغرفتي؟؟؟
لانا ودانا راحوا لحضن ابوهم: قلنا نجي نشوفك..
حمد: انتي يا لانا ما شفتك اليوم..
موضي لفت عليها: ليه وين كنتي؟؟
لانا: كنت عند عمتي..
موضي تذكرت اخر لقاء بينهم كان هوشه: اهااا
حمد: يله ننزل للعشا...ترى ابوكم ميت جوع..
البنات مشوا مع ابوهم وكل وحده بحضنه من جهه..
دانا: يخسى الجوع دادي..
موضي تطالعهم من ورى: مالت عليهم..

ونزلوا لصالة الطعام..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في غرفة الضيوف..
:مدام..مستر حمد يقول عسا..
ابتهال وهي كاتمه الضحكه..: عسا !!...مدى يله عسا..
مدى: أي عسا؟؟؟
ابتهال: عشاء..عشااااء هههههههههههههه
مدى: هههه طيب ثواني بس...
بدلت ملابس اخوانها من بعد اللعب ولبستهم لبس نظيف بس من ايام ما كانوا في بيتهم الاول..
وطلعوا مع بعض...وهم بطريقهم للغة الاكل صادفوا ضاري طالع من قسم الرجال...
محد كلم الثاني...بس مشى معاهم..
ودخلوا مع بعض وجلسوا..
لانا لما شافت لبس الصغار طيرت عيونها: وآآآآي ايش هذا مررره قرقر..
مدى ما فهمت الكلمه بس تدري انها سبه..
ابتهال اللي كانت جنب لانا همست لها: قرقر في عينك..
ضاري والكل طالعوا الصغار ولبسهم..بجد كان لبسهم مررره قديم..
موضي: تكفين ايش راح يطلع منهم..
مدى غصت بلقمتها ما قدرت تبلعها..ما تدري ايش تسوي ترد عليها قدامهم..ولا تسكت وتحرق قلبها ولا ايش تسوي..
رد حمد: موضي لانا...وبعدين!!!
لانا نزلت راسها..وموضي ما زالت تطالعهم باستحقار...
ضاري رمى الملعقه: وبعدين معاكم..ما ناكل لقمه هنيه في هالبيت..
عم الهدوء المكان...واضح على ضاري انه وااااااصله معاه...
رفع راسه على دانا: وانتي الحين ليش داخله على الرجال؟؟
دانا نست السالفه: أي رجال؟؟
ضاري: مو انا محذرك الفين مره اذا كان عندي احد كل وحده تستحي على دمها شوي..
دانا: والله ما قصدت..اصلا ما دريت ولا حتى انتبهت انه موجود!
موضي: وانت لا تصرخ على بنتي..ما درت يعني ما درت.
ضاري غمض عيونه: صبر جميل والله المستعان..."وفتحها" انا اكلم دانا..
حمد صرخ فيه: ضاري!!!
ضاري: يبه انت عارف طبعي...شغل حركات برى مو عندي..
حمد: خلاص ما انتبهت..
ضاري وقف: الحمد لله...سديتوا نفسي شبعت هم..
الكل طالع ضاري وهو يطلع من الغرفه...ورجع الهدوء يعم المكان بس الكل وقف اكل..
مدى وابتهال قلوبهم دقت من الخوف...ايش هذا بجد متوحش..
حمد رمى الشوكه والسكين: الله يهديك..لازم تنكد الجو..
موضي: اصلا من متى ولدك صار هادي ..دايم مولع...
لانا: الله العالم من غيره علينا وقلب مخه.."وطالعت مدى بحاجب مرفوع"
مدى اللي قفلت معاها: دامت...الحمد لله ,.."راحت"
ولحقتها ابتهال واخوانها..
والبقيه كلهم تركوا اكلهم وقاموا..
دانا ما زالت مستغربه: طيب انا ما دريت وش فيها؟؟؟؟



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:33 pm

صبـــآح يـــوم جــديــد..

مسكت موبايلها واتصلت عليها...من زمان عنها واشتاقت لها كثييير..ونفسها تحكي لاحد يفهمها..
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام والرحمه...هلا والله وغلا...اريام لالا ماني مصدقه..
اريام: لا صدقي...اخبارك منور وكيف الدنيا معاك؟؟
منار: الحمد لله كل شي تمام انتي طمنيني عنك...اخبار عريس الهنا..؟
اريام ابتسمت بأسى:عريس الهنا!!..الحمد لله بخير..
منار حست ان فيها شي: اريام فيك شي...ولا سامي صار عليه شي!!!!
اريام وهي تلعب بطرف البلوزه اللي عليها وتحاول تداري عبرتها:طلعت نتيجة التحليل....
منار: أيــــــوه..
اريام: ما ينفع معاه العلاج..الدكتور يقول تأخرتوا كثير"وبكت" كله مني يا منار...انا السبب انا اللي اخرته..
منار: لا حول ولا قوة الا بالله....استهدي بالله يا اريام وقل"لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا" صدق الله العظيم..وهذا نصيبه يا اريام بك اوبدونك هذا المكتوب له...بالعكس قوي ايمانك بالله واحتسبي اجرك...وفكري انك لو ما حصلتيه بدنياك..ادعي ربك يجمعك فيه بالجنه...اريام العاقله الفاهمه تقول كذا !
اريام وهي تمسح دموعها اللي صارت سلاحها الوحيد : غصب عني...والله غصب..انا سامي كنت اتمناه بأحلامي بس..ولما حصلته طار..بسرعه طار..
منار: اذكري الله يا اريام..ولا تكوني ضعيفه..انتي اقوى من كذا..وهذا بلاء واختبار لك..ربي يبي يشوف قوة صبرك وأيمانك...وبعد صبره وايمانه..يعني هو اكيد اكثر الم منك..
اريام: ما بعد عرف بشي..
منار سكتت شوي....وبتردد: وما راح تقولين له !!؟؟
اريام بتفكير: لو اقوله..راح يوقف علاج..انا ابيه يستمر فيه..
منار بعقلانيه: اريام حبيبتي لا تغلطي وما تقولي له..لو مو الحين بعد فتره بس مو طويله..يمكن في باله شي ويبي يسويه..
اريام راحت عن بالها هالنقطه...كانت ما تبي سامي ينتظر موته باليوم والساعه والدقيقه...تبي يعيش ايامه بهدوء نفسي..
:راحت عن بالي...لا بقوله بس مو الحين..
منار: نصيح هلك من اخت وصديقه تحبك وتموت فيك..لا تضيعين ايامك معاه بالتفكير..عيشي يومك مثل أي يوم...لا تدمرين نفسك وتدمرينه معاك..عيشي معاه وكأنك لما كنتي بالرياض..وخلي الامور ماشيه تمام..
اريام: ربي يقدرني ا ن شا الله..
منار بعطف كبير: الله يكون بعونك يا صديقتي..وربي ادعي لك بالخير...يمكن كل هذا خيره لك..ما تدرين عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم..وخليكي قويه اوكي..
اريام: ربي يجزاك خير يا منور..بجد ارتحت لما كلمتك احس الدنيا خانقتني من كل اتجاه..يارب الطف بحالنا ..يارب..
منار: اللهم امين...اوك حبيبتي...اتصل عليك بوقت ثاني..بدا دوامنا الرسمي..
اريام: ا نشا الله...في اما ان الله ..
منار: انتبهي لنفسك..وفي امان الكريم...مسكينه يا اريام..طول حياتك في شقى..لكن بأذن الله ما بعد الضيق الا الفرج..

اريام راحت تشتري لها عصير وشي تاكله على لحم بطنها من امس..وصلت للكافتيريا..واشترت منها..كان الهدوء يعم المكان ولسه بدري...ما بعد بدا الدوامات بألمانيا..اخذت عصيرها وشربته وتوجهت لغرفة سامي...فجأه لفت على ورى وحست بظلال بسرعه اختفى..
: بسم الله الرحمن الرحيم...شكلي من قلة النوم بديت اتخيل..او من الجوع..
ودخلت غرفة سامي...
ورسمت ابتسامه على وجهها ..يكفي انها لحد الدقيقه هذي تشوفه قدامها..
: صبآحوا...واخيرا صحيت..
سامي وهو ماسك راسه: آخ راسي ..احسه ثقيل...انا ما احب المهدئات..
اريام اللي جلست جنبه وفتحت له علبة عصير: ايه معليش حيبي..اهم راحتك وصحتك..خذ العصير هذا وخليه يغذيك شوي..
سامي فقد كم كليوا ووضح عليه هالشي...وبدت تضعف صحته..
اخذ العصير منها وحطه بين ايديه وطالعه: اريام..ما طلعت النتايج؟؟؟؟!!!
اريام وقفت يدها عن الاكل ولسه في اكل بفمها وحاولت تبلعه بسرعه: احم..لا...لسه..
سامي تأكد الحين انها طلعت واكيد انها سلبيه عشان كذا تخبي عليه..
سكت شوي بعدين رد: اهاااا....الله يكتب لي اللي فيه الخير..
اريام صارت تشرب العصير بس: ا ن شا الله.....ان شا الله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في القصر نفس الروتين كل يوم ما تغير شي..الكل افطر واتجه لدوامه..
مدى اللي كانت بغرفتهم وجالسه عند التلفزيون..هالايام مره تحس بطفش فضيع..بس تطالع تلفزيون ولا مع اخوانها ولا انها تنام..على عكس ايامها اول..لما كانت تداوم..دائما الدوام يجدد النفسيه مهما كان ممل او روتينه يسبب الاكتئاب الا انك بدونه تبدا تحس بالطفش الفضيع..
سمعت دق على الباب..واستغربت من اللي ممكن يدق عليها بالوقت هذا...!!
فتحته وعليها حجابها...بس لابسه بيجامه....واستغربت
: ضـــاري!!
ضاري اللي بدون حتى ما يطالعها: ايوه ضاري...رجعت ومعاي المربيه.."ولزقت فيه المربيه"
:صباح الخير مدام..
مدى : هلا صباح النور..
: انا جانيت مربية اطفال..
مدى: هلا والله..
ضاري: طبعا ما راح تنام عندك..دوامها يبدا مثل هالوقت وينتهي على الساعه 10..
مدى تطالعها من فوق لتحت: اهلا...اهلا وسهلا تفضلي...
كانت لابسه بنطلون جينز ضييق بالمره ..والبلوزه "كات" وشويه من الصدر طالع والشعر مموج طبيعي...وجنسيتها لبنانيه..
: تسلمي لي...الصغار نايمين؟؟؟"ودخلت داخل"
مدى: ايوه نايمين..
ضاري وهو يطالع المربيه ويهمس لمدى: ان شا الله عجبتك..!
مدى وهي تطالعه :هذي بتخرب اخلاق اخواني ههههههه
ضاري طالعها وشاف ضحكتها وارتبك: لالا ..هي اوكي..
مدى: ا ن شا الله..
ضاري: انا رايح مع السلامه..
مدى سكرت الباب بدون ما تقول شي...
ضاري وهو يمشي"احس اني لو مليت الدنيا ذهب لها ما طالعت فيني بجد مغروره وشايفه نفسها"....ورجع الشركه..
مدى وهي تشوف جانيت طالعه من غرفة النوم: شفتي اخواني..
جانيت: ما شا الله حولهم..بيطروا العئل..الله يخليهن اليكون..
"وفتحت دولاب الملابس": هلأ هيدي ملابسهون بس!!
مدى بجد استحت لحد الان ما عندهم ملابس مثل الناس والعالم: ايوه..
جانيت بقرف: نو نو...impossible...مستحيل لازم يكون عندهون تياب جديده..
مدى بنفسها" حتى هذي تنقد مالت"
:ا نشا الله بنشتري لهم جاحات جديده..
جانيت: لأ..انا هلأ بتصل بمستر ضاري واخبروه.."واتصلت"..الو اهلين مستر ضاري...شي فضيع..كيف الاطفال ما عندهون ملابس ..مو معئول..طيب اوكي ...اكيد ميرسي..باي.....انا كلمتوه ألي اليوم راح ياخذنا ع المول..
مدى رمت نفسها على الكنب اللي قبال التلفزيون: تسوين خير وتروحين بدالي..

طبعا اللي ما تدري مدى عنه انه كان اتفاق بينه وبين جانيت من بعد اللي صار لهم امس والتعليق اللي جاهم على الملابس..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــد الغداء..
طلع ضاري للغرفه الخارجيه ودخل..
: اليوم بروح المول...لازم تشترون ملابس جديده..
ابتهال اللي لسه صحت من غفوتها بعد المدرسه: وانا اقول مثلك يا ضاري..ما عندنا شي..
جانيت وهي واقفه ومستنده على الجدار: اكيد بدهون...وانا بدي اساعدكون على اختيارهون كمان..
ابتهال بهمس: الحين هذي ورى ما تكرمنا بسكوتها..
مدى وهي لا يعه كبدها: والله ودي اقولها بس لولا الحياء والملامه..
ضاري: ايش فيكم؟؟
ابتهال: ولا شي سلامتك..متى نروح؟
ضاري وقف: الحين..
مدى: انا خلوني بعدين..
ضاري: تعالي اليوم معاهم..وروحي أي يوم ثاني لحالك وعلى مزاجك..
مدى خذت السالفه عناد: انا ما راح اروح اليوم..
ضاري بدا يعصب وطلع سيقاره ويتكلم وهي بفمه ويحاول يولعها: اوك براحتك...يله ابتهال استعدي.."وطلع"
ابتهال: لازم تعاند...لازم تتهاوش...وبعدين معاك يا مدى..
مدى: مالي مزاج اليوم..."وراحت داخل الغرفه"



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:34 pm

داخل القصر...
دانا وهي تشوف ضاري مستعجل وهو يطلع الدرج: ضاري بتروح مكان؟؟؟
ضاري ما زال يصعد الدرج: ايوه..بروح المول مع بنات عمك..
دانا: اجي معاكم؟؟؟
ضاري: تعالي...."واختفى عن نظرها"
فرحت دانا ...وبسرعه راحت تبدل ملابسها...
وطلعوا للسياره..
دانا: وين مدى؟؟؟
ابتهال: ما جات...شكلها تعبانه..
ضاري المنقهر: ما علينا..اهم شي تشتروا اغلب اغراضكم اليوم اوك..
جانيت اوك..
دانا : من هذي؟؟؟
ابتهال بهمس: هذي المربيه الجديده...بس شنو ملقوفه..كل شي هي تعرفه وتفهمه..
دانا: ههههه واضح عليها..

ووصلوا المول..ضاري جلس ينتظرهم بكوفي...وهم يدخلون من محل ويطلعون من الثاني...
وجانيت بجد طلع عندها ذووووق خطير ومع ذوق دانا ابتهال اشترت اشياء كثيره وحلوه ولايقه عليها..
ورجعوا لضاري مهدودين..
ابتهال وهي تحط الاغراض: وه..هلكت..
دانا وهي الخدامه كم كيس: ايش هلكنا..الا متنا..
ابتهال: ههههه نفسها يا ذكيه...
دانا وهي تضبط طرحتها الشفافه: هههههه معليش مشيها لي..
ضاري: اهم شي خلصتوا؟؟
جانيت مبسوطه وما بعد تعبت: ايوه اكيد خلصنا...بس اشترينا كتير اشياء حلوه..
ضاري اللي كان طفشان وتنهد: يله اجل نرجع للبيت..
بدر ووداد مبسوطين ومعاهم حلويات وشبسات..وياكلون منها..
ابتهال: انا ميته جوع..
دانا مستغربه من الميانه القويه مع ضاري...وكأن ابتال تعرفه من سنين..او هي اقرب منه اكثر منها..
ضاري: معليش تحملوا...نتعشا بالبيت مع بعض...
ابتهال فاهمه قصده: ايوه حرام ..بعد مدى اختي تتعشى لحالها..
دانا اللي ما جابت خبر ولا فهمت شي: الا صح حرام..
ضاري مشى قبلهم ومخفي ابتسامه وحاس ان ابتهال فاهمه عليه....



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رجعوا للقصر..
الكل توجه لغرفة الضيوف الا ضاري دخل داخل..
ابتهال وترمي الاكياس قدام مدى: ما بقى شي ما اشتريته..
دانا: هههه بجد ابتهال ما بقت شي..
جانيت: اهم شي الاولاد الصغار اشترينا اليهون وخلصنا..
وداد وبدر راحوا بسرعه لحضن مدى..
مدى الي تحسفت انها ما راحت بعد ما شافت اغراضهم: يا ليتني جيت معاكم..
ابتهال: احسن تستاهلين خلي العناد ينفعك..
دانا: ليه تعاند مين؟؟؟
ابتهال: ما عليك منها تعاند نفسها الحمد لله والشكر..
وجاتهم الخدامه:...girls....dinner..
جانيت : اوك ثواني وجايين...
مدى حطت يدها على راسها: الحين هذي ورى ما تنقلع ..ما خلص دوامها..
ابتهال: ههههههه لا يفوتك بالسوق كانها دافعه من حلالها..
دانا: ههههههه عيب بنات لا تسمعنا..
وطلعوا كلهم للعشاء..
الكل كان جالس...ولما جو البنات..واكتمل الكل..
موضي: وين كنتي دانا...؟
دانا: كنت....
قاطعها ضاري: كانت معاي..
موضي سكتت..
لانا وهي تطالع دانا : مره ثانيه..لما اقولك تجين معاي تجين..ولا ايش معنى بعض الناس..
دانا اللي توهقت فيهم: اوك مره ثانه اروح معاك..
ضاري: ايش ناوين عليه بالاجازه؟؟
لانا: نسافر..
دانا: وانا بعد..
موضي: ايوه كلنا نبي نسافر..
ضاري: طيب ما دام السالفه سفره..مع اني كنت ابيها المزرعه..
لانا: لا شنو المزرعه بالاجازه نبي نغير..
مدى وابتهال ك
أنهم خارج نطاق النقاش...ساكتين..
ضاري: اجل انا ابي اروح المزرعه الاربعاء الجاي..
دانا: انا أأيدك..
لانا: مو حر!!
حمد: لا اتوقع الجو بالليل كويس..
موضي: مالي خلق مزارع..
ضاري: براحتك سوي اللي يعجبك...لا تروحين..
موضي عناد: بس بأجي مع بناتي..
ضاري: وابتهال ايش رايك؟؟
ابتهال طالعت مدى: ما ادري شوف مدى...!
مدى انقهرت بجد حقرها كثير: براحتكم..
ضاري: خلاص جهزوا ليوم الاربعاء..
جانيت: ياي شي كتير حلو بدنا نغير جو..
الكل طالعها بنظرات مستغربه..
جانيت ضحكت: هههههه شو...ما بدكون تنبسطوا؟؟؟
دانا ضحكت: هههههه الحمد لله والشكر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرت الايام بسرعه..
سامي بدا يعيش حالته ويترقب يومه...بس بدون ما يوضح شي لاريام..وبدا ياخذ كورسات العلاج..
اريام كانت تظن ان سامي يدري..فا كانت تعاني وحدها..دايما تحال تسعده وترسم ابتسامه مصطنعه قدامه وما تبيه يقرا الحزن بعيونها..وهو مقدر لها الشي هذا..
طبعا بدت تشك بنفسها انها صارت تهلوس وتشوف ظل شخص دايم وراها...وفكرت تعرض نفسها على طبيب نفسي...

على القصر واهله ما تغير شي من روتينهم...لحد يوم الاربعاء..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الخدامات مجهزين للرحله..والكل مستعد لها...البنات راحوا مع ضاري بسيارته..ودانا قدام جنبه...
وموضي راحت هي وحمد مع السواق..
ووصلوا المزرعه..
كانت اكثر من انها مجرد مزرعه...كانت واحه او جنه خضراء قليله بحقها...كان كل شي مرتب ومنظم ومنسق على اصوله...ومضبطه اخر تضبيط..
نزلت لانا...لابسه برمودا جينز ازرق لحد الركبه..وبلوزه بيضا كات وفي رسمه بسيطه وناعمه بالوسط بالفوشي..
بعدها دانا...لابسه فستان ناعم قصير لنص ساقها سماوي..كمان نفس الشي كات..ومن تحت على اطرافه رسمات ورد باللون البينكي..
بعدها ابتهال لابسه بنطلون جينز رمادي مع تشيرت طويل لنص فخذها لونه اخضر..وفيه بالوسط اللون الاسود والذهبي مختلط مع بعض...وحجابها زيتي واسود..
مدى اللي اخذت من ملابس ابتهال..لابسه بنطلون جينز ازرق .."لو وست" وبلوزه طويله لونها فوشي..وفخمه شوي...مع حجاب فوشي عاكس عليها اللون وموردها اكثر..
جانيت تنوره قصيره لحد الركبه...وبلوزه توب سوداء والشعر نفس الشي مموج..
ضاري لابس شورت اسود..وتشيرت اسود" كات"...مبين جسمه وعضلاته..وشوز سبور ابيض..مع نظاراته طالع واو..بما انه نادر جدا انها ينشاف بغير الثوب..
ضاري قرب لهم وفسخ نظاراته..وكان الوقت غروب..
:ا نشا الله عجبتكم..
ابتهال فرحانه: واو...شي مو طبيعي..
طالع مدى وابتهال بجد تغيروا..
: حلو النيو لوك عليكم..
ابتهال ابتسمت: اله يعافي جانيت..
جانيت قربت من ضاري: تسلمي لي يا مزوئه..وانت مستر ضاري شي مررررره كووول..
ضاري حس انها تتلزق فيه ..بعد عنها...
: انا ما ادري ابوي وصل ولا لسه..."وراح"
لانا رفعت نظاراتها على شعرها: بنات حر شوي مو..
دانا: شوي ويتعدل الجو..
لانا: يارب انا ما تحمل بدخل داخل.."وراحت"
ابتهال: يبي لنا جوله هنا..
مدى: خلينا نريح...وناخذ جوله بعدين..
وداد وبدر طبعا بعادة الاطفال اكثر ناس ياخذون طلاقتهم وراحتهم في المكان...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــايه البــــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:51 pm

الجـــــــــزء الــــواحــــــد والثـــلآثـــــون...

أصعب شعور انك مو تحس بالالم بس..لكنك بعد تقدر تخطه وترسمه وتبنيه الم على الم...ويكون لك عالم ما يبقى فيه الا الاروآح والجثث..ورائحة الموت حولك..هنا تبدا تفهم ان الحياة بدت تبتعد عنك خطوه خطوه ..وفي يوم راح تكتشف انها راحت بعيـــــد بدون رجعه..ما اصعب هذا الشعور..لما تشوف الحياة اللي انت عايشها متمثله بالشخص اللي قدامك..وهالشخص هو روحك وحياتك وكل ما تملك من غالي وثمين..يعيش معاك نفس الالم..لكن الفرق الوحيد..انا رح ارتاح منه بيوم..بس هو بيبقى فيه لحد ما يقضي عليه بشكل مفزع..أريام حبيبتي..مهما كنتي تعانين في حياتي ابيك تعيشين بعد مماتي..ابي اعيش معاك بعد موتي حياة جديده..راح ازورك كل ليله..واجلس معاك..واحس بك..واكون حولك..واقبل شفاتك قبل نومك..وبعدها قبل لا ارحل وارجع لك من بكره..اقولك تصبحين على الف خير حبيبتي..لا تخافين حبيبتي..راح اكون معاك بفرحك ..بضحكتك..بس لما تحزني ما تاكدي اني راح اتضايق وازعل من زعلك..عشان كذا خلي حياتك من بعدي الوان..انا عشتها ابيض واسود..لكن اوعديني تعيشيها مفعمه بروح الحب..روح الحياة نبضات قلب..احساس دافي..بسمة شفافه..اوعديني يا حياتي..

سامي..يوم الاربعاء..



وسكر الدفتر مذكراته مع دخلة اريام..
:ها حبيبي ايش قاعد تسوي؟؟
سامي وهو يدخله بالدرج: كنت اكتب..
اريام وهي تطالع الدرج اللي حرص سامي على انه يسكره كويس..
:يعني كنت تكتب مذكراتك ولا ايش؟؟
سامي بتفكير: ايوه..تقريبا كذا..
اريام طالعته بنص عين وهي مبتسمه: سامي....صرت تخبي عني..
سامي طالع عيونها وغرق فيها" كيف راح اتركك تعيشين لحالك..والله صعبه عليك ..صعبه"
اريام تلوح يدها قدام وجهه: سامي...سامي وين رحت؟
سامي ابتسم لها: معاك قلبي..
اريام: وين معاي وبالك بعيد..
سامي: حتى لو بالي بعيد عنك شوي...بس تراه يفكر فيك "ومسك ايدها"
اريام طالعة سامي بحب ..بس ماهو سامي الاول اللي تعرفه..تغير كثيـــــر ..شعره بدا ينقص..جسمه بدا يذبل..عيونه اختفت منها اللمعه الحلوه...شفايفه راح لونها الوردي ومالت للبياض..ماهو هذا سامي..اللي كان فيه من الجمال ايه..ولا هو نفسه اللي اول يوم شافته فيه نبض قلبها له..
سامي: الله العالم من اللي يروح باله بعيد..
اريام ابتسمت ابتسامه باهته..لان العبره خنقتها..
كل واحد كان يخبي مشاعره عن الثاني وما يبي يوضحها..سامي يعاني لحاله..ما يقدر يبوح لاريام باللي في قلبه من الم وخوف عليها..
واريام ما قدرت تقوله عن اللي بداخلها...من معاناة وصراع من قدرها الأليم...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالمـــــزرعه..

ضاري راح عند البوابة المزرعه ينتظر ابوه..
مدى وابتهال دخلوا داخل الغرف بالمزرعه..
دانا: بنات ايش رايكم ناخذ لنا غرفه وحده!!
ابتهال: انا ما عندي مشاكل..
مدى: انا صعبه..ومعاي الصغار..
دانا: خلاص اوكي..مدو انا عذرتك عشان الصغار ..بس السهره معانا بهوله انتي معاي..
ابتهال: اوك..
راحت ابتهال مع دانا..
:هذي غرفتي دايما لما نجي المزرعه..
ابتهال وهي تطالعها تتأمل الديكور والاثاث..حتى هنا الاثاث مره راقي ومميز:واو بصراحه حلوه..
دانا وهي تحاول ترتب اغراضها: مره حلوه بالشتاء..ان شا الله راح تجربوها..يوووه وين سالي تجي تشوف الاغراض وترتبهم..
ابتهال: أي اغراض؟؟
دانا: اغراضي...
ابتهال: خلي الخدامه واعتمدي على نفسك وانا اساعدك..
دانا طالعت ابتهال وهي ترتب الاغراض وجلست تتفرج عليها..

مدى ومعاها جانيت راحوا لغرفتهم مع بعض..
:ياي شو هيدا كتير بتعئد..
مدى وهي تطالع الغرفه: لا بجد مرره حلوه..
جانيت: راح ننبسط كتير...
مدى: ا ن شا الله
جانيت: مدى!! انتي كم عمرك؟؟
مدى: ليه؟
جانيت : سؤال بس..
مدى: هههه قولي 24 او 25 سنه ما اذكر...
جانيت: والله مبنيه اصغر..
مدى: تسلمي.."ولهت بأغراضها"
وجانيت مازالت تطالعها..
مدى ارتبكت من نظراتها: جانيت ماودك تساعديني؟؟
جانيت: امبلا اكيد..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شاف سياره ابوه ووراها سياره للخدم ..انتظر السيارت داخل المزرعه....وقرب لسيارة ابوه وفتح له الباب..
: تأخرتوا..
حمد: موضي وقفت عند كم محل تاخذ منه حلويات وما ادري ايش..
ضاري طالعها..
موضي رزت نفسها بزياده...وهي تفسخ العبايه وعليها جلابيه فخمه..
ضاري رجع طالع ابوه: ايش رايك اعزم عمتي...؟
حمد اللي ارتبك شوي: ايه اعزمها..
ضاري حس عليه: فيه شي بينك وبينها؟
حمد وهو يمشي قدام ولده : ما بعد شفتها من بعد سالفة بنات عمك..
ضاري فهم انه ما بعد فتح سالفة الحلال وسالفة اخوهم محمد..
موضي وقفت بنص الطريق: الا ليش ما اعزم اخوي وزوجته؟؟
حمد: اعزمي اللي تبين "ودخل"
موضي مسكت موبايلها واتصلت على اخوها وعزمته..
وضاري نفس الشي عزم عمته..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لطيفه: تروحون مزرعة خالكم؟
ريماس: خالي رايح للمزرعه!! ما قالت لي شي الدوبه لانا..
رهام: ليش ما قالوا لنا من قبل..؟
لطيفه: تبون ولا؟؟
ريماس: اكيد ما راح افوتها "فرصه اشوفك يا ضاري.." وابتسمت..
رهام: ولا انا..
لطيفه: حتى انا...بشوف سالفة حمد اللي ما خلصت..
شافت زوجها سيف طالع من مكتبه..
: سيف تجي معانا للمزرعه..
سيف: مزرعه حمد!
لطيفه: ايوه..
سيف: يله..من زمان ما طلعنا اماكن مثل كذا ..خلينا نغير جو..
وراحت العائله كلها تستعد..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:53 pm

ابتهال وهي ماسكه يد دانا ومتجهين لغرفة مدى..
: مدى..يله خلينا نطلع نستكشف المكان..
مدى تركت اللي بيدها : يله..عسى الله يفكنا من لسانك..
جانيت: راح اجي معاكون..
وطلعوا كلهم..
شافوا موضي تشرف على الخدم وهم يجهزوا كل شي.. وما انتبهت لهم..

وخذوها فرصه مدى وابتهال عسى يسلمون من لسانها مره..
دانا: يله انا المرشد السياحي..
: لا خليها علي هالمره..
الكل لف عليه..
دانا ابتسمت اول مره تشوف ضاري يشاركهم بشي : ولا يهمك معاك المايك مستر ضاري..
ضاري: اول شي نروح المزارع..
كانت المزرعه كبيره بشكل لا يعقل..يعني مساحات كبيره خضراء ومع الانوار وجو الغروب طالعه واو..
ابتهال: جد جد واو شي خيالي..
مدى باين الفرحه على ملامحها مستحيل احد يشوف منظر مثل هذا ولا ينجبر انه يبتسم..
: بصراحه ابداع..
كان ضاري عارف كل نبته وايش اسمها..ومتى موسمها وحتى بعضها طريقة زراعتها..
دانا: والله اخوي مواهب ما شا الله عليه..
جانيت قربت منه: واو مستر ضاري..ربي يحرسك شو فاهم بكل شي..
ابتهال: لو انا مو بنت عمه ما كان صار كذا ..
ضحك الكل..
ضاري انتظر راي مدى او حتى تعليقها بس ما علقت فا كمل كلامه بدون ما يضحك ولا حتى يبتسم..
مدى منبهره من ضاري..بس لو ايش ما مدحته..
ضاري: نروح للجهه الثانيه...
ابتهال: والله تعبنا ..مشينا كثير..
دانا: خليكي رياضيه مثلي يا الدوبه..
ابتهال: وين رياضيه وانا عندي كرش هههههههههه
دانا: بدخلك نادي عشان تنحفين شوي..
ابتهال بغرور: لا قلبي جسمي عاجبني..
ومشوا مسافه طووويله راحوا للجهه الجنوبيه للمزرعه..
ضاري: اهم واحلى شي بالمزرعه كلها.......الخيول..
ابتهال تطالع الخيل مو مصدقه : بجد بجد هذا خيل حقيقي؟؟
دانا: هههههههه ما تنلامين انا اول ما حطهم ضاري ما صدقت..
ابتهال: مستحيل اصدق عيوني..
مدى اللي مشت لحد ما وقفت عند السياج وحطت يدها عليه وتطالع الخيل..كيف شامخ ومختال وهمست لنفسها: وآآآآآآو..
ضاري اللي قرب لها ووقف جنبها وقريب كان لدرجه انه سمعه همستها..
:عجبتك!!
مدى المنبهره: اكيد...شي خيال..
ضاري وهو مبتسم: طيب لك واحد..
مدى لفت عليه: جد!!
ضاري اللي ضاع بعيونها صار يطالعهم..
مدى اللي انتبهت لنظراته اول شي....ثاني شي قرب المسافه لفت بسرعه تشوف ابتهال تطالعها ولا لا..بس كانت ابتهال لاهيه..رجعت كم خطوه ورى..
ما حست الا بأيد ماسكتها..
: تعالي اوريك الخيول الباقيه عشان تختاري..
مدى ما عاد تدري ايش تسوي...تسحي يدها ولا تمشي معاه والوضع عادي!
ابتهال اللي كانت مراقبه الوضع من بعيد ومبتسمه وبالها مو مع دانا اللي تسولف لها عن الخيل وكيف يتكل وطريقة عيشته..
جانيت حست بشعور غريب غيره ممزوجه بقهر..

ضاري وقفها قدام الخيول..وكل خيل مسكر عليه..
: انتي اختاري واحد..
مدى حاولت تسحب يدها بهدوء بس حست ان ضاري شد عليها اكثر..
واخذوا لفه على الخيول..وكل واحد اروع من الثاني..
: قررتي!!
مدى لا صار بالها لا مع خيل ولا غيره...كل همها بالمسافه البعيده بينها وبين اختها ابتهال..وبالابيد اللي ماسكتها تبي تتحرر منها وبس..
ضاري بهدوء الشمس اللي راحت بدون ما يحسون: مدى...
مدى بلعت ريقها..احساسها حياء ممزوج بخوف اكثر..ضاري انسان يخرع بنظرها وشي مخيف...كيف الحين والظلام محاوطها بس مع انوار خفيفه وبعيده ما تقدر تستنجد فيها...
ضاري ماعاد يدري ايش قاعد يسوي..او نهاية اللي راح يسويه..بس كل اللي يعرفه انه بالوضع هذا راضي..
:اترك أيدي..
ضاري وهو يطالع اخر خيل: ما قررتي تختاري أي واحد..
مدى منزله راسها وعيونها من كثر الخوف امتلت دموع: اترك أيدي..
ضاري: ما ادري ليه يذكرني الخيل فيك..
مدى رفعت عيونها بقوه فيه وهي تشدد على كل كلمه..: قلت لك..أترك...ايدي..
وحاولت تسحبها بقوه..
ضاري طالع نظراتها القويه وعيونها اللي مليانه دموع وانقهر
:الحين كل خوفك اني ماسك ايدك!!
مدى لفت للجهه الثانيه بترجع ولو انها اضطرت تسحبه معاها...
بس ضاري سحبها لعنده وبقوه لدرجه انها صارت اقرب له من اول..
: الحين انا اكلمك كلميني..لهدرجه ما انتي متقبله وجودي جنبك او معاك.؟؟
مدى اللي عصبت وبقوه: ايه..ماني متقبلتك ولا راح اتقبلك ...اصلا انا اكرهك..
ضاري اللي ولعت معاه ومسك وجهها وضغط عليه لدرجه ان اصابعه غرزت في خدودها..
: راسك هذا راح اكسره لك فاهمه..وغرورك راح انهيه وتشوفين يا مدى "وترك يدها"
مدى نزلت ايده اللي على وجهها بقوه : اذا وصلت لنجوم السماء وصلت للي تبيه..."وطالعته من فوق لتحت" غبــــي..
وراحت وتركته..
ضاري صار يرجف..كره الساعه اللي تهور فيها وبين ضعفه لها..وكره الساعه اللي شاف فيها مدى..ولعن ذاك اليوم اللي نبض قلبه لها..وكره الدنيا اللي حوله كلها اللي ماهي قادره تسعده لحظه..
طلع سيقاره بسرعه وصار يحرقها وايده ما زالت ترجف..
وصرخ باعلى صوته: صح عليك يا مدى غبي والله غبي..
مدى طلعت من الاسطبل وهي شبه منهاره..وتتحس وجهها والالم اللي تحسه من بعد حركة ضاري..ودموعها راح تنزل باي لحظه..
: غبي والله غبي ..اكرهك يا ضاري اكرهك واكره غرورك..
وشافت يدها اللي كان ماسكها ومسحتها بالبنطلون تبي اثره يروح حتى عطره ناشب فيها..ماتبي يبقى منه شي..
طلعت للمكان اللي كانوا موجودين فيه ابتهال ودانا وما حصلتهم..وخافت اكثر...هالمنطقه بعيده عن وسط المزرعه كيف راح ترجع...
بس لانها معصبه مشت وبس..وفي بالها راح اوصل لهم بأي طريق كان...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا وابتهال راحوا لعند النوافير..والجلسه عندها وتحت مرشات المويه..
: تصدقين يا ابتهال...من لما جيتوا تغير اخوي ضاري..
ابتهال: كيف تغير!!
دانا: صار اكثر حنيه ويتكلم اكثر ويضحك..كثير تغير..
ابتهال في نفسها" هههههه هذا الحب وما يسوي..يمكن الحين اعترف لمدى بحبه...الله متى راح يتزوجون والله لايقين لبعض"
دانا وهي تشوف ابتهال تتبسم: ابتهال انتي معاي...
ابتهال: ايوه معاك...كويس انه تغير للاحسن....

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وصلت العمه..
ودخلوا ادخل الغرف..
سيف: احم يا ولد..
موضي: من جاء؟؟
حمد: هذا سيف بسرعه ادخلي..
موضي بقرف: ومن عزمهم؟؟
حمد عصب: بسرعه ادخلي..
موضي دخلت المجلس الثاني المخصص للحريم..
ودخلت عليها لطيفه..
موضي بدون نفس: هلا لطيفه..
لطيفه نفس الشي: هلا..
وسلموا على بعض سلام بارد..
ريماس: هلا خالتي..
موضي: هلا هلا والله...كيفك ريمو؟
ريماس تمام..
جات من وراها رهام: هلا خالتوا..
موضي: هلا رهومه اخبارك؟
رهام: الحمد لله...انتي اخبارك؟
موضي : بخير..ترى لانا بغرفتها بس دانا مدري عنها...يمكن مع بنات الفقر..
لطيفه: موضي!!!ما خلصنا؟؟
موضي فكرت في لحظه وقررت تصلح الامور بينهم للمصلحه العامه: لا يا لطيفه لا تفهميني غلط..ما كنت اقصد..
لطيفه: واضح ما كنتي تقصدين..
موضي: والله لو ان ضاري ما كرهني فيهم يمكن حبيتهم بس مجنني بهم...
لطيفه بطيبتها الزايده:ولو مهما كان هذولا يتامى واللي بينك وبين ضاري ماله دخل..
موضي: صادقه والله...بحاول..وربي يعيني..بس كذا انتي قطعتي فيني وما تسألين؟؟؟
لطيفه: كنت شايله عليك والله...وما رضيت باللي سويتيه ببنات اخوي..
موضي: لحظة غضب يا لطيفه بس كل شي تغير..
لطيفه شاكه: ا ن شا الله كل شي تغير..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:56 pm

ريماس ورهام راحوا لغرفة لانا..
: هاي..
لانا اللي كانت تكلم بموبايلها: اوك اوك شوي واتصل عليك باي..واو بنات عمتي هون..
ريماس سلمت عليها: كذا يا الخاينه ليش ما قلتي لي اليوم بالمدرسه انو راح تروحوا المزرعه..
لانا: راحت عن بالي ههههههههه اهلن رهوم اخبارك؟
رهام: تمام...وين دانا؟
لانا بقرف: تكفين من تعرفت على بنات الفقر وهي ساحبه علي..
رهام: حلو قدرت تتدخل معاهم..انتي حاولي تتعرفي عليهم..
ريماس هبت فيها: شنو!! لالا يا قلبي احنا ما نعرف اشكال مثل هذي ...
لانا: هذا اللي ناقص بعد..
رهام: الحمد لله والشكر..عقولكم صغار .."وطلعت موبايلها" دنو وينك اهاا اوك انا جايه ..

وطلعت وتركتهم..دايما رهام ولانا ما يلتقون في نقطه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

شوي ووصل اخو موضي ابراهيم وزوجته احلام وبنتهم مأثر..
: هلا هلا والله ومرحبا بمرت اخوي..
احلام: هلا فيك..اخباركم؟؟
موضي : تمام والله تو ما نورت المزرعه...وه مأثر بعد...يا هلا ومرحبا..
مأثر استحت: هلا عمتي...اخبارك؟؟
موضي: يا قلب عميمه انتي...بشوفتك بخير..
مأثر: طيب دانا لسه متصله علي...وراح اروح لها..عن اذنكم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في مجلس الرجال دخل ابراهيم وسلم على سيف وحمد..بس كلهم ما يحبونه راعي مشاكل..وقضايا بس دايم يطلع منها بسهوله وشغله دايم ماشي مضبوط..
شوي دخل ضاري عليهم ووجه لونه اسود سلم وجلس معاهم ...وكلمه يسمعها وباقي السوالف باله بعيد عنها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رهام جاتهم وهي لابسه برمود لنص الساق لونه بيج مع تيشرت بني فيه رسمات بالذهبي..
:هاااي..
دانا: هلا وغلا..منوره وقسم ..كيفك يا قمر..
رهام: هههههههه يقطع ابو الشوق اللي ذوبني هلا فيك..انا بخير انتي كيفك؟
دانا: ههههه تمامو.
سلمت على ابتهال: هلا والله اشتقت لك تصدقين..
ابتهال: هههههه وانا بعد اشتقت لك..
رهام: دنو اذا كنتي راح تجين بيتنا جيبي معاك ابتهال اوك..
دانا: من عيوني والله..
وجلسوا مع بعض وسوالف...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

جالسه تمشي وتتخبط خطاها من الخوف..ما تدري هي تمشي بالطريق الصح ولا...حست ان الطريق اطول مما كان..
: انا ويني فيه...!!مررره ظلام كيف راح اشوف؟
"وحست انها راح تبكي خلاااااص هي لحد الان صامده وما نزلت دمعتها.."
:لا ما راح ابكي..اكيد راح احصلهم...السالفه كلها مزرعه.."وكملت مشي
"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

عند البنات..

: هههههههههههه بس ملقوفه بشكل مو طبيعي..مدى ما تتحملها ..
رهام: لا جد هذي لازم اشوفها..
دانا: الا وين مدى؟
ابتهال: يمكن مع جانيت مع اخواني..
رهام: ولا يمكن مع الحريم..
دانا: ههههههههههههه رهوم بالله عليك تشوفين جانيت بس ملعونه عليها جسم..

شوي وجات مأثر..
دانا شافتها من بعيد: هلا والله بمأثرنا ههههه "وسلموا على بعض واحشتني يا الحلوه..
مأثر بدلعها وهدوئها الطبيعي: وانتي اكثر يا قلبي..
رهام تسلم عليها: بسلم عليك برقه اخاف اكسرك هههههه
مأثر: ههههه دوبه لا تحشين..
دانا: مأثر هذي ابتهال بنت عمي..
مأثر: ابتسمت لها: هلا والله...اخبارك؟
ابتهال تطالعها لحد الان هذي انعم بنت شافتها: هههههههه هلا والله انا معاك يا رهام اخاف اسلم عليها واعورها..
مأثر: دوبات وقسم ازعل..
دانا: ههههه بنات بشويش على بنت خالي لا تزعل...
وجلسوا مع بعض وابتهال تطالعها متعجبه منها صح جمال بس نعووومه زاااااااايده..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ايوه بيبي اوك..راح ارجع بعد شي كم شهر..لا ما راح طول ا ن شا الله.. باي...لك يضرب فئير وما عندو شي وبيحكي...يا عمي روح وتعا شوف الخير اللي هون والعيشه الهنيه.. ولو حصل اللي ببالي والله بعيش ملكه..
وصرخت: بدر عيب عليك..حبيبي ما تخرب عـ اختك لعبتها..يا الله شو شئي (شقي)

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ريماس: ما اتصل عليك...؟
لانا: تكفين لا تجبين طاريه...مرتاحه منه هالايام ..ابوه ماسكه بالشغل..
ريماس: ما راح تخصلين منه يا لانا..
لانا: ريمو..تحبين النكد..خلاص لا تذكريني فيه..
ريماس: انا خوفي يطلب الشي العظيم...
لانا: تبي تهدي نفسها: لا....لا ما راح يطلب..
ريماس: واذا طلب؟؟
لانا فكرت شوي وما لقت حل: لا ... انا متأكده ما راح يطلب هالشي..
ريماس: اتمنى هالشي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:57 pm

بعد نص ساعه..
طلعت لطيفه من عند الحريم وراحت لقسم الرجال..
: حمــــــــد!
حمد سمع صوتها وطلع لها : هلا اختي "وسلم عليها"
لطيفه بعدته عنها: لا تسلم علي..تعال معاي ابيك..
وراحوا مكان هادي وبعيد عن ازعاج صوت الاغاني..اللي مشغلينها البنات..
لطيفه وهي معطيته ظهرها: ما توقعتك يا اخوي تسويها في محمد..
حمد مفتشل منها:لطيفه..والله ادري اني غلطان والحين انا نادم على اللي سويته...وجالس اصلح اخطائي..
لطيفه: وش ينفع ندمك الحين..شوف وش صار في اخوك وزوجته..نوره يا حمد ماتت من الهم..ماتت من القهر عارف هالشي..وكله بسبتك انت وطمعك.
حمد: والله عارف ان خطاي كبير..وعسى الله يسامحني ويغفر لي...بس الشيطان قدر يلعب علي ويخليني اسوي بأخوي كذا..وبعدين جدي كان سبب في اللي صار فاجأني بأن الحلال كله باسم محمد..وانا راح حقي بس عشاني طلعت من شوره؟؟...
لطيفه دمعت عينها: وش حالك الحين يا محمد..عايش ولا ميت..ماكل ولا ميت جوع..اكيد ان حالتك ما تسر لا عدو ولا صديق..
حمد اللي اختنق: خلاص يا لطيفه انا راح الاقي اخوي..وبأسرع وقت..
لطيفه: تدري متى برضى عليك اذا لقيت اخوي..وجبته لي سالم..ولا ما راح اسامحك طول عمري..
حمد قرب منها وباسها على راسها على انه اكبر منها : ولك اللي تامرينه..وما يصير خاطرك الا طيب..
لطيفه مسحت دموعها: جيب لي محمد ويطيب خاطري..
حمد يأشر على عيونه : من عيوني الثنتين..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

البنات عايشين جو ورقص ووناسه وهبال وجات لانا وريماس جالسين يتفرجون بس وتعليق طبعا..
ابتهال: تعرفون الدبكه بنات!!!
رهام تاخذ نفس لانها تعبت: اوه...لا ما اعرفها..
دانا: ولا انا..
ابتهال: ايش رايكم ننادي جانيت تعلمنا..!
دانا ورهام: يله..
وطلعوا كلهم لجانيت..
ابتهال: جانيت تكفين..
دانا: ارجوكي..
رهام : بلييييز..
جانيت ماتت ضحك عليهم: خير شو في؟؟؟
ابتهال مسكت ايدها: تعالي معانا علمينا الدبكه..
جانيت: بس هيك...هلآ بجي وبعلمكون..
"وراحت معاهم"
وبدت تعلمهم الخطوات ..والبنات انواع الفشل والضحك..
لانا: هههههههه دانا يمدحونك جالسه..
دانا: هههه ما عليك مني..
ريماس تحمست: امشي لنو نتعلم معاهم بس..
لانا بعد تحمست: يله..
وبدو كلهم يرقصون واللي تغلط بخطوه واللي تطيح وجانيت ميته عليهم ضحك..ومأثر اللي ترقص هادي والبنات ولّعوا فيها ضحك وحش^^
وبدر ووداد معاهم على الخط بس ينططون على بالهم رقص ...
وبعد نص ساعه انهد حيلهم وكل واحد رمى نفسه على كرسي..
جانيت ماتت ضحك: هههههههه ولك تئبروني شو حلوين
ابتهال: ههههه عطشت بروح اشرب مويه..
دانا: بهوله قولي للخدامه تجيب لنا كلنا..
ابتهال: اعتمدي على نفسك شوي..تحركي..
دانا: ابتهال لا تصرين كذا بليز..
ابتهال طلعت: نو...اخدمي نفسك..
دانا وقفت : يله بجي..
صرخ الكل: جيبي لنا معاكي..
دانا: ههههه بقول للخدامه..
طلعت دانا وابتهال وراحوا للمطبخ يشربون مويه..ودانا اخذت مويه للبنات وقالت للخدامه توديها للبنات..
ابتهال: بروح اشوف وضع مدى...وارجع لك اوك..
دانا: بأجي معاك..
راحوا لعند الحريم...ابتهال لسه شافت عمتها وسلمت عليها..
: هلا هلا ببنت اخوي الغالي..اخبارك وش مسويه؟
ابتهال: تمام الحمد لله.. اخبارك عمه؟؟
لطيفه مبسوطه فيها: بخير دامك بخير...اجل وين مدى؟
ابتهال استغربت: ما جات عندكم؟؟؟؟!!
لطيفه : لا..
ابتهال سلمت على احلام بسرعه ورجعت تكلم عمتها..
: انا على بالي عندكم..ما شفتها لي اكثر من ساعتين او ثلاث..
لطيفه اخترعت: روحي اتصلي عليها وطمنيني..
موضي بنفسها" الدرب اللي يودي ما يرد"
طلعت ابتهال بسرعه وراحت لجانيت..
: جانيت ..ما شفتي مدى..!
جانيت تحاول تتذكر: اخره مره شفتها عند الخيل....
ابتهال خافت اكثر: يعني من ثلاث ساعات ...وين راحت اختي؟!!!!
دانا خافت : يمكن مع ضاري.؟
ريماس وقفت بسرعه: شنو؟؟ ثلاث ساعات مع ضاري...امشي امشي انتي وياها نشوف عند الرجال..
وراحوا لقسم الرجال..
طلت ريماس وشافت ضاري جالس : لا ضاري موجود..
ابتهال انخطف لونها وضربت صدرها: وين اختي!!!!!
دانا: يعني ضاري تركها وراح؟
ريماس همها بنفسها: وضاري كان معاها لحالهم..
دانا اللي فاهمه عليها: ريمو مو وقتك..
ريماس : الا وقتي..لاني شايفه مهزله وساكتين عليها..انا ما صدقت افتكت من مأثر تجي هذي تكملها..
ابتهال نادت ضاري..
ضاري طلع لهم وهو ماله خلق شي..
: من ينادي..؟
ريماس: مساء الخير ضاري..
دانا نغزتها: هذا وقتك ؟؟
ريماس ردت لها النغزه: اجل مدى بس وقتها..
ضاري شاف وجه ابتهال: وش فيك؟
ابتهال: انت متى اخر مره شفت مدى؟
ضاري اللي تذكرها وتذكر كلامها و اللي صار بينهم: مدري عنها..
ابتهال: كيف ما تدري عنها...هي كانت معاك..
ضاري عقد حواجبه: كانت معاي وراحت..ليه هي وينها الحين؟
دانا: محد شافها...من ذاك الوقت..
ضاري اخترع عليها: ايش؟؟؟....قبل ثلاث ساعات يعني....وساكتين!
ابتهال بكت: انا ما حسيت عليها..مدري وشلون ما سألت عنها..
ضاري وقف تفكيره للحظه: لا ....لا يكون راحت لجهة المزارع هناك..
ابتهال ضربت وجهها وبكت: ليه...جهة المزارع وش فيها؟
ضاري انتبه انه خرع الكل: لالا ولا شي.."رجع داخل اخذ موبايله وطلع"..اتصلتي على موبايلها..؟
ابتهال بسرعه: لا...بسرعه اتصل شوف..
ضاري اتصل والكل ينتظر الرد: ما ترد..
ابتهال: ارجع مره ثانيه..
ضاري رجع من جديد يتصل: بعد ما ترد..وين راحت!!
ابتهال: يا حسرتي على اختب ...وينك؟؟
ضاري تشتت تفكيره...بعد كم خطوه عن صوت بكي ابتهال..ورجع لشعره لورى وطالع السما..
وبسرعه لف عليهم: شوفوا..راح نفترق...كل ثلاثه مننا بجهه اوك...كل واحد ياخذ موبايله زين...دانا روحي لباقي البنات وناديهم وتعالي..
دانا : طيب.."وراحت بسرعه للبنات وجمعتهم"
ضاري: لانا ريماس جانيت مع بعض..دانا ومأثر وابتهال مع بعض..وانا لحالي اوك..
لانا: فاضين ندور عليها...عجوز وتضيع؟
ضاري عصب: لانا...المزرعه كبيره وشكلها راحت من ورى..ولا كثرة كلام وسوي اللي اقوله لك ترى محد رايق لك..
لانا خافت: طيب..خلاص ..لا تصرخ.
ضاري: لحظه لحد يتحرك..
راح للمطبخ ورجع: هذي كشافات ...والحريم لا يدرون اوك..
البنات: اوك..
جانيت لاحظت خوف ضاري لدرجه ان كل حركاتها متردده يعني واضح انها شلت تفكيره..
وفعلا تفرقوا البنات...وكل مجموعه اخذت لها جهه..
ضاري اللي رجع للاسطبل...يحاول يسترجع ويتذكر راحت أي جهه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

تعبت وماتت عطش لها ثلاث ساعات تمشي بدون نهايه...ما شافت انوار المزرعه الكبيره...ولا شافت شي حولها غير المزارع اللي ما لها نهايه..
جلست على الارض مهدوده: يارب...يارب انا ويني فيه ...ليش ما وصلت لحد الان؟
الظلام محاصرها الا من انوار صغيره منتشره بالمزرعه كامله بس نورها ما يكفي انه يغطي على الظلام..ولا ينزع الخوف منها..
في هاللحظه بس تمنت سلطان معاها..هو الوحيد اللي كان دايما لها سند..والحين هي في حاجته اكثر من أي وقت..
"سلطان...وينك يا اخوي...ليش تركت خواتك ليش خليتنا.."
وبكت ما عاد فيها تتحمل اكثر وما عاد في يدها حيله..
:آآآآآه يمه...وآآآآه يبه..ليش رحتوا وتركتوني لحالي...والله ماني قويه...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر..الحياة اقوى من اني اتحملها لحالي...ابيكم جنبي ومعاي...تكفون ارجعوا لي ولا خذوني معاكم..ابي اجي عندكم..يارب..يارب ساعدني يارب..

وفجأه كأنها بدت تسمع اصوات كلابه..
ووقفت: هذا...هذا...صوت كلب ولا يتهيأ لي؟؟!!!!!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
دانا وابتهال ومأثر يدورون بكل مكان وينادون عليها...
وقفوا شوي يرتاحون..
ابتهال فكره توديها وفكره تجيبها: دانا.....اخر المزرعه ايش فيها؟
دانا سكتت..
ومأثر صدت عنها..
ابتهال خافت اكثر: دانا...دانا الله يخليك تقولين لي ايش فيها؟
دانا: ابتهال...اخر المزرعه فيها...آحم..فيها كلآبه ..وهي مفتوحه على مزراع ثانيه مشتركين مع بعض..يعني بالليل صعبه تدلين الطريق صح الا اذا كنتي تعرفينها زين..
ابتهال: شنو؟؟ "وصرخت بأعلى صوتها " مـــــــــــــــــــــــــــدى..تكفين تكفين لا تروحين مدى..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 6:59 pm

لانا: اوف ترى انا تعبت..
ريماس : وانا بعد..
جانيت: صبايا لازم ندور عـ مدى..البنت ضايعه..
لانا: ضايعه ولا ما ضاعت وش علينا منها..
ريماس: انا اهم ما علي رجولي لا يجيها شي..
جانيت: بنات ما بيصير هيك..هيدي بنت عمكون..
لانا: بنت عمنا..بنت خالنا..هي مو طفله عشان تضيع عجوز كبيره..
ريماس: ايوه معاها حق..جانيت وسعي صدرك وارتاحي راح ترجع..بس تحصلينه مقلب ولا شي...
جانيت جلست معاهم: انتوا ما بتحبوها..؟
لانا ضحكت: هههههه حبتها القراده...هذي ما تنحب يا قلبي..
ريماس: هذي في يوم وليله اخذت مني ضاري..شفتي يا لانا..تدرين كانت مع ضاري جالسه لحالهم..
لانا: قديمه حركات بنت الفقر...بس لو تطير ما حصلت ضاري...
جانيت اللي وكأنها بدت تصير في صف لانا وريماس..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى ..وكل شوي يقرب منها الصوت اكثر..وتدعي ربها اكثر..مشت لعند شجره كبيره..تبي شي حولها...تتمسك فيه...شي لو كان جماد بس يكون جنبها وعلى الاقل يعطيها احساس بالامان..
قربت الاصوات منها كثير...ما تشوف شي..بس الاصوات مره قريبه قدرت تحصي انهم اكثر من خمسه كلاب تقريبا...

دقايق بسيطه من الخوف والرهبه..لدرجه انها حست روحها بتطلع من كثر ما ترجف..
بدت تلمح عيونهم تلمع ...هنا ما قدرت تتحمل وصرخت صرخه فزعت منها الطيور اللي على الشجر...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


ضاري اللي قريب منها...وعلى خيله ووراها عامل الاسطبل بخيل ثاني...لانه مافي وقت يدروها على رجوله.. سمع صوت الصرخه ..بسرعه وجهه خيله لجهة الصوت..وهو يسرع ..وطلق البندق بالسماء...لانه توقع سبب صرختها..
مدى اللي سمعت صوت النار وحطت ايديها على اذنيها..وفجأه اختفت الكلاب من حولها...هي من خوفها صارت تجري بسرعه..وشافت نور الكشاف من بعيد..وفرحت فيه..وصارت تتجه لها وفعلا قربت له كثير وهي تمشي وتطيح وتوقف..
: انا هنا..."وتمسح دموعها"....انا هنا..
ضاري ميز صوتها...وانطلق بسرعه اكبر..لحد ما قدر يشوفها قدامه ..مدى قدامه سليمه ما فيها شي..
مدى وقفت قدامهم ما تدري من هو لان النور عاكس على عيونها بس واقفه وكأنها ما صدقت ان في احد ممكن يحصلها بالظلام هذا...
ضاري نزل لها بسرعه: مدى....مدى..
مدى مشت له من غير فكر وصارت تقول كلام ما تدري عنه
: ضاري ليش تركتني بروحي ليش؟
ضاري ما قدر يمسكها او حتي يهديها بكلمه...بس كل اللي يتمناه بالحظه هذي يحضنها..
ساعات تتحق الاماني...مدى في حضنه من نفسها بس بدون وعيها طاحت عليه...
ضاري ضمها ومسح على شعرها: مدى..خلاص انتي بخير الحين...
وكأنه ما صدق انه حصلها..
مدى تصحى شوي وتضيع شوي: ضاري..
ضاري حط يده على راسها صدفه: اوف حرارتها نار..."بعدها عنه وضرب وجهها" مدى لازم تصحين مدى...
فتحت عيونها شوي وسكرتها مره ثانيه..
شالها ضاري بين ايديه واحتار فيها..يركبها الخيل لحالها...ولا معاه..
العامل الهندي الجنسيه: هادا تعبان لازم ما يروح لحاله..
ضاري المنشل التفكير اقتنع بكلامه وحطها قدامه..وقبل لا ينطلق اتصل على ابتهال..
ابتهال ما صدقت تشوف اسم ضاري:بشر..حصلتها؟
: ايوه حصلتها وهي معاي الحين..انتوا ارجعوا..
ابتهال: طيب اخبارها...ان شا الله ما فيها شي؟
ضاري: لا الحمد لله بخير ما جاها شي بس اغمى عليها راح اوديها للمستشفى جهزي عبايتها..
ابتهال بكت: طيب..
دانا: بشري..
ابتهال: حصلها...بس اغمى عليها..
دانا: اجل نرجع؟
ابتهال: يله...وبنفسها" الحمد لك يارب...الحمد لله.."
واتصلوا على لانا ريماس ورجعوا..
عند العمه..
: حصلتوها؟
ابتهال: حصلها ضاري..
لطيفه: وكيف تخلونها لحالها..؟
ابتهال: انا ما ادري كيف راحت هناك..
لطيفه: يا حسرتي عليك يا بنت اخوي..وهذي امانه عندي كيف ما انتبهتوا لها..
موضي بطفش: هدي نفسك يا لطيفه اهم شي حصلوها..
لطيفه: ثلاث ساعات يا موضي لحالها...ما تدرين وش كانت تحس فيه ...
احلام: خلاص يا لطيفه الحمد لله اللي لقوها وهذا اهم شي..
لطيفه وقفت: وينه ضاري؟
ابتهال: جاي لنا...راح يوديها للمستشفى اغمى عليها..

الا بوصلة ضاري طلعت له ابتهال ولطيفه ودانا بسرعه...
شافوا ضاري شايلها: وين العبايه ابتهال؟
العمه قربت لها: وش جاها ضاري؟
ضاري: ما جاها شي يا عمه..بس اغمى عليها بروح اوديها للمستشفى..
لطيفه: بأجي معاك..
ضاري: لالا...ما يحتاج...بس لا تقولون لابوي..
جات ابتهال وحاولت تغطيها لو شي بسيط وراح ضاري حطها بالسياره وانطلق للمستشفى..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد نص ساعه..
الكل بالمزرعه حاط ايده على خده وساكت...تغير الجو...وانقلب الحال..
حمد لما عرف قلق كير ولام البنات على انهم ما سألوا عنها..وليش كل واحد يمشي بالمزرعه لحاله..
ريماس: والله الحلوه قدرت تخرب علينا وطول الوقت بأحضان ضاري..
لانا: مصدقه المسرحيه هذي...قلت لكم عجوز جن محد صدقني...
بدر يبكي: متى راح تجي مدى
ابتهال تهديه: شوي حبيبي..
وداد: طولت؟؟
ابتهال: راح تجي اصبروا شوي عشان تجي بسرعه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالمستشفى...
: شوية حراره راح تنخفض ا ن شا الله..
ضاري: شكرا دكتور..
الدكتور: بس يخلص المغذي تقدر تاخذها..
ضاري: ا ن شا الله..
وجلس ضاري عندها..
ويسمعها تقول كلام مو مفهوم...بس منها..سلطان وامها وابوها وساعات تبكي وتبعد شخص عنها..
وضاري متأكد مليون بالميه انه هو المقصود..لانه صار لها كابوس الحين مستحيل تتقبله..
بعد النص الساعه الباقيه..صحت مدى...شافت ضاري جالس على الكرسي قريب منها شوي وحاط راسه بين ايديه..
حاولت تتذكر هي ليش هنا ..وكأن فجأه مرت عليها الصور المرعبه بسرعه...غمضت عيونها عاشت الخوف كله في هذيك اللحظه لحالها ووحدها..والسبب( ضاااااااااااري)
: ابي ارجع..
ضاري رفع راسه فجأه طالع وجهها وفي نفسه اهم شي انها صحت: راح ارجعك بعد ما يخلص المغذي..
مدى: وين اخواني.؟
ضاري: بالمزرعه..
مدى: رجعني لهم..
ضاري: يخلص المغذي راح ارجعك..
مدى فكت المغذي منها ورمته لدرجه انها جرحت نفسها: قلت لك رجعني لهم..
ضاري طلع شوي ..ورجع ومعاه نيرس..معاها ابره مهدئه اعطتها غصب بمساعدة ممرضتين ..وماهي الا دقايق وهدت..
مدى منقهره: ضاري...انت حقير..
ضاري: قلت لك لما يخلص المغذي...
ونامت..
ضاري اللي ما عمره احد تجرأ عليه..مدى شبعته بسيل كلامات جارحه على قلبه...عطاها قلبه اللي الكل يحلم يحصل جزء منه بس هي كل يوم والثاني تدوس عليه اكثر واكثر..حاول يوضح لها يبين لها صد عنها عاملها بكل الاساليب...ولحد الان ما نفع معاها شي..والحل الاخير القوه...
وفي باله شي واحد" يا مدى راح تحبيني غصب طيب ما يهم"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


طبعا رجعوا من المزرعه...والكل اتجه لبيت حمد لحد ما ترجع مدى...ويتطمنون عليها..
مدى رجعت بس كانت دايخه..ودخلت الغرفه لحالها وبدون مساعدة ضاري...اللي ما عرض عليها اصلا بس كفاه يطالعها من بعيد..لحد ما دخلت غرفتها..
دخل عليهم داخل القصر..
: السلآم..
الكل طالع وجهه الشاحب..وردوا السلام..
ابتهال: وين اختي؟
ضاري: بغرفتها...انا طالع انام تصبحون على خير..
ريماس:عمى بعينها شوفي كيف اهلكته..
لانا اللي شكت ان ضاري يحبها..مو لهدرجه يتعب عشانها..
طلع الكل ما عادا موضي وريماس ولانا..
موضي: يا ليتها ماتت..
لانا: يا ليت..بس سكنيه بسبع ارواح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال جلست جنبها على السرير: مدو انتي بخير..
مدى هزت راسها: ايوه..
لطيفه يا بعد قلب عمتك انتي ما تشوفين شر..
مدى: الشر ما يجيك..
دانا تمسح دموعها: والله خرعتينا عليك..
رهام: يا قلبي عليك الحمد لله على سلامتك..
مأثر: سلامتك روحي..
احلام: سلامتك يا قلبي..
مدى: الله يسلمكم.."ما قدرت تميز احلام وبنتها بس ما فيها تسأل عنهم غمضت عيونها ونامت من جديد"
لطيفه: يله خلونا نطلع عنها..ابتهال طمنيني عنها زين..
ابتهال: ابشري يا عمه..
جانيت: انا راح اجي بكره من بدري اوك..
ابتهال: اوك..

وودعها الكل وراح..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري اللي صعد لغرفته وتفاجأ بوجود ابوه..
: اخبارها.؟
ضاري: بخير..
حمد: جاها شي؟
ضاري وهو يجلس على السرير: لا ...بس شكلها سمعت صوت الكلاب وصرخت..
حمد: بسم الله عليها؟؟؟ليش ما انتبهتوا لها..
ضاري بتعب: وهي تخلي احد...ما تعطي مجال..
حمد: يعني انت زعلتها..
ضاري اللي كان يفسخ الشوز وقف شوي: لا...ليش؟
حمد: على قولة البنات..كنتوا لحالكم...وما راحت لحالها الا اكيد زعلانه..
ضاري رمى الشوز وبدا في الثاني: لا ..ما زعلتها..
حمد: بنت عمك وعرضك..تبيها تزوجها..
ضاري طالع ابوه: يبه ابي اتزوجها..
حمد: انتظر اخوها ...او تأكج من موافقتها..
ضاري ما عاد فيه صبر للحل الاول...والثاني مستحيل..
: بس احاول اجيب موافقتها..
حمد وقف: اذا كذا ما عليه...بس يا ضاري ما فيه شي يجي جبر..
ضاري: ادري..
وطلع حمد..
: بس يبه ما راح ينفع مع بنت اخوك الا كذا !!



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   السبت أغسطس 29, 2009 7:03 pm

ســـــــــــــوري خلاص انا الحين راح اوقف عن تنزيل البارتات لأن الكاتبة الأصليه بعدها ماتكمل الرواية وان شاء الله كل ثلاثاء راح انزل ليكم البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 9:15 am

الجــــــــزء الثــــاني والثلآثون..




سحبت لها كرسي وجلست قبال اختها...تسأل نفسها ليش صار لاختها كذا...هي تركتها سمنه على عسل معاه..ليش النهايه تكون بالشكل هذا..!!
: الله يهديك يا مدى..ما ادري ايش راح تكون نتيجة عنادك وغرور ضاري..
وحطت راسها على طرف السرير وراحت في غفوه من التعب..

بعد كم ساعه..طلعت شمس اليوم الجديد..
فتحت عيونها بشويش وهي تحس بألم فضيع..طالعت يمين وشافت اخوانها على سرير ابتهال نايمين..وعلى يسارها ابتهال اللي شكلها سهرانه عليها..
نغزتها: ابتهال...ابتهال.
ابتهال فزت بسرعه: هلا...هلا مدى صحيتي..؟
مدى : ايوه يا قلبي..روحي نامي وارتاحي..
ابتهال مسكت رقبتها مره تألمها: واخبارك الحين؟
مدى: تمام.."وتحركت من فراشها تبي تروح دورة المياه"..ايش صار امس؟
ابتهال مستغربه سؤالها: ايش صار امس!! انتي المفروض تقولين لي ايش صار امس..
مدى: انا شفت الموت بعيوني..بس انتوا ايش صار عليكم..
ابتهال: روحي لدورة المياه واذا خلصتي قلت لك كل شي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: وعمي ما سأل عني...
ابتهال تحاول تتذكر: هو اهتم وعصب ليش تاركينك بس بعد ما رجعتي ما اذكر..
مدى: اهااا..
ابتهال: الا انتي ليش تركتي ضاري..
مدى واحساس الخوف رجع لها من جديد وكأنها عايشه الموقف الحين: لانه شخص لا يطاق..
ابتهال: مدى حرام عليك..خفي عليه..انا ما بعد شفت سبب واحد لكرهك له..
مدى طالعت ابتهال: يعاملك غير..وياعاملني شي ثاني انتي ملاحظه يبي يجبرني على كل شي..واذا قلت لا قوم الدنيا وقعدها انا ماني على كيفه ولا على كيف مزاجه متى ما قال لي كلمه قلت له لبيه..لا يا قلبي انا حرة نفسي واسوي اللي يعجبني ابوي وهو ابوي ما قد تسلط علي يجي هذا بيجبرني على كل شي يبيه كل شي..اوف انسان فضيع..
ابتهال طالعتها وبنفسها" عاد كأن ابوك كان يعطيك وجه ..والله شكل مافيا مل تجتمعون مع بعض في يوم من الايام"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صحى من نومه...وطلع من غرفته بسرعه...وتوجه لغرفة دانا ودق الباب..
: دانا....دانااااا..
دانا اللي مستغربه جيته لعندها وبسرعه فتحت الباب: هلا ضاري "وطالعته من فوق لتحت"...فيك شي؟؟
ضاري انحرج شوي من نفسه: لا..مافي شي قومي خلاص كفايه نوم..
دانا حطت يدها على راسها : يعني ما في شي!!! ومصحيني كذا واليوم خميس!!!
ضاري: يله عاد عن المساخه قومي وانزلي بسرعه "وراح"
دانا: اوف ياربيه وش يحس به ضاري مصحيني هالوقت...

نزل تحت وطلع للحديقه..بعد ما قال للخدامه تجهز له كوب كوفي..مازالت بيجامة النوم عليه بس كالعاده النوم ماله اثر على عيونه..
وصل له كوب القهوه ويشربه بهدوء وهو يطالع غرفة الضيوف..
: بونجور مستر ضاري..
ضاري لف عليها ما توقع جيتها ولا حس فيها: هلا بونجور..
جانيت اللي كانت لا بسه شيرت "قميص" اسود كات وعليه جاكيت ابيض وبنطلون اسود..فسخت الجاكيت وحطته على الطاوله مع الشنطه...وجلست..
: كيفك؟؟
ضاري بدون ما يطالعها: تمام..
جانيت انتبهت لعيونه: مبين من عيونك مو نايم..سلامات مستر ضاري ألئان من شي( قلقان)
ضاري اللي بدا يطفش..ما يحب أي شخص كان يحشر نفسه بحياته ويكثر اسأله عليه..
: شوية ارهاق..
جانيت حست ان ماله خلق لها وقفت: اوك..سلامتك مستر ضاري..انا رايحه لعند البنات بالآذن..
ضاري وقف بسرعه: جانيت!!
جانيت لفت عليه...
ضاري قرب لها : ممكن خدمه..!
جانيت طارت من الفرحه: اكيد مستر ضاري انت بتأمور..
ضاري: ابيك تدخلين عند البنات تتطمنين عليهم وتجين هنا تطمنيني..
جانيت سكتت للحظه...الحين عرفت سبب الارق وسبب جلسته هنا..
: اوك مو مشكله...من عيوني..بالاذن "وراحت"

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ابتهال اللي كانت تشوف كل شي من الشباك..وسكرت الستاره..
: عمى بعينها جانيت هذي..تلزق في ضاري لزقه مو طبيعيه..
مدى: ليه ضاري هنا!
ابتهال : ايوه.."بدت تلمح لها"..يا عمري عليه ضاري البنات منكبين عليه بس ما عطى احد وجه..
مدى : لانه مغرور..ومن هذي الغبيه اللي راح تحبه..تصدقين يا ابتهال انا من الحين ارحم اللي بتاخذه..وودى انصحه بعزوبيه آبديه..
ابتهال: حرام عليك يا مدى والله انه ذوق..
وسمعوا دق الباب..
ابتهال: وصلت ست الحسن والدلال..."وفتحت لها"
جانيت كان وجهها متغير لونه من الكلام اللي سمعته قبل لا تدق الباب: بنجور..
ابتهال: بونجور.."وانتظرتها تدخل وما دخلت"...جانيت تفضلي..
جانيت: اوه سوري...هاي مدى..كيفك اليوم ا ن شا الله منيحه؟؟
مدى ابتسمت لها: الحمد لله منيحه..
جانيت: لا لا ما شا الله مبين انك تمام..
مدى ابتسمت مجامله: يسلمو..
وسمعوا رنة موبايل مدى..وردت ابتهال..
: هلا عمتي...يسعد صباحك..
لطيفه: هلا ابتهال اخبارك...واخبار اختك صحت؟
ابتهال: لا الحمد لله بخير وصحت..
لطيفه: الحمد لله اعطيني مدى بأكلمها..
ابتهال مدت الموبايل لمدى: عمتي على الخط..
مدى: هلا عمتي..ويسعدلي صباحك..
لطيفه: اخبارك ا ن شا الله احسن..
مدى: لا الحمد لله احسن انتي اخبارك؟
لطيفه: والله قلقنا عليك امس...طيحتي قلوبنا..
مدى: هههه ابي اشوف مكانتي عندك يا عمه..
لطيفه: غاليه يا بنت الغالي ما يحتاج تشوفينها..بس لا تسوين هالسواة..
مدى: الله يسلمك..ويطول بعمرك..
لطيفه: زين يا قلبي ما اطول عليك وانتبهي لنفسك..
مدى: ا ن شا الله .....مع السلامه..
جانيت وقفت متوتره: شوي بس بالاذن بنات.."وطلعت"
ابتهال: وين بتروح؟؟؟..."وراحت للشباك وشافتها متوجهه لضاري كلمته كلمتين وهو وقف ودخل"...ايش تبي منه؟؟
مدى: خير وش عندك؟
ابتهال سكرت الستاره: ولا شي..
ورجعت لهم جانيت..


دانا وهي نازله..
: هلا ضاري صباحو..
ضاري: بدري مره..كان ما نزلتي..
دانا: ايش اسوي خلصت كم شغله ونزلت..كنت تبي شي؟؟
ضاري: كنت ابي والحين مشكوره..
دانا:طيب وايش كان؟
ضاري وهو ينتظر اللفت ما فيه يصعد الدرج: خلاص مشكوره تصرفت بدونك..
دانا : ايه طيب شنو؟؟؟؟؟؟؟
ضاري : بلا لقافه ..."ودخل اللفت"
دانا انقهرت: الحين مصحيني من نومي وبالاخير ما يقول لي شي ...اوووف "وطلعت للبنات"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 9:17 am

: وكنت اسمع اصواتها بس..وفجأه لمحت عيونهم قدامي..وانا في في هذي اللحظه انشليت وما قدرت اسوي شي غير اني صرخت..
ابتهال مخترعه ومطيره عيونها: ايوه وبعدين...!!
دانا حاطه يدها على فمها: ايه وايش صار؟
جانيت اللي بالها بعيد وماهي معاهم..
مدى: سمعت طلق نار وعلى طول هم راحوا..وكان ضاري..
دانا تصفق: وناسه...كانه اللي في المسلسلات يعني ضاري البطل وانتي البطله..
مدى بقرف: بطل وبطلة مين؟؟؟...اقول انا كنت بموت وهذي تحلم بالحب والخرابيط..
ابتهال: والله ضاري رهيب ما شا الله عليه..
دانا باعجاب وهي تتذكر كل المواقف اللي مرت عليهم:اخوي ضاري شي..وخصوصا في المواقف الصعبه..عشان كذا ابوي يعتمد عليه بعكس اخوي الثاني..اللي ماخذ الدنيا لعب..
مدى: عندك اخو ثاني؟؟؟؟؟؟؟
دانا: ايوه بس طول حياته برى..نادر وجوده واحسن لنا ولكم لا يجي..
ابتهال: ليش؟؟
دانا: اخلاقه صفر..لا يعرف يتكلم ولا يتصرف ولا يعرف شي بس يعفس الدنيا ويطلع..طبعا عدوه الاول اخوي ضاري...
مدى: صاير بينهم مشكله يعني..؟؟
دانا: ما ادري ليه بالضبط..من عرفتهم وهم بمشاكل في مشاكل ..

وفجأه انفتح الباب بقوه..
: يعني لازم عزيمه يا حلوين؟؟
دانا: عزيمه لايش؟؟؟
لانا: على الفطور..يعني على ايش!...بسرعه دادي ينتظر..وترى تعبت عشان شي ما يسوى اخلصوا علي..
دانا: مدو..راح اقولهم يجيبوا لك فطورك هنا اوك..يله ابتهال..
ابتهال وقفت ونفسها انسدت من اسلوب لانا..
جانيت: انا راح ظل هون مع مدى..
دانا: اوك راح اخليهم يحسبون حسابك..عن اذنكم..
جانيت: تفضلي..
مدى تمددت على الكنب شوي: آه ظهري احسه انقسم نصين..
جانيت: مدى...!
مدى: هلا..
جانيت: انتي عايشه هون من زمان..؟
مدى: لا ...ليه؟
جانيت: لانك ما بتعرفي ابن عمك ..اخو ضاري..
مدى: لا..انا من كم شهر بس عرفت ان عندي عم..
جانيت: اهاااااا


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


العصر..
الكل كان مجتمع بالصاله..حمد وموضي والبنات كلهم وجانيت وحتى بدرووداد..
لانا ماسكه اللاب حقها وسوالف ومطنشه العالم..
مدى حاطه يدها على خدها..دانا وابتهال سوالف...وموضي مولعه على الجمعه الاسريه هذي..
نزل ضاري اللي ما حضر الفطور مستعجل...انصدم لما شاف مدى وابتهال موجودين..
: السلآم عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
ضاري: انا طالع الشركه..يبه تامرني على شي..
حمد: لا سلآمتك..
ضاري خطف نظره على مدى اللي واضح انها كانت تصد عنه: طيب سلام "وطلع للشركه"
حمد وقف: مدى..
مدى اخترعت: هلا..
حمد : تعالي معاي..
مدى وقفت: ا نشا الله.."طالعت ابتهال مستغربه"
ابتهال ردت لها نفس النظره..
دانا بهمس: روحي ما راح ياكلك..
مدى بلعت ريقها ومشت وراه وكان طريقه لمكتبه..
جلس على الكرسي..
: ادخلي وسكري الباب..
مدى سوت اللي قال لها عليه..
: اجلسي.."وهو يأشر على الكرسي المقابل مكتبه"
جلست مدى وهي متوتره..هذا اول لقاء بينهم من اول ما وصلت..
: ا نشا الله صحتك تمام..
مدى: لا الحمد لله تمام..
حمد: الحمد لله...وانتبهي لنفسك مره ثانيه..
مدى: ا نشا الله..
حمد: اسمعي وانا عمك..احس جاء الوقت اللي لازم نتكلم فيه عني وعنك واخواك ابوك..وكل واحد يقول للثاني اللي بقلبه..وبكل صراحه...
مدى تتابع كلامه وتبي الآخر..
حمد: انا ما انك راني اخطيت..وخطاي كبير..وادري مالي مبرر لو شرحت لك مبرري..واصلا ما راح تقتنعين بأي شي اقولك لك.. فا انا كذا راح اجيك من الاخر واصحح الخطاء..مدى صدقيني انا ما سويت اللي سويته كره في ابوك بس تأكدي ان القدر اللي ظلمني اجبرني اسويه..والحين بما اني ناوي افتح صفحه جديده ..راح ادور اخوي واعتذر منه..الانسان ما يدري متى يومه..وانا مابي يجي يومي وانا شايل مو ذنوب وبس...شيال جبال منها...كل شي صاير في حياتكم احس اني المسؤول عنه..من الاول للاخير..ابي اعتذر منكم واحد واحد..وابيكم كلكم تسامحوني من قلبكم..وعندي استعداد اعتذر لحد اخر يوم من عمري لحد ما ترضون علي..

مدى دمعت عيونها: اللي سويته موشي..
حمد: انا عرف حجم اللي سويته وادري ما ينقاس..بس اذا ربي يتوب ويغفر ويقبل التوبه...ليش الناس ما ترحم..انا الحين ما ابي منك تقولين مسامحتك..بس على الاقل فكري بالموضوع ..محمد اخوي راح ادوره واجيبه يعيش معي..ونعيد ذكرانا من اول وجديد..ونمحي الصفحه السوداء اللي كانت بحياتنا..

مدى حنت لابوها كثير..مشتاقه له حتى لو ما كان يوم لهم..تبيه بعيوبه لو كانت كبر السماء..هذا ابوها عزوتها وتاج على راسها..
: انت رجع لي ابوي لنا مثل ما كان قبل لا تخليه الصاحي المجنون..ابيك ترجع ابوي وهو عاقل وواعي وعقله معانا..في هذي الساعه اسامحك..
حمد: ا ن شا الله بقدر ارجعه لكم محمد اللي اعرفه اخوي عضيدي..
مدى وقفت خلاص راح تبكي ولا تبيه يشوف دموعها: انا الحين استأذن "وطلعت"
حمد تركها تطلع مع انه كان يبيها تحكي له ولو كان عن كرهها له..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


موضي اللي احترقت في مكانها والافكار تروح وتجي في بالها..
" يمكن يبي يسلمها الحلال..ولا قاعد يوصيها عليه ..اخ بس لو كان حمد مسجل الحلال باسمي والله ما يحصلون ريال واحد..بس ايش اقول حظي مثل وجهي .."

كلهم شافوا مدى طالعه من مكتب حمد وهي مسرعه وطلعت برى..
لحقتها ابتهال..
وهي تحاول توصل لها: مدى..وقفي...لحظه..
مدى تمشي وما عندها استعداد توقف لاي شي..
لحد ما وصلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وبكت..
ابتهال خافت عليها: مدى تكفين ايش قالك؟؟
مدى: ما قال شي..
ابتهال : كيف ما قال شي وانتي تبكين...لا يكون صاير في ابوي شي ولا سلطان؟؟
مدى: لا ما صار فيهم شي..
ابتهال: اجل؟
مدى قعدت وتحاول تمسح دموعها: وعدني انه يرجع ابوي بس بشرط نسامحه..
ابتهال غرقت عيونها دموع: صدق!!...بيرجع لنا ابوي؟؟...ايه مسامحته والله مسامحينه..
مدى: وراح يرجعه وهو متعالج..
ابتهال ما صدقت اللي سمعته..واخير راح تشوف ابوها طبيعي..صاحي معاها بعقله وجسمه مو جسد بدون احساس..."ورمت نفسها بحضن مدى..
: يارب ..يارب يرجعه لنا يارب..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا تركت جهازها وراحت جنب دانا: تتوقعين ايش كان يبي دادي منها؟
دانا رفعت اكتافها: ما ادري..بس ليش بكت؟
لانا رفعت ايديها تدعي: يارب ان ابوي قرر يطردهم من البيت..
دانا طالعتها بأستحقار: لانا..عن تفكيرك السقيم..
لانا: امنيه ويارب تتحقق..والله ما عاد احس اني مرتاحه في بيتنا احس ان في احد مشاركنا فيه وينكد علينا..
دانا: اللي يسمعك يقول انك دايم فيه...طول وقتك برى ولا نايمه..علميني بس كيف نكدوا عليك.."ورن موبايلها" وه...هذا فيصل.."وبهمس" ..هلا حبيبي..
فيصل: هلا ومرحبا..هلا بهالصوت اللي يرد الروح..
دانا: ههههههههههه هلا فيك روحي..
فيصل: اخبارك؟
دانا: من سمعت صوتك بخير..
فيصل: يا جعله دوم يارب.
دانا: انت كيفك؟
فيصل: انا قلت لك..وانا معاك لا تسأليني عن حالي اكيد بخير..
دانا: دوم يارب..
فيصل: ايش عندك اليوم؟
دانا: ما عندي شي...
فيصل: اجل انا عازمك في بيتنا..
دانا: والمناسبه؟
فيصل: كذا بدون مناسبه..نفسي اجلس انا وانتي لحالنا..بعيد عن المدرسه والبنات..
دانا بتفكير: ما تخليها يوم ثاني..
فيصل: لالا...اليوم..ضروري اليوم الجو عندي تمام..
دانا ابتسمت: اوك بعد ساع هوانا عندك..
فيصل: يا لبيه يا انتي بس...انتظرك.
دانا: ههههههههههه باي..

"ورجعت لعند امها"...
:مامي انا طالعه لاشواق صاحبتي اوك..
موضي مو في وجو دانا: روحي روحي..
لانا بسرعه نطت عندها: بتروحين لها وين؟
دانا: في بيتها..
لانا: عندها بارتي؟
دانا: لا..
لانا: لحالكم..
دانا: ايه..ايش فيك هو تحقيق انا ما قد سألتك متى تطلعين ولا وين تروحين او مع مين...
لانا: دنو لا تروحين..
دانا عصبت: لانا...بليز بعدي عني...مالي خلقك اوووف.."وطلعت لغرفتها"
لانا: اشك ان هالبنت في راسها عقل..

موضي ما قدرت تصبر وراحت لحمد في مكتبه..
: حمد ايش فيها البنت طلعت تبكي؟؟
حمد وهو يطالع اوراقه: يعني هامك البنت ولا اللي بكى البنت؟؟
موضي : اثنينهم..
حمد: راح ارجع محمد اخوي..
موضي انصدمت: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حمد : اللي سمعتيه..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 9:54 am

في الشركه...
وبالكافتيريا بالتحديد..
: اقول علياء...تصدقين فقدت مدى..
علياء: يؤ هوازن شخباري..مدى غبار عليها..
هوازن: والله رحمتها يوم عزاء امها كانت تكسر الخاطر..
علياء: الحين هي بنت عم ضاري...بس ليش مو نفس المستوى .؟
هوازن: البيوت اسرار ما تدرين عنهم..
سحب كرسي وجلس معاهم: من تحشون اليوم!!
علياء: ههههههه هوازن جابت غبار..تتكلم عن مدى..
هوازن:الا ياسر جد ما تعرف عنها شي..؟
ياسر سرح وراح باله بعيد..
علياء: ههههههههه ذكرتيه بالذي مضى..هيه ياسر..الوووو
ياسر: هلا..
علياء: وين رحت...نقول لك ما تدري عنها شي؟؟
ياسر: لا..ما اعرف عنها شي..
هوازن: ولا راح ترجع تشتغل...!
ياسر: والله ما ادري..
علياء: تشتغل ليه وعمها له الشركه..
هوازن: يعني اول كانت تشتغل وعمها صاحب الشركه ايش الفرق؟
علياء: انا مخي بدا ينلحس...اسكتوا تكفون..وانت قوم لا يجي ضاري ويشوفك ويعطي لكل واحد منا ملفه..
ياسر: اجل ضاري حاف...تحسبينه اخوك..هين بقوله..
علياء مخترعه وتأشر : المدير المدير..
ياسر فز من مكانه : وينه؟؟؟
علياء ماتت ضحك: هههههههههههه وربي حفله...انت حفله.
ياسر: والله انتي المخفه يا الغبيه...وبقول لضاري عنك هين..
علياء وهي تترك الساندوتش وتلحقه: ياسر واللي يسلم عمرك لا تقول له شي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام دخلت بعد ما اعطوه العلاج..حصلته مثل اللي ينازع روحه من الالم...
جلست جنبه وعيونها غرقت دموع..كل جلسة علاج تشوفه بالمنظر هذا..وهو لو يدري انه مو علاج اهون لها...من انه يتعذب وهو يظن نفسه راح يتشافى بيوم من الايام..
سامي: اريام..
اريام قربت عنده لان صوته منخفض مره: عيونها..
سامي: بعد العلاج لا تدخلين عندي..
ارايام: بس انت..
سامي وهو يلاحق انفاسه: لا بس ولا شي..لا تدخلين..
اريام بكت: حاضر.."ومسحت على شعره وطاحت خصله كبيره منه...انصدمت من المنظر خبت الشعر في كفها وسحبت نفسها وطلعت برى الغرفه"
سندت نفسها على الجدار وهي تطالع شعره بايدها وحطت يدها على فمها تكتم انينها ..شهقتها..وضرختها..لا تصم الكون منها...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بدون نفس وبصوت عالي: سلطاااااااااااان زياره..
فز من مكانه بسرعه...صار هوسه الزيارات..كل ما شاف عسكري مآر او فتح باب السجن توقع زياره له...
طلع بسرعه..
وهالمره راح لمكتب الضابط...وهذي ما تصير الا اذا عزام زاره..
: هلا عزام..."وسلم عليه"
عزام: هلا بسلطان..اخبارك طمني عنك؟؟
سلطان وهو يشوف الضابط يطلع: الحمد لله تمام..انت اخبارك..
عزام: الحمد لله..ايش مسوي؟؟
سلطان تنهد: ابي اطلع..خلاص مليت ما عاد فيني صبر ساعات يا عزام احس ودي اكسر الجدارن واطلع ..ما عاد صار جسمي بس محبوس حتى قلبي صار سجين ما يقوى يتنفس..
عزام: خلها على ربك وتهون..الايام تمشي بسرعه يا سلطان..بس انت شد حيلك واحفظ بسرعه..يمكن تقل المده..
سلطان: والله كل حيلي في الحفظ عسى الله يكتب لنا الفرج..
عزام: امين..
سلطان: عزام ابي منك خدمه..
عزام: آمر..
سلطان بتردد: ابي اكلم اهلي..
عزام طلع موبايله: غالي والطلب رخيص...تفضل "ومده له"
سلطان ما صدق: جد!! "واخذه منه بسرعه وضغط رقم مدى وسمعه يرن وانتظر الصوت بلهفه"


مدى تطالع موبايلها: الرقم غريب..
ابتهال: لا تردين..اخاف واحد من الشباب وينشب لك..
مدى: طيب..
سلطان تحطم لما ما ردت عليه ولف على عزام..
عزام انفطر قلبه على نظرة سلطان فيها حزن اكثر من حزنه على انه سجين..
: سلطان اتصل من جديد..
سلطان رجع اتصل واللهفه للصوت قلّت..
مدى: يووووه..رجع يتصل..
ابتهال: هذا شكله من الشباب النشبه ردي عليه وعطيه كم كلمه..
مدى استعدت: نعم!!!
سلطان بيطير من الفرحه لدرجه انه سكت..
مدى استغربت: الوو....الو..
سلطان يبي يتكلم..يبي يحكي ..يبي يقول اللي عنده قد ايش مشتاق قد ايش هو ندمان وقد ايش كرهه حياته وهو بعيد عنهم..
مدى بطفش: الو..رد يا اللي ما تستحي على دمك.
سلطان والعبره مثل السكين بحلقه: مدى ....!
مدى سكتت...تبي تستوعب ..الصوت تعرفه..بس مستحيل يكون هو..
وبتردد: مين؟؟؟
سلطان: انا...انا يا مدى...سلطان..
مدى وقفت من الصدمه: سـ...سلطان..سلطان حبيبي ...انت سلطان اخوي؟؟؟
سلطان بكى: مدى والله اشتقت لكم..مدى والله بدونكم ما اسوى..مدى انا تعبت لحالي والله تعبت..
مدى دموعها جرت على خدها بدون ما تحس: سلطان يا قلب اختك...والله ماني مصدقه اني سمعت صوتك..والله ماني مصدقه ..اشتقت لك..سلطان يله ارجع لنا بسرعه..
ابتهال جاها الاسم مثل الصاعقه على قلبها شل كل خليه بجسمها...مستحيل يكون سلطان اخوها على الخط مستحيل..
سلطان: تكفين طمنيني عنكم..وش مسوين مرتاحين؟؟
مدى: احنا بخير..بس انت طمني عنك؟
سلطان: ادري نزلت راسكم وادري مو هذا عشمكم فيني..واعرف قد ايش تعانون بسببي سامحيني يا مدى..
مدى: لا يا اخوي والله مكانتك فوق..واحنا عارفين اخونا على ايش متربي...وربي نظرتي لك ما تغيرت ولا اهتزت..
سلطان: وين ابتهال .مشتاق اسمع صوتها..
مدى: لحظه..ابتهال سلطان يبي يكلمك..
ابتهال طالعت مدى وكأنها ما تفهم مدى ايش قاعده تقول..
مدى: ايش فيك سلطان على الخط..
ابتهال طاحت دمعتها: ما اقدر ....ما اقدر اكلمه يا مدى..
مدى: الولد ينتظرك يمكن ما يحصلك تكلمينه مره ثانيه..
ابتهال مدت يدها بتردد...وحطت الموبايل على اذنها وسكتت..
سلطان اللي سمع ايش قالت ..غمض عيونه يدري انه غلط في حقهم..الحن هم يعانون بسببه...لو كان معاهم ما صار لهم اللي صار...وسمع صوت شهقتها..
: ابتهال..
ابتهال انفجرت بكي: ليه يا سلطان...ليه تسوي فينا كذا ايش اللي حدك..
سلطان عوره قلبه: ابتهال اسمعيني..
ابتهال: مابي اسمع منك شي..سلطان ياخوي انت كنت غير عن كل الناس...ليش صرت مثلهم..انت الملاك انت اللي مالك مثيل صاحب المبادئ والقيم تسوي كذا!
سلطان سكت وما تكلم..
ابتهال صرخت: رد علي..لا تسكت..ما تدري قد ايش انا محتاج هلك..وما تدري قد ايش انتظرك كل يوم واحسب الساعات..رد علي لاني في كل لحظه اتمناك جنبي وفي كل موقف يمر على بالي انت فيه..رد علي ليش سويت كذا ليش؟
مدى سحبت منها الموبايل: سلطان ما عليك منها وربي هي ق اعده تخربط وما تدري ايش تقول..
سلطان انكسر ونزل راسه: عاذرها..والله ما الومها..ابي اطلع من هنا وارجع لكم..قولي لها تنتظرني "وقفل السماعه ومسح دموعه وراح لعند عزام"
: تفضل..
عزام اخذ موبايله ووقف جنبه وحط ايده على كتفه: خلهم يفرغون اللي بداخلهم..نرى كل شي جاهم فجأه وبنات ما يتحملون اكثر من طاقتهم..
سلطان وهو يحاول يتحكم في دموعه لا تنزل من جديد: ادري.عن اذنك ابي ارجع..
جاء العسكري واخذه ورجع للمكان اللي ما فيه طعم للانسانيه ولا لمحه لأحترام الذات..من ذل الى هوان واخيرا الى انعدام الشخصيه السويه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى: ليه قلتي له كذا...هو ناقص!
ابتهال: غصب عني يا مدى..من سمعت صوته حسيت بالقهر مفروض يكون هنا معاي مو هناك..هذاك مو مكانه ولا له..المكان اللي هو فيه ما انخلق لسلطان اخوي...سلطان اخوي سلطان عليهم كلهم..مكانه فووووق ما يطوله القاصي والداني..اخوي سلطان كبير وغير عنهم كلهم..سلطان اخوي ينضرب فيه المثل مكانه مو هناك عرفتي الحين لي شانا قلت له الكلام هذا غرفتي لي شانا مقهوره منه...
مدى جلست بتعب وما زالت دموعها تشق طريقها على خدودها: ادري واعرف ان السلطان مكانه فوقهم كلهم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 9:56 am

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت قدام بيتهم تنتظر احد يفتح لها.
: اهلآ وسهلآ ومرحبآ
دانا كشفت وجهها: هلا والله..
فيصل على طول ضمها: واااااااااااااحشتني مووووووووووت..
دانا وهي تحاوطها بأيدينها: اخاف بعدك اموووت..
فيصل بعد عنها وطالع وجهها وقرص خدودها: فديت الحلوين انا والمستحين..
دانا وهي تبعد ايدينه عن خدودها: ما استحيت..
فيصل يمشي وراها وحضنها من ورى: الا مستحيه..
دانا: ما استحيت..
فيصل: طيب ما استحيتي..
دانا فسخت عبايتها وعلقتها وتضبط شكلها قدام المرايه..
وفيصل يصفر وراها بأعجاب: وااااااااااو ايش الجمال هذا؟؟"واخذ يدها ويدور فيها" روعه..جنان..خوقآق.
دانا وهي تلف تضحك: عجبتك!..اليوم لابسه هاللبس لك..
كانت لابسه تنوره رمادي قصيره لفوق الركبه..وبلوزه توب اسود..مع شعرها اللي مسويته "ستريت" على غير العاده كيرلي طالعه "شي"
فيصل: تعالي تعالي..انا شاكه ان في احد يعلمك اشياء من وراي..
دانا ما فهمت: اشياء مثل شنو؟؟
فيصل بتردد: يعني نظام الـ.. يعني كيف افسرها لك..
دانا: تقصد نظام البويات..!!
فيصل يرقع: لا..يعني مو كذا بالضبط لان احنا غير احنا نحب بعض..
دانا: ايوه لا تخاف..محد قال لي شي...انا اعرف حبيبي ايش يحب ما يحتاج احد يقول لي..
فيصل : ويلوموني فيك..."واخذ يدها وجلسوا في الصاله" تدرين ان في كم وحده يبون يبعدوني عنك..وياخذوني منك..بس تعرفين قلبي ما يطاوعني ولا حب غيرك..
دانا بعفويه حطت رجولها على الطاوله اللي قدامها: ادري..انت قلبك ما يطاوعك تتركني..
فيصل طالع رجولها وضاعت علومه: ايش تشربين؟
دانا: اممممم أي شي..
فيصل وقف: تدرين حتى الخدم مو هنا..مافي الا انا وانتي..
دانا خافت شوي: ليش وين راحوا؟؟
فيصل: انا طلعتهم كلهم..ابي نعيش انا وانتي لحالنا "ودخل المطبخ"
دانا تطالع بيت فيصل..كبير بس ما يجي شي عند قصرهم..بس منقسم فليتين..
رجع فيصل ومعاه العصير..
: تأخرت عليك!
دانا: لا عادي "ونزلت رجولها"..الا اقول فيصل..
فيصل: لبيه..
دانا: ليش عندكم فيلتين؟
فيصل: وحده لي انا واختي...وحده لامي وزوجها وعيالها..
دانا: وانتوا لحالكم هنا!!
فيصل نزل راسه وطالع العصير: ايوه..واختي راح تتزوج قريب وما بيقبى فيها الا انا..
دانا : ليش طيب ما تروح عند امك..
فيصل: مجنون انا اعيش عند زوجها المريض..
دانا عقدت حواجبها ما فهمت..
فيصل وضح لها: زوج امي مريض نفسيا..امي بنفسها قاسمه البيت نصين..لانه..لانه قد حاول يتحرش فينا انا واختي.."وتنهد" فا عشان كذا امي اختارت الحل السليم ورمتنا هنا لحالنا ..
دانا كسر خاطرها..اكيد كان فيصل يعاني من قبل..
فيصل مرت عليه الصور لما كان صغير..وموقف زوج امها لما قرب منها مستحيل تنساه ..وفجأه صحت من تفكيرها..
: اقول ما علينا...اشربي عصيرك..
دانا اخذت العصير وشربته وهي تطالع عيون فيصل اللي مليانه غموووض...وحزن..


بعد دقايق..
دانا تضحك من غير وعي: هههههههههههه فيصل والله احس ان في شي في بطني يضحكني ماني قادره اسكت..
فيصل بأبتسامه: اكيد راح تحسي بالشي هذا..الله يخلي العصير..
دانا وقفتها مو متوازنه: ليش العصير ايش فيه؟
فيصل ثبت وقفتها: فيه حلاو..بس امشي تعالي معاي..
دانا وهي حاطه راسها على كتفه وتمشي معاه: فيصل حلاو فراوله ولا كرز ولا توت؟
فيصل: ههههه لا منوع لك..يطلع احلى..
دانا مسكت وجهه وباسته: احبك..
فيصل ضحك بصوت عالي: هههههههههههه كان من زمان عطيتك هالحلاو..
لحد ما وصل لغرفته وفتح الباب..
: وهذي غرفتي يا دنو...
دانا تركته ..تطالع الغرفه: واو غرفتك روعه..
فيصل: لما دخلتي فيها صارت احلى.."وجلس على السرير وشغل اغنيه اجنبيه بس هااديه" تعالي عندي..
دانا: ليه راح ننام؟؟
فيصل: ودك؟
دانا: ايه ليش لأ..
فيصل: حياك ما اقول بعد انا لا..
جات دانا ورمت نفسها على السرير..
وقف فيصل وفسخ الشيرت "القميص حقه"..: لزووم الشغل"ورماه بعيد..

و.....................



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تتابعه كل ليله كيف ينام مثل الملاك والاطفال الصغار..دعت ربها يهون عليه ويخفف عليه ويشفيه..

راحت دورة المياه تبي تتوضا عشان تصلي فيها ركعتين بأخر ليلها وتكون لربها اقرب..
طالعت وجهها بالمرايه حتى هي..صحتها ونور وجهها اختفى ..ما عاد حتى عيونها لمعه ..الحياة قدامها بدت تكون بالابيض والاسود بالنسبه لها..
غسلت وجهها تبي تبعد كل الوساويس عنها..واليأس ومثل كل يوم تجدد نفسيتها وروحها لليوم الجديد..
طلعت من دورة المياه وتوجهت لسجادة الصلاة رفعت عينها وانصدمت...ما كان موجود قبل لا تدخل!!!
قربت له ورفعته "باقة ورد منسقه بشكل حلو" من حطها؟؟
طلعت برى غرفة سامي تشوف في احد..لكن الهدوء عام المكان مافيا لا ممرضات يعملون جولات.. بنفس الهدوء رجعت..سكرت الباب وطالعت الورد..تدور كرت او شي يدل على صاحبه بس ما حصلت شي,,,
وقفت دقيقه تفكر..فيه شي قاعد يصير حولها وهي ماهي عارفه ايش هو...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سحبها واخذها على المغسله وغسل وجهها بأيده كم مره ..
: دنو ....دنو..
ورجع يغسله من جديد وضرب وجهها..
: دانا ...دانا اصحي..
دانا تحاول تفتح عيونها: فيصل ايش فيك؟
فيصل وقفها ثابته: دانا ركزي معاي...انتي صاحيه؟
دانا صحت شوي: ايش فيك..!
فيصل : هذا وانا ما كثرت لك صار فيك كذا..اجرمت فيك يا بنت "ورجع يغسل وجهها من جديد" دااااانا اصحي..

واخذها للغرفه..
: دانا انتي معاي..
دانا صحت: ايوه معاك.."بس ما ننذكر شي او ما تتذكر التفاصيل" ايش فيك غسلت وجهي..
فيصل: ما ادري عنك فجأه اغمى عليك..
دانا: انا غمى علي...ليش؟
فيصل: وانا دكتور..بس الحمد لله على سلامتك انقذتك..
دانا مسكت راسها: آخ راسي والله صداع فضيع واحس فيني النوم..
فيصل: شكل الشي ما راح مره..البنت مره معاي ومره لا..دانا تروحين بيتكم..؟
دانا: كم الساعه الحين؟
فيصل: وحده ونص..
دانا وقفت بسرعه: يا ويلي من مامي...الساعه 11 مفروض اكون بالبيت.
فيصل: جد!...قولي لامك ا نام فيصل اصرت علي...
دانا: يارب ما انتبهت لي ولا حرمان من الطلعه..
فيصل: ا ن شا الله..يله بسرعه انزلي لا يضيع الوقت..
ونزلوا بسرعه وعند الباب..
فيصل: دنو..احبك..
دانا وهي تلبس عبايتها بسرعه: وانا احبك يله باي..
فيصل وابتسامته ماليه وجهه: باي..
دانا ركبت السياره مع السواق الللي نايم عند بابهم
: قوم بسرعه رجعني للبيت..
فز السواق من النوم: حاضر مدام..."وشغل السياره ومشى"..


وصلت للبيت بعد مشوار ربع ساعه بما ان الشوراع فاضيه..دخلت مافي احد صاحي..صعدت فوق بسرعه حصلت لانا تنتظرها..
لانا: تدرين كم الساعه؟
دانا خايفه: ادري..بس ايش اسوي..
لانا: كل هالوقت عندها بروحكم...
دانا: والله ما ادري كيف راح الوقت..
لانا طالعت وجهها: ليش الميك اب حقك سايح..
دانا: مغسله وجهي..
لانا: ليش؟
دانا:اغمى علي عند فيصل..
لانا : ايش؟؟؟؟؟؟
دانا: ما ادري كيف ..بس صحيت وفيصل يغرقني مويه..
لانا سكتت شوي...
: يغسلك وانتي واقفه؟
دانا: ايوه..
لانا: وفي احد مغمى عليه واقف؟؟
دانا : يعني ايش؟؟
لانا: افسخي عبايتك اشوف..
دانا: ليه؟
لانا سحبت الطرحه وشافت رقبة دانا وتقرفت: اقول ادخلي نامي ابرك لك يا المخفه وقسم تنحه...
دانا: لنو ايش فيك؟؟
الا صوت ضاري: ايش عندك انتي وياها؟؟
لانا بسرعه رجعت الطرحه على طتف دانا وهمست لها: امسكيها زين لا يطلع منك شي فاهمه..
ضاري قرب لهم اللي كان طالع للمطبخ العلوي يشرب مويه : انتي لسه جايه؟!!
دانا بخوف: من بيت عمتي..عند رهام..
ضاري: وحتى لو عند عمتي ليشت جين بالوقت هذا مع السواق بروحك؟
دانا: كنت بنام عندهم..بس هونت.."وشدت طرحتها"
ضاري سكت شوي طالع وجيهم الوانهم مخطوفه..
لانا خافت منه: يله دانا روحي لغرفتك وانا بروح لغرفتي..
ضاري مر من بينهم وراح للمطبخ..
لانا سحبت دانا لغرفتها ودخلت وقفلت عليهم..
: يمه ...قلبي بيوقف..انتي يا هبله يا مجنونه ما قلت لك لا تروحين لحالك..
دانا: ايه ليش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا: هالغبيه لحد الان ما فهمت..بقره والله بقره.."وسمعت رنة مسج" لحظه اشوف..انا ما ادري متى راح تكبرين وتفهميــ"وسكتت"
دانا: من مين؟
لانا تغير مزاجها: انا طالعه غرفتي..بكره نتفاهم..
دانا: لانا لحظه..
لانا طلعت وسكرت الباب وراها..
وهي تقرا المسج.."هلا حبي..ابي اشوفك بكره لحالك اوك باي.."
: البوي اللي عندك يادانا اهون من اللي عندي مليون مره..

دانا وقفت قدام المرايه وشالت الطرحه وشافت اللي شافته لانا وانصدمت وحست وكأن مويه باااااااااااااارده نازله على راسها...




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
وجه القمر
أحسنت صنعاً
أحسنت صنعاً
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 212
ٺقيمَي..~ : 0
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : صديــقهـ
مزـآجي اليومي..~ : كالمعتاد
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 18/08/2009
انثى

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 8:59 pm


متحمسه حدي للبارت الجاي

وجوليت أكرهها
هي مع موضي ولانا وريماس


ومدى الله يحنن قلبها ع ضاري


تقبلي مروري
وجه القمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:09 am

الجــــــــــزء الثالث والثلاثون...



دخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه وقفلته..
: انا متى راح اخلص من هالعله...متى راح افتك منك يا اياد..انا ما ادري ايش تبي فيني..عندك بنات كثير فكني منك ومن شرك..
ورمت نفسها على السرير بتعب..ولحد الان ما تدري كيف راح تتخلص من كابوس بحياتها اسمه "أيــــاد"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

واقفه قدام المرايه ووجها يعطي الوان..اخر شي توقعته ان فيصل يسوي فيها كذا...بسرعه فسخت العبايه ورمتها..وهي تتابع الاثار اللي عليها لحد ما وصلت عند صدرها ..هنا غمضت عيونها ما عاد تبي تكمل..اخذت منشفتها وبسرعه دخلت دورة المياه وعيونها غرقت دموع..
وهي تحت المويه: ليش تسوس فيني كذا...؟..ليش يا فيصل انا حبيتك وما توقعت انك تستغل حبي لك ..امنتك على نفسي هذي اخرتها!!

دانا الطاهره..الطيبه.. الملاك على شكل انسان ..روحها الصافيه عمرها ما تخيلت انها ممكن في يوم بتكون ضحيه للأشكال هذي..اللي استغلت حبها وتعلقها فيها بس عشان ترضي شهوتها...وحتى بدون وعيها..واللي مثل دانا كثير..واشبآه فيصل اكثر..لما الشيطان يزين لفيصل اللي تسويه..وتعتبره شي ممتع او مسلي ولا حتى تقليد..ما عرفت بعد عن عواقبه..اللي ربي حط لها حد في الدنيا والآخره..
عن رسولنا الكريم

((اذا استغنى النساء بالنساء والرجال بالرجال فبشرهم بريح حمراء,تخرج من قبل المشرق فيمسخ بعضهم ويخسف ببعض ,ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون))

وحكمه بحكم الزنا ..اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض..

طلعت من دورة المياه وهي منهاره..حست بغباءها وصغر تفكيرها...
: انا دانا يصير فيني كذا.؟؟"طاحت عينها على موبايلها واخذته بسرعه واتصلت وهي في قمة غضبها"
فيصل شاف رقم دانا بلع ريقه ورد بصوته العربجي: الووو هلا قلبي..
دانا بس سمعت صوته ضعفت وبكت: ليه يا فيصل...انا ....انا مابي كذااااا..
فيصل بحنيه: يا دانا يا حبي ايش فيك؟
دانا: ايش فيني!!...واللي سويته فيني شنو؟؟
فيصل: هذا لاني احبك..وانتي تعرفين مدى حبي لك..ما قدرت اتحمل ايش اسوي؟
دانا: وانا ايش علي منك ..قلت لك من البدايه ما احب الحركات هذي..
فيصل: دانا قلبو..انتي اتوقع عارفه ايش معني اثنين يحبون بعض ويعيشون لبعض..انا اكفيك وانتي تكفيني..
دانا انصدمت: نكفي بعض كيف يعني !!
فيصل: افهميها انتي...يعني حتى زواج ما نحتاج احنا راح نعيش لبعض طول العمر..
دانا: لالا...انت اكيد انهبلت..
فيصل عصب: وليش انهبل؟؟ اذا ما انتي فاهمه هالشي من قبل ليش كل يوم تقولين لي احبك واموت فيك ومن هالكلام...اذا يا حبيبتي استوعبتي السالفه تعالي كلميني.."وقفل الخط بوجهها"
دانا بعدت الموبايل عن اذنها منصدمه وطالعته..ومازالت في قمة دهشتها..
: الحين هذا من جده يتكلم؟؟....العلآقه اللي بينا شــــاذه!!


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

يوم الجمعه..
على المغـــرب..
لانا بهمس: ريماس اقولك يبني لحالي مجنونه انتي اروح..
ريماس بطفش: وانتي غبيه ما تروحين..لانك اذا ما رحتي راح يرجع يهددك ويذلك وراح تروحين معاه غصب...فا سوي نفسك رايحه برضاك اكر ملك..
لانا: بس ما بعد بعت عمري اروح لحالي وانا ما ادري وين ناوي ياخذني..
ريماس: بطريقتك انتي حاولي تقنعيه في اللي انتي تبينه..
لانا بسرعه: يله سكري جاء ضاري..
ضاري وهو باين انه راح يطلع: وين اهلك؟
لانا وضح انها مرتبكه: اهلي!!...مامي ودادي طلعوا..ودانا بغرفتها..
ضاري: وبنات عمك؟
لانا بقرف: ما ادري عنهم..
ضاري: وانتي ليش هنا لحالك؟؟
لانا: وين اروح..طفشت من البيت بعد شوي بطلع مع ريمو..
ضاري: على وين؟؟
لانا بنفسها"سؤال ورى سؤال عمى"..
: بنروح نشتري لنا كم غرض ونرجع..
ضاري طالع الساعه: ارجعي بدري فاهمه..
لانا ابتسمت مجامله: ا ن شا الله..على آمرك..
ضاري طالعها شوي...لانا خافت منه واخذت موبايلها وسوت نفسها لاهيه فيه لحد ما طلع..
اخذت نفس: اوف..وش فيه اليوم؟..احس ان في شي يقوله ا نوراي بلوه..
طلع ضاري للحديقه وطالع لجهة غرفة الضيوف..وشاف جانيت تكلم وقرب لها..
: أيوه حبيبي..لا شو تجي لعنا هون كتير صعبه "وشافت ضاري" اوك بحاكيك بوئت تاني باي.."وقفلت الخط"
ضاري اللي سمع المكالمه: زوجك!!
جانيت بسرعه: لا شو جوزي..هذا اخي..
ضاري: اهاا"وعينه على الغرفه"..كيف الشغل معاك ان شا الله تمام..؟
جانيت وهي تطالع عيونه وعارفه لايش يبي يوصل: الحمد لله كل شي ماشي..
ضاري: الحمد لله..والبنات كيفهم؟
جانيت: مناح..كتير منااااح..
ضاري: الحمد لله.."سكت شوي وده يسأل اكثر بس ما قدر"..اوك انا استأذن "ولف بيطلع"
جانيت: مستر ضاري!
ضاري وقف..
جانيت قربت منه اكثر: ممكن شوي اكلمك بموضوع خاص؟؟
ضاري طالعها: أي موضوع!!
جانيت بربكه: ياريت نجلس شوي..
ضاري تقدم قبلها وجلس: خير في شي؟
جانيت جلست قباله: مستر ضاري..انا راح اكون صريحه معاك ويمكن صراحتي تزعجك..
ضاري البرود مرسوم على وجهه ويبي يعرف نهاية السالفه: بدون مقدمات لو سمحتي..
جانيت انصدمت من الاسلوب شوي بس كملت في محاوله منها لتغيير واقعها: مستر ضاري انا بعرف وما بيخفى علي أديش بتحب الست مدى..يعني حتى لو ما ألت هالشي عيونك بتحكيه..
ضاري ارتبك من هالسيره بس ما قاطعها..
: بس يا مستر ضاري ..والله ما هنت علي اتركك هيك..انا في كم مره سمعت الست مدى بتئول كلام عنك ما بينئال(ينقال)..بس...بس كمان ما قدرت اسكوت واشوفك هيك ضايع..انت تفضلت علي كتير بكرمك وعطاك وانا ما راح انكر هالشي..واشوف الوضع هيك واسكوت..
ضاري عقد حواجبه: ايش قالت!!
جانيت بربكه وخوف: مدى والصراحه ما بتحب تسمع بسيرتك..وما بتسمع عنك كلمه حتى بتئوم قيامه على ابتهال او غيرها,..انا استغربت هالشي..وما توقعت انها لهدرجه ما بتحب تسمع عنك أي شي..
ضاري عارف هالشي من زمان...بس الحين تأكد منه وصار واثق ان مدى مستحيل تحبه في يوم من الايام وقف وهو معصب
: اول شي مدى لا تحبني ولا احبها..ثانيا..انتي مالك دخل فيها..ثالث شي ان عرفت انك تنقلين كلام من هنا لهناك ترى راح يكون اخر يوم لك في هالبيت فاهمه" وراح"
جانيت انقهرت: ولك العمى بعيونك..هادا مجنون فيها مو بس بيحبها..
ركب ضاري سيارته معصب وراح لخويه مساعد..عسى الجلسه معاه تطفي قهره والنار اللي بقلبه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:12 am

لانا فتحت باب غرفة دانا بشويش شافت الانوار طافيه والبنت نايمه..
: في احد ينام بالوقت هذا.."فتحت النوروراحت لعندها"..دانا...دنو..
دنو اللي مغطيه وجهها باللحاف ما تبي تشوف احد : نعم!!
لانا : فيك شي؟
دانا: لا مافي شي ..اطلعي بنام..
لانا: اذا كنتي زعلانه من فيصل ..ترى ما وقفت الدنيا عنده في غيرها مليوون..
دانا عصبت: لانا اطلعي وسكري الباب..
لانا: احسن خليك كذا..ورى هالفيصل كانك خروف مالت عليك "وطلعت"
دانا بتبكي: ايش اسوي اذا انا ما اقدر اتخيل يومي بدونها ايش اسوي..
لانا طلعت من عندها وراحت تستعد للطلعه مع اياد وقلبها يعورها وودها تكنسل الطلعه بأي وسيله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

:ايش فيك جانيت..
جانيت: مافي شي..
ابتهال: اكيد!
جانيت تحاول تبتسم: أي اكيد..
مدى وهي تطالع نفسها بالمرايه: جانيت اقص شعري..؟
جانيت طالعت مدى ونظرتها لبعيد..ودها تعرف سر حبه لمدى اذا هي حتى وجه مو معطيته..
مدى لفت عليها: هيه جانيت..اسألك اقص شعري..
جانيت: لا هيك احلى..
ابتهال: قلت لك..شعرك يجنن..
مدى لمت شعرها: بس مليت من الطويل..ودي اعطيه حركه..
ابتهال: والله عندك فراغ..
مدى بطفش: لازم املاه مو؟...نفسي ارجع لوظيفتي..
ابتهال: ارجعي..محد قالك لا..
مدى تحمست: ايه ابرجع..انتي تروحين المدرس هوانا اطفش لحالي..واخواني عندهم جانيت..
ابتهال وهي تمسك لها كتاب تذاكر منه: سوي اللي يريحك..خلاص انا بأذاكر ويارب افتك من الدراسه واتزوج.
مدى: هههههههه عريس الغفله واقف عند الباب..
ابتهال انقهرت: ايوه واقف هو ينتظرني اتخرج....



بالسياره مع السواق..
: هلا اياد..
اياد: هلا قلبي ..هلا بروح اياد..
دانا بقرف: هلا...وينك انت؟
اياد: ادور بالشوارع..خلي السواق ينزلك وانا اخذك..
دانا خافت: لا شنو ينزلني...قدام الناس اركب معاك مستحيل..
اياد: طيب انتي حددي مكان ينزلك فيه وبعدها انا اجي واخذك..
لانا بتردد: ليه ما نروح المول مثل قبل حبيبي..
اياد بسرعه: لا...انا طفشت من المول ابي اغير جو..يله حددي مكان بسرعه..
لانا: طيب "وقفلت منه"..لاااا مابي اروح معاه وش هالمصيبه...رآج اطلع للكوفي اللي قدام..
دقايق نزلت من السياره وخلت راج يروح..واتصلت على اياد وحددت مكانها..
وقفت تنتظره ووراها مجموعة شباب..
: يا عيال هذي خيال ولا حقيقه؟؟
:هذي صاروخ..
: يا ولد قوم نكحل عيونا فيها...
لانا لاعت كبدها كفايه اياد..وشلة الهمج هذي كملوها عليها غطت وجهها..
وضحكوا كلهم باصوات عاليه..
: ليه القمر غطى نوره عنا..
: حرام عليك..خلينا نشوي نمتع قلوبنا...
وقف اياد سيارته.."بنتلي"..وشافهم يضحكون ويعلقون عليها..
فتح باب سيارته ونزل وطالعهم..
: انتوا هيه يا زبالة المجتمع..كل واحد يضف نفسه ويحط لسانه بحلقه..
رد واحد منهم: لا مره متنا خوف..
خويه: اقول يا ولد اسكت والله بكره يجيب البدي قارد حقه ويفرشك هنا..
اياد: انت وهو..يا زباله تفهمون ولا ؟؟
كلهم سكتوا..
لانا بالسياره..

اياد ركب سيارته: انا اعرف اتفاهم مع الاشكال هذي..
لانا بطفش: واضح انك خوفتهم..شفتك الحين ماسكهم واحد واحد ومأدبهم..
اياد يصرفها: لا هم عارفين نظامنا..
لانا: ايه قديمه حركاتك..يخافون من فلوسك مو منك..حرك حرك بس..تكلمهم وانت بسيارتك ومسوي فيها..
اياد عصب: لانا !!..ايش فيك اهم شي سكتهم..
لانا كشفت وجهها: ما قلت شي..قلت ما شا الله عليك تخرع..عضلات وجسم ما ادري ليش....!
اياد: لو انك من البدايه مغطيه وجهك ما كان صار اللي صار..
لانا سكتت وما ردت عليه النقاش معاه ضايع..
وبعد دقايق هدى الوضع...
: لانا..
لانا: نعم؟
اياد: لنو...انتي عارفه احبك مو..
لانا: ايوه حبيبي عارفه..
اياد: طيب ليش لحد الان ماني قادر اقرب منك...!
لانا خافت وقربت لبابها اكثر: تحبني ولا ما تحبني...ما تقرب مني..
اياد يبي يهديها: لا تخافين يا قلبي...ما راح اسوي شي الا برضاك..
لانا ارتاحت شوي: هالسالفه سكرها...وما ترجع تفتحها من جديد..
اياد: راح اسكرها الحين..بس برجع اتكلم فيها..
لانا تطمنت لحد الان وضعها ماشي تمام..والله يستر من الجاي ويعدي على خير..
اياد اللي كان مخليه ساكت وراضخ لها..موقفه مع الشباب اليوم اللي بين ضعفه للانا..لكن بعدين ما راح يسمح لها تحدد..هو اللي راح يقرر بنفسه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

صبآح اليوم الجديد..
بوقت الفسحه..
: دنو في شي مشغلك طول وقتك تطالعين البنات...
دانا: لمو..ابي اشوف فيصل..
لمياء: ليه متهاوشين..
دانا بحزن: شكله تركني...
ليماء: الساعه المباركه ..بليز دنو اتركيه مليت منه ومن حركاته..
دانا: اتركه ليش؟....مجنونه انتي...فيصل ما اقدر اعيش بدونه .."وشافته وبسرعه فزت من مكانها وراحت له"
: فيصل....!
فيصل زعلان: نعم!
دانا: فيصل انا ما كنت فاهمه..
فيصل بطفش: والحين فهمتي؟
دانا: فهمت...."ونزلت راسها"
فيصل شاف هالشي: وراضيه؟
دانا سكتت..
فيصل: راضيه ولا؟
دانا: كيف راضيه..!
فيصل: أي شي اقوله لك تسويه...
دانا رجعت تسكت من جديد..
فيصل مشى: شكلك ما انتي راضيه..يله باي..
دانا بسرعه: لالا ..راضيه..
فيصل لف عليها وابتسم: ايوه هذي دنو..دلوعتي..حبيبتي..انا يا قلب فيصل من كثر حبي لك صرت مهووس فيك..وما اقدر اتخيل أي ساعه بدونك..
دانا: فيصل انت مالي حياتي..وما حسيت بالحياة الا معاك..ما اقدر اتركك واتخلى عنك..
فيصل: يا بعد قلبي"وباس راسها"..انتي الوحيده اللي حبك يكبر يوم بعد يوم انا صح عرفت بمات قبلك بس مثلك ما شفت..
دانا ابتسمت بأسى..ما تدري هي اللي تسويه صح ولا غلط بس كل اللي تعرفه وتبيه تكون جنب فيصل وبس..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
 
رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 6 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥ :: ||..آلآقســٍـآم الآدَبيـًـه .~ :: ألقصصِ و ألروـاياتِ .. » εïз ::  ألروـاياتِ .. » εïз-
انتقل الى: