كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥
:dciou;:
كـل شي يرحب بك ـك
كل شي يتبسم ويتوهج فرحـآآ بقدومك
كل شي ـي ينمق عبارآآت الترحيب
ويصوغ كلمآآت الحب لوجودكـ
كل شي ينتظر مشآركاتك ـك
وقلمك الرائع وابداعاتكــ~~
كل شي يردد حياك الله
في منتدآآنـــآ
منتدى كشــة ـة بنآآإإت
فــإن كنتي عضوه اضغطي عـلـى دخول
وان كنتـي زآآئـره فـلا تبخلي علينا بتسجيلك وموااضــيع قـلمك ـك وضغطي على تسجيل فنحن بانتظـآرك
:.awlf: تحيــآآتنـآآ
:dciou;:



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالآعلآنآتالتسجيلدخول

 دعآء اليوم :اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَ قِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ ، وَ نَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ


شاطر | 
 

 رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7
كاتب الموضوعرسالة
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:14 am


بالشــــــــركه..
: صباح الخير ياسر..
ياسر وقفت يده عن الكتابه يعرف الصوت طالعها..الشكل متغير العبايه افخم..الشنطه واضح انها عليها القيمه وحتى الشوز حقها روعه..مره متغيره..
: مدى!!!
مدى ابتسمت من تحت غطاها: ايوه مدى..
ياسر بسرعه وقف: يا هلا والله منوره الشركه..اخبارك شنو راجعه هنا..؟
مدى ضحكت واضح لهفته: ابي ارجع..ضاري موجود..
ياسر: ايوه موجود...لحظه بس"وراح فتح الباب"..تفضلي..
مدى: زاد فضلك.."واخذت نفس ودخلت"
سكر ياسر الباب وراها..
: يا حليلها مدى..والله ماني مصدق انها هنا..
مدى: السلآم عليكم..
ضاري اللي ما يدري من هي: وعليكم السلام..."وفجأه حس انه ميز الصوت رفع عينه طالعها شوي متأكد ومو متأكد"
مدى كشفت وجهها: لا تخاف مدى مو غريب..
ضاري انصدم..بلع ريقه..وين عن اخر مره تلاقوا فيها وجها لوجه او حتى كلمها..
مدى قربت لمكتبه ووقفت قباله: اسفه جايه بدون موعد بس ابي اكلمك بموضوع..
ضاري حاول يمسك نفسه لا يبتسم بوجهها: ا ن شا الله خير..!
مجى: لا كل خير ....ابي ارجع لوظيفتي..
ضاري: ايش!!!
مدى: مثل ما سمعت ابي اتوظف انا وحده طفشت من البيت وعندي شهاده وتعبانه فيها..
ضاري بسرعه: للاسف مكانك راح..
مدى: دور لي غيره..
ضاري: ما عندنا وظائف شاغره...
مدى: انا لي نصيب من هالشركه..وابي اتوظف..
ضاري وهو يتذكر كلام جانيت عنه: وانا اقولك مالك مكان هنا وفلوسك وحلالك توصلك وانتي بالبيت..
مدى بعناد: بس انا ابي اتوظف..
ضاري سند ظهره ببرود وطلع سيقاره: انا اتكلم اسباني الظاهر...ما تفهمين...ما عندنا وظايف..بعدين ما تقدرين تمسكين منصب عالي..وما بعد ابوي وانا قررنا نضيع جهدنا على الفاضي..
مدى: انا اللي راح اضيعكم!! بعدين انا مابي منصب...ابي نفس مكاني..
ضاري نفخ دخان سيقارته: ما عندنا..
مدى عصبت: طيب اصلا الكلام مو معاك..مع عمي ..."وطلعت"
ضاري طفى السيقاره بقهر وعصبيه: ومن وين طلعت لي بالسالفه هذي!
مدى طلعت من مكتبه معصبه..
ياسر وقف بسرعه: مدى راح ترجعين؟؟
مدى: بالغصب راح ارجع.."وطلعت"
توجهت لمكتب عمها..شافت السكرتيره..
: استاذ حمد موجود؟
السكرتيره: ايوه...مين حضرتك؟
مدى: قولي له مدى..
السكرتيره: طيب ثواني.."دخلت لحظات وطلعت" تفضلي..
مدى دخلت لحد ما وصلت لمكتب عمها..
حمد منصدم اول مره تجي لعنده..
: فيكم شي؟
مدى: عمي انا ابي ارجع وظيفتي..
حمد: طيب ليش ما ترتاحين بالبيت واحنا ماسكين كل شي وحقوقك كامله توصلك..
مدى: لا انا ابي اتوظف لاني طفشت من البيت...
حمد: ورحتي لضاري..لانه هو المسؤول مو انا..
مدى: ايوه رحت له..وقال مافي وظايف..
حمد فهم السالفه كل واحد حاط براسه شي ويبي يعاند الثاني...
: طيب لحظه اخلي ضاري يجي..
مدى بسرعه: لالا..لا يجي...عمي ابيك تكلمه..
حمد يبيهم يتافهمون..صعبه يخلي مدى تتوظف ويكسر كلمة ضاري..
: قلت لك يا مدى مو انا المسؤول ضاري هو اللي اعرف بالشركه..
مدى سكتت وجلست..
حمد رفع السماعه: ضاري تعال عندي.."وسكرها"
ومتهي الا ثواني وضاري داخل..وانصدم من وجود مدى بمكتب ابوه..
دخل بكل غرور وبدون ما يلمحها من ارضها: سم يبه..
حمد:مافيه مجال توظف بنت عمك!!
ضاري: لا...مافيه..
حمد: احسن من انها تروح للغريب...
ضاري: اولا مالها بالوظيفه..ثانيا ما عندنا وظايف يبه...
مدى طالعت عمها بقهر: عمي!!
حمد احتار بينهم: انتي سمعتيه يقول مافي مجال..
وقفت مدى وطالعت ضاري باستحقار وطلعت..
حمد لف على ضاري: متأكد انت!!
ضاري فجأه تذكر شي ولا اهتم لكلام ابوه: الا هي جايه مع مين؟؟؟؟"وبسرعه طلع موبايله" ياسر شوف مدى مع مين بترجع واذا كان مع تاكسي وقفها واتصل علي..
ياسر اللي سكر على طول من ضاري ولحقها عند بوابة الشركه..وفعلا كانت تنتظر تاكسي..واتصل على ضاري..
ياسر: مدى..
مدى معصبه: هلا..
ياسر: ممكن تسمعيني شوي...ادري الوقت مو مناسب بس ما اقدر اوصلك الا كذا...
مدى لفت عليه: في شي !
ياسر: ايش اقولك..انا ابي رقمك اتفاهم معاك..
مدى استغربت: في ايش!!
ياسر: في موضوع خاص..
مدى: اذا عندك مواضيع خاصه تعال عند عمي في بيته انا عايشه عنده...
ياسر سكت وهو يشوف ضاري وصل لهم؟..
وصرخ: مــــدى..
مدى انتفظت من الصرخه بس ما ردت عليه..
ضاري قرب لها: انا كم مره قلت لك ما تركبين مع أي احد..عندك السواق ليش ما جيتي معاه..
مدى ولا كأنها تسمع وتأشر لتاكسي جاي..
ضاري خلاص وصلت معاه..ومسكها من ذراعها وهزها
:مدى وبعدين معاك انا لما اكلمك تكلميني..
مدى بتبكي: فك ايدي تراك المتني..ثانيا مالك دخل فيني..
ضاري طنش كلامها ورمى مفتاح سيارته على ياسر: قربها لي..
ياسر خاف: ابشر ..ابشر "وبسرعه راح لسيارة ضاري وقربها"
ضاري سحب مدى من ايدها وركبها قدام في "الرنج" وركب معاها ومشى بسرعه..
وبصعوبه يلحق انفاسه: وهذا اخر انذار لك يا مدى ..لا تعاندين كلامي..
مدى ما ردت عليه..العبره والقهر وغرور ضاري كلها مو مخليتها تتكلم...
ضاري: ثاني شي قلت لك وظيفه انتي مو بحاجه لها..ولو فكرتي فيها راح تخسرين حلالكم سامعه..هو باقي ورقه وحده وتمشي اموركم كلها..ويصير في حساب كل واحد منكم نصيبه..لكن وشوفي احذرك..اذا انتي مصرّه على رايك راح اكنسل كل شي..ويله روحي دبري نفسك من جديد..
مدى خلاص وصلت حد الانهيار..هذا اكيد مو بشر هذا وحش ما يحس..يحسب الناس عبيد عنده وعند كلمته..وجاها شعوره تفتح باب السياره وترمي نفسها وترتاح من هالذل يمكن يكون الموت ارحم لها من الجلسه جنب ضاري وكلامه...
وصلها للقصر وكانوا طول مسافة الطريق ساكتين..
مدى من لما وقفت السياره نزلت وسكرت الباب بقوه..
انا ضاري اللي تابعها لحد ما شافت دخلت غرفتها سند راسه على مرتبة السياره بتعب..
وفسخ شماغه ورماه جنبه...ومرر ايده بشعره ..
: يا الله..دايما الامور تمشي عكس ما ابي..ليش!!!!!!
ومن العصبيه رجع لورى بسيارته وهو ضاغط هرن للحراس عشان يفتحون له البوابه من جديد..وصوته يصم الااذان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى دخلت غرفتها معصبه ورمت شنطتها والعبايه وجلست على الكنب ميته قهر..وتحاول تمسك دموعها..
: اكرهك يا ضاري..كل شي بحياتي تتدخل فيه وكل كلامك تبي تمشيه علي..والله تقهر واكرهك واكره غرورك يا غبي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الظهر..
رجعت ابتهال من المدرسه..
: ها مدى بشري "وشافت وجهها وبلعت ريقها" ما توظفتي؟؟
مدى: لا...وين اتوظف وفيه ضاري..
ابتهال: ليش؟
مدى: ولد عمك جاي يهددني يقول لو فكرتي بالوظيفه انسي نصيبكم من الحلال..
ابتهال سكتت"والله ما عرفت يا ضاري تضبطها..كذا انت خربتها"...
:طيب وبعدين !!
مدى: رحت لعمي...وعمي يقول كل شي بيده...
ابتهال تبي تهدي الوضع: ايوه معليش احسن لك ايش لك بالوظيفه..
مدى: ابتهال انتي شايفه كيف انا كنت متحمسه..
ابتهال: خيره لك يا بنت..
مدى تذكرت ياسر وبنفسها" ايش كان يبي مني؟؟ معقول يكون موضوع زواج"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:15 am

ويمر يوم وراه يوم ثاني..لا جديد..كله نفس الروتين..
دخلوا الطلاب اجواء المراجعه..قبل الاختبارات النهائيه للفصل الاول..وكان كل واحد شاد حيله بطريقته..
لانا..كانت تحاول قد ما تقدر تركز بمذاكرتها ..لانها تعرف مصير اللي ما تجيب معدل عند امها..اكيد راح تحرمها من كل شي وتخليها تعيد السنه..
دانا...رجعت علاقتها مع فيصل..وصار فيصل يمون عليها اكثر من اول..ولحد الان ما تدري سبب تمسكها القوي فيه لحد الان مع انها ما هضمت الحركات هذي بس انها خايفه ترفض تتركها وبنفس الوقت ما ودها تطاوعها لانها بدت تحس ان علاقتهم فيها نوع من الغباء..
ابتهال ..شاده حليها مره..وكانت كل يوم عند وحده يا اما مشاعل او مرام..وبس ساعات يدخل عليهم الهبال ولا يخليهم يذاكرون؟..
ريماس..لا همها نسبه ولا شي واثقه من انها راح تجيب شي يمشي وضعها وكل اهتماماتها اللعب وتتغير الشباب واحد ورى الثاني ولا واحد مالي عينها..غير ضاري..
رهام كمان حاطه حيلها بما انها ثاني ثانوي واكيد تبي نسبه...
اما ضاري..فا ما زالت علاقته بارده مع مدى ولا زادت سؤ ..صار نادر يلتقي فيها او يطالعها..وما بعد جات فرصه يكلمها وجها لوجه...
مدى..تمارس حياتها عادي..بس ما زالت كارهه ضاري لدرجه ما تقدر تطالع بوجهه..
جانيت فقدت الامل فيه..وعرفت انها لو تزرع الشوك بطريقه لمدى راح يمشي عليه..عشان كذا قررت تجيب حبيبها عندها وتستفيد من خيرهم..
موضي...مازالت غير راضيه لا عن ضاري ولا بنات عمه..وكل ما جاتها فرصه ردت الصاع صاعين..وتستنى فرصه تأدبهم كلهم..
حمد..تعلق اكث بالصغار..وصار ما تحلى جلسته بالبيت الا معاهم..
اريام وسامي..على ماهم عليه..الصراع مع الموت زاد واريام كل يوم تخاف تفتح عيونها وتشوف سامي فاقد الحياة...لان حالته مرره زادت سؤ اكثر من اول وما زال صاحب الورد والظل متابع لها بس ما حطت في بالها كثير..
سلطان وثامر..قربت وقت طلعتهم وراح الكثير وما بقى الا القليل وهذا الشي هو الي مصبرهم..


لأخر اسبوع مراجعه..
: اقول مشاعلووه..تعالي بسألك..هالشاعر يوم كتب هالقصيده في حبيبته تزوجها!!
مشاعل: الا اكيد تزوجها...وحتى كان عندهم بنت سموها مشاعل..
ابتهال: هه ما تضحك بايخه..
مرام رمت كتاب الادب: اقول الماده سخيفه..شي يطفش بصراحه مفروض يحطون مواد توسع الصدر مو هذي..
ابتهال: انا اقول لو يعطونا ماده اسمها الحب واصوله اطلق هههههه
مرام: هههههههه لا يا الرومنسيه ايش عندك اليوم ماسك عندك الحب...
ابتهال: ما تدرين اني انا منبع الرومنسيه..
مشاعل: مقروده الرومنسيه يوم جات عندك..
ابتهال بغرور: اقول انتي من كلمك..انا اكلم الناس اللي تفهم مو انتي..
مشاعل وقفت: انا بروح اجيب لكم العشاء عشان تطفحون وانتي خليك مع الرومنسيه..
ابتهال: والله تسوين خير..زين فكرتي تعشينا متنا جوع..
مشاعل: مالت عليك كل يوم تبلعين عندي .."وطلعت"
ابتهال بهمس: مرام بسوي فيها مقلب..
مرام كتمت ضحكتها: كيف؟؟
ابتهال: اصبري شوي.."وطلعت على اطراف اصابعها متجهه للمطبخ ومرام تطالعها مع الباب"
مرام شافت عبد الله ودخلت وسكرته..
ابتهال ما زالت تمشي على اطرافها في نص الصاله..
وسمعت همس: ابتهال!!
ابتهال لفت تحسبها مرام: اوش يا الغبيـ.....عبد الله؟؟
ومن الصدمه وقفت..
عبد الله لف يمين ويسار وماشاف احد بسرعه قرب لها..
: ابتهال ابي اكلمك بموضوع بسرعه...
ابتهال مطيره عيونها منصدمه..اول شي كاشفه ثاني شي من متى المعرفه!!!
عبد الله يكمل كلامه: ابتهال..انا احبك..وانتظرك تتخرجي عشان اخطبك..فكري في الموضوع اوك...يله باي..."وراح"
ابتهال ما زالت على نفس وقفتها وصدمتها زادت..
"كيف...كيف عبد الله يحبني!!!" وما حست الا بضربه على ظهرها..
: ابتهال ووجع روحي جيبي الصحون..
ابتهال طالعت مشاعل شوي..
:اصلا بروح..."ورجعت لنفس المجلس اللي كانوا فيه واخذت موبايلها واتصلت على ضاري يجي ياخذها"
مرام قربت لها وهي شاكه: عبد الله قال لك شي؟؟؟؟
ابتهال بلعت ريقها وبسرعه ردت: لا..لا ما قاال..
مشاعل منصدمه: ابتهال فيك شي؟؟ابد مو طبيعيه..
ابتهال لبست عبايتها: لا ما فيني شي؟؟؟ضاري قريب لانه كان عند المشروع..شدوا حيلكم بكره يله باي..
مشاعل: انتظري اوصلك..
ابتهال من بعيد: لا ما يحتاج...."وطلعت وحصلت ضاري وركبت معاه"
ضاري حس انها اليوم هاديه مو على طبيعتها: ابتهال صاير معاك شي؟
ابتهال: لا...بس خايفه من بكره..
ضاري: لا تخافين ما شا الله عليك شاده حيلك ثلاث اسابيع وانتي تراجعين..
ابتهال: ا ن شا الله خير...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الغرفه..
: ابتهال ما صار لي ساعه اكلمك ردي علي..
ابتهال: انا بنام تصبحين على خير..
مدى خافت على اختها: ابتهال انتي مو طبيعيه...
ابتهال: بكره اختبار ايش تبين يكون وضعي..

سكتت مدى..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وبعــــــد الاسبـــوعين..

الكل حط حيله..وعلى حسب رغبته وطموحه واللي يبي يوصله راح يلاقي نتيجة تعبه..

ابتهال بتردد: مدى..!
مدى نزلت المجله اللي بيدها: هلا..
ابتهال جلست جنبها: بقولك شي..
مدى: شنو!!
ابتهال: عبد الله اخو مشاعل..في اخر مره رحت لبيتهم فيها قابلني وقال لي..انه...انه يحبني وينتظرني اتخرج ويخطبني ..
مدلا انصدمت: من !! عبد الله؟؟!!
ابتهال: ايوه..
مدى: وانتي من زمان حاسه انه يحبك.؟
ابتهال: لا والله كان عادي بس فجأه وكأنه غير رايه..
مدى: والله اذا كان ناوي جد خليه يجي ونشوف...وبعدين انتي لسه على تخرجك..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: انت من جدك تتكلم ولا ايش؟؟
عبد الله: ايوه اكيد من جدي...
مشاعل: وتتوقع ابتهال بترضى فيك؟!
عبد الله: وليش ما ترضى فيني..
مشاعل: نسيت ايش كنت!!
عبد الله: قلتيها كنت والحمد لله عقلت..
مشاعل: اصلا ابتهال" وسكتت"
عبد الله رفع حاجبه: ايش فيها؟؟
مشاعل خافت: ولا شي....ولا شي..
عبد الله: مشاعل اذا في شي تكلمي لا تخبين عني..
مشاعل وبكل صراحه: اصلا ابتهال مستحيل توافق عليك لان طموحها اكبر منك..
عبد الله سكت شوي : يعني ضاري ولد عمها !!
مشاعل سكتت ما تقدر تقول لا وتخليه يسأل اكثر ولا تقدر تقول ايه وتكذب عليه..
عبد الله: كنت حاس..بس بروح اخطبها..
مشاعل بنفسها" ما ابيك تذل نفسك يا اخوي..حتى عمها ما راح يرضى فيك"
: تحب تفشل نفسك..انا قلت لك وانت حر..
طلع عبد الله ما عاد يبي يسمع من مشاعل اكثر..
" ايش راح اقول لابتهال...اخوي حاطك في باله من زمان!!"
اخذت التليفون واتصلت على مرام..
: مرام...عبد الله يبي يخطب ابتهال..ايش اسوي؟؟
مرام فرحت: عبد الله بيخطبها...طيب وش فيها؟
مشاعل: بس انا متأكده انها ماتبيه..
مرام: ليش؟
مشاعل: صديقتي واعرفها.."لانها تحب اخوك من قرادة حظ اخوي"
مرام: خليه يجرب ما راح يخسر شي..
مشاعل: راح يتحطم شنو ما راح يخسر شي..وفهمته هالكلام بس مو راضي يفهم..
مرام: الله يعين..وانتي يا مشاعل لا تسبقين الاحداث..
مشاعل: نشوف..الله يكتب اللي فيه الخير..
مرام: ا ن شا الله "وحطت يدها على السماعه وصرخت"...عزاام انتظر...يله شعول اكلمك بعدين باي..."وقفلت منها" عزام ايش فيك وين بتروح مو انت واعدنا نطلع..
عزام وهو ماشي: بيوم ثاني .."وطلع"
مرام: وش فيه هذا !! ليش فجأه غير رايه...
عزام وقف عند باب الشارع وتنهد
"عبد الله يحب ابتهال !!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:17 am

بالقصر..
الكل مجتمع...من اكبر راس حمد..الا اصغرهم وداد وبدر..
حمد: طيب ما قررتوا وين راح نسافر..!
موضي: نبي مكان جديد..
لانا: واخيرا بنفتك من الرياض واللي فيها..
دانا: انا اقول نروح لجنوب شرق اسيا..
لانا: لالا مستحيل احنا نبي اوروبا..
دانا: ايش رايكم بنات!
ابتهال: على راحتكم..
مدى ما علقت ..
موضي: بسرعه قرروا..
لانا: انا ابي روما مآره تجنن مامي..
دانا: لا رايحين لها الصيفيه..
لانا: يعني عند مكان غيره..
ضاري طفش: بنروح لعند اريام بألمانيا..وخلاص قفلوا على الموضوع..
موضي رق قلبها على بنتها بس تكابر: لا ما نبيها العاقه...خليها تشبع في زوجها اللي ما ادري من وين جابته ولا في ايش عاجبها..
حمد: انا مع ضاري..
دانا بحزن: وانا بعد بصراحه اشتقت لاريام..
لانا: لا ايش نسوي اذا رحنا هناك...
ضاري: برلين حلوه وراح تنبسطي فيها..يله انا بروح احجز واضبط اموركم..
جانيت: لنو...سدئيني بتعئد...
لانا بهمس: وانتي من كلمك..
مدى همست لابتهال: شفتي حتى اهله مالهم راي عنده يا الله لك الحمد والشكر..
ابتهال: متعودين عليه ايش فيك انتي بس.. بالله ما انتي فرحانه انه بيصير عندك جواز سفر..
مدى ابتسمت: والله تبين الصراحه قلبي بيطير من الفرحه واخيرا بشوف شكل الطياره بس سوي نفسك ثقل..
موضي: انا ابي اخوي معاي..
دانا: اجل نبي عمتي وبناتها..
حمد: بليغهم كلهم..
وفعلا تم كل شي بسرعه وبكره رحلتهم لبرلين..
ضاري: ترى احنا جايينك..
اريام ما استوعبت: وين؟؟
ضاري: في برلين..
اريام انصدمت: ايش؟؟ وسامي!
ضاري: واذا عرفوا عنه..ما راح يتغير شي..
اريام طلعت برى الغرفه عن سامي لا يسمعها:ضاري سامي مره تعبان واخاف يسمع كلمه تغثه ويجيه شي..
ضاري: لا تخافين ما راح يجيه شي..
اريام شافت الجانب الثاني: والله اشتقت لكم..
ضاري: عشان هالشوق انا قلت لهم المانيا..ولازم اتطمن عليك..
اريام : تسلم لي والله..اذا وصلتوا انا راح استقبلكم اوك..
ضاري: اوك..
رجعت اريام لغرفة سامي اللي صار نادر ما يصحى وشافت باقة ورد..
: هذا ما بعد مل..ما ينسى في يوم ما يحط لي.."ولمحت كرت"
(اريام انتي مو لحالك انا معآك)
اريام رمته بدون اهتمام: انا اعرفك عشان تقول انا معاك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل بدا يستعد للرحله وبحماس..
: واخيرا يا شعول بأسافر بالطياره..
مشاعل ما زالت خايفه من ردة فعل ابتهال لو عرفت بموضوع عبد الله..
: ايوه الله يسعدكم وان شا الله تنبسطوا
ابتهال: مشاعل انتي مو على وضعك..فيكم شي..امي فيها شي؟؟؟
مشاعل: لا جدتي بخير وكلنا بخير بس بفقدك..
ابتهال: ههههه خرعتيني...يله بجيب لكم هديه من قدك..
مشاعل: ههههه اهم شي هديه حلوه..
ابتهال : ولو..انا ابتهال اجيب شي مو حلو...يله الحين بسكر انتبهي لنفسك..
مشاعل: تروحين وترجعين بالسلامه..باي.......على الاقل اسبوع ما راح احط ايدي على قلبي وانتظر ردة فعلك يا ابتهال...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: لالا ...انت ابد مو صاحي..ناوي تخطبها وعمها حمــد!!








@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
الاميره حلا
سبحان الله ،، أستغفر الله
سبحان الله ،، أستغفر الله
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 980
ٺقيمَي..~ : 25
عمريٍ..~ : 23
گڵمَٺي..~ : سبح ـأإنْ الله ~
مَهَنٺي..~ : طـِـِأإلبهْ ~
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : آخــر...
مزـآجي اليومي..~ : على الاب توب
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 10/08/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:43 am









<P align=right> </P>
<P align=right><FONT face=Tahoma color=pink>.</FONT></P>
<P align=right><FONT face=Tahoma color=pink></FONT> </P>
<P align=right><FONT face=Tahoma color=pink>.</FONT></P>
<P align=right><FONT face=Tahoma color=gray></FONT> </P>
<P align=right><FONT face=Tahoma color=gray>ترقبوـا أإلممزيد من المفاجئات في <STRONG>المنتدىْْ</STRONG><FONT color=pink> ..</FONT></FONT></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:21 pm

سوري ما راح انزل البارت الي بعديه بنزل الي بعد بعده يعني مثآآل ( البارت 1 و 2 و3 )
انا حملت 1 والمفروض احمل 2 لكن انا ما راح احمل 2 راح احمل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:33 pm

الجــــزء الخــــامس والثلاثون

:قبل شوي كان عندك ضاري..
سامي ابتسم: حسافه ما شفته..
اريام حطت ايدها على صدره: لا تتحسف ولا شي..الجايات اكثر..
سامي: ا ن شا الله..ليش ما رحتي مع اهلك..اكيد ودهم يجلسون معاك..
اريام بنفسها" أهلي بأشبع منهم ...أما انت...!!"
: وانا عندي القمر مالي ومال النجوم..
سامي: ههههه الحين اهلك النجوم!!..وين اللي كل يوم تبكي مشتاقه لآهلها..
اريام: انت اهلي وناسي..وبعدين هم سلمت عليهم وشفتهم وجلست معاهم..وان شا الله بكره اطلع معاهم..
سامي: ا نشا الله.."ورفع عينه على الطاوله اللي جنبه"..الورد حلو.كل يوم يتغير انتي اللي تشتريه؟؟
اريام طالعت الورد..كل يوم ترمي القديم وتحط الجديد..ولحد الان صاحبه مجهول..
: ايه...لا ..لالا مو انا اللي اشتريه..
سامي رجع يطالع اريام: بس انتي احلى ورده..
اريام ارتاحت انه غير السالفه على طول وراح بالها بعيد..بجد ليه ما بعد فكرت في صاحبه!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لفت عليه وعيونها مليانه دموع: عمــــي!!
: ايوه عمك "وحط على اكتافها شال صوف"..ليش جالسه لحالك؟
مدى طالعت حمد: عمي انا خلاص...والله ما عاد اقدر اتحمل اكثر ..ابي ابوي يرجع لنا بسرعه ونعيش لحالنا..الوضع هذا ما عاد فيني حيل اتحمله..
حمد يحاول يهديها من جد الدموع في عيون مدى تعور القلب: مدى..هدي نفسك..انا عارف ان في بيتي الحياة صعبه شوي..وكل واحد منهم يثقل بطريقته..وفيه ناس قاصده وناس لا..
مدى: تكفى يا عمي انا مابي شي..غير انك تطلعني من عندهم اليوم قبل بكره..
حمد احتار معاها: طيب يا مدى على الاقل اصبري لحد ما اوصل لاخوي محمد..انا ما بلغت الشرطه اخاف يسجنونه..وابي احصله بطريقتي..واجيبه لك..ولا تظنين اني ناسي هالشي...انا احرص منك على اني اشوف اخوي اليوم قبل بكره..بس هو كأن الارض انشقت وبلعته...
مدى: طيب انا ابي اطلع من القصر..حطني في أي مكان يناسبك انا ما حسيت نفسي بذاك المكان..ابي اعيش حياتي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبمكان ثاني ما يبعد عنهم..
لانا وقفت: قومي...قومي بسرعه ..
ريماس وقفت معاها: على وين..!!
لانا: امشي معاي..
واتجهوا لطاولة الرجال..واللي جالس عليها ضاري وعيونه تراقب من بعيد ابوه وهو يتكلم مع مدى..وهي باين عليها تناقشه..
جلست لانا جنبه ومعاها ريماس..
: ما ادري ليش تدلع..هذا جزا المعروف ان احنا عزيناها ورزيناها..
ريماس فهمت قصد لانا: يا لانا مو كل الناس يبين في عينهم..ناس من تاخذ حاجتها تجحدك..
لانا: ولا هذي ما حمدت ربها وشكرته على اللي هي فيه..وقالت هذولي بحسبة اهلي ومفروض احطهم على راسي..
ريماس: ولا شي من اللي سواه لهم عمي ملآ عينها..ما زالت رافعه خشمها وتبي اكثر..
لانا: هذا الغرور بعيد عنك..بس ما بعد جاء اللي يكسر لها خشمها عشان تعرف قيمة النعمه اللي هي فيها..
ضاري وقف بسرعه واتجه لهم..
لانا بحماس: يس.."وضربت كف ريماس"
ريماس: يارب.. يارب اشوف الحين احلى كف لآحلى بنت فقر..
لانا: وع هذي احلى بنت فقر!!
ريماس: معليش نرفع من متسواها شوي..
سيف: وش عندكم هنا؟؟
ريماس :دادي..ماعندنا شي قلنا نغير مكان..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري متجه لهم وهو في قمة القهر...بجد مدى ليه لحد الان ما بين في عينها كل اللي قاعد يسويه عشانها..ولا اهتم لاي شخص بالكون عشانها..ومستعد يصنع المستحيل لها..بس ليش ما قدرت تشوف كل هذا...وقف ورى ابوه ووصله كلام مدى..
: وولدك ضاري يا عمي شخص لا يطاق..
حمد: ضاري يا مدى.....
الا صوت ضاري يقطع كلام حمد: لا تكمل يبه...صح انا شخص لا يطاق..
مدى انصدمت من وجود ضاري وما علقت..
كمل ضاري وهو يحاول يولع سيقاره بس مو راضيه لان ايده ترجف بس في النهايه ولعها واخذ نفس منها..
وببرود مصطنع: يا يبه..انا شخص لا يطاق لاني اعرف بمصلحتها ..وهي صغيره وما عرفت من الحياة شي..واكيد انها حست ان تدخلي بحياتها شي لا يطاق..مو صح كذا يا مدى..
مدى ما توقعت ردت فعله كذا وما قدرت تتكلم..
ضاري وقف جنبها: وأولها لو هي تعرف مصلحة نفسها ما قررت تطلع من البيت " ضاري خمن ان مدى اكيد قررت هالشي وطالعهم بترقب خايف يكون توقعه خطا"
مدى: لا انا اعرف ان مصلحة نفسي في طلعتي من بيتكم..
ضاري ابتسم باستهزاء: شفتي انك ما بعد عرفتي مصلحتك..انا قلت لك قبل هذا بيتك ليش مو راضيه تفهميها..
حمد اتخذ الصمت طريق له..يبي النقاش يدور بينهم ويطلع منها..
مدى: أي بيت اللي تتكلم عنه..انا ما احس نفسي الا شخص غير مرغوب فيه..ولا لي مكان فيه..البيت مو جدارن يا سيد ضاري..البيت هم المكان اللي ترتاح فيه وتحس انه ملكك وهو ملجأك الوحيد..
ضاري رفع حاجب واحد وعينه وبعينها: واللي يخليك سيدة هالبيت جد ولا احد يقدر يقرر من بعد كلمتاك ويقول شي وعشان تحسي انه ملكك وبيتك وتحت تصرفك ..
مدى طالعته باستغراب وتنتظر يكمل كلامه..
ضاري: تتزوجيني!!!
حمد انصدم وطالع ولده...هذا وقت يتكلم فيه عن الزواج!!
مدى وكأن احد معطيها كيف على وجهها..صدمتها قوووويه" تتزوج ضاري!!" هالكلمه صداها يتردد بعقلها ورفعت راسها ببطئ عليه..
: نعـــــم !!...اتزوجك انت ؟؟؟؟
ضاري : انا ولد عمك ..ومنك وفيك..ولا اتوقع في احد يخاف على مصلحتك كثري...
مدى ما زالت الصدمه مأثره عليها لفت على عمها حمد..: عمي...تسمع ولدك ايش قاعد يقول..؟
حمد: فكري في الموضوع يا بنتي..
طالعتهم اثنينهم حست انها غريبه بينهم..وكأنهم وحوش وينتظرون الفرصه عشان ينقضون عليها ..كلهم مع بعض ضدها ولوحدها..
هي بس تخيلت انها راح تكون تحت سلطة ضاري اكثر من كذا بسرعه ردت: مستحيل....مستحيل اخذ ضاري..
ضاري انصدم من ردت فعلها السريعه..
حمد: مدى انتي فكري كويس ..وعطي نفسك فرصه..
مدى مستحيل تستوعب ضاري زوج لها...مستحييييل..
حمد: يله مدى نرجع لهم..تأخر الوقت ونبي نرجع للفندق..
ومسك يدها واخذها ..ما قدر يخليها عند ضاري لحالها..
ضاري منصدم من ردة فعلها " لهدرجه كارهته"
مدى صارت مثل اللعبه بيد عمها يسحبها وين ما راح..حطها عند عمتها وهي ما زالت ساكته وما نطقت بحرف..
ابتهال لاحظت لون وجهها وعيونها ماليتها علامات الاستغراب..
: مدى..وش فيك؟
العمه طالعتها: مدى...وش صاير لك...؟ عمك قال لك شي؟
مدى: لا...لا ما قالوا شي ...ما قالوا..
وسمعوا صوت الرجال مقررين يرجعون للفندق..
اخذوا لهم تاكسي ورجعوا..



بغرفة مدى..
: مدى لما رحتي مع عمي ايش قال لك؟
مدى بالها مو معاها..
ابتهال: تدرين ان موضي ماتت غيره وقهر..لانها شافت اول شي عمي راح لك..وبعدها ضاري لحقك..وعمتي لطيفه تمدح فيك عند موضي تقول اخلاق وادب وجمال ودلال..يا ليتها لضاري..
مدى انتبهت لاخر كلمه: من اللي قال يا ليتها لضاري..
ابتهال: عمتي!!
مدى تنهدت والتفكير اتعب مخها..."انا مستحيل اخذ ضاري..ما تحملته بدون ما يكون في يربطنا..كيف لو هو زوجي ومسؤول عني..شخص مغرور وشايف نفسه..ويظن الناس عبيد كلمته..ما عنده احساس ومشاعر..ويبي ياخذني بس عشان اجلس في بيتهم..لو انه قال عشانك..انا ابي اتزوجك يا مدى لاني معجب فيك او احبك..بس هو كل همه الفلوس والمصلحه العامه..انا ماني مشروع من مشاريعه..ومستعده اتخلا عن كل شي لو حصلت المكان الدافي اللي يلمني..ويبعدني عن قسوة الدنيا ويحميني من شرورها وظلمها...مستعده ابيع كل شي مقابل احصل على حياة هانيه وسعيده وما فيها مشاكل..لكن مع ضاري كل هذا مو متوفر عنده ولا يقدر يوفره..كل همه امسك حلالي لا يضيع..ويبي يحطني زوجه عنده بمعنى عبده..وكل اللي بينا مصلحه..مستحيل اطلع من عيشه صعبه..ودخل في اللي اصعب منها..الحياة مع ضاري بالنسبه لي لعنه.."
رفعت عينها حصلت ابتهال جالسه قبالها وتطالعها..وعلى طول سئلتها..
: وش فيك؟
مدى: مافي شي.."ووقفت"
ابتهال مسكت ايدها وجلستها: ما راح اخليك تتحركين من هنا لما تحكين لي وش فيك...وايش صاير معاك!!
مدى ببرود: مافي سالفه غي ان ضاري بيتزوجني..
ابتهال انصدمت: لا جد مدى...ايش صاير؟
مدى ابتسمت ابتسامه حزينه: مستكثرته علي!!..اتكلم معاك جد..
ابتهال طيرت عيونها: ايش!! ضاري بيتزوجك...متى صار هالكلام؟
مدى: لما كان عمي معانا..قررت اني اطلع من البيت لاني ما اخذت راحتي فيه والكل بأي شكل من الاشكال يضاقني.. جاء سيد ضاري بيحل المشكله قال اتزوجك وتنحل ..
ابتهال: ورديتي عليه؟
مدى: على طول قلت لا..بس عمي قال فكري..
ابتهال تتأمل: وانتي بتفكرين صح..؟
مدى: لا ما راح اتعب نفسي بالتفكير..انا ما احب ضاري ولا اتقبل وجوده..وهو بياخذني عشان اجلس وارتاح في البيت..فا انا بجلس بدون ما اضطر اني اتزوجه..
ابتهال: بس ضاري يا مدى يحبــ
مدى قاطتعها:بلا بس...بلا خرابيط.."ووقفت" انا بنام عن اذنك..
وراحت..
ابتهال تكلم نفسها: ضاري يحبك يا مدى..والله يحبك...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:34 pm

: انت ليش استعجلت بالموضوع هذا..
ضاري: يبه الى متى وانا أأجل..!!
حمد: على الاقل اخترت المكان والوقت المناسب..
ضاري: مافي انسب من هالوقت..وبعدين فكرتها انها تطلع من البيت ما خلت لي فرصه افكر..
حمد: وبتوافق مع اسلوبك هذا؟؟
ضاري: وليه ايش فيه اسلوبي؟
حمد: ضاري...ليش مو راضي تفهم البنات لهم اسلوب خاص..انت مو في معركه ولا تحدي...انت جالس تكلم جنس ناعم لطيف محتاج حنان ورحمه...وكيف بمدى اللي فاقده كل شي ..امان..حنان..حب..وشوية احساس...انت في حياتها شي منفر لان اسلوبك جدي وصعب..
ضاري: يبه اسلوبي مو مشكلتنا الحين..
حمد: لا مشكلتنا..وما راح توافق مدى لحد ما تغير طبعك..هي ماهي اختك ولا امك موضي..
ضاري عقد حواجبه: امي الله يرحمها..
حمد سكت شوي ورجع يكمل: الله يرحمها..مدى زوجتك يعني غير عنهمما يحتاج اشرح لك وانت بالعمر هذا!!
ضاري لف على ابوه: اتوقع اني ما صرت كذا الا بسبب زوجتك موضي..انا ما راح الوم نفسي ولا الومك انت..كل اللوم على موضي لانها سوت انسان جدار مثلي..دايم اسمع هالكلمه بكل مكان..تتوقع كيف هالجدار ممكن يحس ولا يقدر يعبر..ولا يقدر يجذب احد له..
حمد: كل شي نقدر نغيره..بس انت ابدأ مع نفسك..
ضاري توتر ووصل حده:يبه...انا بطلع انام...تصبح على خير.."وراح للسويت الخاص فيه"
حمد لعن اليوم اللي قرر ياخذ موضي فيه..لانها دمرت ولده وغاليه ضاري وولد الغاليه...وبعدها دمرت علاقته مع اخوه..وعيالها الواحد ورى الثاني..والحين راح تبدا ببنات اخوه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع من غرفة ابوه وهو ما يقدر يتنفس...يحس بضيق بصدره..والجدارن كاتمه انفاسه..وده يصرخ صرخه..يمكن تصم الاذان منها ويرتاح..
الدنيا قست عليه كثير...وقاعده تعذبه اكثر واكثر بذنب ماله فيه..تمنى ..تمنى امنيه وحيده ..وعلق كل امال الفرح عليها..وهي موافقة مدى عليه..راح تكون بداية نهاية حياته القديمه وراح يعيش حياته من اول وجديد معاها ويجدد مراحل حياته خطوه بخطوه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وفي مكان بعيد..
: عمك يقول بيروح الاجازه للديره..
: عمى بعينه..ماني رايحه مكان..
صرخت بوجهها: اشواق عيب عليك..احترمي نفسك..
اشواق بعربجيه: ماني محترمه نفسي..وعلى الديره ما راح اروح..الناس شوفوها تسافر برا وتنبسط..وانتوا كل ما قالو ا اجازه ماخذنيا لقرية جدتي..
ام اشواق: اشواق.. لا تعاندين..ترى عمك بيزعل علينا..بعدين هو بيروح يشوف اهله..
اشواق: قلتيها اهله..احنا وش دخلنا فيه..
جات سجي اختها الوحيده والكبيره..
: خير وش في اصواتكم طالعه!!
اشواق: تعالي شوفي عمك المصون يبي يقضي اجازتنا في قرية امه..
سجي طالعت امها: صدق يمه !!
امهم: ايه صدق...وكلنا راح نروح..وما في احد راح يقعد..
اشواق وقفت: انا بروح اتفاهم معاه..
وفعلا طلعت ولا في شي ممكن يوقفها حتى صوت امها وهي تلاحقها وتترجاها توقف..
دخلت عليه في الفيلا حقته وحصلته بالصاله..
هو اخترع من اللي دخل عليه بالطريقه القويه هذي: اشواق ايش فيك جايه وانتي ماشيه مليون...!
اشواق بدون نفس: لا واضح خفة الدم في النكته اللي قلتها قبل شوي..بس المشكله مالي خلق اضحك..اسمع مانبي نروح معاك للديره..
وقف: ليه...؟
اشواق: مانبي...طفش هناك وهم اهلك مو اهلنا..
طالع ام اشواق: بس انتي قلتي كل البنات موافقين..
ام اشواق بسرعه: ايه هم موافقين..بس يمكن اشواق غيرت رايها..
رفع حاجبه وبنظره خبيثه: اذا اشواق ما تبينا نروح ما نروح..
اشواق باستحقار: اذلف انت بروحك..انا واختي بنروح لخالتي..
رد ببرود: ليش العصبيه..ترى ما توصل للوقاحه..
اشواق: الوقاحه ما تنقال الا اهلها..على العموم انا جيت اعطيك خبر...سلام"وطلعت"
ام اشواق: معليش سامحها مراهقه ما تفهم...
: اشواق تمون عادي..
ام اشواق سكتت بحسرتها على بنتها..
اشواق رجعت لسجى..
وجلست بطريقه عربجيه: حليتها..ما راح نروح معاهم..بس ترى بيت خالتي ينتظرنا..
سجى: بيت خالتي ولا اهله اللي يكرهون يشوفونا..
اشواق قررت تطلع غرفتها: زين ارتحنا منهم هالسنه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الفطور الكل جالس ومروق..الا شخصين..ضاري اللي يطالع مدى ولا يدري ايش قاعد يدور بخاطرها..
ودمى اللي تتصنع اللامبالاة وتعيش البرود وهي في قمة حرقة اعصابها تبي تقول رايها لضاري بأسرع وقت..
اريام: ضاري..معليش امس ما جيت معاكم..
ضاري وهو يطالع كوب القهوه والبخار اللي يطالع منه: لا عادي...عوضينا اليوم..
همست له بأبتسامه: سامي يسلم عليك..
رفع عينه وطالع وجهها من طاري سامي تخجل وتورّد خدودها
: الله يسلمه..
موضي: حتى اليوم ما جاء زوجك يا اريام..متى ناوي يجي..
اريام: يمه ..هو اليوم.....
قاطعها ضاري: ما يقدر يجي..لا اليوم ولا بكره..
الكل على الطاوله سكت..
اريام طالعت اريام طالعت ضاري منصدمه...ما تدري ايش راح يقول..
ضاري كمل: سامي تعبان بالمستشفى..وحالته خطيره..
حمد عقد حواجبه: ايش صاير له؟؟
ضاري: من قبل وهو تعبان..وجاء يتعالج هنا..بس شكله ما استجاب للعلاج..
سيف: ليه هو ايش فيه!
ضاري: سرطان بالدم..
موضي انصدمت: اريام وانتي كنتي عارفه؟؟؟
حمد: سرطان !!!
لانا: يعني مو دكتور معاك بالمستشفى مثل ما فهمنا...كان مريض عندك..!!
ضاري: ايوه مريض عندها..
موضي عصبت: وانتي مجنونه تاخذين مريض...ولا مخك ضرب..!!
البقيه كانوا ساكتين ويتابعون الحوار اللي اساسه اريام وهي الجزء الساكت منه..
موضي كملت عليها: لا فلوس...ولا مكانه..ولا حتي عايله مثل الناس ومريض!!
حمد: ضاري انت كنت عارف بالشي هذا!!
ضاري: كنت اعرف بس ما راح يغير هالشي من موقف اريام..
اريام حاولت تكتم وتكتم مثل كل مره..وتمشي الامور..بس خلاص وصل الحد عندها وصرخت: بـــــــس...خلااااص كفايه ارحموني..انا حره بحياتي..اختار اللي ابي...الكل قاعد يسوي اللي يبي سواء صح او خطاء ولا عمري تدخلت بشي..كل واحد فيكم ممشي حياته على ما هو يبي ولا احد تدخل فيه..ليه حياتي فارضين نفسكم فيها..ليه تبوني امشي مثل ما انتوا تبون..ليه اخذ اللي يختاره ابوي..ولا اخذ اللي ترضاه امي..ولا اللي يعجب ضاري..انا بأعيش حياتي مثل ما ابي خلوني على راحتي تكفون خلوني..."وطلعت من المطعم كله"
موضي وحمد وضاري سكتوا...اول مره يشوفون اريام منهاره بالشكل هذا...اريام دايم مسالمه وتمشي جنب الحيط على ما يقولوا تتجنب المشاكل قدر الامكان..
العمه: وبعدين معاكم..خلوا البنت تعيش حياتها..حمد مو انت اللي كنت موافق عليه تحمل هالشي..موضي مو تزوجته وهي راضيه فيه خلاص ما عاد لكم دخل فيها..ضاري ما يحق لك تتكلم ابد عن لسانها هي لها لسان وتعرف تتكلم..مدى لحالك روحي شوفيها ولو تاخذينها تتمشي معاها شوي احسن..
مدى وقفت: ابشري..
طلعت مدى تلحق اريام..هي ما تعرفها حق المعرفه..ولا تدري كيف تتعامل معاها او كيف راح تهديها..والشي اللي محيرها ليش عمتها اختارتها بالذات تروح لها..مع البنات موجودين ..
مدى شافتها واقفه على الرصيف تنتظر الاشاره بتقطع الشارع..
ووقفت جنبها..
: اريام..
اريام ما ردت عليها..بس صوت شهقتها كان عذر كافي بأنها ما تقدر ترد على احد..
مدى مسكت ايدها: خلينا نروح مكان هادي وبعيد..
مشت معاها مدى وهي ما تدري وين توديها بس الا ما تلاقي مكان في طريقهم..
اريام حست بمدى انها تمشي ولا تدري وين تروح: هنا مكان رايق..
مدى: اجل نروح له..
وجلسوا على كراسي متقابله وقراب لبعض لصغر الطاوله..
بدت مدى بالكلام: لو كل شي بالحياة جاء على مانبي ما حسينا بطعم الاشياء الحلوه..يعني مثل هذي"ورفعة قطعة شوكولا" لو ما كانت مرّه ما عرفتي لذة الحلوه منها..
اريام طالعت مدى وهي تاكل الشوكلاته وتتلذذ فيها..
مدى: انتي مشكلتك مع ذاتك..انا ما اعرفك ولا احكم عليك..وممكن يكون تخميني صح ويمكن خطاء..بس اللي حسيته انك معطيه مجال للجميع..بس نسيتي مجال نفسك حتى بأختيارك لزوجك..يمكن قبل لا تحبيه كان شعور العطف والرحمه اقوى..لحد ما تمكن منك الحب..انا ما اقول اختيارك خاطئ لان السالفه سالفة قدر..سامي مقدر لك وانتي مقدره له..بس مهما كان أي قرار في حياتك للمستقبل خليه لنفسك اولا وللاشياء الباقيه ثانيا مهما كانت..
اريام ما زالت ساكته وتسمع لكلام مدى..
مدى طالعت اريام وابتسمت: ونصيحه مني عيشي قدرك مثل ماهو واستمتعي فيه لانك ما راح تقدري تغيريه..ولا يضيع الوقت عليك في ندب حظك ولا في الاماني الغبيه..لاننا لو نتمنى ونحصل كل شي نبيه...كان انا تمنيت امي وجات لعندي الحين.."وتنهدت"
اريام واخيرا تكلمت: الله يرحمها..
مدى: ما علينا الحين..حلوه برلين مو!!
اريام: ضاري ما كان على طبيعته..ايش فيه واندفع وقال الكلام كله..
مدى: حتى جوها يجنن..
اريام: اكيد في سبب مخليه معصب لهدرجه..
مدى: انتي اخذتي جوله عليها؟؟
اريام سكتت..وطالعت مدى...كل وحده في سالفه وعلى جوها..
: مدى...صاير امس شي مخلي ضاري معصب!!
مدى ببرود: لا..صاير سالفه تافهه ما عليك منها..
اريام: بينك وبينه..!!
مدى وقفت: نرجع !!
اريام: ليش ما ودك تتكلمين عنه؟
مدى: لان مافي شي يخلينا نتكلم عنه..
اريام: ضاري كشخص بعيد عن انه اخوي وهو ولد عمك ...يستحق ان احنا نتكلم عنه..
مدى: وجهة نظر..بس ما تطايق وجهة نظري انا..
اريام: ضاري شنو بالنسبه لك!!
مدى: بكلمه وحده؟!
اريام هزت راسها: ايوه..
مدى وهي تجمع اغراضها: متطفل لا اكثر..
اريام ما استوعبت كلمة مدى...مستحيل ضاري يكون متطفل!!..ولحقتها..
: كيف متطفل..
مدى: انتي قلتي كلمه وحده..
اريام: معليش افتحيه حوار..
مدى وقفت عن المشي ولفت عليها: وانا ملزومه اتحاور معاك عنه!!
اريام وقفت جنبها: لا مو ملزومه..بس ياريت توضحين لي ..يمكن انتي شايفه شي انا ما انتبهت له..او العكس انتي فاهمه تصرفاته غلط..
مدى كملت مشي: ما اتوقع اني فاهمته غلط..بس ضاري اخوك يحب يدخل نفسه بكل شي...ويفرض رايه على الجميع..واذا على الامثله يا كثرها..ابسطها واقربها..وظيفتي..سفرتنا هنا..وسبب هواشنا امس على جاكيت..
اريام ما فهمت: وظيفه ..وسفره..وجاكيت..وضاري؟؟...ايش العلاقه بينهم؟
مدى: قلت لك تطفل..رفض الوظفيه..وفرض علينا المانيا..واجبرني على اني البس جاكيته وانا رافضه..هذا طبعا اقل وابسط شي..غير ما شا الله اسلوبه الجميل واللطيف في الكلام وخصوصا معاي..
اريام تعرف اخوها صاحب قرار..ما يحب التردد بين شيين..حتى لو كان بين نعم ولا..بس مو متطفل لدرجه تدخله بحياة مدى!..
اريام: واللي مخليه معصب اليوم الجاكيت بس!!
مدى: لا...
اريام: اجل ايش السبب؟
مدى: وصلنا...أسأليه..
دخلوا الفندق ... ما كان فيه احد من اهلهم الا ضاري..والباقي بغرفهم..
من لمحهم جاء لعندهم وهو يتجنب يشوف مدى..
: هديتي!!
اريام: ايوه...وانت؟!
ضاري طالع مدى يبي يشوف هي حكت لها عن اللي صار امس لا..بس مدى ما بينت له شي: انا هادي الحمد لله ومروق بعد..
مدى: اوك عن اذنكم اخليكم..
اريام: يسلمو مدو..القعده معاك تشرح الخاطر "وابتسمت لها"
مدى ردت لها الابتسامه ومشت..
اريام من اختفت مدى عن عينها على طول سألت ضاري..
: ايش بينك وبين مدى؟؟
ضاري: من أي ناحيه.؟!
اريام: من كل النواحي..
ضاري: انا امس عرضت الزواج على مدى.؟؟
اريام تفاجأت شوي ..بس كان شي متوقع منه بما ان اخوها من النوع اللي ما عنده مجال للتأخير..
: ايه...وبعدين!!
ضاري: ولا قبلين..
اريام: ضاري..اتكلم جد..ما علقت مدى..!!
ضاري: الا اكيد علقت وقالت مستحيل اخذك..
اريام: وليه ؟؟؟؟؟؟؟
ضاري: وانا قلبها اسأليها..بس اعطيتها مجال تفكر..
اريام سكتت شوي...واضح قرار مدى وما يحتاج تفكر اكثر..ليش لهدرجه متأمل ضاري!!
: انت تحبها؟؟
ضاري السؤال صدمه..الحب عنده مو ضعف..بس ماهو نقطة قوه..
: ما ادري...بس ما اتوقع..
اريام: اوك..خليها تفكر على راحتها..ولا تضغط عليها..وان شا الله خير..
ضاري: على وين!!
اريام بروح المستشفى شوي..وارجع لكم لان سامي اغلب وقته نايم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:35 pm

: ولدك هذا راح يذبحني...يعرف ان بنتك بتاخذ واحد بيموت ويزوجها..ما يفكر ..مافي راسه عقل..
حمد: يا بنت الحلال خذته وخلاص..وضاري وش عليه بنتك تبيه..
موضي: وشلون وش عليه..واذا هي تبيه احنا رضينا على فقره وكل عيوبه بلعتها وقدام الناس اقول انه يشتغل بشركة زوجي وحمد واثق فيه وزوجه بنته واحنا نشتري الرجال..يطلع لا موظف ولا شي وبنتي تكد عليه وتعبان وبيموت؟؟؟ هذا كلام !!
حمد: صبرا جميل..انتي وبعدين معاك..يعني لازم نتهاوش في كل مره ..تبين اروح اطلقها مثلا...!
موضي: ايوه روح طلقها..من زينه عشان نتمسك فيه..
حمد وقف: انا غلطتي اتكلم معاك "وطلع"
موضي: تعال وين رايح......انا الله بلاني بزوج ما يدري عن الدنيا وولد من سوريه ناشب لي..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: مدى وين كنتي..
مدى بطفش: انتي شايفتني رايحه مع اريام..
جانيت: بس تاخرتي كتير..مستر ضاري خاف عليكون كتير..
مدى غمضت عيونها وبنفسها" ضاري ضاري ضاري...وين ما اروح اسمع هالاسم ...يا الله مو حاله.."
: بسم الله عليه من الخوف والقلق..شافنا وارتاح..ارتحتي.
جانيت: مدى...معليش بدي ادخل شوي..بس انتي كتير أسيه (قاسيه) على مستر ضاري خفي عليه شوي..
مدى: جانيت..لو سمحتي خليك بشغلك وانا وانتي صاحبات وحلوين ولا تدخلي نفسك بالشي هذا اوكي..
جانيت خافت منها لانها عصبت: اوكي...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا : انا ما تخيلت سامي يكون مريض..
رهام: ولا انا ..والله رحمته..
مأثر: الله يشفيه..
لانا: اصلا كان واضح عليه ما يقدر يمشي..
ريماس: حتى بسرعه طلعوه يوم الملكه..
ابتهال كانت ساكته وتحاول تفهم السالفه لانها ما حضرت الملكه..
دانا: اريام اكيد تموت فيه..
لانا: حبتها القراده..بصراحه انا من زمان وانا اقو لان اريام ما عندها ذوق...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ما توقعت ضاري يوافق على اريام وهو عارف انه مريض..
سيف: يا لطيفه هو ادرى بمصلحتة اخته..
لطيفه: أي مصلحه يا سيف..شفت البنت وجهها كيف...كآنها هي المريضه مو هو..
سيف : هذا نصيبها الشكوى لله..
لطيفه: الله يعينها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

احلام: بصراحه اختك شوي وتموت..
ابراهيم: ما راح يذبحها الا هالضاري..
احلام: تبي الصدق عاد..ما يعرف لها الا ضاري يعجبني..
ابراهيم: وانتي قلتي لموضي عن مأثر..
احلام: دايم اقول لها وألمح لها..تقول ودي ياخذها بس مالها كلمه عليه ..تبي ولدها يرجع من برا وتشوف رايه...
ابراهيم: اهم شي نبي مأثر تاخذ واحد من عيال حمد...انا بأظمن عيشة بنتي..
احلام: عاد انا ودي ياخذها ضاري ولا ذاك اللي استغفر الله ..
ابراهيم: كل الشباب اذا تزوجوا اعقلوا.
احلام: الله الهادي..
ابراهيم: المهم عاقل ولا مو عاقل...بنتي تاخذ من عيال حمد وبس...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:37 pm

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


: هي راحت لآهلها..وبتسهر معاهم..اكيد ما راح تجي..
: متأكد يا سامي..
سامي: ايوه متأكد..خالد انا ما جبتك هنا الا ابي منك طلب واحد بس..اتمنى توعدني انك تنفذه..
خالد: اذا ربي قدرني عليه..
سامي: ادري الله بقوله صعب..انت ما قصرت معاي سفرتني على حسابك الخاص انا واريام..واهتميت لنا..وتعبت معانا..بس اخر طلب وهو اهم شي..اريام من بعدي يا خالد حطها بعيونك.
خالد اختنق وهو يشوف دموع سامي..كيف واحد يطلب هالطلب الصعب ..يطلب من غريب ينتبه لزوجته من بعده!! هذا اكيد انه مو حب الا تعدا كل مسافاته..
خالد: سامي..لا تتعب نفسك بالكلام هذا..اريام في رب يتولاها..
سامي: والنعم بالله..خالد.انا ما تخفى علي سالفة الورد..ولا دخلتك كل ليله تطمن عليها..وقبل كل هذا..الموقف اللي قد صار بيني وبينك من زمان..احنا رجال ونفهم بعض..واتمنى انك توعدني...اوعدني يا خالد..
خالد بأسى ومستحي من نفسه منه: اوعدك..
وانفتح الباب..
: يا صباح ومساء الـ...."واختفت الكلمه وضاعت من الصدمه"
عيون خالد وسامي ما تقل صدمه..اخر شخص ممكن يتوقعونه هي اريام..
اريام مومصدقه عينها...خالد!!...وخالد هنا مع سامي ليش؟؟
: انت ليش هنا؟؟
خالد: دكتوره اريام..افهمك كل شي..
اريام طالعت سامي شوي...وتذكرت على طول سالفة الورد..وسؤاله امس عنه..كان يعرف صاحبه ومع ذلك سأل..هو اختبار ولا ايش؟؟
: سامي..انت معاه!!...اذا هو حقير يعرف اني متزوجه ومع ذلك يرسل لي كل يوم ورد..وانت تعرف وساكت..هذا ايش معناته..فهمني يا سامي..
سامي بتعب: اريام الله يخليك لا تفهمين غلط..
خالد: اريام...سامي ماله دخل بأي شي..
اريام في قمة القهر.والعصبيه والحزن والجرح..كيف سامي يكون مع خالد كيف!!
طلعت وتركتهم..
سامي: الحقها يا خالد تكفى..
خالد بسرعه لحقها...: اريام واللي يخليك اسمعيني بس شوي.. بس شوي..انا مو مهم تعرفين عذري بس اهم شي سامي...
اريام وقفت وخدودها مرسوم عليها سيل من الدموع: انا صدمتي الاولى فيك ما بعد نسيتها وجات الثانيه اسرع مما اتوقع..بعدين انا كل شي اتوقعه منك..بس سامي ما عمري تخيلت انه يلعب بمشاعري عشان بس اوقف معاه ولا اخليه بعد ما الكل تخلى عنه..
خالد الكلام جاه مثل السهم على قلبه وكل طعنه اقوى من الثانيه...هو في عين اريام ولا شي من زمان..ومهما سوى ما راح تعتلي..
اريام: اتوقع ان مدى معاها حق...حتى اختياري للزوج ما عرفت اختار عن اذنك..ولا تلحقني ماله داعي نغلط على بعض اكثر...
"وراحت"
خالد حط ايده على راسه كيف راح يحل هالسالفه...
ورجع لسامي..
: كيف راحت وتركتك...ليش ما فهمتها..
خالد: والله حاولت بس ما رضت..
سامي: تكفى يا خالد...اريام لازم تعرف كل شي..موتي ولا تفهمني غلط..
خالد: خليها ترتاح الحين...بعدين اتفاهم معاها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام على قد ما كانت تمشي بالشوارع وترتاح لما تحس نفسها قطعت مسافات على رجولها...على قد ما تحس الحين ان حتى الشوارع ما عاد تقدر تحتويها..كل شي بهالدينا ما عاد يسوى بعيونها...لا الحياة ولا الحب ولا المشاعر ولا الأحاسيس ولا شي من هالاشياء يسوى ما دام مافي احد يستحقها..صدمتها بسامي صابت قلبها باليأس وحكمت عليه بالاعدام قلبها باللي فيه..الاهل والاصحاب والناس كلهم ممكن يخدعون ويخونون الا سامي في نظرها..ممكن كل الناس تكون ضدها بس ما دام سامي بصفها هي راضيه...لو خيروها بين موتها وحياة سامي...اخترت الاسهل لها موتها..اقسى واصعب شعور الخذلان..كل شي بحياتك معلقه على شخص...وتتفاجئ فيه انه ماخذها لعبه هنا بجد تتمنى الموت ولا تمر عليك اللحظه هذي..او تتمناه هو يموت ولا يصدمك بالشعور هذا..على الاقل مات وهو باقي له في القب محبه...ولا كل يوم تجرب الموت ولا تموته..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وقبل غروب الشمس...
ناجي: احلى حاقه هما الاسواق..المولات عندهم حاقه تانيه خااالص..اهم شي تقهزوا(تجهزوا) النقد عشان الدفع..دا المول بياخذ فلوسك لان كول حاقه حتعجبك وتجننك جنان..
ابتهال: هههههههههه وقسم بالله هالناجي شي..يعرف يسوي دعايات...
دانا: واضح يعرف ههههههههه
لانا: لو يسكت اصرف له.
مأثر: ههههههههه ايش فيكم عليه عليه حركات تضحك..
رهام: دا هوا مسخره..
ريماس: هههههه اتحداكم يسكت ثانيه وحده....
وطول الطريق وناجي ما سكت..
جانيت: ولي...ولك العمى اسكوت شوي..بدنا نتفرج بهدوء..
ناجي: يا جانيت يا أمر.يا حلو انت..العصبيه ما تنفعش في برلين دا الدونيا حلوه..
جانيت بهمس: ست مدى بليز..خليه يغروب عن وشي(وجهي) وبربي ما صار لي نفس اتمشى..
مدى: ههههه خليه شوية سماجه تلطف الجو..
جانيت: ربي يصبرني..
الحريم والرجال ماشين قبل ناجي وكلامه اللي ما يخلص وضاري وراهم وشابك السماعات بأذنه..
وعند بوابة المول..
: وده الصرح العزيم(العظيم) المول..يمكن ياخذ يومين ع بال ما تخلصوه..شدوا الهمه يا شباب..
ضاري حط ايده على كتفه: هنا خلص شغلك ناجي...بس نخلص من السوق نطلع لك..لا تدخل معانا..
ناجي: حاضر يا باشا..حاقه تانيه!
ضاري: لا سلامتك "واعطاه مبلغ"
ناجي: ربنا يخليك ويستر عليك..ويوفئك (يوفقك)..وينولك اللي في بالك يارب يا كبير..
ضاري ابتسم غصب عنه: الاخيره كثر منها...
وسمع صوت دانا تصرخ..
: بنات مو هذي اريام!!
الكل طالع الجهه اللي تأشر عليها...
ضاري تقدمهم: الا اريام..
رهام صوتت لها: ارياااااااااااااام..هنا هنا..
اريام ما بين انها تنهار من البكي..وما بين صمودها...شافت اهلها وقررت الصمود..مافي شي يستاهل دموعها..على قد ما بكت الليالي السود لحالها..والناس نيام وهي وما تفارق دموعها خدودها...
مسحت بقايا دموعها..وحاولت تتماسك..اريام مو من النوع الصامد القوي...بس ساعات تجي القوه من بعد قوة ضعف..
وقربت لهم..
: انتوا هنا !! "وحاولت تبتسم"
الكل طالع وجهها ما يبشر بخير..
ضاري: مطولين واقفين...يله ادخلوا...
اريام وتتصنع الحماس: يله بنات...هالمول راح يعجبكم...مع اني ما دخلت الا محلين بس...
مدى مستغربه حالتها...اكيد انها مو طبيعيه...
وسمعت ضاري اللي واقف جنبها يهمس لنفسه: هالبنت فيها شي..
مدى وهي بتمشي ورى البنات: وانا معاك بالشي هذا..
ضاري على طول لف عليها منصدم..هي تكلمه ولا تكلم احد ثاني!!


وداخل المول..
انتشروا العائله وكل ناس راحوا في جهه..
اريام كانت مع مجى وتتكلم عن اشياء مو مترابط هاو مالها دخل في بعض..
: على قد ما احب اشوف الملابس الا اني ما ألبس..واحب اشتري عطورات..بس شغلي وما يسمح لي..ونفسي اقص شعري بس ما عندي استعداد اهتم له..ونفسي اسوي اشياء كثيره من نرجع راح ابدا فيها..
مدى وقفت ومسكتها من ايدها: اريام..انا متأكده ان فيك شي انتي مو طبيعيه!!
اريام نزلت راسها وعيونها امتلت دموع..اللي كانت صامده طول الوقت قربت تنهار..
مدى حست فيها وقربت لها رفعت راسها: اريام ...وش فيك؟
اريام على طول ضمت مدى: مدى انا مره مصدومه ومو عارفه ايش اسوي..
مدى تفاجأت من انهيارها على طول وحضنتها: هدي نفسك يا قلبي وتعالي نجلس واحكي لي..
وجلسوا..
مدى: انتي منصدمه من زوجك..!!
اريام وهي تتذكر شكل سامي جنب خالد: ما توقعتها منه...ما توقعت انه يستغل حبي عشان بس اكون جنبه مو لآنه يحبني..لا لانه ما عاد بقي له الا انا..
مدى ما فهمت: اريام..انت اهدي الحين واذكري الله..وقولي لي السالفه من الاول..

حكت لها اريام سالفتها مع سامي وخالد من البدايه الى اليوم هذا...
مدى احتارت ما تدري وش تقول لها..
: طيب ليش سامي يكون مع خالد..او العكس ليش خالد مع سامي..خالد المفروض يكون يكره سامي لانه اخذك منه..
اريام: انا مره محتاره..ما عاد اعرف اصدق مين...سامي اللي حبيته واخلصت له وحاربت الكل عشانه...اشوفه مع خالد اللي حاول يخرب حياتي وحياته..وكان ضده من الاول..اشوفهم مع بعض وواضح ان بينهم شي..
مدى: اريام لازم تعرفي السالفه..
اريام بأسى والعبره خانقه صوتها: مابي اعرف شي يا مدى..مابي انصدم اكثر..
مدى: وما ينفع تخلي الامور معلقه..
وطالعت مدى من بعيد ضاري متجه لهم...
:اريام..ترى ضاري جاي لنا..
اريام بسرعه مسحت دموعها: اوك واللي بينا يبقى سر..
مدى: اوك..
وصل ضاري وشاف مدى تحاول تلهي نفسها بالشنطه او كوب القهوه الدافي قدامها...
واريام اللي واضح عليها انها كانت تبكي وبضمير..
جلس ولا علق على شي..
اريام: اجل وين البنات!!
ضاري وهو يطلع سيقاره من البكت: تركتهم شوي..وقلت اجلس معاك..
اريام: راح ارجع معاكم..
ضاري حط السيقاره بفمه ورفع عينه عليها مستغرب: ليش!!
اريام: انا خلصت متهمتي..
ضاري وهويحاول يولعها: وسامي.؟!
اريام سحبتها من فمه: معليش ضاري لا تدخن عندي...
ضاري مد ايد لها: حطيها..
اريام خافت منه وحطتها : طيب لا تدخنها..
ضاري حطها بجيبه: مره ثانيه ما تسحبيها..
مدى كانت تطالعه..كيف هو بااااارد وفجأه يعصب..
لف بسرعه على مدى وطاحت عينه بعينها..ومدى بسرعه بعدت نظرها عنه..
رجع يطالع اريام:ما قلتي لي..ليش راح تخلينه هنا..اتوقع هو محتاجك..
اريام: عنده اللي يرعاه..ان برجع معاكم..
ضاري: تقصدين خالد!!
اريام انصدمت: وايش عرفك ان خالد هنا؟؟
ضاري: شفته بالمستشفى لما زرت سامي...
اريام ما والت مصدومه: وكلمته...ولا عرفك؟
ضاري: ايوه كلمته..وقال انه نقل اوراقه هنا..وانك ما تعرفين عنه ولا له علاقه بسامي وحالته..
اريام انفعلت: كذاب..هو جاء معانا وسامي عارف بالشي هذا ويشوفون بعض من وراي..
ضاري: وليش ما يبيك تعرفين..؟
اريام: ما يهمني لا هو ولا سامي انا برجع معاكم..
ضاري سكت شوي ووقف...
: انا بروح مع البنات..اذا مره خلصتوا اتصلوا علي اوكي..
اريام: اوكي...
وراح..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
فرـآإوله فوؤشيـآإ
الأدارة
الأدارة
avatar

مَڛآهَمَآٺي..~ : 706
ٺقيمَي..~ : 10
گڵمَٺي..~ : ويــــن التتفاعل
مَهَنٺي..~ : طــآأآلبهـ
گيفَ ٺعرفَ عڵينآ : .....
مزـآجي اليومي..~ : مزآجيــــــــــــــهـ
تاريخ ٺڛجيڵي..~ : 20/04/2009
انثى
مَزآجي..~ :

مُساهمةموضوع: رد: رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 8:39 pm

عند البنات..
لانا وريماس مع بعض وبقية البنات مع بعض..
شافوا ضاري متجه لهم وخطواته سريعه..
لانا وريماس اعطوه ظهروهم وعملوا حالهم مو شايفينه..
لانا: والله ما تستحي على وجهها تكلمه قدامنا..
ريماس: يا حبيبتي بنت فقر وما شافت تربيه..كيف تبين اخلاقها..
لانا: انا ما علي منها ومن اهلها بس على الاقل تحترمنا مو قدامنا تكلم شباب..
ريماس: لا تقولين لاحد يا لانا..ما تدرين بكره ربي يبلاك ببنت مثل مدى..
لفت لانا : يوه ضاري انت هنا..
وريماس لفت معاها..وكلهم لاحظا ان وجهه انقلب فجأه للون الاسود..
ضاري سكت شوي...الكلام اللي ناوي يقوله لهم وجايهم مستعجل له ...طار..
لانا: ضاري ايش فيك؟؟
ضاري غمض عيونه واخذ نفس: انا بروح مشوار قصير...لا تطلعون من هنا بدوني اوكي...
ريماس طالعت لانا اللي ردت عليه: اوك..

"وراح"

ريماس: الحين بس...اقول ان ضاري لي ...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ @@@@@@@@@@@@@@@@


نهــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://love-12.mam9.com/
 
رواية الا ليت القدر .. للكاتبة بقايا شتات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 7 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كـشـۂ بـنـآإتِ ..♥ :: ||..آلآقســٍـآم الآدَبيـًـه .~ :: ألقصصِ و ألروـاياتِ .. » εïз ::  ألروـاياتِ .. » εïз-
انتقل الى: